النـــادي الــرياضـي للــثانـوية الإعــداديـة ابـــن سـينا
مرحبا بكم في المنتدى الرياضي لمؤسستكم التربوية،

لن يرى هذا المنتدى النور إلا بفضل انخراطكم، ومساهماتكم التي ترفع من شأن

مستواكم التعليمي ضمن الخريطة المدرسية المحلية، الوطنية والدولية.

يمكنكم المساهمة بمواضيع مختلفة تعنى بالمجال التربوي الذي يهمكم، كما يمكنكم

طرح مواضيع للنقاش البناء والمتمثل في عرض الصعوبات والعراقيل التي تواجهكم

خلال ممارستكم لرسالتكم النبيلة في التعلم، وكذا إيجاد الحلول وتذليل الصعوبات.

جميعا من أجل مؤسسة علمية وحديثة،

جميعا من أجل التواصل الحداثي و الإيجابي،

الجمعية الرياضية المدرسية للثانوية الإعدادية ابن سينا.

سيدي مومن- نيابة سيدي البرنوصي- جهة الدار البيضاء الكبرى

المشرف العام: رشيد مصباح mesbah_rachid@hotmail.com

النـــادي الــرياضـي للــثانـوية الإعــداديـة ابـــن سـينا

التربية البدنية والرياضة وسيلة فعالة لتربية النفوس على الأخلاق .مدير المنتدى: Rachid Mesbah
 
الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالتسجيلدخولاتصل بنا
نتائج البطولة الإقليمية يوم 18/12/205
كرة اليد صغار :اعدادية ابن سينا#اعدادية التشارك03:05
كرة السلة صغيرات:اعدادية ابن سينا#اعدادية ابن حزم 02:12
نتائج يوم 08/01/2016,ضمن البطولة الإقليمية في كرة اليد.
إعدادية ابن سينا#اعدادية الريحاني 02:12
فئة الفتيان :ثانوية الداخلة:اعدادية ابن سينا03:13
نتائج كرة اليد صغار وفتيان يوم 15/01/2016
إعدادية ابن سينا#إعدادية الفقيه القري 08:09
إعدادية التشارك# إعدادية الريحاني 04:00
ثانوية محمد السادس# إعدادية ابن سينا 08:04
كرة السلة: إعدادية ابن سينا#إعدادية طارق 00:16
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
Forum
Partenaires

شاطر | 
 

  ضرورة التدخل المبكّر لعلاج التلعثم عند الأطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hamza jaafari
حصان الوغى
حصان الوغى
avatar

عدد المساهمات : 222
تاريخ التسجيل : 11/03/2011
الموقع : AR.AKINATOR.COM
العمر : 21

مُساهمةموضوع: ضرورة التدخل المبكّر لعلاج التلعثم عند الأطفال   الخميس 02 يونيو 2011, 10:35




التلعثم قد يبدو مشكلة بسيطة. فالأشخاص الذين يتمتمون لا يستطيعون نطق
الكلمات بشكل جيد. فيكررون ويطولون في بعض مقاطع الكلمات وأحياناً ما يبدو
كما لو أنهم يعانون صعوبة بدنية كبيرة لنطق الكلمات.

ولكن المشكلة
أعقد من ذلك كثيراً؛ إذ تتضمن عوامل عدة مثل الجينات الوراثية والعواطف
والنشاط الدماغي والتحكم الحركي واللغة، كما تقول جين فراسر رئيس مؤسسة
التلعثم الأمريكية.

"هناك عوامل عدة تتداخل عند النطق بكلمة واحدة.
فهذه أكثر المهام تعقيداً التي نقوم بها. فليس هناك شيء أصعب وأكثر
تعقيداً من عملية نطق الكلمات".

وقد جذبت مشكلة التلعثم اهتمام العامة أخيراً بعد نجاح فيلم "خطبة الملك" الذي نال جائزة الأوسكار هذا العام.

وقد لفت الفيلم انتباه العالم لهذه المشكلة التي تصيب ما يقرب 3 ملايين شخص بأمريكا وفق المعهد القومي للصحة.
وفي الماضي كان يعتقد أن مشكلة التلعثم تكمن في رأس المريض وأنها مجرد مشكلة نفسية يمكن للشخص التغلب عليها إذا ملك الإرادة لذلك.

"والدي
وعمي كانا يتمتمان في الحديث وكلاهما كانا يتعرضان للعقاب بسبب ذلك ظناً
من البعض أنه يمكن إجبارهم علي الحديث بطلاقة بهذه الطريقة التي زادت
الأمور تعقيداً," صرحت فراسر.

وقد حدد الأطباء أربعة عوامل يمكن أن تؤثر علي قدرة الشخص في الحديث بشكل سليم:

• الجينات. فمن بين كل خمسة أشخاص يعانون التلعثم في الكلام هناك ثلاثة لهم مشكلة مماثلة في الأسرة.

• نمو الطفل. فالأطفال الذين يعانون مشكلة اللغة أو بعض التأخر في النمو يكونون أكثر عرضة للمشكلة.

• فسيولوجيا الأعصاب. اكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين يتمتمون يطورون اللغة والحديث بشكل مختلف عن الأشخاص الذين لا يعانون المشكلة.

• النشاط الأسري. التعرّض للضغوط من أجل تحقيق النجاح وأسلوب الحياة السريع يمكن أن تزيد من مشاكل التلعثم عند بعض الأشخاص.

وأضافت فراسر أن "المتلعثمون أكثر عرضة للانهيار سواء في طريقة التفكير إلي ترجمته إلي كلام فعلي".

ومع تطور العلاج أصبح المتلعثمون يتلقون علاجاً للحديث وعلاجاً يستهدف المشكلة النفسية والعصبية التي تعوق النطق بالألفاظ.

"بسبب
ذلك من الضروري أن يطور المتلعثم علاقته مع الطبيب المعالج لتتعدي مجرد
تعلم تقنيات الحديث لتجنب الكلمات الصعبة"، صرح تومي روبينسون الرئيس
السابق لجمعية الخطابة واللغة والسمع الأمريكية والطبيب المعالج بالمركز
القومي لعلاج الأطفال بواشنطن.

"يجب أن نجعل الشخص المتلعثم يتحدث
عن مشاعره وما يدور بنفسه بسبب تلك المشكلة, الأمر الذي يساعد في بدء
العلاج النفسي لمساعدة المتلعثم على النطق ببطء أكبر واستخدام بعض الحيل
لتجنب بعض الحروف ومقاطع الكلمات التي يصعب عليه نطقها.

وأشار
روبينسون إلى أهمية التدخل المبكر لعلاج تلك المشكلة التي تظهر منذ
الطفولة عندما يبدأ الطفل في ترجمة الأفكار إلى كلمات. هنا تكمن الحاجة
لتدريب الأبوين على نطق الكلمات ببطء وتقليل الضغوط عن أطفالهم. وهذا هو
أفضل علاج للمشكلة كما يراه روبينسون.

_________________

 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ضرورة التدخل المبكّر لعلاج التلعثم عند الأطفال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النـــادي الــرياضـي للــثانـوية الإعــداديـة ابـــن سـينا  :: التربية البدنية والرياضية :: تغذية صحة ورياضة-
انتقل الى: