النـــادي الــرياضـي للــثانـوية الإعــداديـة ابـــن سـينا
مرحبا بكم في المنتدى الرياضي لمؤسستكم التربوية،

لن يرى هذا المنتدى النور إلا بفضل انخراطكم، ومساهماتكم التي ترفع من شأن

مستواكم التعليمي ضمن الخريطة المدرسية المحلية، الوطنية والدولية.

يمكنكم المساهمة بمواضيع مختلفة تعنى بالمجال التربوي الذي يهمكم، كما يمكنكم

طرح مواضيع للنقاش البناء والمتمثل في عرض الصعوبات والعراقيل التي تواجهكم

خلال ممارستكم لرسالتكم النبيلة في التعلم، وكذا إيجاد الحلول وتذليل الصعوبات.

جميعا من أجل مؤسسة علمية وحديثة،

جميعا من أجل التواصل الحداثي و الإيجابي،

الجمعية الرياضية المدرسية للثانوية الإعدادية ابن سينا.

سيدي مومن- نيابة سيدي البرنوصي- جهة الدار البيضاء الكبرى

المشرف العام: رشيد مصباح mesbah_rachid@hotmail.com

النـــادي الــرياضـي للــثانـوية الإعــداديـة ابـــن سـينا

التربية البدنية والرياضة وسيلة فعالة لتربية النفوس على الأخلاق .مدير المنتدى: Rachid Mesbah
 
الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالتسجيلدخولاتصل بنا
نتائج البطولة الإقليمية يوم 18/12/205
كرة اليد صغار :اعدادية ابن سينا#اعدادية التشارك03:05
كرة السلة صغيرات:اعدادية ابن سينا#اعدادية ابن حزم 02:12
نتائج يوم 08/01/2016,ضمن البطولة الإقليمية في كرة اليد.
إعدادية ابن سينا#اعدادية الريحاني 02:12
فئة الفتيان :ثانوية الداخلة:اعدادية ابن سينا03:13
نتائج كرة اليد صغار وفتيان يوم 15/01/2016
إعدادية ابن سينا#إعدادية الفقيه القري 08:09
إعدادية التشارك# إعدادية الريحاني 04:00
ثانوية محمد السادس# إعدادية ابن سينا 08:04
كرة السلة: إعدادية ابن سينا#إعدادية طارق 00:16
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
Forum
Partenaires

شاطر | 
 

  وكلوا واشربوا ولا تسرفو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hamza jaafari
حصان الوغى
حصان الوغى


عدد المساهمات : 222
تاريخ التسجيل : 11/03/2011
الموقع : AR.AKINATOR.COM
العمر : 20

مُساهمةموضوع: وكلوا واشربوا ولا تسرفو   الخميس 26 مايو 2011, 18:13

اهلا بمن اشرقت له السماء نورا

وتفتحت له في الارض زهورا

شكرا لك على الموضوع الجيد

والمشاركة الرائعة

جزاك الله بها خيرا

ان شاء الله تفيد وتستفيد

في انتظار مزيد من التميز

تقبل مروري

اخوكم HAMZA JAAFARI LE DEUXIEM TROISبسم الله الرحمان الرحيم




سبحان الله و الحمد لله و الله أكبر





وكلوا واشربوا ولا تسرفو

قد يثير هذا العنوان تساؤلاً عند كثير من الناس ومهما في حياة الإنسان ، لماذا الاعتدال؟
, فقد خلق الله الطعام والشراب لنأكل ونتمتع وأحجامنا بحاجة للغذاء, ولا نستطيع أن نقاوم.
إن أبسط إجابة على هذا التساؤل أن ننظر ونقيّم ما يجري حولنا من انتشار الأمراض المزمنة والتي تسببها زيادة تناول الطعام إلى حد أن هذه الأمراض أصبحت متداخلة وتؤدي بعضها إلى بعض مما يصعب السيطرة عليها وتزيد بشكل متسارع يوميًا في كل دول العالم.
إن الإنسان بطبيعته يحتاج إلى الطاقة التي تأتي من العناصر الغذائية الأساسية من النشويات والبروتينات والدهون وكذاك الفيتامينات والمعادن, وتختلف احتياجاته حسب عمره وجنسه وعمله، فالرجل يحتاج إلى كمية أكبر من الطاقة من المرأة والشاب أكثر من الكهل, والرياضي يحتاج إلى طاقة عالية.
ولكن الإسراف في تناول الطاقة يؤدي بالإنسان إلى أخذ كميات فائضة عن حاجته وهو يكون أما بالتهام كمية كبيرة من الطعام أو بتناوله دون مضغه جيداً وهو ما يعرف بالشراهة، ويكون عادة سببه نفسي, كظاهرة للحرمان أو التدليل, أو بسبب الملل كما هو عند بعض الأطفال, أو بسبب التفكير أو توفر المنتجات الغذائية اللذيذة التي تحفز على تناولها بكميات كبيرة دون توقف.
ومن مضار الإسراف:
تأثيره على الجهاز الهضمي بسبب التخمة وعسر الهضم, وتوسع المعدة وزيادة إفراز الغازات وترهل عضلات البطن
وظهور الكرش.
زيادة احتمال إصابة الشخص ببعض الجراثيم (الضارة , وذلك لعدم تعرض كامل الطعام لحموضة المعدة وللهضم المبدئي حيث إن حموضة المعدة هي المسؤولة عادة عن القضاء على مثل هذه الجراثيم.
النقرس:
وهو ألم مفصلي يأتي على شكل نوبات مؤلمة وخاصة في مفاصل القدم ويكون عند الذين يأكلون كميات من
اللحوم بكثرة
السمنة وأمراض القلب:
وهو المرض الخطير الذي نجده في أبناء الطبقات الغنية وعند أصحاب الوظائف الكسولة,
ويحصل نتيجة الإكثار من الطعام وخاصة الحلوى والدهون ونتيجة لقلة الحركة , والسمنة في الواقع مرض بشع يحد من إمكانات الفرد ونشاطاته بشكل كبير كما يؤدي للأمراض المزمنة والخطيرة, كاحتشاء عضلة القلب والذبحة
الصدرية, والسكري, وتصلب الشرايين وكل هذه الأمراض هي اليوم الأشد شيوعاً في مجتمعاتنا التي مالت إلى الزيادة في رفاهية الأكل والشرب.
والسكري كمرض مصاحب إلى حد كبير للسمنة، حيث أن حوالي 75% من المصابين بالسمنة معرضين للإصابة بالسكري، وله مخاطر كبيرة كإصابة شبكية العين واعتلال الكلى وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب, وقد أظهرت إحدى الدراسات في دول الخليج أن هناك تغير مطرد ومفاجئ في العادات الغذائية ونمط الحياة في آخر ثلاثة عقود مع الارتفاع الحاد في الدخل, حيث إن الأغذية التقليدية والمكونة من التمور والحليب والأرز والخبز الأسمر والسمك والخضراوات فد استبدلت بالأغذية السريعة الغربية والعالية بالسعرات الحرارية مع قلة المواد المغذية فيها, واستبدال النشاط الحركي إلى حياة خاملة اعتاد عليها الناس حيث يمارس فقط حوالي 20-25% من الرجال مقارنة بـ 6-10% من النساء التمارين الرياضية.
وبعد ما رأينا من مضار الإسراف كأن الاعتدال هو الحل ولنرجع إلى القاعدة العريضة في قول الله تعالى: {وكلوا واشربوا ولا تسرفوا}فإن أهم مقصد أوردته الآية هو الاعتدال في الأكل والشرب, والاعتدال في أي أمر من أسمى درجاته, ففي هذه الآية دعوة للإنسان إلى الطعام والشراب ليتغذى بها على طاعة الله واستمرار حياته بصحة وعافية.
ولقد كان الاعتدال واقياً في حياة الرسول [ وحياة صحابته, فلم تقتصر توجهاته على عدم الإفراط في الطعام بل حذر أيضًا من التقتير فيه ومنع أقوام عن الصوم أياما متتالية دون إفطار,
وجاء في أقوال الرسول صلى الله عليه وسلم:
"ما ملأ ابن آدم وعاءً شراً من بطنه, حسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه فإن لم يفعل فثلث لطعامه , وثلث لشرابه, وثلث لنفسه".
وكذلك تجنب التفاخر في أنواع الأطعمة, والتباهي في أطيبها لأن في ذلك كسر قلب الفقير، وتشبه بالكفار الذين لا يعرفون من الدنيا إلا اللذائذ والشهوات.
ونستخلص مما ذكرنا أن تناول الطعام والشراب باعتدال يتم بأخذ كمية مناسبة من الغذاء ومتوازنة واتباع عادات صحية وغذائية سليمة وأهمها:
تناول ثلاثة وجبات رئيسية يوميا وبانتظام وأن تحتوي هذه الوجبات على مجموعات الطعام الأساسية من الحليب واللحوم والنشويات والفواكه والخضراوات وبكميات محددة من الدهون والزيوت, وترك الاعتماد على الأطعمة
المجهزة خارج البيت, ومضغ الطعام جيدا, وتعويد الأطفال منذ الصغر على تناول الوجبات المحضرة في البيت .
تغيير نظام الحياة الخامل إلى نظام صحي ونشيط, فبدلاً من الجلوس في البيت ومشاهدة التلفاز, يتم ممارسة الرياضة
وزيادة النشاط سواء في البيت أو خارجه مع اختيار المكان المناسب وتخصيص الوقت لذلك.
وأخيرًا نتذكر أن نعمة الأكل والشراب رزقنا بها الله لغاية يجب تذكرها والاعتدال فيها مطلوب، والإسراف فيها منهي عنه ومشدد عليه. {وكلوا واشربوا ولا تسرفوا}

زيادة الوزن والبدانة:
أحد أمراض العصر الحديث نتيجة للتغيرات التي طرأت على الأساليب المعيشية والسلوكيات الغذائية , فعدم التوازن بين الطاقة المتناولة من الطعام والطاقة المستهلكة يؤدي إلى تراكم الدهون في الجسم , حيث أن جميع المواد الغذائية تتحلل إلى مركبات يتم امتصاص اللازم منها ثم يتحول الفائض إلى دهون تخزن في الأنسجة الدهنية للجسم.
زيادة الوزن والبدانة تنتشر في البلدان الصناعية والنامية على حد سواء جراءزيادة استهلاك الاغذية الغنية بالدهون والسكر والقليلة بالقيمة الغذائية إضافة إلى قلة النشاط البدني. كما أن لبعض العوامل النفسية والوراثية دور في ذلكـ.
مشكلة زيادة الوزن والبدانة عالمية:
هناك أكثر من (1) بليون شخص مصاب بزيادة الوزن في العالم وأكثر من (300) مليون شخص مصاب بالبدانة.
وانتشار زيادة الوزن والبدانة وصل إلى حد الوباء بحسب تقرير منظمة الصحة العالمية .
هل لدينا مشكلة زيادة الوزن أو البدانة في المملكة العربية السعودية ؟؟
في عام 2004م ظهرت نتائج دراسة طبية واسعة على مستوى المملكة وكان البحث بمشاركة بين وزارة الصحة ومستشفى الملكــ فيصل التخصصي وأظهرت النتائج الأولية أن نسبة البدانة وزيادة الوزن كانت 66% بين النساء و58% بين الرجال مما يدل على أن ظاهرة زيادة الوزن والبدانة منتشرة بين أفراد المجتمع السعودي .
حقائق عن البدانة:
1- البدانة ليست مجرد تشويه لجمال اجسامنا بل إن لها مخاطر صحية عديدة.
2- الأطفال المصابون بالسمنة أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكر عند بلوغهم.
3- حسب دراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية فقد بلغت نسبة السمنة بين أطفال المدارس على نطاق عالمي 3.3%.
مخاطر زيادة الوزن والبدانة:
1- مرض السكري.
2- ارتفاع ضغط الدم.
3- ارتفاع الدهون والكولسترول في الدم.
4- أمراض الشرايين التاجية.
5- الإصابة بجلطات الدم والأزمات القلبية.
6- احتكاك المفاصل .
7- زيادة معدل حصيات المرارة.
8- اضطرابات النوم.
9- اضطرابات الدورة الشهرية عند النساء.
10- الإحساس بالإحباط نتيجة لتأثير المظهر الخارجي .
11- الإصابة ببعض أنواع السرطانات ومنها القولون وسرطان الثدي.
12- الموت المبكر.
الطاقة المستهلكة:هي الطاقة التي يحتاجها الجسم للقيام بالأنشطة المختلفة .
أقسام الطاقة المستهلكة:
1- طاقة أساسية:
وهي التي يستخدمها الجسم لأداء النشاطات الغير إرادية للأعضاء مثل دقات القلب والتنفس وحركة الأمعاء والنشاط الذهني وغير ذلكــ.
2- طاقة النشاط الحركي:
وهي التي يستخدمها الجسم في المشي والحركة بصورة عامة , وهذه هي الطاقة التي يمكن زيادة استخدامها بممارسة المشي وغيرها من النشاطات .
كيف تعرف احتياجك من الطاقة؟؟
إذا كان الشخص نشيطاَ جداَ فإن حاجته من الطاقة = الوزنX 40
إذا كان الشخص متوسط النشاط فإن حاجته من الطاقة = الوزن X 37
إذا كان الشخص قليل النشاط فإن حاجته من الطاقة = الوزن X 34
وتكمن أهمية حساب الاحتياج التقريبي للإنسان من الطاقة في أن الطاقة الزائدة عن الحاجة تخزن في الجسم كدهون وتؤدي للبدانة
ماهو الحل؟
تعديل السلوك الغذائي .
ممارسة الرياضة المنتظمة.
الفحص السريري الدوري



دمتم في رعاية الله







_________________

 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وكلوا واشربوا ولا تسرفو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النـــادي الــرياضـي للــثانـوية الإعــداديـة ابـــن سـينا  :: التربية البدنية والرياضية :: تغذية صحة ورياضة-
انتقل الى: