النـــادي الــرياضـي للــثانـوية الإعــداديـة ابـــن سـينا
مرحبا بكم في المنتدى الرياضي لمؤسستكم التربوية،

لن يرى هذا المنتدى النور إلا بفضل انخراطكم، ومساهماتكم التي ترفع من شأن

مستواكم التعليمي ضمن الخريطة المدرسية المحلية، الوطنية والدولية.

يمكنكم المساهمة بمواضيع مختلفة تعنى بالمجال التربوي الذي يهمكم، كما يمكنكم

طرح مواضيع للنقاش البناء والمتمثل في عرض الصعوبات والعراقيل التي تواجهكم

خلال ممارستكم لرسالتكم النبيلة في التعلم، وكذا إيجاد الحلول وتذليل الصعوبات.

جميعا من أجل مؤسسة علمية وحديثة،

جميعا من أجل التواصل الحداثي و الإيجابي،

الجمعية الرياضية المدرسية للثانوية الإعدادية ابن سينا.

سيدي مومن- نيابة سيدي البرنوصي- جهة الدار البيضاء الكبرى

المشرف العام: رشيد مصباح mesbah_rachid@hotmail.com

النـــادي الــرياضـي للــثانـوية الإعــداديـة ابـــن سـينا

التربية البدنية والرياضة وسيلة فعالة لتربية النفوس على الأخلاق .مدير المنتدى: Rachid Mesbah
 
الرئيسيةاليوميةبحـثس .و .جالتسجيلدخولاتصل بنا
نتائج البطولة الإقليمية يوم 18/12/205
كرة اليد صغار :اعدادية ابن سينا#اعدادية التشارك03:05
كرة السلة صغيرات:اعدادية ابن سينا#اعدادية ابن حزم 02:12
نتائج يوم 08/01/2016,ضمن البطولة الإقليمية في كرة اليد.
إعدادية ابن سينا#اعدادية الريحاني 02:12
فئة الفتيان :ثانوية الداخلة:اعدادية ابن سينا03:13
نتائج كرة اليد صغار وفتيان يوم 15/01/2016
إعدادية ابن سينا#إعدادية الفقيه القري 08:09
إعدادية التشارك# إعدادية الريحاني 04:00
ثانوية محمد السادس# إعدادية ابن سينا 08:04
كرة السلة: إعدادية ابن سينا#إعدادية طارق 00:16
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
Forum
Partenaires

شاطر | 
 

 بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
???????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الإثنين 06 يونيو 2011, 15:13

كرة السلة


كرة
السلة هي رياضة جماعية يتنافس فيها فريقان يتألف كل منهما من خمسة لاعبين
نشيطين يحاول كلاهما إحراز نقاط ضد الآخر عن طريق محاولة التقدم بكرة
(ball) وتصويبها لإدخالها في سلة يُطلق عليها الهدف) وترتفع عن الأرض
بمقدار 10 أقدام (3 أمتار) وفقًا لقواعد محددة.وكرة السلة واحدة من أكثر
الرياضات شعبية ومشاهدة في العالم.[1]

يتم إحراز النقاط من خلال تصويب
الكرة داخل السلة الموجودة على الارتفاع المحدد؛ حيث يفوز الفريق الذي
يتمكن من إحراز نقاط أكبر من تلك التي يحرزها منافسه في نهاية المباراة.
ويمكن للاعب التقدم بالكرة إلى الأمام عن طريق تنطيطها على أرض الملعب فيما
يُعرف باسم (المراوغة (dribbling)) أو تمريرها مع زملائه للوصول إلى
الهدف. ولا يُسمح بأي احتكاك بدني يعرقل أي لاعب من الفريقين (خطأ (foul))
وهناك قيود مفروضة على كيفية التعامل مع الكرة تُعرف باسم (مخالفات قواعد
اللعب (violations)).

وبمرور الوقت، تطورت لعبة كرة السلة لتشتمل على
طرق لعب فنية شائعة تتعلق بتصويب الكرة وتمريرها والمراوغة بها، إلى جانب
مراكز اللاعبين والخطط الدفاعية والهجومية.فعادة ما يلعب أطول لاعبي الفريق
في مركز الوسط أو في أحد مركزي الهجوم، أما اللاعبون الأقصر طولاً أو
الذين يتميزون بالسرعة ويمتلكون أفضل مهارات في الإمساك بالكرة والتحكم بها
فيلعبون في مراكز الدفاع. وعلى الرغم من الاهتمام البالغ بقواعد وقوانين
لعبة كرة السلة عند ممارستها في المسابقات والمنافسات، فقد ظهرت الكثير من
الألعاب المشتقة من لعبة كرة السلة (variations of basketball) والتي تتم
ممارستها بشكل غير رسمي. وفي بعض البلدان، تعتبر لعبة كرة السلة من
الرياضات الشعبية التي تستقطب قطاعًا جماهيريًا كبيرًا.

وفي حين تعتبر
كرة السلة في الأساس بمثابة رياضة تنافسية يتم ممارستها في الصالات، في
ملعب كرة السلة (basketball court)، فقد تزايد انتشار الألعاب المشتقة من
لعبة كرة السلة، والتي لا يتم التشديد فيها على القواعد والقوانين، كنوع من
الرياضات التي تُمارس في الساحات الخارجية الموجودة بالقرب من الأحياء
الشعبية والتجمعات السكنية الريفية.


قواعد اللعب


تُقسم
مباراة كرة السلة إلى أربعة أرباع (أشواط) مدة كل ربع 10 دقائق (على صعيد
المباريات الدولية) أو 12 دقيقة (على صعيد مباريات دوري الرابطة الوطنية
لكرة السلة الأمريكية - NBA).أما فيما يتعلق بمباريات الكليات، فتُقسم
المبارة إلى نصفين (شوطين) مدة كل نصف 20 دقيقة في حين يتم تقسيم معظم
مباريات المدارس الثانوية إلى أربعة أرباع مدة كل ربع ثماني دقائق. ويتم
السماح بخمس عشرة دقيقة للاستراحة في منتصف المباراة، في حين يتم السماح
بدقيقتين راحة بعد انتهاء كل ربع "شوط" من الأرباع الأخرى. وتستمر مدة كل
فترة من فترات الوقت الإضافي (Overtime)، الذي يُحتسب بعد انتهاء الوقت
الأصلي للمباراة بالتعادل، لخمس دقائق. ويتبادل الفريقان سلتيهما مع بدء
النصف الثاني للمباراة. إن الوقت المحتسب في اللعب هو وقت اللعب الفعلي؛
حيث يتم إيقاف ساعة المباراة عند توقف اللعب. لذلك، فإن مباريات كرة السلة
تستغرق بصفة عامة وقتًا أطول بكثير من الوقت المحدد لها، وعادة ما تستمر
لنحو ساعتين.

يتألف كل فريق على أرض الملعب من خمسة لاعبين في وقت واحد
(من أصل اثني عشر لاعبًا مسجلين في قائمة كل منهما). هذا ولا تكون عمليات
تبديل (Substitution) اللاعبين مقتصرةً على عدد معين من اللاعبين، ولكن
يمكن إجراؤها فقط عندما يكون اللعب متوقفًا. ويكون لكل فريقمدرب (coach)
يشرف على تطوير أداء اللاعبين ووضع الاستراتيجيات والخطط التي يلعب بها
الفريق، إلى جانب عدد آخر من العاملين في الفريق مثل المدرب المساعد ومدير
الفريق والإحصائي والطبيب ومدرب اللياقة البدنية.

ترتدي كل من فرق رجال
وسيدات كرة السلة زيًا موحدًا يتألف من شورت وجيرسي (jersey) مطبوع عليه من
الأمام والخلف على حد سواء رقم واضح للعيان وليس له مثيل لكل لاعب أو
لاعبة داخل الفريق الواحد. ويرتدي اللاعبون أحذية رياضية خفيفة (high-top)
توفر مزيدًا من الدعم وقوة التحمل للكاحل.وعادة ما يتم طباعة أسماء الفرق
وأسماء اللاعبين بل وأسماء الرعاة، في البطولات التي تُنظم خارج أمريكا
الشمالية، على ملابس اللاعبين.

يُسمح بعدد محدود من الأوقات المستقطعة،
وهي عبارة عن طلب المدربين إيقاف الساعة ومن ثم إيقاف اللعب للاجتماع لفترة
قصيرة بلاعبيهم لمناقشة خطط اللعب. وبصفة عامة، لا تزيد مدة الوقت
المستقطع عن دقيقة واحدة فقط، ما لم يستلزم الأمر فاصلاً إعلانيًا بالنسبة
للمباريات المذاعة تليفزيونيًا.

يتحكم في سير المباراة إداريون مسئولون
عن تنظيمها ويتألفون من حكم المباراة (يطلق عليه اسم "رئيس الطاقم" في
مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية وفي دوري الرابطة
الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وحكم واحد أو حكمين (يُطلق عليهم
"حكام" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية ودوري
الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية) فضلاً عن حكام الطاولة.

وبالنسبة
لدوري الكليات ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والعديد من
دوريات المدارس الثانوية الأمريكية، يصل إجمالي عدد الحكام داخل الملعب إلى
ثلاثة حكام.أما حكام الطاولة فهم مسئولون عن تتبع النقاط التي يحرزها كل
فريق وضبط وقت المباراة وتسجيل الأخطاء (fouls) الفردية للاعبين والأخطاء
الجماعية للفريق والإشراف على تبديل اللاعبين إلى جانب تحديد دور كل فريق
في سهم الاستحواذ (possession arrow) على الكرة والإشراف أيضًا على ساعة
التوقيت (shot clock) (الساعة التي تحدد الوقت الذي يتعين على الفريق
التسديد خلاله).


مخالفات

يمكن
التقدم بالكرة تجاه سلة المنافس عن طريق تسديدها أو تمريرها بين اللاعبين
الزملاء أو رميها أو ضربها أو دحرجتها أو المراوغة بها (مع ضرورة تنطيطها
أثناء الجري بها).

يجب أن تظل الكرة داخل الملعب، حيث يخسر آخر فريق لمس
الكرة قبل خروجها خارج حدود الملعب استحواذه على الكرة لصالح الفريق
الآخر. لا يجوز لممسك الكرة أن يتحرك خطوتين اثنتين دون تنطيط الكرة، وتعرف
هذه المخالفة بالمشي بالكرة (traveling)، كما لا يجوز له تنطيط الكرة على
أرضية الملعب باستخدام كلتا يديه أو الإمساك بالكرة أثناء تنطيطها؛ فبذلك
يرتكب مخالفة تُعرف بالتنطيط المزدوج (double dribbling) للكرة.لا يتعين أن
تكون يد اللاعب تحت الكرة أثناء تنطيطها؛ فقيامه بذلك يجعله يرتكب مخالفة
حمل الكرة (carrying the ball).وما إن يستحوذ أحد الفريقين على الكرة في
النصف الأمامي من الملعب، فلا يجوز له إرجاعها إلى المنطقة الخلفية الخاصة
به (نصف ملعبه).كما لا يجوز ركل الكرة أو ضربها بقبضة اليد. إن مخالفة هذه
القواعد كلها تؤدي إلى خسارة الاستحواذ على الكرة أو إعادة تشغيل ساعة
التوقيت (shot clock) من جديد إذا تم ارتكابها من قبل لاعب الدفاع.

هناك
حدود مفروضة على الوقت المستغرق قبل تحريك الفريق للكرة من نصف ملعبه إلى
نصف ملعب الفريق الآخر بعد نجاحه في الحصول عليها (إذ يتعين القيام بذلك في
غضون 8 ثوان في المباريات الدولية ومباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة
السلة الأمريكية "NBA"؛ وفي غضون 10 ثوان في دوري الرابطة الوطنية للألعاب
الرياضية لطلاب الكليات ودوري المدارس الثانوية الأمريكية. كما يتعين على
اللاعب تسديد الكرة في سلة الخصم في غضون فترة زمنية محددة (24 ثانية في
دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية و30 ثانية في دوري كرة السلة
للسيدات الخاص بالرابطة المحلية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات الأمريكية
ودوري كرة السلة الخاص بالاتحاد الرياضي للجامعات الكندية (Canadian
Interuniversity Sport) لكلا الجنسين، و35 ثانية في مباريات دوري كرة السلة
للرجال الخاص بالرابطة الوطنية للطلبة الرياضيين في الكليات). ولا يجوز
للاعب الاحتفاظ بالكرة في نصف الملعب الأمامي الذي يقع فيه الهدف لمدة (5
ثواني) أثناء مقاومة لاعب دفاع الفريق الآخر له بشدة. كما لا يُسمح للاعب
بالبقاء في منطقة الخصم المحرمة (المنطقة المظللة أو منطقة ثقب المفتاح
(key) "المنطقة الواقعة تحت لوحة الهدف الخلفية والتي يشبه شكلها ثقب
المفتاح") لمدة (3 ثوان).الجدير بالذكر أنه قد تم وضع هذه القواعد لتعزيز
الناحية الهجومية بشكل أكبر في لعبة كرة السلة.

لا يجوز لأي لاعب اعتراض
"السلة" أو اعتراض الكرة وهي في طريقها للدخول في السلة، أو إذا كانت على
حافة السلة (أو إذا كانت فوق السلة مباشرة وفقًا لما ينص عليه قانون
الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية)؛ لأن ذلك سيؤدي إلى ارتكاب مخالفة
تُعرف باسم الإعاقة غير القانونية لتسجيل هدف. فإذا كان لاعب الدفاع هو من
أعاق تسجيل الهدف، فإنه يتم احتساب التسديدة المُحاوَلة تسديدة ناجحة.أما
إذا أعاق زميل المُسدِّد نفسه تسجيل الهدف، فإنه يتم إلغاء الهدف واستمرار
اللعب مع منح الفريق المدافع حق الاستحواذ على الكرة.


أخطاء

إن
القيام بأية محاولة من شأنها إعاقة المنافس بشكل مخالف عن طريق الاحتكاك
البدني به يعد أمرًا غير قانوني ويُطلق عليه خطأ.وفي أغلب الأحيان، يرتكب
المدافعون هذه الأخطاء؛ بيد أن هذا لا يمنع ارتكابها من قبل لاعبين مهاجمين
أيضا.ويحصل اللاعب الذي يتم ارتكاب خطأ ضده على الكرة ليقوم بتمريرها مرة
أخرى داخل الملعب أو يحصل على رمية حرة (free throw) واحدة أو أكثر إذا تم
ارتكاب الخطأ ضده وهو في حالة تسديد، اعتمادًا على ما إذا كانت التسديدة
ناجحة من عدمه.وتُمنح نقطة واحدة فقط في حال إحراز الرمية الحرة، والتي يتم
تسديدها من على خط يبعد 15 قدمًا (4.5 مترًا) عن السلة.

وقد يعتمد
الحكم على الناحية التقديرية في احتساب الأخطاء (على سبيل المثال، من خلال
الحكم على ما إذا كانت هناك مخالفة للقواعد أم لا)، وفي بعض الأحيان تكون
الأخطاء مادة للجدل.يشار إلى أن آلية الحكم على الأخطاء واحتسابها تتفاوت
ما بين مباراة وأخرى، وبين مسابقات الدوري، بل وبين الحكام أنفسهم.

من
الممكن أن يحتسب ضد اللاعب أو المدرب، الذي يُظهر سوءًا في الروح الرياضية،
من خلال قيامه، مثلاً، بالاعتراض على الحكم أو التشاجر مع لاعب آخر، خطأ
أكثر خطورة يعرف باسم الخطأ الفني (technique fote).وتشمل عقوبة هذا الخطأ
تنفيذ رميات حرة (تختلف عن رميات الخطأ الشخصي، حيث يمكن للفريق الآخر
اختيار أي من لاعبيه لتسديد هذه الرميات)، وتختلف عقوبة هذا الخطأ من دوري
إلى آخر.ومن الممكن أن يؤدي تكرار الأخطاء إلى التعرض لعقوبة الاستبعاد
(disqualification) من المباراة.يطلق على الأخطاء الصارخة التي يكون فيها
الاحتكاك البدني مفرطًا أو التي لا يقصد فيها اللاعب اللعب بالكرة أخطاء لا
تمت للروح الرياضية بصلة (أو الأخطاء المتعمدة كما يطلق عليها في دوري
الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وعادة ما يتعرض مرتكب مثل هذه
الأخطاء لعقوبة الطرد.

إذا تخطى أي من الفريقين حدًا معينًا من الأخطاء
في غضون فترة زمنية معينة (الربع أو النصف في المبارة) أربعة أخطاء في
دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والمباريات الدولية، يُمنح
الفريق المنافس رمية حرة أو رميتين حرتين عن كل الأخطاء اللاحقة التي يتم
ارتكابها خلال هذه الفترة الزمنية، ويعتمد عدد هذه الأخطاء على طبيعة
الدوري الذي تقام فيه المباريات. وفي مباريات كرة السلة لكليات الولايات
المتحدة، إذا زادت أخطاء أحد الفريقين عن 7 أخطاء في أي من نصفي (شوطي)
المباراة، يُمنح اللاعب الذي ارتُكٍب خطأ ضده رمية حرة واحدة حسب هذه
القاعدة. فإذا نجحت هذه الرمية فإنه يتلوها برمية حرة أخرى يؤديها نفس
اللاعب، وإذا أخفقت الرمية الحرة الأولى فإن المباراة تستمر. أما إذا تجاوز
الفريق 10 أخطاء في أي من نصفي المباراة، ُيمنح الفريق المنافس رميتين
حرتين لكل خطأ لاحق يتم ارتكابه في هذا النصف. أما اللاعب الذي يرتكب خمسة
أخطاء في أي من المباريات الدولية (تتضمن أخطاء فنية) أو يرتكب ستة أخطاء
(لا تتضمن أخطاء فنية) في أي من مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة
الأمريكية، فإنه يتم استبعاده من المباراة ولا يُسمح له باستكمالها، ويُقال
إنه "قد ارتكب عدد الأخطاء المحدد لإخراجه من الملعب".

بعد ارتكاب
الفريق لعدد معين من الأخطاء، يقال إنه "قيد التعرض لعقوبة".وعادة ما يتم
توضيح ذلك على لوحات تسجيل الأهداف المحرزة في المباراة من خلال مؤشر مضيء
يشير إلى "الرميات الحرة الإضافية التي ُتمنح للاعب تم ارتكاب خطأ ضده
عندما يتجاوز الفريق المنافس عدد الأخطاء الجماعية المسموح بها أثناء فترة
اللعب" أو "العقوبات"، مع وجود سهم مضيء متجه نحو أحد الفريقين يشير إلى أن
هذا الفريق سيحصل على رميات حرة عند ارتكاب أي خطأ ضده من قبل الفريق
المنافس.(تشير بعض لوحات التسجيل أيضًا إلى عدد الأخطأ التي تم ارتكابها.)

هذا
ويزيد عدد الرميات الحرة التي يتم منحها لفريق ما مع زيادة عدد الأخطاء
المرتكبة.ففي بادئ الأمر، يتم منح رمية حرة واحدة، ولكن بعد ارتكاب عدد
معين من الأخطاء الإضافية، ربما يتم منح الفريق المنافس (أ) رمية واحدة مع
فرصة تسديده لرمية ثانية إذا نجح في تسديد الرمية الأولي، أو (ب) رميتين
اثنتين. إذا لم ينجح أحد الفريقين في إحراز الرمية الأولى من رميتين حرتين
(يتم تنفيذ الثانية فقط في حالة النجاح في تسديد الأولى)، فإنه يحق للفريق
المنافس محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.أما إذا لم ينجح أحدهما
في تسديد الرمية الأولى من رميتين حرتين منح إياهما على إثر ارتكاب خطأ ما
ضد أحد لاعبيه، فيتعين على الفريق المنافس الانتظار لحين الانتهاء من تسديد
الرمية الثانية قبل محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.

إذا تم
ارتكاب خطأ ضد لاعب ما أثناء محاولته تسديد الكرة في السلة ولم تُفلح هذه
التسديدة، يتم منح هذا اللاعب عددًا من الرميات الحرة مساوِ لقيمة هذه
التسديدة التي كان يحاول إحرازها. فإذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب يحاول إحراز
تسديدة عادية بنقطتين، فإنه يحصل على رميتين. على الجانب الآخر، إذا تم
ارتكاب الخطأ أثناء محاولة إحراز تسديدة بثلاث نقاط، فحينئذ يحصل اللاعب
على ثلاث رميات.

إذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب أثناء محاولته تصويب تسديدة
ما ونجح في إحراز تسديدته هذه، فإنه عادة ما يتم منح هذا اللاعب رمية حرة
إضافية بنقطة واحدة.

وبمقارنتها بأي من الرميات العادية التي يتم
تنفيذها في المباراة، يمكن تسمية هذه اللعبة "لعبة الثلاث نقاط" نظرًا لأن
التسديدة التي تم إحرازها وقت ارتكاب الخطأ تعادل (نقطتين) إضافة إلى
الرمية الحرة الإضافية تعادل (نقطة واحدة). تجدر الإشارة إلى أن هناك أيضًا
لعبة الأربع نقاط، وذلك على الرغم من ندرة حدوثها.




المشاكل التي تعانيها هذه الرياضة في مؤسستي التعليمية




ضيق مساحة الملعب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2/3
زائر



مُساهمةموضوع: كرة السلة:   الأحد 05 يونيو 2011, 10:54


شيماء مجبور - إحسان مبروك - جهان أرسكاد - مروى أتركويل 3/2
 
تعريف اللعبة:- Basketball 
هي لعبة تجريبين فريقين ، يسعى كل فريق لادخال الكرة في سلة
مرتفعة عنارض الملعب،
وفي كل جهة من الملعب سلة لفريق يركض أعضاء الفريق لإدخال
الكرة في السلة لتسجيل نقطة تفوق .
كما انها احدى الالعاب الرياضية الاكثر
شعبية في العالم بعد كرة القدم . ويستطيع السيدات والرجال ممارستها ضمن القوانين
نفسها والقواعد المهارية ذاتها .

نشاتها:-
كرة السلة القديمة
يعود
تاريخ نشاة هذه اللعبة الى القرن السابع ق.م. ، وكانت تمارسها بعضامن الحضارات
القديمة من امثال الكولومبيون القدماء اضافة الى قدماء المصريين وشعوبالمايا ،
،وكانت تشابه لعبة كرة السلة واسمها البوكتابوك ، وكانو يمارسوها سواء بشكل فردياو
زوجي او من خلال فريق ضد فريق .
كمانها كانت تمارس بواسطة ضربها بالاكواع
والأوراك والأفخاذ والركب دون استعمال الايدي والارجل . وهدفها هو عبارة عن حلقة من
الحجر معلقة على علو ثلاثة امتار او اربعة مما كان يجعل اصابة الهدف على جانب من
الصعوبة ، بما كان يسببه من حوادث وكسور بين اللاعبين.. (هذا على ذمة روايات
المؤرخين(

الملعب:
.يبلغ طول ملعب كرة السلة القانوني 28م، وعرضه 15م.
وقد يتفاوت الطول فيما يقرب من مترين، والعرض فيما يقرب من متر واحد، ولكن تجب
المحافظة على تناسب الأبعاد. ومعظم ملاعب كرة السلة مصنوعة من الخشب. وتستخدم خطوط
متنوعة بعرض 5 سم لتقسيم الملعب إلى أقسام.
تُعلق سلة ولوحة فوق كل من طرفي
الملعب. ويجب أن تكون كلُ لوحة داخل خطا لنهاية بمسافة 120 سم. تتكون السلة من
حلقة، وشبكة، ولوحة. والحلقة طوق معدني قطره 45سم ولا يزيد سُمكه عن 20 ملم. وتثبت
الحلقة بحديده تأخذ شكل الحرف الإنجليزيLالمعكوس، ومثبتة على لوحة وبشكل تكون معه
موازية للأرض، ومرتفعة عنها بمسافة 3,05م وتصنع اللوحتان من الزجاج الليفي أو منال
معدن. وتعلق في الحلقة شبكة مصنوعة من القطن أو من نسيج اصطناعي وتوجد في أسفلها
فتحة واسعة تكفي لسقوط الكرة من خلالها.
الأدوات. تُلعب كرة السلة بوساطة كرة
جلدية منفوخة بالهواء، ذات لون بني أو برتقالي. وتزن كرة السلة القانونية ما بين
600جم و 650جم ويتراوح محيطها ما بين 75سم و78سم.
اللاعبون.يحق للاعبين الخمسة
في الفريق أن يلعبوا كهجوم ودفاع. فعندما تكون الكرة في حوزة فريق معين، يصبح
لاعبوه مهاجمين؛ وعندما تكون الكرة مع منافسيهم، يصبحون مدافعين، ونظرًا لأن
الاستحواذ على الكرة يمكن أن يتغير بسرعة، فينبغي على جميع اللاعبين أن يكونوا
متيقظين، حتى يمكنهم الانتقال السريعتين الهجوم والدفاع.
يتكون الفريق من...
:
يتكون الفريق ـ عادة ـ من لاعبْي ارتكاز، ولاعبْيْ هجوم، ولاعب وسط. وبإمكان
اللاعبين التحرك في أي مكان في الملعب، في أي وقت دون النظر إلى مراكزهم. كماي
ستطيع الفريق أن يغير المراكز في أي وقت، فيلعب مثلاً بثلاثة لاعبي ارتكاز ولاعبي
هجوم. ويصف الجزء التالي دور كل مركز من مراكز اللعب في الهجوم.
من المألوف أن
يكون لاعبا الارتكاز من أقصر اللاعبين قامة وأسرعهم حركة. وهما يلعبان ـ عادة ـ
بعيدًا عن السلة أكثر من المهاجمين أو لاعبي الوسط. وينبغي أن يكون لاعبا الارتكاز
جيدين في المحاورة بالكرة، وفي أداء المريرات. فهما يقومان بتوجيه الهجوم، ويبدآن
معظم التحركات. ويكون لدى بعض الفرق لاعب رأس ارتكاز، وهوا لذي يقوم بالمسؤوليات
الرئيسية لتبادل الكرة. أما لاعب الارتكاز الآخر فهو لاعب مصوب وغالبا مايكون من
أفضل هدّافي الفريق.
ويكون لاعبا الهجوم ـ غالبًا ـ أطول قامة من لاعبي الارتكاز
وأقوى منهما. وهما يلعبان ـ عادة ـ في المنطقة الممتدة من الخط النهائي إلى منطقة
الرميات الحرة. وينبغي أن يكونا ماهريْن في صد الكرات المرتدة، وقادرين على
المناورة أثناء الرميات القريبة من السلة. أما لاعب الوسط فيكون ـ عادة ـ أطول
لاعبي الفريق قامة، وأفضلهم في صد الكرات المرتدة. فلاعب الوسط الذي يجيد صد الكرات
المرتدة، ويجيد كذلك تسجيلالأهداف بإمكانه الهيمنة على
المباراة
.
المدرب:
. هو معلمُ فريق كرة السلة الذي ينظم أوقات التمرين،
ويعد الفريق لكل مباراة، وهو الذي يختار مجموعة اللاعبين الذين سيخوضون المباراة.
وبإمكان المدرب استبدال اللاعبين أثناء المباراة، ليستخدم اللاعبين الذين يتميزون
بأدائهم الجيد في مواقف معينة. كما يقرر المدرب متى يحتاج الفريق وقتًا مستقطعًا
عند توقف اللعب، ويحدد كذلك خطط اللعب.
ويجب أن يقوم المدرب بتحليل ودراسة
الفريق المنافس محددًا مواطن قوته ومواطنضعفه. ويقوم مساعد المدرب غالبًا
بعملاستكشاف (مراقبة) مباراة يشارك فيهافريق وشيك التنافس مع فريقه، ويقدم تقريرًا
للمدرب عن أفضل الخطط التي يمكن أن يلعببها الفريق.

طاقم إدارة
المباراة:
. يتألف منحكم أول، وحكم أو حكمين، ومسجل أو مسجلين وميقاتي أو
ميقاتين.
الحكم الأول هو المسئول عن المباراة. ويبقى في الملعب كل من الحكم
الأول وحكم آخر؛ لضمان سير المباراة حسب القوانين. وبإمكان كل حكم من حكمي المباراة
أن يحتسب أي خطأ أو مخالفة لقوانين اللعبة يراها في أي مكان من الملعب. ويعمل
أحدهما ـ عادةـ بالقُرب من سلة الفريق المهاجم، ويعمل الآخر بالقرب من خط الوسط.
ويتبادل الحكمان مركزيهما عندما ينتقل الفريقان إلى الطرف الآخر من الملعب. وإذا
اشترك في إدارة المباراة حكم آخر إضافة لهذين الحكمين؛ فإنه يقف بالقُرب من الخط
الجانبي. لمعاقبة لاعب، يطلق الحكم صفَّارته لإيقاف اللعب وساعة المباراة. ويشرح
الحكم المخالفة والخطأ ـ عادة ـ بإشارة باليد أو الذراع، وتنفذ العقوبة. وبعدئذ
تستأنف المباراة.
يجلس المسجِّلان والميقاتين على طاولة التسجيل خلف أحد الخطوط
الجانبية. ويقوم أحد المسجِّلين بتشغيل اللوحة الإلكترونية لتسجيل الأهداف، ويتعهد
المسجل الآخر بحفظ صحيفة التسجيل الرسمية مسجلاً فيها جميع الأهداف الميدانية،
والرميات الحرة،والأخطاء، والأوقات المستقطعة. ويشغِّل أحد الميقاتين ساعة المباراة
الكهربائية. ويقوم ألميقاتي الثاني بتشغيل ساعة الرمي إذا كانت القوانين تنص على أن
يقوم للفريق بتصويب الكرة في غضون فترة زمنية محددة. هذا ويجب على اللاعبين الذين
يدخلونا لمباراة أن يمروا أولا على المسجل المسئول عن صحيفة التسجيل. وينبغي أن
يوقفا لميقاتي الساعة في كل مرة يطلق فيها أي من الحكمين الصفَّارة. ويشير أحد
الحكام إلى ألميقاتي ليستأنف تشغيل الساعة.

وقت اللعب:.
يستغرق وقت
المباراة 40 دقيقة، تقسم إلى شوطين مدة كل منهما 20 دقيقة، تتخللهما فترة راحة
مدتها من 10 إلى 15 دقيقة. ولا تنتهيا لمباراة بالتعادل. فإذا كانت النتيجة متعادلة
عند نهاية الأربعين دقيقة، تلعب فترة خمس دقائق إضافية، إضافة إلى أي عدد من فترات
الـخمس دقائق الإضافية اللازمة لكسر حالة التعادل.

تسجيلات الأهداف:
.
يحرز الفريق نقاطًا بتسديد أهداف ميدانية ورميات حرة. ويساوي الهدف الميداني ـ عادة
ـ نقطتين. ويمكن أن يقوم أي لاعب مهاجم بتسجيل هدف ميداني من أبمكان في الملعب
أثناء تشغيل ساعة المباراة. وفي بعض قوانين لعبة كرة السلة تمنحا لأهداف الميدانية
طويلة المدى ثلاث نقاط.
أما الرمية الحرة فتساوي نقطة واحدة، وتؤخذ كعقوبة بعد
ارتكاب أخطاء معينة. ويحاول اللاعب تنفيذ الرمية الحرة من خلف خط الرمية الحرة وفي
داخل دائرة الرمية الحرة. ويمنح اللاعب مدة خمس ثوان للتصويب على الهدف بعد أن
يسلّمه الحكم الكرة.

لعب المباراة.:
تبدأ المباراة ـ عادة ـ بقفزة الوسط.
إذ يقف أربعة لاعبين من كالفريق خارج دائرة الوسط. أما اللاعبان الآخران، وهما
لاعبا الوسط ـ عادة ـ فيقفان داخل دائرة الوسط. ويقذف الحكم بالكرة في الهواء فوق
رأسي هذين اللاعبين اللذين يقفزان لأعلى، ويحاول كل منهما أن يدفع الكرة إلى زميل
له من فريقه. ومن ثم تبدأ ساعة المباراة بالعمل عندما يلمس أحد اللاعبين
الكرة.

وعندما يستحوذ الفريق المهاجم على الكرة يتقدم بها إلى المنطقة
الأمامية من الملعب. ويستطيع الفريق أن يقوم بالمحاورة بالكرة أو يمررها. فإذا سدد
الفريق المهاجم أهدافًا، فإن الفريق المنافس يأخذ الكرة فورًا من خارج الحدود خلف
خط النهاية، ويحاول نقل الكرة إلى السلة في نهاية الجهة الأخرى من الملعب. وبذلك
يصبح هذا الفريق هو الفريق المهاجم، ويصبح الفريق الذي أحرز الهدف للتو هو الفريق
المدافع. ويستمر اللعب على هذا النمط حتى تتوقف الساعة.
وإذا أخطأ لاعب في
التهديف فإن كلا الفريقين يحاول الاستحواذ على الكرة بالإمساك بالكرة المرتدة.
وتتسبب كل من محاولات الأهداف الميدانية الخاطئة، ومحاولات الرمية الحرة الخاطئة في
إيجاد الكرات المرتدة. وتُعدُّ هذه الكرات المرتدة جزءًا حيويا في المباراة. لأن
معظم لاعبي الفريق يفقدون نصف عدد تصويباتهم على الأقل. ولذا فبإمكان الفريق الماهر
أن يتعامل مع الكرات المرتدة وأن يتحكم في الكرة أكثر، ويحصل على فرص أكثر لإحراز
أهداف.
خطط الهجوم الإستراتيجية:.
تحاول خطط الهجوم الإستراتيجية تحرير
اللاعب، بحيث تتاح لهالفرصة لكي يسجل الأهداف. وقد يتضمن ذلك قيام جميع اللاعبين
الخمسة بعدد منالتمريرات والتحركات المتواصلة. والمقصود من هذه الخطة تصويب رمية
جيدة، أو دفعالمدافع لارتكاب خطأ. وقد يحرر اللاعب المهاجم زميلاً له لكي يسدد رمية
عن طريق قيامه بعرقلة قانونية للاعب المدافع بجسده، مما يجعل المدافع غير قادر على
الدفاع ضد اللاعب الذي تكون الكرة في حوزته، فيستطيع هذا اللاعب عندئذ أن يقتنص
رمية مفتوحة.
الهجمة الخاطفة. صُممت هذه الهجمة للتصويب نحو الهدف بسرعة بعد أن
يحصل الفريق المهاجم على الكرة. ويحاول الفريق المهاجم أن يمكِّن واحدًا من لاعبيه
ـ على الأقلـ ليسبق الفريق المدافع ويصوب رمية سهلة قبل أن يتمكن المدافعون من
التحرك إلى الأماكن المناسبة.
التباطؤ خطة هجومية إستراتيجية صُممت في المقام
الأول لاستهلاك الوقت أكثر من إحراز النقاط. وتستخدم الفرق ـ عادة ـ خطة التباطؤ
للمحافظة على تقدم قد تم تحقيق هفي وقت متأخر من المباراة، ويتم هذا التباطؤ
بالقيام بالتمرير والمحاورة بالكرة للإبقاء عليها بعيدًا عن متناول الفريق الآخر.
ومع ذلك يجب أن يقوم الفريق المهاجم بالتصويب على الهدف خلال زمن محدد وإلا أُعطيت
الكرة للفريق المدافع.

خطط الدفاع الإستراتيجية.:
يوجد نوعان من خطط دفاع
الفريق،دفاع المنطقة، ودفاع رجل لرجل. وفي دفاع المنطقة يُحدد لكل لاعب جزء معينٌ
من المنطقة الأمامية للملعب ليدافع عنه. وفي حالة دفاع رجل لرجل يتصدى كل ُلاعبٍ
بالدفاع ضد لاعب مهاجم معين في جميع أجزاء الملعب
خطط الهجوم الإستراتيجية تُصمم
في الغالب لتصويب رمية جيدة للاعب معين. ويقصد بالحركة المبينة أعلاه تحرير اللاعب
(جـ) ليصوب رمية. يقوم اللاعب ( أ ) بالمحاورة متجهًا لجهة اليسار ويمرر الكرة إلى
اللاعب (جـ) الذي يكون قد انتقل عبر منطقة الرمية الحرة.

الأخطاء:
. يعلن
الحكام عن الأخطاء. وقد يقترف اللاعبون خطأ شخصيًا أو خطأَ فنيًا.
والنوع الأكثر
شيوعًا من الأخطاء هو الخطأ الشخصي. وتحدث معظم الأخطاء الشخصية عندما يُمسك اللاعب
أو يدفع أو يهجم على منافس، أو يضرب ذراع أو جسم منافس يكون فيحالة تصويب على الهدف
ويُسمح للاعب المُعتدَى عليه وهو في حالة تصويب على الهدف بتنفيذ رميات حرة، ويتوقف
عددها على نوع الخطأ الذي ارتكب ضده. ويحتسب الخطأ الفني على أي لاعب أو مدرب يسلك
سلوكًا غير رياضي تجاه أي حكم من حكام المباراة
خطط الدفاع الإستراتيجية تشمل
خطة دفاع المنطقة (اليمين)، ودفاع رجل لرجل (اليسار). ويصمّم دفاع المنطقة بتخصيص
منطقة معينة من الملعب لكل لاعب ليتولى الدفاع عنها. أما في دفاع رجل لرجل فيعين
للاعبي الدفاع منافسون محددون، ومن ثم يقومون بتتبعهم في جميع أجزاء الملعب.
كرة
السلة الدولية
أصبحت لعبة كرة السلة رياضة شعبية للهواة والمحترفين في كافة
أرجاء العالم. وغدت رياضة من رياضات الألعاب الأوليمبية الصيفية لكل من الرجال
والنساء.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khalid sabrou



عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 31/03/2011

مُساهمةموضوع: korat sala 3/11   الأحد 29 مايو 2011, 16:12

كرة السلة هي رياضة جماعية يتنافس فيها فريقان يتألف كل منهما من خمسة لاعبين نشيطين يحاول كلاهما إحراز نقاط ضد الآخر عن طريق محاولة التقدم بكرة (ball) وتصويبها لإدخالها في سلة يُطلق عليها الهدف) وترتفع عن الأرض بمقدار 10 أقدام (3 أمتار) وفقًا لقواعد محددة.وكرة السلة واحدة من أكثر الرياضات شعبية ومشاهدة في العالم.[1]
يتم إحراز النقاط من خلال تصويب
الكرة داخل السلة الموجودة على الارتفاع المحدد؛ حيث يفوز الفريق الذي
يتمكن من إحراز نقاط أكبر من تلك التي يحرزها منافسه في نهاية المباراة.
ويمكن للاعب التقدم بالكرة إلى الأمام عن طريق تنطيطها على أرض الملعب فيما
يُعرف باسم (المراوغة (dribbling)) أو تمريرها مع زملائه للوصول إلى الهدف. ولا يُسمح بأي احتكاك بدني يعرقل أي لاعب من الفريقين (خطأ (foul)) وهناك قيود مفروضة على كيفية التعامل مع الكرة تُعرف باسم (مخالفات قواعد اللعب (violations)).
وبمرور الوقت، تطورت لعبة كرة السلة
لتشتمل على طرق لعب فنية شائعة تتعلق بتصويب الكرة وتمريرها والمراوغة
بها، إلى جانب مراكز اللاعبين والخطط الدفاعية والهجومية.فعادة ما يلعب
أطول لاعبي الفريق في مركز الوسط أو في أحد مركزي الهجوم، أما اللاعبون الأقصر طولاً أو الذين يتميزون بالسرعة ويمتلكون أفضل مهارات في الإمساك بالكرة والتحكم بها فيلعبون في مراكز الدفاع. وعلى الرغم من الاهتمام البالغ بقواعد وقوانين لعبة كرة السلة عند ممارستها في المسابقات والمنافسات، فقد ظهرت الكثير من الألعاب المشتقة من لعبة كرة السلة (variations of basketball)
والتي تتم ممارستها بشكل غير رسمي. وفي بعض البلدان، تعتبر لعبة كرة السلة
من الرياضات الشعبية التي تستقطب قطاعًا جماهيريًا كبيرًا.
وفي حين تعتبر كرة السلة في الأساس بمثابة رياضة تنافسية يتم ممارستها في الصالات، في ملعب كرة السلة (basketball court)،
فقد تزايد انتشار الألعاب المشتقة من لعبة كرة السلة، والتي لا يتم
التشديد فيها على القواعد والقوانين، كنوع من الرياضات التي تُمارس في
الساحات الخارجية الموجودة بالقرب من الأحياء الشعبية والتجمعات السكنية
الريفية.

[عدل] تاريخ كرة السلة



أول ملعب لكرة السلة: كلية سبرينجفيلد (Springfield College).




مقال تفصيلي :History of basketball

في أوائل ديسمبر من عام 1891، بحث الدكتور الكندي جيمس نايسميث (James Naismith)، [2] أستاذ التربية البدنية بجامعة ماكجيل (McGill University) في مونتريال (Montréal)، والذي يعمل أيضًا معلمًا في مدرسة التدريب[3] الخاصة بجمعية الشبان المسيحية (YMCA) (والمعروفة حاليًا بكلية سبرينجفيلد (Springfield College)) في مدينة سبرينجفيلد بولاية ماساتشوستس (Springfield, Massachusetts) بالولايات المتحدة الأمريكية،
عن ابتكار لعبة قوية تُقام داخل الصالات يشغل بها طلابه ويحافظ على
لياقتهم البدنية عند مستويات مناسبة في فصول الشتاء الطويلة التي تسود
الولايات الواقعة في إقليم نيو إنجلاند (New England).


فبعد رفض عدد من الأفكار الأخرى نظرًا لصرامتها أو عدم تناسبها مطلقًا مع صالات الجمنازيوم (gymnasiums) المحاطة بالجدران، وضع "نايسميث" القواعد (rules)
الأساسية لكرة السلة وقام بتثبيت سلة خوخ على سياج يبلغ ارتفاعه 10 أقدام
(3.05 متر).وعلى النقيض من الشبكات الحديثة لكرة السلة، فقد ظل قاع سلة
الخوخ مسدودًا، ومن ثم كان يتعين استرجاع الكرة يدويًا بعد كل "هدف" أو بعد
كل نقطة يتم إحرازها. غير أن هذا الأمر قد أثبت عدم فاعليته. لذا، فقد تم
ثقب قاع هذه السلة، المثبتة في عمود (dowel) طويل مرتكز على حامل، مما يتيح خروج الكرات منها في كل مرة تدخل فيها.هذا وقد تم استخدام سلال الخوخ هذه حتى عام 1906،
حيث تم استبدالها في نهاية الأمر بسلال معدنية مثبتة في لوحات خلفية تُعرف
باسم لوحات الهدف (وهي عبارة عن لوحة مستديرة أو مستطيلة خلف السلة تمنع
ضربات الكرة المتجهة إلى الخارج وترجعها، أو تردها إلى داخل السلة). وسرعان
ما تم إدخال تغيير آخر يتيح مجرد مرور الكرة عبر السلة، وهو ما مهد الطريق
لظهور اللعبة في شكلها المعروف لنا حاليًا. في بادئ الأمر، تم استخدام كرة
قدم في إحراز الأهداف. فعندما يتمكن اللاعب من إحراز هذه الكرة داخل
السلة، فإن فريقه يحصل على نقطة. والفريق الذي كان يحصل على أكبر عدد من
النقاط هو الذي يعتبر الفائز في المباراة.[4]
وعادة ما كان يتم تثبيت السلال في شرفة الملعب المنخفضة، ولكن ثبت أن هذا
الأمر غير عملي وذلك عندما بدأ الجمهور يتدخل في تصويبات الكرة. وقد تم
استخدام لوحة الهدف المثبتة خلف السلة للحيلولة دون وقوع هذا التدخل، هذا
إلى جانب كونها ذات تأثير إضافي يتمثل في السماح بالتصويبات المرتدة.[5] وقد اكتشفت حفيدة نايسميث مذكراته التي كتبها بخط يده في أوائل عام 2006، والتي تشير إلى أنه كان قلقًا بشأن لعبته الجديدة التي ابتكرها، والتي اشتملت على قواعد مستقاة من لعبة للأطفال يطلق عليها اسم "(Duck on a Rock (Duck on a Rock)")، وذلك لفشل الكثير من الألعاب التي تم ابتكارها قبل ذلك في هذا الإطار.وقد أطلق نايسميث على اللعبة الجديد اسم لعبة "كرة السلة".[6]
تمت إقامة أول مباراة رسمية في كرة السلة داخل الصالة الرياضية الخاصة بجمعية الشبان المسيحية في 20 يناير من عام 1892
وشارك فيها تسعة لاعبين. وقد انتهت هذه المباراة بنتيجة 1-0؛ حيث تم تصويب
تسديدة الفوز من على بُعد 25 قدمًا (7.6 مترًا) 25 قدم (7.6 م)، على ملعب
تبلغ مساحته نصف مساحة الملعب الحالي الذي تقام عليه مباريات كرة السلة المفتوحة (Streetball) (Streetball) أو مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (National Basketball Association) (NBA - يعرف أيضًا بدوري كرة السلة الأمريكية للمحترفين). وبحلول عام 1897-1898 أصبح العدد القياسي للاعبي كل فريق خمسة لاعبين.
بدأت ممارسة لعبة كرة السلة للسيدات في عام 1892 داخل كلية سميث (Smith College) عندما قامت سيندا بيرينسون (Senda Berenson)،
إحدى معلمات التربية البدنية، بتعديل القواعد التي وضعها نايسميث فيما
يتعلق بكرة السلة لتتناسب مع السيدات.وبعد وقت قصير من تعيينها داخل كلية
سميث، توجهت سيندا إلى نايسميث لتعرف منه المزيد عن هذه اللعبة. ونظرًا
لإعجابها الشديد بهذه الرياضة الجديدة وبالقيم التي يمكن تعلمها من خلالها،
فقد قامت بتنظيم أولى مباريات كرة السلة النسائية بين طالبات الكلية في 21
مارس من عام 1893،
وذلك عندما لعبت طالبات السنة الأولى في الكلية مع طالبات السنة الثانية.
هذا وقد تم نشر القواعد التي وضعتها سيندا لهذه اللعبة للمرة الأولى في عام
1899. وبعد مرور عامين، أصبحت سيندا محررة أول دليل تعليمات يتم إصداره لكرة السلة للسيدات من قبل شركة إيه جي سبالدينج (A.G. Spalding) (A.G. Spalding)، والتي قامت بنشر قواعد كرة السلة الخاصة بالسيدات.
كان يتم إرسال المهتمين الأوائل بممارسة لعبة كرة السلة إلى جمعيات الشبان المسيحية في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، وسرعان ما انتشرت هذه اللعبة داخل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا.وبحلول عام 1895،
انتشرت هذه اللعبة بشكل جيد داخل العديد من مدارس الفتيات الثانوية.وعلى
الرغم من أن جمعية الشبان المسيحية كانت مسئولة في بادئ الأمر عن تطوير هذه
اللعبة ونشرها، فإنها في غضون عقد واحد فقط من الزمن أصبحت لا تشجع هذه
الرياضة الجديدة بسبب خشونة اللعب وبدأت أنظار الجماهير المتعصبة لمزاولة
هذه اللعبة تنصرف عن جمعية الشبان المسيحية ومهمتها الأساسية التي أخذتها
على عاتقها.بيد أنه سرعان ما ملأت الأندية الرياضية للهواة إلى جانب
الكليات وأندية المحترفين الفراغ الذي خلفته هذه الجمعية. وفي السنوات التي
سبقت الحرب العالمية الأولى، تنافس كل من اتحاد الرياضيين الهواة (Amateur Athletic Union) (Amateur Athletic Union) ولرابطة الأمريكية للاعبين الرياضيين بين الكليات (Intercollegiate Athletic Association of the United States) (Intercollegiate Athletic Association of the United States (المعروفة سابقًا باسم الرابطة الوطنية للاعبين الرياضيين بين الكليات (NCAA))
للتحكم في قواعد هذه اللعبة.وقد تم إنشاء أول بطولة دوري للمحترفين، وهو
الدوري الوطني لكرة السلة (National Basketball League)، في عام 1898 لحماية اللاعبين من الاستغلال وتعزيز الدعوة لممارسة لعبة أقل خشونة.وقد استمر هذا الدوري لمدة 5 سنوات فقط.
بحلول خمسينيات القرن العشرين، أصبحت كرة السلة من اللعبات الرئيسية
التي تُمارس داخل الكليات، وهو ما مهد الطريق نحو زيادة الاهتمام بكرة
السلة للمحترفين. وفي عام 1959، تم إنشاء قاعة تكريم مشاهير كرة السلة (basketball hall of fame) في مدينة سبرينجفيلد بولاية ماساتشوستس الأمريكية.وتشتمل قوائم هذه القاعة على أسماء عظماء اللاعبين والمدربين والحكام والأشخاص الذين ساهموا بشكل كبير في تطوير هذه اللعبة.
وفي بادئ الأمر، كانت تتم ممارسة لعبة كرة السلة بكرة قدم (soccer ball).هذا
وقد كان اللون البني هو لون أولى الكرات التي تم صنعها خصيصًا لممارسة كرة
السلة، وكان ذلك فقط في أواخر الخمسينيات من القرن العشرين. ولكن فيما
بعد، قام توني هينكل (Tony Hinkle)
في إطار بحثه عن تصميم كرة سلة أكثر وضوحًًا للاعبين والمتفرجين على حد
سواء باستخدام الكرة ذات اللون البرتقالي التي يشيع استخدامها في وقتنا
الحالي. ولم تكن المراوغة عن طريق تنطيط اللاعب للكرة جزءًا من القواعد
الأصلية لهذه اللعبة باستثناء استخدام هذا النوع من المراوغة في "التمريرة
المرتدة" بين أعضاء الفريق الواحد.ذلك أن تمرير الكرة كان الوسيلة الأساسية
لتناقلها. وفي نهاية الأمر، أُتيح استخدام المراوغة ولكن بشكل محدود نتيجة
عدم تناسق شكل الكرات الأولى التي كانت تُستخدم في ممارسة هذه اللعبة. ثم
أصبحت المراوغة جزءًا أساسيًا من ممارسات هذه اللعبة فقط مع حلول خمسينيات
القرن العشرين تقريبًا حين اهتمت المصانع بتحسين شكل الكرة.
تعد كل من كرة السلة وكرة الشبكة (netball) وكرة الخدعة (dodgeball) (dodgeball)، والكرة الطائرة (volleyball)، واللكروس (lacrosse) من ألعاب الكرة التي عُرف عنها تحديدًا أنها من ابتكار سكان أمريكا الشمالية.وفيما يتعلق بألعاب الكرة الأخرى، مثل البيسبول (baseball) وكرة القدم الكندية (Canadian football)، فيرتبط ابتكارها بدول الكومنولث (Commonwealth of Nations)
أو دول أوروبية أو آسيوية أو أفريقية.ورغم عدم وجود دليل مباشر حتى الآن
يشير إلى أن فكرة كرة السلة قد استُوحيت من اللعبة القديمة المعروفة باسملعبة كرة أمريكا الوسطى (Mesoamerican ballgame)
(Mesoamerican ballgame)، فإن بداية التعرف على هذه اللعبة كان قبل ابتكار
نايسميث لها بنحو 50 عامًا على الأقل من خلال كتابات كل من جون لويد ستيفنز (John Lloyd Stephens) وأليكسندر فون همبولدت (Alexander von Humboldt).هذا وقد كانت أعمال ستيفنز خاصة، التي تضمنت رسومًا قام بها فريدريك كاثروود (Frederick Catherwood)، متاحة في معظم المؤسسات التعليمية في القرن التاسع عشر فضلاً عن أنها كانت تحظى أيضًا بانتشار واسع.
[


[عدل] قواعد اللعب


تُقسم مباراة كرة السلة إلى أربعة أرباع (أشواط) مدة كل ربع 10 دقائق
(على صعيد المباريات الدولية) أو 12 دقيقة (على صعيد مباريات دوري الرابطة
الوطنية لكرة السلة الأمريكية - NBA).أما فيما يتعلق بمباريات الكليات،
فتُقسم المبارة إلى نصفين (شوطين) مدة كل نصف 20 دقيقة في حين يتم تقسيم
معظم مباريات المدارس الثانوية إلى أربعة أرباع مدة كل ربع ثماني دقائق.
ويتم السماح بخمس عشرة دقيقة للاستراحة في منتصف المباراة، في حين يتم
السماح بدقيقتين راحة بعد انتهاء كل ربع "شوط" من الأرباع الأخرى. وتستمر
مدة كل فترة من فترات الوقت الإضافي (Overtime)،
الذي يُحتسب بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، لخمس دقائق.
ويتبادل الفريقان سلتيهما مع بدء النصف الثاني للمباراة. إن الوقت المحتسب
في اللعب هو وقت اللعب الفعلي؛ حيث يتم إيقاف ساعة المباراة عند توقف
اللعب. لذلك، فإن مباريات كرة السلة تستغرق بصفة عامة وقتًا أطول بكثير من
الوقت المحدد لها، وعادة ما تستمر لنحو ساعتين.
يتألف كل فريق على أرض الملعب من خمسة لاعبين في وقت واحد (من أصل اثني عشر لاعبًا مسجلين في قائمة كل منهما). هذا ولا تكون عمليات تبديل (Substitution)
اللاعبين مقتصرةً على عدد معين من اللاعبين، ولكن يمكن إجراؤها فقط عندما
يكون اللعب متوقفًا. ويكون لكل فريق مدرب (رياضة)|مدرب]] (coach)
يشرف على تطوير أداء اللاعبين ووضع الاستراتيجيات والخطط التي يلعب بها
الفريق، إلى جانب عدد آخر من العاملين في الفريق مثل المدرب المساعد ومدير
الفريق والإحصائي والطبيب ومدرب اللياقة البدنية.
ترتدي كل من فرق رجال وسيدات كرة السلة زيًا موحدًا يتألف من شورت وجيرسي (jersey) مطبوع عليه من الأمام والخلف على حد سواء رقم واضح للعيان وليس له مثيل لكل لاعب أو لاعبة داخل الفريق الواحد. ويرتدي اللاعبون أحذية رياضية خفيفة (high-top)
توفر مزيدًا من الدعم وقوة التحمل للكاحل.وعادة ما يتم طباعة أسماء الفرق
وأسماء اللاعبين بل وأسماء الرعاة، في البطولات التي تُنظم خارج أمريكا
الشمالية، على ملابس اللاعبين.
يُسمح بعدد محدود من الأوقات المستقطعة، وهي عبارة عن طلب المدربين
إيقاف الساعة ومن ثم إيقاف اللعب للاجتماع لفترة قصيرة بلاعبيهم لمناقشة
خطط اللعب. وبصفة عامة، لا تزيد مدة الوقت المستقطع عن دقيقة واحدة فقط، ما
لم يستلزم الأمر فاصلاً إعلانيًا بالنسبة للمباريات المذاعة تليفزيونيًا.
يتحكم في سير المباراة إداريون مسئولون عن تنظيمها ويتألفون من حكم
المباراة (يطلق عليه اسم "رئيس الطاقم" في مباريات كرة السلة للرجال في
دوري الكليات الأمريكية وفي دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية
"NBA") وحكم واحد أو حكمين (يُطلق عليهم "حكام" في مباريات كرة السلة
للرجال في دوري الكليات الأمريكية ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة
الأمريكية) فضلاً عن حكام الطاولة.
وبالنسبة لدوري الكليات ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية
والعديد من دوريات المدارس الثانوية الأمريكية، يصل إجمالي عدد الحكام داخل
الملعب إلى ثلاثة حكام.أما حكام الطاولة فهم مسئولون عن تتبع النقاط التي
يحرزها كل فريق وضبط وقت المباراة وتسجيل الأخطاء (fouls) الفردية للاعبين والأخطاء الجماعية للفريق والإشراف على تبديل اللاعبين إلى جانب تحديد دور كل فريق في سهم الاستحواذ (possession arrow) على الكرة والإشراف أيضًا على ساعة التوقيت (shot clock) (الساعة التي تحدد الوقت الذي يتعين على الفريق التسديد خلاله).
[عدل] الأدوات



كرة سلة تقليدية ذات تصميم ثماني الأجزاء (basketball)





تنطوي أدوات لعبة كرة السلة الأساسية على كرة سلة وملعب فقط. والملعب
عبارة عن مسطح من الأرض مستو ومستطيل الشكل توجد عند كل من طرفيه
المتقابلين سلة معلقة. بيد أنه عند ممارسة هذه اللعبة على مستوى المنافسات
والمسابقات، فإن الأمر يتطلب استخدام مزيد من الأدوات مثل الساعات وبطاقات
التسجيل (التي تُسجل عليها أهداف المباراة) ولوحة (لوحات) تقييد الإصابات
المحرزة في المباراة وأسهم تناوب الدور في الاستحواذ على الكرة وأجهزة
إيقاف الساعة التي تعمل بالصافرة.

شبكة كرة سلة يتم ممارستها خارج الصالات





تكون مساحة ملعب كرة السلة (basketball court)
المطابق للوائح والمواصفات في المباريات الدولية 28 × 15 مترًا (أي حوالي
92 × 49 قدمًا) و94 × 50 قدمًا (أي حوالي 29 × 15 مترًا) في دوري الرابطة
الوطنية لكرة السلة الأمريكية (NBA).وتكون معظم ملاعب كرة السلة مصنوعة من
الخشب.كما تكون هناك سلة مصنوعة من الصلب تتدلى منها شبكة وهذه السلة مثبتة
في لوحة الهدف الخلفية ومعلقة عند جانبي الملعب. وعلى جميع مستويات
المسابقات تقريبًا، يكون ارتفاع الحافة العلوية (الإطار المعدني للحلقة
التي منها تتعلق الشبكة) عن سطح الملعب 10 أقدام (3.05 مترًا) بالضبط و 4
أقدام (1.2مترًا) من داخل الخط القاعدي.وعلى الرغم من أن الاختلاف يكون
ممكنًا في أبعاد الملعب ولوحة الهدف الخلفية، فإنه من الأهمية بمكان أن
يكون ارتفاع السلة صحيحًا ومطابقًا للوائح لأن ارتفاع حافة السلة بقليل من
البوصات عن الارتفاع القانوني المحدد لها يمكن أن يؤثر سلبًا على عملية
التسديد.
هناك أيضًا قواعد بشأن الحجم الذي ينبغي أن تكون عليه كرة السلة.فإذا
كانت المباراة المقامة للسيدات، فحينئذ يكون محيط حجم كرة السلة المرخص بها
28.5 بوصة (الكرة فئة حجم 6) ووزنها 20 آونسًا.وبالنسبة للرجال، يكون محيط
حجم كرة السلة المرخص بها 29.5 بوصة (الكرة فئة حجم 7) ووزنها 22 آونسًا.
[عدل] مخالفات


يمكن التقدم بالكرة تجاه سلة المنافس عن طريق تسديدها أو تمريرها بين
اللاعبين الزملاء أو رميها أو ضربها أو دحرجتها أو المراوغة بها (مع ضرورة
تنطيطها أثناء الجري بها).
يجب أن تظل الكرة داخل الملعب، حيث يخسر آخر فريق لمس الكرة قبل خروجها
خارج حدود الملعب استحواذه على الكرة لصالح الفريق الآخر. لا يجوز لممسك
الكرة أن يتحرك خطوتين اثنتين دون تنطيط الكرة، وتعرف هذه المخالفة بالمشي بالكرة (traveling)، كما لا يجوز له تنطيط الكرة على أرضية الملعب باستخدام كلتا يديه أو الإمساك بالكرة أثناء تنطيطها؛ فبذلك يرتكب مخالفة تُعرف بالتنطيط المزدوج (double dribbling) للكرة.لا يتعين أن تكون يد اللاعب تحت الكرة أثناء تنطيطها؛ فقيامه بذلك يجعله يرتكب مخالفة حمل الكرة (carrying the ball).وما
إن يستحوذ أحد الفريقين على الكرة في النصف الأمامي من الملعب، فلا يجوز
له إرجاعها إلى المنطقة الخلفية الخاصة به (نصف ملعبه).كما لا يجوز ركل
الكرة أو ضربها بقبضة اليد. إن مخالفة هذه القواعد كلها تؤدي إلى خسارة
الاستحواذ على الكرة أو إعادة تشغيل ساعة التوقيت (shot clock) من جديد إذا تم ارتكابها من قبل لاعب الدفاع.
هناك حدود مفروضة على الوقت المستغرق قبل تحريك الفريق للكرة من نصف
ملعبه إلى نصف ملعب الفريق الآخر بعد نجاحه في الحصول عليها (إذ يتعين
القيام بذلك في غضون 8 ثوان في المباريات الدولية ومباريات دوري الرابطة
الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA"؛ وفي غضون 10 ثوان في دوري الرابطة
الوطنية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات ودوري المدارس الثانوية الأمريكية.
كما يتعين على اللاعب تسديد الكرة في سلة الخصم في غضون فترة زمنية محددة
(24 ثانية في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية و30 ثانية في دوري
كرة السلة للسيدات الخاص بالرابطة المحلية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات
الأمريكية ودوري كرة السلة الخاص بالاتحاد الرياضي للجامعات الكندية (Canadian Interuniversity Sport)
لكلا الجنسين، و35 ثانية في مباريات دوري كرة السلة للرجال الخاص بالرابطة
الوطنية للطلبة الرياضيين في الكليات). ولا يجوز للاعب الاحتفاظ بالكرة في
نصف الملعب الأمامي الذي يقع فيه الهدف لمدة (5 ثواني) أثناء مقاومة لاعب
دفاع الفريق الآخر له بشدة. كما لا يُسمح للاعب بالبقاء في منطقة الخصم
المحرمة (المنطقة المظللة أو منطقة ثقب المفتاح (key)
"المنطقة الواقعة تحت لوحة الهدف الخلفية والتي يشبه شكلها ثقب المفتاح")
لمدة (3 ثوان).الجدير بالذكر أنه قد تم وضع هذه القواعد لتعزيز الناحية
الهجومية بشكل أكبر في لعبة كرة السلة.
لا يجوز لأي لاعب اعتراض "السلة" أو اعتراض الكرة وهي في طريقها للدخول
في السلة، أو إذا كانت على حافة السلة (أو إذا كانت فوق السلة مباشرة وفقًا
لما ينص عليه قانون الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية)؛ لأن ذلك سيؤدي
إلى ارتكاب مخالفة تُعرف باسم الإعاقة غير القانونية لتسجيل هدف.
فإذا كان لاعب الدفاع هو من أعاق تسجيل الهدف، فإنه يتم احتساب التسديدة
المُحاوَلة تسديدة ناجحة.أما إذا أعاق زميل المُسدِّد نفسه تسجيل الهدف،
فإنه يتم إلغاء الهدف واستمرار اللعب مع منح الفريق المدافع حق الاستحواذ
على الكرة.
[عدل] أخطاء



تدل إشارات الحكم على ارتكاب خطأ.




مقالات تفصيلية :Personal foul و Technical foul

إن القيام بأية محاولة من شأنها إعاقة المنافس بشكل مخالف عن طريق
الاحتكاك البدني به يعد أمرًا غير قانوني ويُطلق عليه خطأ.وفي أغلب
الأحيان، يرتكب المدافعون هذه الأخطاء؛ بيد أن هذا لا يمنع ارتكابها من قبل
لاعبين مهاجمين أيضا.ويحصل اللاعب الذي يتم ارتكاب خطأ ضده على الكرة
ليقوم بتمريرها مرة أخرى داخل الملعب أو يحصل على رمية حرة (free throw)
واحدة أو أكثر إذا تم ارتكاب الخطأ ضده وهو في حالة تسديد، اعتمادًا على
ما إذا كانت التسديدة ناجحة من عدمه.وتُمنح نقطة واحدة فقط في حال إحراز
الرمية الحرة، والتي يتم تسديدها من على خط يبعد 15 قدمًا (4.5 مترًا) عن
السلة.
وقد يعتمد الحكم على الناحية التقديرية في احتساب الأخطاء (على سبيل
المثال، من خلال الحكم على ما إذا كانت هناك مخالفة للقواعد أم لا)، وفي
بعض الأحيان تكون الأخطاء مادة للجدل.يشار إلى أن آلية الحكم على الأخطاء
واحتسابها تتفاوت ما بين مباراة وأخرى، وبين مسابقات الدوري، بل وبين
الحكام أنفسهم.
من الممكن أن يحتسب ضد اللاعب أو المدرب، الذي يُظهر سوءًا في الروح
الرياضية، من خلال قيامه، مثلاً، بالاعتراض على الحكم أو التشاجر مع لاعب
آخر، خطأ أكثر خطورة يعرف باسم الخطأ الفني (technique fote).وتشمل
عقوبة هذا الخطأ تنفيذ رميات حرة (تختلف عن رميات الخطأ الشخصي، حيث يمكن
للفريق الآخر اختيار أي من لاعبيه لتسديد هذه الرميات)، وتختلف عقوبة هذا
الخطأ من دوري إلى آخر.ومن الممكن أن يؤدي تكرار الأخطاء إلى التعرض لعقوبة
الاستبعاد (disqualification)
من المباراة.يطلق على الأخطاء الصارخة التي يكون فيها الاحتكاك البدني
مفرطًا أو التي لا يقصد فيها اللاعب اللعب بالكرة أخطاء لا تمت للروح
الرياضية بصلة (أو الأخطاء المتعمدة كما يطلق عليها في دوري الرابطة
الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وعادة ما يتعرض مرتكب مثل هذه الأخطاء
لعقوبة الطرد.
إذا تخطى أي من الفريقين حدًا معينًا من الأخطاء في غضون فترة زمنية
معينة (الربع أو النصف في المبارة) أربعة أخطاء في دوري الرابطة الوطنية
لكرة السلة الأمريكية والمباريات الدولية، يُمنح الفريق المنافس رمية حرة
أو رميتين حرتين عن كل الأخطاء اللاحقة التي يتم ارتكابها خلال هذه الفترة
الزمنية، ويعتمد عدد هذه الأخطاء على طبيعة الدوري الذي تقام فيه
المباريات. وفي مباريات كرة السلة لكليات الولايات المتحدة، إذا زادت أخطاء
أحد الفريقين عن 7 أخطاء في أي من نصفي (شوطي) المباراة، يُمنح اللاعب
الذي ارتُكٍب خطأ ضده رمية حرة واحدة حسب هذه القاعدة. فإذا نجحت هذه
الرمية فإنه يتلوها برمية حرة أخرى يؤديها نفس اللاعب، وإذا أخفقت الرمية
الحرة الأولى فإن المباراة تستمر. أما إذا تجاوز الفريق 10 أخطاء في أي من
نصفي المباراة، ُيمنح الفريق المنافس رميتين حرتين لكل خطأ لاحق يتم
ارتكابه في هذا النصف. أما اللاعب الذي يرتكب خمسة أخطاء في أي من
المباريات الدولية (تتضمن أخطاء فنية) أو يرتكب ستة أخطاء (لا تتضمن أخطاء
فنية) في أي من مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية، فإنه
يتم استبعاده من المباراة ولا يُسمح له باستكمالها، ويُقال إنه "قد ارتكب
عدد الأخطاء المحدد لإخراجه من الملعب".
بعد ارتكاب الفريق لعدد معين من الأخطاء، يقال إنه "قيد التعرض
لعقوبة".وعادة ما يتم توضيح ذلك على لوحات تسجيل الأهداف المحرزة في
المباراة من خلال مؤشر مضيء يشير إلى "الرميات الحرة الإضافية التي ُتمنح
للاعب تم ارتكاب خطأ ضده عندما يتجاوز الفريق المنافس عدد الأخطاء الجماعية
المسموح بها أثناء فترة اللعب" أو "العقوبات"، مع وجود سهم مضيء متجه نحو
أحد الفريقين يشير إلى أن هذا الفريق سيحصل على رميات حرة عند ارتكاب أي
خطأ ضده من قبل الفريق المنافس.(تشير بعض لوحات التسجيل أيضًا إلى عدد
الأخطأ التي تم ارتكابها.)
هذا ويزيد عدد الرميات الحرة التي يتم منحها لفريق ما مع زيادة عدد
الأخطاء المرتكبة.ففي بادئ الأمر، يتم منح رمية حرة واحدة، ولكن بعد ارتكاب
عدد معين من الأخطاء الإضافية، ربما يتم منح الفريق المنافس (أ) رمية
واحدة مع فرصة تسديده لرمية ثانية إذا نجح في تسديد الرمية الأولي، أو (ب)
رميتين اثنتين. إذا لم ينجح أحد الفريقين في إحراز الرمية الأولى من رميتين
حرتين (يتم تنفيذ الثانية فقط في حالة النجاح في تسديد الأولى)، فإنه يحق
للفريق المنافس محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.أما إذا لم ينجح
أحدهما في تسديد الرمية الأولى من رميتين حرتين منح إياهما على إثر ارتكاب
خطأ ما ضد أحد لاعبيه، فيتعين على الفريق المنافس الانتظار لحين الانتهاء
من تسديد الرمية الثانية قبل محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.
إذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب ما أثناء محاولته تسديد الكرة في السلة ولم
تُفلح هذه التسديدة، يتم منح هذا اللاعب عددًا من الرميات الحرة مساوِ
لقيمة هذه التسديدة التي كان يحاول إحرازها. فإذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب
يحاول إحراز تسديدة عادية بنقطتين، فإنه يحصل على رميتين. على الجانب
الآخر، إذا تم ارتكاب الخطأ أثناء محاولة إحراز تسديدة بثلاث نقاط، فحينئذ
يحصل اللاعب على ثلاث رميات.
إذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب أثناء محاولته تصويب تسديدة ما ونجح في إحراز
تسديدته هذه، فإنه عادة ما يتم منح هذا اللاعب رمية حرة إضافية بنقطة
واحدة.
وبمقارنتها بأي من الرميات العادية التي يتم تنفيذها في المباراة، يمكن
تسمية هذه اللعبة "لعبة الثلاث نقاط" نظرًا لأن التسديدة التي تم إحرازها
وقت ارتكاب الخطأ تعادل (نقطتين) إضافة إلى الرمية الحرة الإضافية تعادل
(نقطة واحدة). تجدر الإشارة إلى أن هناك أيضًا لعبة الأربع نقاط، وذلك على
الرغم من ندرة حدوثها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hamza jaafari
حصان الوغى
حصان الوغى


عدد المساهمات : 222
تاريخ التسجيل : 11/03/2011
الموقع : AR.AKINATOR.COM
العمر : 20

مُساهمةموضوع: حمزة جعفري التانية 3 jaafari.ahlamontada.com   الأحد 29 مايو 2011, 09:58

كرة السلة
jaafari.ahlamontada.com


كرة السلة هي رياضة
جماعية يتنافس فيها فريقان يتألف كل منهما من خمسة لاعبين نشيطين يحاول
كلاهما إحراز نقاط ضد الآخر عن طريق محاولة التقدم بكرة (ball) وتصويبها
لإدخالها في سلة يُطلق عليها الهدف) وترتفع عن الأرض بمقدار 10 أقدام (3
أمتار) وفقًا لقواعد محددة.وكرة السلة واحدة من أكثر الرياضات شعبية
ومشاهدة في العالم.[1]
يتم إحراز النقاط من خلال تصويب الكرة داخل السلة
الموجودة على الارتفاع المحدد؛ حيث يفوز الفريق الذي يتمكن من إحراز نقاط
أكبر من تلك التي يحرزها منافسه في نهاية المباراة. ويمكن للاعب التقدم
بالكرة إلى الأمام عن طريق تنطيطها على أرض الملعب فيما يُعرف باسم
(المراوغة (dribbling)) أو تمريرها مع زملائه للوصول إلى الهدف. ولا يُسمح
بأي احتكاك بدني يعرقل أي لاعب من الفريقين (خطأ (foul)) وهناك قيود مفروضة
على كيفية التعامل مع الكرة تُعرف باسم (مخالفات قواعد اللعب
(violations)).
وبمرور الوقت، تطورت لعبة كرة السلة لتشتمل على طرق لعب
فنية شائعة تتعلق بتصويب الكرة وتمريرها والمراوغة بها، إلى جانب مراكز
اللاعبين والخطط الدفاعية والهجومية.فعادة ما يلعب أطول لاعبي الفريق في
مركز الوسط أو في أحد مركزي الهجوم، أما اللاعبون الأقصر طولاً أو الذين
يتميزون بالسرعة ويمتلكون أفضل مهارات في الإمساك بالكرة والتحكم بها
فيلعبون في مراكز الدفاع. وعلى الرغم من الاهتمام البالغ بقواعد وقوانين
لعبة كرة السلة عند ممارستها في المسابقات والمنافسات، فقد ظهرت الكثير من
الألعاب المشتقة من لعبة كرة السلة (variations of basketball) والتي تتم
ممارستها بشكل غير رسمي. وفي بعض البلدان، تعتبر لعبة كرة السلة من
الرياضات الشعبية التي تستقطب قطاعًا جماهيريًا كبيرًا.
وفي حين تعتبر
كرة السلة في الأساس بمثابة رياضة تنافسية يتم ممارستها في الصالات، في
ملعب كرة السلة (basketball court)، فقد تزايد انتشار الألعاب المشتقة من
لعبة كرة السلة، والتي لا يتم التشديد فيها على القواعد والقوانين، كنوع من
الرياضات التي تُمارس في الساحات الخارجية الموجودة بالقرب من الأحياء
الشعبية والتجمعات السكنية الريفية.



قواعد اللعب

تُقسم مباراة كرة السلة إلى أربعة أرباع (أشواط) مدة كل
ربع 10 دقائق (على صعيد المباريات الدولية) أو 12 دقيقة (على صعيد مباريات
دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية - NBA).أما فيما يتعلق بمباريات
الكليات، فتُقسم المبارة إلى نصفين (شوطين) مدة كل نصف 20 دقيقة في حين
يتم تقسيم معظم مباريات المدارس الثانوية إلى أربعة أرباع مدة كل ربع ثماني
دقائق. ويتم السماح بخمس عشرة دقيقة للاستراحة في منتصف المباراة، في حين
يتم السماح بدقيقتين راحة بعد انتهاء كل ربع "شوط" من الأرباع الأخرى.
وتستمر مدة كل فترة من فترات الوقت الإضافي (Overtime)، الذي يُحتسب بعد
انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، لخمس دقائق. ويتبادل الفريقان
سلتيهما مع بدء النصف الثاني للمباراة. إن الوقت المحتسب في اللعب هو وقت
اللعب الفعلي؛ حيث يتم إيقاف ساعة المباراة عند توقف اللعب. لذلك، فإن
مباريات كرة السلة تستغرق بصفة عامة وقتًا أطول بكثير من الوقت المحدد لها،
وعادة ما تستمر لنحو ساعتين.
يتألف كل فريق على أرض الملعب من خمسة
لاعبين في وقت واحد (من أصل اثني عشر لاعبًا مسجلين في قائمة كل منهما).
هذا ولا تكون عمليات تبديل (Substitution) اللاعبين مقتصرةً على عدد معين
من اللاعبين، ولكن يمكن إجراؤها فقط عندما يكون اللعب متوقفًا. ويكون لكل
فريقمدرب (coach) يشرف على تطوير أداء اللاعبين ووضع الاستراتيجيات والخطط
التي يلعب بها الفريق، إلى جانب عدد آخر من العاملين في الفريق مثل المدرب
المساعد ومدير الفريق والإحصائي والطبيب ومدرب اللياقة البدنية.
ترتدي
كل من فرق رجال وسيدات كرة السلة زيًا موحدًا يتألف من شورت وجيرسي
(jersey) مطبوع عليه من الأمام والخلف على حد سواء رقم واضح للعيان وليس له
مثيل لكل لاعب أو لاعبة داخل الفريق الواحد. ويرتدي اللاعبون أحذية رياضية
خفيفة (high-top) توفر مزيدًا من الدعم وقوة التحمل للكاحل.وعادة ما يتم
طباعة أسماء الفرق وأسماء اللاعبين بل وأسماء الرعاة، في البطولات التي
تُنظم خارج أمريكا الشمالية، على ملابس اللاعبين.
يُسمح بعدد محدود من
الأوقات المستقطعة، وهي عبارة عن طلب المدربين إيقاف الساعة ومن ثم إيقاف
اللعب للاجتماع لفترة قصيرة بلاعبيهم لمناقشة خطط اللعب. وبصفة عامة، لا
تزيد مدة الوقت المستقطع عن دقيقة واحدة فقط، ما لم يستلزم الأمر فاصلاً
إعلانيًا بالنسبة للمباريات المذاعة تليفزيونيًا.
يتحكم في سير المباراة
إداريون مسئولون عن تنظيمها ويتألفون من حكم المباراة (يطلق عليه اسم
"رئيس الطاقم" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية وفي
دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وحكم واحد أو حكمين
(يُطلق عليهم "حكام" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات
الأمريكية ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية) فضلاً عن حكام
الطاولة.
وبالنسبة لدوري الكليات ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة
الأمريكية والعديد من دوريات المدارس الثانوية الأمريكية، يصل إجمالي عدد
الحكام داخل الملعب إلى ثلاثة حكام.أما حكام الطاولة فهم مسئولون عن تتبع
النقاط التي يحرزها كل فريق وضبط وقت المباراة وتسجيل الأخطاء (fouls)
الفردية للاعبين والأخطاء الجماعية للفريق والإشراف على تبديل اللاعبين إلى
جانب تحديد دور كل فريق في سهم الاستحواذ (possession arrow) على الكرة
والإشراف أيضًا على ساعة التوقيت (shot clock) (الساعة التي تحدد الوقت
الذي يتعين على الفريق التسديد خلاله).


مخالفات

يمكن التقدم بالكرة تجاه سلة المنافس عن طريق تسديدها أو
تمريرها بين اللاعبين الزملاء أو رميها أو ضربها أو دحرجتها أو المراوغة
بها (مع ضرورة تنطيطها أثناء الجري بها).
يجب أن تظل الكرة داخل الملعب،
حيث يخسر آخر فريق لمس الكرة قبل خروجها خارج حدود الملعب استحواذه على
الكرة لصالح الفريق الآخر. لا يجوز لممسك الكرة أن يتحرك خطوتين اثنتين دون
تنطيط الكرة، وتعرف هذه المخالفة بالمشي بالكرة (traveling)، كما لا يجوز
له تنطيط الكرة على أرضية الملعب باستخدام كلتا يديه أو الإمساك بالكرة
أثناء تنطيطها؛ فبذلك يرتكب مخالفة تُعرف بالتنطيط المزدوج (double
dribbling) للكرة.لا يتعين أن تكون يد اللاعب تحت الكرة أثناء تنطيطها؛
فقيامه بذلك يجعله يرتكب مخالفة حمل الكرة (carrying the ball).وما إن
يستحوذ أحد الفريقين على الكرة في النصف الأمامي من الملعب، فلا يجوز له
إرجاعها إلى المنطقة الخلفية الخاصة به (نصف ملعبه).كما لا يجوز ركل الكرة
أو ضربها بقبضة اليد. إن مخالفة هذه القواعد كلها تؤدي إلى خسارة الاستحواذ
على الكرة أو إعادة تشغيل ساعة التوقيت (shot clock) من جديد إذا تم
ارتكابها من قبل لاعب الدفاع.
هناك حدود مفروضة على الوقت المستغرق قبل
تحريك الفريق للكرة من نصف ملعبه إلى نصف ملعب الفريق الآخر بعد نجاحه في
الحصول عليها (إذ يتعين القيام بذلك في غضون 8 ثوان في المباريات الدولية
ومباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA"؛ وفي غضون 10
ثوان في دوري الرابطة الوطنية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات ودوري
المدارس الثانوية الأمريكية. كما يتعين على اللاعب تسديد الكرة في سلة
الخصم في غضون فترة زمنية محددة (24 ثانية في دوري الرابطة الوطنية لكرة
السلة الأمريكية و30 ثانية في دوري كرة السلة للسيدات الخاص بالرابطة
المحلية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات الأمريكية ودوري كرة السلة الخاص
بالاتحاد الرياضي للجامعات الكندية (Canadian Interuniversity Sport) لكلا
الجنسين، و35 ثانية في مباريات دوري كرة السلة للرجال الخاص بالرابطة
الوطنية للطلبة الرياضيين في الكليات). ولا يجوز للاعب الاحتفاظ بالكرة في
نصف الملعب الأمامي الذي يقع فيه الهدف لمدة (5 ثواني) أثناء مقاومة لاعب
دفاع الفريق الآخر له بشدة. كما لا يُسمح للاعب بالبقاء في منطقة الخصم
المحرمة (المنطقة المظللة أو منطقة ثقب المفتاح (key) "المنطقة الواقعة تحت
لوحة الهدف الخلفية والتي يشبه شكلها ثقب المفتاح") لمدة (3 ثوان).الجدير
بالذكر أنه قد تم وضع هذه القواعد لتعزيز الناحية الهجومية بشكل أكبر في
لعبة كرة السلة.
لا يجوز لأي لاعب اعتراض "السلة" أو اعتراض الكرة وهي
في طريقها للدخول في السلة، أو إذا كانت على حافة السلة (أو إذا كانت فوق
السلة مباشرة وفقًا لما ينص عليه قانون الرابطة الوطنية لكرة السلة
الأمريكية)؛ لأن ذلك سيؤدي إلى ارتكاب مخالفة تُعرف باسم الإعاقة غير
القانونية لتسجيل هدف. فإذا كان لاعب الدفاع هو من أعاق تسجيل الهدف، فإنه
يتم احتساب التسديدة المُحاوَلة تسديدة ناجحة.أما إذا أعاق زميل المُسدِّد
نفسه تسجيل الهدف، فإنه يتم إلغاء الهدف واستمرار اللعب مع منح الفريق
المدافع حق الاستحواذ على الكرة.


أخطاء

إن القيام بأية محاولة من شأنها إعاقة المنافس بشكل مخالف
عن طريق الاحتكاك البدني به يعد أمرًا غير قانوني ويُطلق عليه خطأ.وفي أغلب
الأحيان، يرتكب المدافعون هذه الأخطاء؛ بيد أن هذا لا يمنع ارتكابها من
قبل لاعبين مهاجمين أيضا.ويحصل اللاعب الذي يتم ارتكاب خطأ ضده على الكرة
ليقوم بتمريرها مرة أخرى داخل الملعب أو يحصل على رمية حرة (free throw)
واحدة أو أكثر إذا تم ارتكاب الخطأ ضده وهو في حالة تسديد، اعتمادًا على ما
إذا كانت التسديدة ناجحة من عدمه.وتُمنح نقطة واحدة فقط في حال إحراز
الرمية الحرة، والتي يتم تسديدها من على خط يبعد 15 قدمًا (4.5 مترًا) عن
السلة.
وقد يعتمد الحكم على الناحية التقديرية في احتساب الأخطاء (على
سبيل المثال، من خلال الحكم على ما إذا كانت هناك مخالفة للقواعد أم لا)،
وفي بعض الأحيان تكون الأخطاء مادة للجدل.يشار إلى أن آلية الحكم على
الأخطاء واحتسابها تتفاوت ما بين مباراة وأخرى، وبين مسابقات الدوري، بل
وبين الحكام أنفسهم.
من الممكن أن يحتسب ضد اللاعب أو المدرب، الذي
يُظهر سوءًا في الروح الرياضية، من خلال قيامه، مثلاً، بالاعتراض على الحكم
أو التشاجر مع لاعب آخر، خطأ أكثر خطورة يعرف باسم الخطأ الفني (technique
fote).وتشمل عقوبة هذا الخطأ تنفيذ رميات حرة (تختلف عن رميات الخطأ
الشخصي، حيث يمكن للفريق الآخر اختيار أي من لاعبيه لتسديد هذه الرميات)،
وتختلف عقوبة هذا الخطأ من دوري إلى آخر.ومن الممكن أن يؤدي تكرار الأخطاء
إلى التعرض لعقوبة الاستبعاد (disqualification) من المباراة.يطلق على
الأخطاء الصارخة التي يكون فيها الاحتكاك البدني مفرطًا أو التي لا يقصد
فيها اللاعب اللعب بالكرة أخطاء لا تمت للروح الرياضية بصلة (أو الأخطاء
المتعمدة كما يطلق عليها في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية
"NBA") وعادة ما يتعرض مرتكب مثل هذه الأخطاء لعقوبة الطرد.
إذا تخطى أي
من الفريقين حدًا معينًا من الأخطاء في غضون فترة زمنية معينة (الربع أو
النصف في المبارة) أربعة أخطاء في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة
الأمريكية والمباريات الدولية، يُمنح الفريق المنافس رمية حرة أو رميتين
حرتين عن كل الأخطاء اللاحقة التي يتم ارتكابها خلال هذه الفترة الزمنية،
ويعتمد عدد هذه الأخطاء على طبيعة الدوري الذي تقام فيه المباريات. وفي
مباريات كرة السلة لكليات الولايات المتحدة، إذا زادت أخطاء أحد الفريقين
عن 7 أخطاء في أي من نصفي (شوطي) المباراة، يُمنح اللاعب الذي ارتُكٍب خطأ
ضده رمية حرة واحدة حسب هذه القاعدة. فإذا نجحت هذه الرمية فإنه يتلوها
برمية حرة أخرى يؤديها نفس اللاعب، وإذا أخفقت الرمية الحرة الأولى فإن
المباراة تستمر. أما إذا تجاوز الفريق 10 أخطاء في أي من نصفي المباراة،
ُيمنح الفريق المنافس رميتين حرتين لكل خطأ لاحق يتم ارتكابه في هذا النصف.
أما اللاعب الذي يرتكب خمسة أخطاء في أي من المباريات الدولية (تتضمن
أخطاء فنية) أو يرتكب ستة أخطاء (لا تتضمن أخطاء فنية) في أي من مباريات
دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية، فإنه يتم استبعاده من المباراة
ولا يُسمح له باستكمالها، ويُقال إنه "قد ارتكب عدد الأخطاء المحدد
لإخراجه من الملعب".
بعد ارتكاب الفريق لعدد معين من الأخطاء، يقال إنه
"قيد التعرض لعقوبة".وعادة ما يتم توضيح ذلك على لوحات تسجيل الأهداف
المحرزة في المباراة من خلال مؤشر مضيء يشير إلى "الرميات الحرة الإضافية
التي ُتمنح للاعب تم ارتكاب خطأ ضده عندما يتجاوز الفريق المنافس عدد
الأخطاء الجماعية المسموح بها أثناء فترة اللعب" أو "العقوبات"، مع وجود
سهم مضيء متجه نحو أحد الفريقين يشير إلى أن هذا الفريق سيحصل على رميات
حرة عند ارتكاب أي خطأ ضده من قبل الفريق المنافس.(تشير بعض لوحات التسجيل
أيضًا إلى عدد الأخطأ التي تم ارتكابها.)
هذا ويزيد عدد الرميات الحرة
التي يتم منحها لفريق ما مع زيادة عدد الأخطاء المرتكبة.ففي بادئ الأمر،
يتم منح رمية حرة واحدة، ولكن بعد ارتكاب عدد معين من الأخطاء الإضافية،
ربما يتم منح الفريق المنافس (أ) رمية واحدة مع فرصة تسديده لرمية ثانية
إذا نجح في تسديد الرمية الأولي، أو (ب) رميتين اثنتين. إذا لم ينجح أحد
الفريقين في إحراز الرمية الأولى من رميتين حرتين (يتم تنفيذ الثانية فقط
في حالة النجاح في تسديد الأولى)، فإنه يحق للفريق المنافس محاولة استعادة
حيازة الكرة ومواصلة اللعب.أما إذا لم ينجح أحدهما في تسديد الرمية الأولى
من رميتين حرتين منح إياهما على إثر ارتكاب خطأ ما ضد أحد لاعبيه، فيتعين
على الفريق المنافس الانتظار لحين الانتهاء من تسديد الرمية الثانية قبل
محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.
إذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب
ما أثناء محاولته تسديد الكرة في السلة ولم تُفلح هذه التسديدة، يتم منح
هذا اللاعب عددًا من الرميات الحرة مساوِ لقيمة هذه التسديدة التي كان
يحاول إحرازها. فإذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب يحاول إحراز تسديدة عادية
بنقطتين، فإنه يحصل على رميتين. على الجانب الآخر، إذا تم ارتكاب الخطأ
أثناء محاولة إحراز تسديدة بثلاث نقاط، فحينئذ يحصل اللاعب على ثلاث رميات.
إذا
تم ارتكاب خطأ ضد لاعب أثناء محاولته تصويب تسديدة ما ونجح في إحراز
تسديدته هذه، فإنه عادة ما يتم منح هذا اللاعب رمية حرة إضافية بنقطة
واحدة.
وبمقارنتها بأي من الرميات العادية التي يتم تنفيذها في
المباراة، يمكن تسمية هذه اللعبة "لعبة الثلاث نقاط" نظرًا لأن التسديدة
التي تم إحرازها وقت ارتكاب الخطأ تعادل (نقطتين) إضافة إلى الرمية الحرة
الإضافية تعادل (نقطة واحدة). تجدر الإشارة إلى أن هناك أيضًا لعبة الأربع
نقاط، وذلك على الرغم من ندرة حدوثها.

[size=16]القانون :

1- تعريف اللعبة : تلعب كرة السلة بين فريقين يتكون كل منهما من خمسة
لاعبين .

-غرض كل فريق هو أن يقذف الكرة في سلة الفريق المضاد وأن يمنع الفريق الأخر
من الا ستحواذ على الكرة أو أصابه الهدف .

-يجوز تمرير الكرة أو قذفها أو لمسها أو دحرجتها أو المحاورة بها في أي
اتجاه داخل حدود الملعب وذلك في حدود قواعد كرة السلة .

2- طبيعة ملعب كرة السلة : هو عبارة عن مسطح مستو صلب مستطيل الشكل خال من
العوائق طوله 28 مترا وعرضه 15 مترا وجميع الخطوط المحددة للملعب المرسومة
داخله بعرض ( 5) سم .

3- الفرق : يتكون كل فريق من 10 لاعبين ويزداد هذا العدد ألي 12 لاعبا أذا
كان عدد المباريات التي سيلعبها أي فريق في البطولة يزيد عن ثلاث مباريات
ويحدد لكل فريق ( رئيس ) يقوم بتوجيه لاعبيه داخل الملعب وله الحق في
الاستفسار من الحكم عن بعض الأمور غير الواضحة بالنسبة لفريقه .

4- أداريو المباراة : يدير المباراة مجموعة من الحكام هي ( حكم أول – حكم
ثان – ميقاتي – مسجل – ميقاتي 30 ثانية ) .

5- بدء اللعب : تبدأ المباراة بكرة قفز بين لاعبين اثنين من كل فريق من
دائرة منتصف الملعب ولا يحق لأي من اللاعبين أثناء كرة القفز أن يمسكها
ولكن يلمسها فقط ألي أن تصل ألي أي لاعب خارج الدائرة .

6- وقت المباراة : أربعون دقيقة على شوطين بينهما 10 دقائق للراحة . لابد
أن يفوز أحد الفريقين فأن انتهى الوقت وتعادل الفريقان تجرى قرعة لاختيار
السلة ويلعب وقت أضافي واحد مدته (5) دقائق . وأذا استمر التعادل يلعب وقت
اخر ويتكرر ذلك ألي أن يفوز أحد الفريقين .

ملحوظة : تجدد القانون المباراة أربع أشواط كل شوط 10 دقائق وبين كل شوط
راحة 5 دقائق .

7- اللاعب الاحتياطي : هو اللاعب غير المشترك في الملعب , واللاعب المشارك
في اللعب يكون احتياطيا أذا تم تبديله وحل محله في الملعب لاعب اخر من نفس
الفريق .

8- المخالفات : بعض المخالفات هي ضرب الكرة باليد وهي مقبوضة – تعمد ركل
الكرة بالقدم – خروج الكرة خارج حدود الملعب – أرجاع الكرة ألي المنطقة
الخلفية للفريق – الاستحواذ على الكرة أكثر من (3) ثوان في المنطقة المحرمة
للفريق الاخر – ملامسة خطوط الملعب أثناء أدخال الكرة من خارج الحدود أو
عند قذف الرميات الحرة ....ألخ .

9- نتيجة المباراة : تتقرر نتيجة المباراة في صالح الفريق الذي يحرز العدد
الأكبر من النقاط خلال زمن اللعب .

10- كيف تحتسب النقاط :

-تسجل نقطة واحدة عند قذف الكرة من رمية حرة واحدة على السلة .
-تسجل نقطتان عندما أدخال الكرة في سلة الفريق المضاد وأثناء اللعب ومن
داخل القوس .
-تسجل ثلاث نقاط عندما يتم أدخال الكرة في سلة الفريق المضاد أثناء اللعب
من خارج القوس


11- الأجهزة الفنية للمباراة هي :

-ساعة توقيت المباراة .
-استمارة تسجيل .
-جهاز توقيت 30 ثانية .
-العلامات الرقمية من (1 ألي 4 ) باللون الأسود ورقم (5 ) باللون الأحمر .
-جهاز علامات الأخطاء السبعة للفريق .

12- أنهاء المباراة بالانسحاب :

-يعتبر الفريق خاسرا للمباراة بالانسحاب أذا رفض اللعب بعد أن يخطره الحكم
بذلك .
-أذا لم يحضر الفريق المباراة بعد أنقضاء 15 دقيقة من الوقت المحدد
للمباراة .
-أذا حدث أن نقص عدد لاعبي الفريق في اللملعب عن لاعبين أنثنين فأن
المباراة تعتبر منتهية ويعتبر الفريق خاسرا المباراة بالانسحاب .

13- تبديل اللاعبين :

يتم تبديل اللاعبين عندما يصفر الحكم ويعلن ايقاف اللعب نتيجة لاحتساب
مخالفة ويتم تبديل اللاعبين للفريق الذي سيناط الية أدخال الكرة عند حدوث
مخالفة وبناء علية يتم تبديل لاعبين من الفريق الاخر وعند احتساب الخطأ
يمكن لأي من الفريقين طلب التبديل .

14- الخطأ على مدرب الفريق :

يحتسب خطأ على مدرب الفريق عندما :
-يدخل أرض الملعب بدون أن يسمح له الحكم بذلك .
-يترك مكانه ليتتبع حركه اللعب .
-مخاطبة الحكم وأداريي المباراة بصورة غير لائقة .
-أذا ارتكب لاعب خمسة أخطاء وأثناء خروجه من الملعب ارتكب خطأ فأن هذا
الخطأ الجديد يسجل على مدرب الفريق .


15- الخطأ الشخصي :

هو الخطأ الذي يرتكب من لاعب بسبب احتكاكه مع اللاعب منافس سواء كانت الكرة
موضوعه في الملعب أو في حاله لعب أو حاله الكرة الموقوفة

16- الخطأ الفني :

هو الخطأ الذي يرتكبه اللاعب نتيجة لسلوك غير رياضي أو غير مشروع أو يتغاضى
عن تعليمات الحكم .

17- الكرة الممسوكة :

-تعتبر الكرة ممسوكة أذا أحكم لاعبان متنافسان أو أكثر أمساك الكرة بيد
واحدة أو باليدين معا وعلية فتجرى كرة قفز بين اللاعبين الممسكين بالكرة .
-تعتبر الكرة ممسوكة أذا تسبب لاعبان متنافسان في أخراج الكرة خارج الحدود
وشك الحكم في معركة المسئول عن أخراجها .
-أذا أختلف قرار الحكمين بأن يقوم أحد الحكمين باحتساب مخالفة لفريق والحكم
الاخر باحتساب مخالفة للفريق المضاد .
-أذا استقرت الكرة على حامل السلة .

18- الخطأ المتعمد :

هو الخطأ الذي يحدث من لاعب ضد لاعب منافس ليس في حوزته الكرة أو تعمد
الاحتكاك مع لاعب في حوزته الكرة .



19- الأخطاء السبعة للفريق :

عندما يرتكب الفريق الواحد أخطاء مجموعها سبعة أخطاء سواء كانت شخصية أو
فنية في الشوط الواحد فأن كل خطأ بعد ذلك يصبح جزاؤه رميتين حريتين . يجب
أن يجازي طبقا لقاعدة (واحد لواحد One to one rule) ألا أذا كان الفريق
المرتكب للخطأ مستحوذا على الكرة فيكون الجزاء فقد الفريق لحيازة الكرة
ويقوم بأدخالها أحد أفراد الفريق الاخر من خارج حدود الملعب .

20- المنطقة الأمامية للفريق والمنطقة الخلفية وخط المنتصف والدائرة
المركزية :

-ترسم الدائرة المركزية في منتصف أرض الملعب .
-خط المنتصف مواز للحدين النهائيين .
-المنطقة الأمامية للفريق هي جزء الملعب الواقع بين الحدين النهائي خلف سلة
الفريق المنافس وخط المنتصف .
-الجزء الباقي من الملعب يعتبر المنطقة الخلفية بما فيها خط المنتصف .

21- المنطقة المحرمة ومنطقة الرمية الحرة وخطأ الرمية الحرة :

مطلوب رسمها كروكيا وليس فيه مقاييس .

22- الفرق :

يجب أن يتواجد داخل أرض الملعب عند بداية المباراة فقط خمسة لاعبين من كل
فريق جاهزين للعب فأذا قل عدد اللاعبين عن خمسة قبل بداية المباراة يعتبر
الفريق الذي يقل عدد لاعبية عن خمسة خاسرا المباراة بالانسحاب .

23- اللاعب :

أذا تم تعيين فرد من أفراد فريق ما بتواجده داخل الملعب فأنة يعد يعد لاعبا
وغير ذلك يعتبر احتياطيا .

24- الأصابة متى تحتسب وقيمتها :

-تحتسب الأصابة أذا دخلت الكرة وهي في حالة لعب في السلة من أعلي الحلقة
واستقرت فيها أو اختراقتها
-تحتسب الأصابة التي تسجل خلال اللعب نقطتين ألا أذا تمت المحاولة من خلف
القوس ((خط الثلاث نقاط)) فتحتسب بثلاث نقاط والأصابه التي تسجل نتيجة رمية
حرة تحتسب بنقطة واحدة .

25- التعادل بعد أنتهاء الوقت الأصلي للمبارة (الوقت الأضافي ) :

أذا تعادل الفريقان في النقط بعد انتهاء الشوط الثاني للمباراة يجب أن
تستمر المباراة لوقت أضافي مدته (5) دقائق أو لأي عدد من الأوقات الأضافيه
كل منها مدته (5) دقائق حتى تنتهي النتيجة بفوز فريق على اخر .

26- الأخطاء وجزائاتها :

-خطأ شخصي : خروج على قواعد اللعب ويصحبه احتكاك شخصي مع لاعب منافس أو
سلوك غير رياضي وجزاؤه الاستحواذ على الكرة من خارج الحدود أو برمية واحدة
أو أكثر للفريق الاخر.

-الخطأ الفني على اللاعب : يحتسب هدذا الخطأ على اللاعب الذي يتغاضى عن
تنفيذ تعليمات الحكام أو يسلك سلوكا غير رياضي أو يستخدم أساليب غير مهذبة
وبعيدة عن معاني الاحترام أويضايق لاعبا مضادا محاولا حجب الرؤية أو يخاطب
أي أداري بالمباراة بطريقة غير لائقة أو يعطل المباراة أو يغير رقمه الخاص
به أو يتعلق بالحلقة – عموما لجميع المخالفات المتعددة والتي تتسم بمجازاة
السلوك الرياضي أو التي تتيح لمرتكبيها فرصة غير مشروعة .

-خطأ مزدوج : هو الخطأ الذي يحدث من لاعبين متنافسين ضد بعضهما البعض في
وقت واحد وجزاؤه احتساب خطأ شخصي على كل منهما وتستأنف المباراة بكرة قفز .

-المتعمد : هو الخطأ شخصي يتعمد ارتكابه اللاعب تجاهل الكرة واحتكاكه بلاعب
مضاد متحكم في الكرة أو لاعب منافس ليس بحوزته الكرة وجزاؤه رميتين حريتين
وحيازة الكرة في منتصف الملعب للفريق الاخر ويحتسب خطأ شخصي على اللاعب
المخطئ .

-عدم الأهلية : خطأ جسيم يتنافى مع الروح الرياضية وجزاؤه أخراج اللاعب
فورا من الملعب حتى لو كان هذا الخطأ هو الخطأ الشخصي الأول للاعب . ومنح
رميتين حريتين واستحواذ على الكرة للفريق الاخر لادخالها من منتصف الملعب.

-الخطأ الفني على مدرب الفريق أو اللاعب الاحتياطي : هو خطأ أما يرتكبه
مدرب الفريق أو يرتكبه لاعب احتياطي وجزاؤه يختلف عن بقية الجزاءات حيث
يمنح الفريق المضاد دقيقتين حريتين واستحواذ على الكرة لادخالها في منتصف
الملعب وعموما الأخطاء تحدث نتيجة :

1-عرقله .
2-مسك.
3-دفع.
4-دفع من الخلف.
5-اندفاع الهجوم والاحتكاك بالمدافع.
6-استعمال غير مشروع للأيدي .
7-التغطية ((الحجز)) .

ملحوظة : جميع الأخطاء تسجل على اللاعبين مرتكبيها ألا اللاعب الاحتياط
فتسجل على المدرب , يمنع اللاعب من تكملة المباراة أذا ارتكب خمس أخطاء
شخصية وفنية . ويمنع المدرب من الاستمرار في توجيه فريقه أذا احتسب ضده
ثلاثة أخطاء فنية .


27- قواعد التوقيت :

-(3) ثوان لا يحق للاعب مهاجم أن يبقى في المنطقة المحرمة مدة تزيد عن 3
ثوان عندما تكون الكرة في حيازة فريقة .

-(5) ثوان عندما يسلم الحكم الكرة للاعب لادخالها داخل الملعب أو لقذف
الرمية الحرة يجب على اللاعب أن يتخلص من
الكرة في حدود 5 ثوان. عندما يطبق لاعب على لاعب مستحوذ على الكرة ويمنعه
من تمرير الكرة لمدة 5 ثوان يفقد اللاعب المستحوذ على الكرة حيازته للكرة.

-(10) ثوان على الفريق الذي يستحوذ على الكرة أن يحرص على ألا يبقى أكثر من
10 ثوان في المنطقة الخلفية للفريق ومخالفة هذه القاعدة تعرض الفريق
لفقدانه حيازة الكرة .

-(30 ) ثانية على الفريق الذي يستحوذ على الكرة أثناء اللعب داخل الملعب أن
يحاول التصويب في حدود 30 ثانية وليس أكثر .

-(دقيقة واحدة ) وهي المدة التي تمنح للفريق عندما يطلب وقتا مستقطعا
لأعاده ترتيب خططه.

28- وقت اللعب : يلعب الفريقان المباراة بوقتها كاملا (أي 40 دقيقة لعب
فعلي ) وعند حدوث مخالفة أو خطأ تقف ساعة التوقيت ويعتبر وقتا خارجا أو
عندما تصبح الكرة ممسوكة أو تأخير غير عادي في أدخال الكرة من خارج
الحدود...الخ

29- الاحتجاجات : لرئيس الفريق حق الاحتجاج وذلك عقب انتهاء المباراة
مباشرة بأن يذهب للحكم الأول ويطلب أليه التوقيع على استمارة التسجيل
بالاحتجاج وعلية أن يبلغ الحكم بالنقاط التي يحتج عليها أن يقدم الاحتجاج
مكتوبا بعد 24 ساعة من المباراة .



المشاكل التي تعانيها هذه الرياضة في مؤسستي التعليمية



تعاني مؤسستي من مشاكل عدة منها:
ضيق مساحة
الملعب،تفاوت ارتفاع السلة عن الاخرى،بالاضافة الى الموقع الجغرافي للملعب.


[/size]

_________________

 



عدل سابقا من قبل hamza jaafari في الأحد 29 مايو 2011, 10:02 عدل 1 مرات (السبب : حمزة جعفري التانية 3 jaafari.ahlamontada.com)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
bentaleb
زائر



مُساهمةموضوع: koorat sala 3/11   السبت 28 مايو 2011, 10:05


كرة السلة هي رياضة جماعية يتنافس فيها فريقان يتألف كل منهما من خمسة لاعبين نشيطين يحاول كلاهما إحراز نقاط ضد الآخر عن طريق محاولة التقدم بكرة (ball) وتصويبها لإدخالها في سلة يُطلق عليها الهدف) وترتفع عن الأرض بمقدار 10 أقدام (3 أمتار) وفقًا لقواعد محددة.وكرة السلة واحدة من أكثر الرياضات شعبية ومشاهدة في العالم.[1]
يتم إحراز النقاط من خلال تصويب الكرة داخل السلة الموجودة على الارتفاع المحدد؛ حيث يفوز الفريق الذي يتمكن من إحراز نقاط أكبر من تلك التي يحرزها منافسه في نهاية المباراة. ويمكن للاعب التقدم بالكرة إلى الأمام عن طريق تنطيطها على أرض الملعب فيما يُعرف باسم (المراوغة (dribbling)) أو تمريرها مع زملائه للوصول إلى الهدف. ولا يُسمح بأي احتكاك بدني يعرقل أي لاعب من الفريقين (خطأ (foul)) وهناك قيود مفروضة على كيفية التعامل مع الكرة تُعرف باسم (مخالفات قواعد اللعب (violations)).
وبمرور الوقت، تطورت لعبة كرة السلة لتشتمل على طرق لعب فنية شائعة تتعلق بتصويب الكرة وتمريرها والمراوغة بها، إلى جانب مراكز اللاعبين والخطط الدفاعية والهجومية.فعادة ما يلعب أطول لاعبي الفريق في مركز الوسط أو في أحد مركزي الهجوم، أما اللاعبون الأقصر طولاً أو الذين يتميزون بالسرعة ويمتلكون أفضل مهارات في الإمساك بالكرة والتحكم بها فيلعبون في مراكز الدفاع. وعلى الرغم من الاهتمام البالغ بقواعد وقوانين لعبة كرة السلة عند ممارستها في المسابقات والمنافسات، فقد ظهرت الكثير من الألعاب المشتقة من لعبة كرة السلة (variations of basketball) والتي تتم ممارستها بشكل غير رسمي. وفي بعض البلدان، تعتبر لعبة كرة السلة من الرياضات الشعبية التي تستقطب قطاعًا جماهيريًا كبيرًا.
وفي حين تعتبر كرة السلة في الأساس بمثابة رياضة تنافسية يتم ممارستها في الصالات، في ملعب كرة السلة (basketball court)، فقد تزايد انتشار الألعاب المشتقة من لعبة كرة السلة، والتي لا يتم التشديد فيها على القواعد والقوانين، كنوع من الرياضات التي تُمارس في الساحات الخارجية الموجودة بالقرب من الأحياء الشعبية والتجمعات السكنية الريفية.
محتويات [أخف]
1 تاريخ كرة السلة
1.1 كرة السلة داخل الكليات وأول اتحاداتها
1.2 كرة السلة داخل مدارس الولايات المتحدة الأمريكية الثانوية
1.3 الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (المعروفة أيضًا باسم الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين)
1.4 الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية للسيدات
1.5 الرابطة الفلبينية لكرة السلة
1.6 كرة السلة الدولية
2 القواعد والقوانين
2.1 قواعد اللعب
2.2 الأدوات
2.3 مخالفات
2.4 أخطاء
3 طرق وممارسات اللعب الشائعة
3.1 مراكز اللاعبين وخطط اللعب
3.2 التسديد
3.3 الاستحواذ على الكرة المرتدة
3.4 التمرير
3.5 المراوغة
3.6 اعتراض مسار الكرة
4 الطول
5 ألعاب مشتقة ومماثلة
6 المراجع
7 انظر أيضًا
8 وصلات خارجية
8.1 مراجع تاريخية
8.2 المنظمات
8.3 مراجع أخرى
[عدل]تاريخ كرة السلة



أول ملعب لكرة السلة: كلية سبرينجفيلد (Springfield College).
مقال تفصيلي :History of basketball
في أوائل ديسمبر من عام 1891، بحث الدكتور الكندي جيمس نايسميث (James Naismith)، [2] أستاذ التربية البدنية بجامعة ماكجيل (McGill University) في مونتريال (Montréal)، والذي يعمل أيضًا معلمًا في مدرسة التدريب[3] الخاصة بجمعية الشبان المسيحية (YMCA) (والمعروفة حاليًا بكلية سبرينجفيلد (Springfield College)) في مدينة سبرينجفيلد بولاية ماساتشوستس (Springfield, Massachusetts) بالولايات المتحدة الأمريكية، عن ابتكار لعبة قوية تُقام داخل الصالات يشغل بها طلابه ويحافظ على لياقتهم البدنية عند مستويات مناسبة في فصول الشتاء الطويلة التي تسود الولايات الواقعة في إقليم نيو إنجلاند (New England).

فبعد رفض عدد من الأفكار الأخرى نظرًا لصرامتها أو عدم تناسبها مطلقًا مع صالات الجمنازيوم (gymnasiums) المحاطة بالجدران، وضع "نايسميث" القواعد (rules) الأساسية لكرة السلة وقام بتثبيت سلة خوخ على سياج يبلغ ارتفاعه 10 أقدام (3.05 متر).وعلى النقيض من الشبكات الحديثة لكرة السلة، فقد ظل قاع سلة الخوخ مسدودًا، ومن ثم كان يتعين استرجاع الكرة يدويًا بعد كل "هدف" أو بعد كل نقطة يتم إحرازها. غير أن هذا الأمر قد أثبت عدم فاعليته. لذا، فقد تم ثقب قاع هذه السلة، المثبتة في عمود (dowel) طويل مرتكز على حامل، مما يتيح خروج الكرات منها في كل مرة تدخل فيها.هذا وقد تم استخدام سلال الخوخ هذه حتى عام 1906، حيث تم استبدالها في نهاية الأمر بسلال معدنية مثبتة في لوحات خلفية تُعرف باسم لوحات الهدف (وهي عبارة عن لوحة مستديرة أو مستطيلة خلف السلة تمنع ضربات الكرة المتجهة إلى الخارج وترجعها، أو تردها إلى داخل السلة). وسرعان ما تم إدخال تغيير آخر يتيح مجرد مرور الكرة عبر السلة، وهو ما مهد الطريق لظهور اللعبة في شكلها المعروف لنا حاليًا. في بادئ الأمر، تم استخدام كرة قدم في إحراز الأهداف. فعندما يتمكن اللاعب من إحراز هذه الكرة داخل السلة، فإن فريقه يحصل على نقطة. والفريق الذي كان يحصل على أكبر عدد من النقاط هو الذي يعتبر الفائز في المباراة.[4] وعادة ما كان يتم تثبيت السلال في شرفة الملعب المنخفضة، ولكن ثبت أن هذا الأمر غير عملي وذلك عندما بدأ الجمهور يتدخل في تصويبات الكرة. وقد تم استخدام لوحة الهدف المثبتة خلف السلة للحيلولة دون وقوع هذا التدخل، هذا إلى جانب كونها ذات تأثير إضافي يتمثل في السماح بالتصويبات المرتدة.[5] وقد اكتشفت حفيدة نايسميث مذكراته التي كتبها بخط يده في أوائل عام 2006، والتي تشير إلى أنه كان قلقًا بشأن لعبته الجديدة التي ابتكرها، والتي اشتملت على قواعد مستقاة من لعبة للأطفال يطلق عليها اسم "(Duck on a Rock (Duck on a Rock)")، وذلك لفشل الكثير من الألعاب التي تم ابتكارها قبل ذلك في هذا الإطار.وقد أطلق نايسميث على اللعبة الجديد اسم لعبة "كرة السلة".[6]
تمت إقامة أول مباراة رسمية في كرة السلة داخل الصالة الرياضية الخاصة بجمعية الشبان المسيحية في 20 يناير من عام 1892 وشارك فيها تسعة لاعبين. وقد انتهت هذه المباراة بنتيجة 1-0؛ حيث تم تصويب تسديدة الفوز من على بُعد 25 قدمًا (7.6 مترًا) 25 قدم (7.6 م)، على ملعب تبلغ مساحته نصف مساحة الملعب الحالي الذي تقام عليه مباريات كرة السلة المفتوحة (Streetball) (Streetball) أو مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (National Basketball Association) (NBA - يعرف أيضًا بدوري كرة السلة الأمريكية للمحترفين). وبحلول عام 1897-1898 أصبح العدد القياسي للاعبي كل فريق خمسة لاعبين.
بدأت ممارسة لعبة كرة السلة للسيدات في عام 1892 داخل كلية سميث (Smith College) عندما قامت سيندا بيرينسون (Senda Berenson)، إحدى معلمات التربية البدنية، بتعديل القواعد التي وضعها نايسميث فيما يتعلق بكرة السلة لتتناسب مع السيدات.وبعد وقت قصير من تعيينها داخل كلية سميث، توجهت سيندا إلى نايسميث لتعرف منه المزيد عن هذه اللعبة. ونظرًا لإعجابها الشديد بهذه الرياضة الجديدة وبالقيم التي يمكن تعلمها من خلالها، فقد قامت بتنظيم أولى مباريات كرة السلة النسائية بين طالبات الكلية في 21 مارس من عام 1893، وذلك عندما لعبت طالبات السنة الأولى في الكلية مع طالبات السنة الثانية. هذا وقد تم نشر القواعد التي وضعتها سيندا لهذه اللعبة للمرة الأولى في عام 1899. وبعد مرور عامين، أصبحت سيندا محررة أول دليل تعليمات يتم إصداره لكرة السلة للسيدات من قبل شركة إيه جي سبالدينج (A.G. Spalding) (A.G. Spalding)، والتي قامت بنشر قواعد كرة السلة الخاصة بالسيدات.
كان يتم إرسال المهتمين الأوائل بممارسة لعبة كرة السلة إلى جمعيات الشبان المسيحية في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، وسرعان ما انتشرت هذه اللعبة داخل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا.وبحلول عام 1895، انتشرت هذه اللعبة بشكل جيد داخل العديد من مدارس الفتيات الثانوية.وعلى الرغم من أن جمعية الشبان المسيحية كانت مسئولة في بادئ الأمر عن تطوير هذه اللعبة ونشرها، فإنها في غضون عقد واحد فقط من الزمن أصبحت لا تشجع هذه الرياضة الجديدة بسبب خشونة اللعب وبدأت أنظار الجماهير المتعصبة لمزاولة هذه اللعبة تنصرف عن جمعية الشبان المسيحية ومهمتها الأساسية التي أخذتها على عاتقها.بيد أنه سرعان ما ملأت الأندية الرياضية للهواة إلى جانب الكليات وأندية المحترفين الفراغ الذي خلفته هذه الجمعية. وفي السنوات التي سبقت الحرب العالمية الأولى، تنافس كل من اتحاد الرياضيين الهواة (Amateur Athletic Union) (Amateur Athletic Union) ولرابطة الأمريكية للاعبين الرياضيين بين الكليات (Intercollegiate Athletic Association of the United States) (Intercollegiate Athletic Association of the United States (المعروفة سابقًا باسم الرابطة الوطنية للاعبين الرياضيين بين الكليات (NCAA)) للتحكم في قواعد هذه اللعبة.وقد تم إنشاء أول بطولة دوري للمحترفين، وهو الدوري الوطني لكرة السلة (National Basketball League)، في عام 1898 لحماية اللاعبين من الاستغلال وتعزيز الدعوة لممارسة لعبة أقل خشونة.وقد استمر هذا الدوري لمدة 5 سنوات فقط.
بحلول خمسينيات القرن العشرين، أصبحت كرة السلة من اللعبات الرئيسية التي تُمارس داخل الكليات، وهو ما مهد الطريق نحو زيادة الاهتمام بكرة السلة للمحترفين. وفي عام 1959، تم إنشاء قاعة تكريم مشاهير كرة السلة (basketball hall of fame) في مدينة سبرينجفيلد بولاية ماساتشوستس الأمريكية.وتشتمل قوائم هذه القاعة على أسماء عظماء اللاعبين والمدربين والحكام والأشخاص الذين ساهموا بشكل كبير في تطوير هذه اللعبة.
وفي بادئ الأمر، كانت تتم ممارسة لعبة كرة السلة بكرة قدم (soccer ball).هذا وقد كان اللون البني هو لون أولى الكرات التي تم صنعها خصيصًا لممارسة كرة السلة، وكان ذلك فقط في أواخر الخمسينيات من القرن العشرين. ولكن فيما بعد، قام توني هينكل (Tony Hinkle) في إطار بحثه عن تصميم كرة سلة أكثر وضوحًًا للاعبين والمتفرجين على حد سواء باستخدام الكرة ذات اللون البرتقالي التي يشيع استخدامها في وقتنا الحالي. ولم تكن المراوغة عن طريق تنطيط اللاعب للكرة جزءًا من القواعد الأصلية لهذه اللعبة باستثناء استخدام هذا النوع من المراوغة في "التمريرة المرتدة" بين أعضاء الفريق الواحد.ذلك أن تمرير الكرة كان الوسيلة الأساسية لتناقلها. وفي نهاية الأمر، أُتيح استخدام المراوغة ولكن بشكل محدود نتيجة عدم تناسق شكل الكرات الأولى التي كانت تُستخدم في ممارسة هذه اللعبة. ثم أصبحت المراوغة جزءًا أساسيًا من ممارسات هذه اللعبة فقط مع حلول خمسينيات القرن العشرين تقريبًا حين اهتمت المصانع بتحسين شكل الكرة.
تعد كل من كرة السلة وكرة الشبكة (netball) وكرة الخدعة (dodgeball) (dodgeball)، والكرة الطائرة (volleyball)، واللكروس (lacrosse) من ألعاب الكرة التي عُرف عنها تحديدًا أنها من ابتكار سكان أمريكا الشمالية.وفيما يتعلق بألعاب الكرة الأخرى، مثل البيسبول (baseball) وكرة القدم الكندية (Canadian football)، فيرتبط ابتكارها بدول الكومنولث (Commonwealth of Nations) أو دول أوروبية أو آسيوية أو أفريقية.ورغم عدم وجود دليل مباشر حتى الآن يشير إلى أن فكرة كرة السلة قد استُوحيت من اللعبة القديمة المعروفة باسملعبة كرة أمريكا الوسطى (Mesoamerican ballgame) (Mesoamerican ballgame)، فإن بداية التعرف على هذه اللعبة كان قبل ابتكار نايسميث لها بنحو 50 عامًا على الأقل من خلال كتابات كل من جون لويد ستيفنز (John Lloyd Stephens) وأليكسندر فون همبولدت (Alexander von Humboldt).هذا وقد كانت أعمال ستيفنز خاصة، التي تضمنت رسومًا قام بها فريدريك كاثروود (Frederick Catherwood)، متاحة في معظم المؤسسات التعليمية في القرن التاسع عشر فضلاً عن أنها كانت تحظى أيضًا بانتشار واسع.
[عدل]كرة السلة داخل الكليات وأول اتحاداتها
كان الدور الذي لعبه الدكتور جيمس نايسميث في نشر لعبة كرة السلة داخل الكليات (college basketball) مؤثرًا ومهمًا للغاية.وفي إطار سعيه لتحقيق ذلك، فقد اشتغل بالتدريب في جامعة كانساس (University of Kansas) لمدة ست سنوات قبل أن يسلم مقاليد الأمور للمدرب الشهير فوريست "فوج" ألين (Forrest "Phog" Allen).وفي هذا الإطار، قام أموس ألونزو ستاج (Amos Alonzo Stagg) مساعد نايسميث بجلب لعبة كرة السلة لجامعة شيكاغو (University of Chicago)، في حين حقق أدولف روب (Adolph Rupp) تلميذ نايسميث بجامعة كانساس نجاحًا كبيرًا كمدرب لهذه اللعبة في جامعة كنتاكي (University of Kentucky).وفي عام 1892، لعبت كل من جامعة كاليفورنيا (University of California) ومدرسة ميس هيدز (Miss Head's School) أول مباراة في كرة السلة النسائية تتم بين مؤسستين تعليميتين. وفي 21 مارس من عام 1893، لعبت طالبات السنة الأولى بكلية سميث (Smith College) مع طالبات السنة الثانية في أول مبارة لكرة سلة نسائية تتم بين طالبات إحدى الكليات.وفي العام نفسه، بدأت كلية ماونت هوليوك (Mount Holyoke) وكلية صوفي نيوكومب (Sophie Newcomb College) للفتيات ممارسة لعبة كرة السلة (وذلك تحت تدريب كلارا جريجوري باير (Clara Gregory Baer)).وبحلول عام 1895، انتشرت لعبة كرة السلة داخل كليات عديدة في أنحاء البلاد، بما في ذلك كليات ويليزلي (Wellesley) وفاسار (Vassar) وبرين ماور (Bryn Mawr).وفي 9 فبراير من عام 1895، تم لعب أول مباراة بين طلاب الكليات بين فريقين تكون كل منهما من خمسة لاعبين داخل جامعة هاملين (Hamline University) وذلك بين جامعة هاملين وكلية الزراعة التابعة لجامعة مينيسوتا (University of Minnesota).[7][8] وقد فازت كلية الزراعة في هذه المباراة بنتيجة 9-3.هذا وقد أقيمت أول مباراة كرة سلة نسائية بين طالبات الكليات في 4 أبريل من عام 1896. حيث لعبت فتيات جامعةستانفورد (Stanford) مع فتيات جامعة بيركلي (Berkeley)، وتألف كل فريق من تسع لاعبات، وانتهت المباراة بفوز جامعة ستانفورد 2-1.وفي عام 1901، بدأت كليات بعض الجامعات مثل جامعة شيكاغو (University of Chicago) وجامعة كولومبيا (Columbia University) وجامعة مينيسوتا (University of Minnesota) والأكاديمية البحرية الأمريكية (U.S. Naval Academy) وجامعة يوتا (University of Utah) وجامعة ييل (Yale University)، بالإضافة إلى كلية دارتموث (Dartmouth College) برعاية مباريات كرة السلة للرجال.وبحلول عام 1910، كانت كثرة الإصابات المستمرة التي يتعرض لها لاعبو كرة السلة داخل الملاعب سببًا في دفع الرئيس الأمريكي (President) ثيودور روزفلت (Theodore Roosevelt) إلى أن يقترح إنشاء جهة تكون مسئولة عن لعبة كرة السلة داخل الكليات، وهو ما أدى بدوره إلى إنشاء الرابطة الأمريكية للاعبين الرياضيين بين الكليات (IAAUS).وفي عام 1910، تم تغيير اسم هذه الهيئة ليصبح الرابطة الوطنية للطلبة الرياضيين في الكليات (National Collegiate Athletic Association) (NCAA).
تم لعب أول مباراة لكرة السلة بين الجامعات الكندية داخل جمعية الشبان المسيحية (YMCA) في مدينة كينجستون، بمقاطعة أونتاريو (Kingston, Ontario) في 6 فبراير 1904، وذلك عندما زارت جامعة ماكجيل (McGill University) جامعة كوينز (Queen's University).وفازت جامعة ماكجيل 9-7 في الوقت الاضافي؛ حيث انتهت المباراة في الوقت الأصلي لها بنتيجة 7-7، وتم إضافة عشر دقائق حُسِمت خلالها النتيجة.وشهدت هذه المباراة حضورًا جماهيريًا قويًا.[9]
كان فريق إدمونتون جرادز (Edmonton Grads) (Edmonton Grads) فريقًا متجولاً في لعبة كرة السلة للسيدات وكان مقره في مدينة إدمونتون، بمقاطعة ألبيرتا (Edmonton, Alberta) في الفترة ما بين عامي 1915 و1940.وقد تجول هذا الفريق في جميع أنحاء قارة أمريكا الشمالية (North America)، وحقق نجاحًا نادرًا وملفتًا. فعلى مدار الفترة التي ظهر فيها، سجل نحو 522 فوزًا وخسر 20 مباراة فقط في المباريات التي خاضها مع كل الفرق التي كانت تبدي رغبة في تحديه، مع العلم أنه كان يمول كل جولاته من حصيلة إيرادات تذاكر الجماهير التي كانت تقبل على مشاهدة مثل هذه المباريات.ولم تكن لاعبات الجرادز يتقاضين أي مقابل مالي، وكان لزامًا عليهن أن يبقين دون زواج. وقد ركز أسلوب لعب الجرادز على اللعب الجماعي، دون الإفراط في الاعتماد على المهارات الفردية للاعباته كل على حدة.
كثرت فرق كرة السلة خلال عشرينيات القرن الماضي. فكانت هناك المئات من فرق كرة السلة للمحترفين (professional basketball) من الرجال داخل المدن والبلدات في جميع أنحاء الولايات المتحدة وكان هناك تنظيم محدود لهذه اللعبة الاحترافية. فقد سادت الانتقالات الكثيرة للاعبين من فريق لآخر واعتادت الفرق على اللعب داخل مستودعات الأسلحة وصالات الرقص. وكان يتم تنظيم دوري كرة السلة بين الحين والآخر. وقد لعبت فرق متجولة، مثل فريق أوريجينال كلتيكس (Original Celtics) (Original Celtics) وكذلك اثنين من الفرق الأمريكية ذات الأصول الأفريقية، وهما نيويورك رينيسانس فايف (New York Renaissance Five) (New York Renaissance Five) (المعروف باسم رينس "Rens") وهارليم جلوبتروترز (Harlem Globetrotters) (Harlem Globetrotters) (الذي لا يزال موجودًا حتى عام 2009)، نحو مائتي مباراة سنويًا خلال جولاتها المحلية التي اعتادت القيام بها.الجدير بالذكر أن كرة السلة للسيدات (Women's basketball) كانت أكثر تنظيمًا.في عام 1905، أنشأت الرابطة الأمريكية للياقة البدنية (American Physical Education Association) (American Physical Education) اللجنة التنفيذية المختصة بوضع قواعد كرة السلة والتي تم تشكيلها من قِبل اللجنة الوطنية لكرة السلة للسيدات. ودعت هذه القواعد إلى أن يتراوح عدد الفريق الواحد ما بين ستة إلى تسعة لاعبين بالإضافة إلى 11 إداريًا. وقد نظم الاتحاد الدولي للرياضات النسائية (International Women's Sports Federation) (International Women's Sports Federation) (الذي أُنشئ في عام 1924) مسابقة لكرة السلة للسيدات. وبحلول عام 1925، تم تشكيل نحو 37 منتخبًا تم اختيارها من مباريات كرة السلة التي أُقيمت في المدارس الثانوية أو في الولايات. وفي عام 1926، دعم اتحاد الرياضيين الهواة أول بطولة محلية لكرة السلة للسيدات (national women's basketball championship)، والتي تشابهت قواعدها بشكل تام مع القواعد المنظمة لكرة السلة للرجال. وفي عام 1929، تم اختيار أول فريق من أفضل لاعبات كرة السلة الأمريكية للسيدات من قِبل اتحاد الرياضيين الهواة (AAU).كما بدأ دوري الشركات الصناعية للسيدات في الظهور في أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، وهو ما أدى إلى إفراز لاعبات شهيرات مثل بابي ديدريكسون (Babe Didrikson) التي كانت تنتمي لمجموعة من النساء الرياضيات اللائي أطلق عليهن اسم جولدين سيكلونز (Golden Cyclones) (Golden Cyclones)، كما ظهر أيضًا فريق كرة السلة للسيدات المحترفات المعروف باسم فريق أول أمريكانز ريد هيدز (All American Red Heads Team) (All American Red Heads) والذي دخل في منافسات ضد فرق للرجال، اعتمادًا على تطبيق القواعد المنظمة لكرة السلة للرجال.وبحلول عام 1938، تغيرت البطولة الوطنية للسيدات من بطولة تعتمد لعبة كرة السلة فيها على ملعب مُقسَّم إلى ثلاثة أجزاء إلى بطولة تُمارس فيها اللعبة داخلملعب مُقسَّم إلى جزأين مع تألف كل فريق من ستة لاعبين (two-court game with six players per team).وفي عام 1937، تم تنظيم أول مباراة بطولة محلية للرجال، وهي البطولة الخاصة بالرابطة الوطنية لكرة السلة بين الكليات، والتي لا زالت موجودة حتى الآن تحت اسم بطولة (tournament) الرابطة الوطنية للاعبين الرياضيين بين الكليات (National Association of Intercollegiate Athletics) (NAIA).كما تم تنظيم البطولة الأولى لفرق الرابطة الوطنية للطلبة الرياضيين في الكليات، والمعروفة باسم دورة المشاركة الوطنية (National Invitation Tournament) (National Invitation Tournament - NIT) في نيويورك في عام 1938، وتلا ذلك بعام واحد تنظيم دروة الرابطة الوطنية للطلبة الرياضيين في الكليات (NCAA national tournament) والمعروفة اختصارًا باسم (NCAA national tournament).
في الفترة ما بين عامي 1948 و1951، شاب مباريات كرة السلة بين الكليات الكثير من فضائح المراهنات، وذلك عندما تورط عشرات اللاعبين ممن ينتمون لفرق متميزة في عمليات تحايل في نتائج المباريات (match fixing) وعمليات تحايل في إحراز النقاط (point shaving).وقد فقدت دورة المشاركة المحلية الدعم والتشجيع الذي كانت تتلقاه لينتقل لصالح بطولة الرابطة الوطنية للاعبين الرياضيين بين لطلاب الكليات بشكل جزئي بسبب ما أُلصق بها من اتهامات تتعلق بممارسات الغش والاحتيال.
[عدل]كرة السلة داخل مدارس الولايات المتحدة الأمريكية الثانوية
وقبل أن يتم تقديم دعم كبير من قِبل الإدارات التعليمية، كانت مساحة معظم المدارس الثانوية (high school) في الولايات المتحدة الأمريكية أقل بكثير من نظيراتها في الوقت الحالي.وخلال العقود الأولى من القرن العشرين، سرعان ما أصبحت كرة السلة من اللعبات المثالية التي يمكن ممارستها بين المدارس وذلك نظرًا لقلة متطلباتها من حيث الأدوات والأفراد. وفي الفترة التي سبقت التغطيةالتليفزيونية (television) الكبيرة لفعاليات رياضات المحترفين ورياضات الكليات، كانت شعبية كرة السلة داخل المدارس الثانوية منقطعة النظير في أنحاء كثيرة من الولايات المتحدة الأمريكية.وكان فريق فرانكلين واندر فايف (Franklin Wonder Five) (Frankline Wonder Five) المنتمي لولاية إنديانا من أكثر فرق المدارس الثانوية في كرة السلة تحقيقًا للنجاح في عشرينيات القرن الماضي، حيث سيطر هذا الفريق على كرة السلة داخل ولاية إنديانا وكسب الاهتمام والتقدير على الصعيد القومي.
في عصرنا الحالي، تختار كل المدارس الثانوية في الولايات المتحدة الأمريكية فريقًا يمثلها في كرة السلة للدخول في المنافسات التي يتم خوضها بين فرق المنتخب (varsity) الأخرى لمدارس الولايات المتحدة (أو ما يعرف بدوري المدارس). هذا ولا تزال كرة السلة تحظى بشعبية مرتفعة، سواء أكان ذلك في المناطق الريفية حيث تستقطب اهتمام أفراد المجتمع بأسره، أو في المدارس الأكبر حجمًا المشهورة بفرق كرة السلة الخاصة بها حيث يواصل العديد من لاعبي هذه الفرق ممارستهم لهذه اللعبة على مستويات تنافسية أعلى عقب تخرجهم من هذه المدارس. وفي موسم 2003-2004، مثَّل نحو 1.002.797 طالبًا وطالبة مدارسهم في مسابقة كرة السلة التي أقيمت بين المدارس (دوري المدارس)، وذلك وفقًا لإحصائبات الاتحاد الوطني لروابط المدارس الثانوية في الولايات الأمريكية (National Federation of State High School Associations) (National Federation of State High School Associations).الجدير بالذكر أن ولايات إلينوي (Illinois) وإنديانا (Indiana) وكنتاكي (Kentucky) الأمريكية تعد من الولايات المعروفة على وجه الخصوص بولع سكانها الشديد بمباريات كرة السلة الخاصة بفرق المدارس الثانوية، وقد لُقب سكان إنديانا بسبب مظاهر الحب الجارف التي يبدونها تجاه لعبة كرة السلة باسم هوزيير هيستيريا (Hoosier Hysteria) (Hoosier Hysteria). هذا وقد أوضح فيلم هوزييرز (Hoosiers) (Hoosiers) الذي حظى بإعجاب النقاد مدى ما تمثله كرة السلة لفرق المدارس الثانوية من قيمة بالغة لمثل هذه المجتمعات الريفية.
[عدل]الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (المعروفة أيضًا باسم الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين)
مقال تفصيلي :الرابطة الوطنية لكرة السلة
في عام 1946، تم إنشاء الرابطة الأمريكية لكرة السلة (Basketball Association of America - BAA)، وهي التي تكفلت بتنظيم فرق كرة السلة لكبار المحترفين وترتب على إنشائها نيل لعبة كرة السلة للمحترفين شعبية أكبر.وقد أقيمت أول مباراة في كرة السلة في مدينة تورونتو بمقاطعة أونتاريوا في كندا بين كل من فريقي تورونتو هاسكيز (Toronto Huskies) (Toronto Huskies) ونيويورك نيكربوكيرز "نيكس" (New York Knickerbockers) (New York Knickerbockers) في 1 نوفمبر عام 1946.بعد مرور ثلاثة مواسم، أي في عام 1949، تغيرت رابطة أمريكا لكرة السلة (BAA) لتصبح الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (National Basketball Association) (NBA).وقد ظهرت الرابطة الأمريكية لكرة السلة (American Basketball Association) American Basketball Association (ABA) في عام 1967، وسرعان ما أصبحت مصدر تهديد لسيطرة الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية National Basketball Association (NBA) على مجريات هذه اللعبة إلى أن تمت عملية اندماج رابطة ABA مع NBA (ABA-NBA merger) في عام 1976.هذا ويعد دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (NBA) بمثابة أكبر دوري كرة سلة للمحترفين في العالم من حيث الشعبية والأجور المدفوعة والموهبة فضلاً عن مستوى المنافسة.
قَدّمت الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية العديد من لاعبي كرة السلة المشهورين. ومن بين هؤلاء اللاعبين: جورج ميكان (George Mikan)، أول لاعب خط وسط يحظى بشهرة واسعة، وبوب كوزي (Bob Cousy)، صاحب الموهبة الفذة في مهارات التحكم بالكرة، وبيل راسيل (Bill Russell) أسطورة الدفاع، والثلاثة كانوا ينتمون لفريق بوسطن كلتيكس (Boston Celtics)(Boston Celtics). هذا بالإضافة إلى ويلت تشامبرلين (Wilt Chamberlain)، والذي لعب في بادئ الأمر لفريق هارليم جلوبتروترز (Harlem Globetrotters) الشهير، فضلاً عن نجوم ذات مهارات متعددة أمثال أوسكار روبرتسون (Oscar Robertson) وجيري ويست (Jerry West)، علاوة على لاعبي خط الوسط المتميزين الذين ظهروا في الآونة الأخيرة أمثال كريم عبد الجبار (Kareem Abdul-Jabbar) وكارل مالون (Karl Malone). كما تميزت هذه الرابطة أيضًا بلاعب الهجوم الخلفي جون ستوكتون (John Stockton) الذي يقود الهجوم في فريقه ولاعب خط الهجوم الفذ الذي طالما أسعد الجماهير جوليوس إرفينج (Julius Erving) (Julius Erving)، فضلاً عن النجوم الأوروبيين أمثال ديرك نوفيتسكي (Dirk Nowitzki) (Dirk Nowitzki) ودرازين بيتروفيتش (Drazen Petrovic) (Drazen Petrovic)، بالإضافة إلى ثلاثة لاعبين أقر الكثيرون بأن الفضل يرجع إليهم في الانتقال بلعبة كرة السلة للمحترفين إلى أعلى مستوى لها من الشعبية، وهم: لاري بيرد (Larry Bird) وإرفين "ماجيك" جونسون (Earvin "Magic" Johnson) ومايكل جوردان (Michael Jordan).
في عام 2001، أسست الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية دوري تطويري أطلقت عليه دوري تطوير الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (NBDL (NBDL). وفي عام 2008، وصل عدد الفرق المشاركة في هذا الدوري إلى ستة عشر فريقًا.
تشكل فرق كرة السلة نحو 13 في المائة من الرياضات الاحترافية في الولايات المتحدة الأمريكية، ويصل متوسط عدد الجماهير التي تحرص على الحضور بانتظام لمباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة نحو 17558 متفرجًا، مع ملاحظة تفاوت هذا الرقم مع الفرق صاحبة الشعبية الأعلى أمثال شيكاغو بولز حيث يصل عدد جمهوره إلى (22103)، أما ديترويت بيستونز فيصل عدد جمهوره إلى (22076)، بينما يصل عدد جمهور كليفلاند كافالييرز إلى (20499).هذا ويصل مجموع عائدات فرق الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية الثلاثين إلى نحو 3.37 مليار دولار أمريكي، وهو رقم لا يزال في تصاعد.[10]
[عدل]الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية للسيدات
مقال تفصيلي :Women's National Basketball Association
في عام 1997، تم إنشاء الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية للسيدات (WNBA) بدعم من قِبل الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (NBA).وعلى الرغم من أن الحضور الجماهيري لمشاهدة مباريات دوري هذه الرابطة كان ضعيفًا، فإن هناك عددًا من اللاعبات المشهورات أمثال: (ليزا ليزلي (Lisa Leslie) وديانا توراسي (Diana Taurasi) وكانديس باركر (Candace Parker) فضلاً عن أخريات غيرهن) قد ساهمن في زيادة شعبية دوري هذه الرابطة ومستوى المنافسة به.يُشار إلى أن هناك بعض مسابقات الدوري الأخرى لكرة السلة للسيدات المحترفات (professional women's basketball) في الولايات المتحدة الأمريكية، مثل الدوري الأمريكي لكرة السلة (1996-1998) (American Basketball League (1996-1998))، والذي قلت شعبيته نوعًا ما بسبب شعبية دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية للسيدات(WNBA) (WNBA).
وينظر الكثيرون إلى الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية للسيدات على أنها إحدى مسابقات الدوري التي تجذب اهتمام فئة معينة من المشاهدين.ومع ذلك، فإن هذا الدوري قد تقدم مؤخرًا خطوات نحو الأمام.
في حزيران/يونيو 2007، وقعت رابطة WNBA عقدًا ممتدًا مع شبكة ESPN الرياضية التليفزيونية (ESPN). ويسري هذا العقد التليفريوني في الفترة ما بين عامي 2009 حتي 2016.وقد تزامن مع هذا العقد دفع أول رسوم تتعلق بالحقوق (حقوق البث التليفزيوني أو الإعلاني وما إلى ذلك) لإحدى مسابقات دوري الرياضات الاحترافية للسيدات.وعلى مدار السنوات الثماني الخاصة بمدة سريان هذا العقد، سيتم توزيع "الملايين والملايين من الدولارات الأمريكية على فرق هذا الدوري".
الجدير بالذكر أن مبارايات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية للسيدات (WNBA) المنقولة على محطات التليفزيون المحلية تستقطب عدد مشاهدين أكبر يصل إلى (413000) وهو عدد يفوق مشاهدي مباريات كل من دوري كرة القدم الأمريكي(MLS) (MLS) الذي يصل عدد مشاهديه إلى (253000) [11] وكذلك دوري الهوكي الوطني(NHL (NHL) الذي يصل عدد مشاهديه إلى (310732) [12] وهو مؤشر جيد يدل على مدى تطور هذا الدوري.
في مقال نُشر في 12 مارس 2009، قال ديفيد ستيرن (NBA) مفوض الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (David Stern) إنه في ظل الأزمة الاقتصادية الحالية، "تحقق الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية للسيدات (WNBA) أرباحًا تفوق تلك التي تحققها الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية للرجال (NBA). إننا نخسر الكثير من الأموال بين عدد كبير من الفرق.ولذا، فنحن نقوم بترشيد ميزانية الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية للسيدات للوصول إلى نقطة تعادل بين الرابطتين ولو في هذا العام فقط." [13]
[عدل]الرابطة الفلبينية لكرة السلة
مقال تفصيلي :Philippine Basketball Association
يعد دوري الرابطة الفلبينية لكرة السلة (The Philippine Basketball Association) ثاني أقدم دوري للمحترفين في العالم.وتمت إقامة أول مباراة فيه في 9 أبريل 1975 داخل صالة أرانيتا كوليسيوم (Araneta Coliseum) (Araneta Coliseum) في كوبا (Cubao))Cubao)بمدينة كويزون (Quezon City).الفلبين (Philippines).هذا وقد تأسست هذه الرابطة نتيجة "لتمرد" عدة فرق كانت تنتمي لرابطة مانيلا الصناعية والتجارية للرياضيين (Manila Industrial and Commercial Athletic Association) (غير الموجودة حاليًا) والتي كانت تسيطر عليها بشدة الرابطة الفليبينية لكرة السلة (Basketball Association of the Philippines) (غير الموجودة أيضًا حاليًا). وقد أقر الاتحاد الدولي لكرة السلة بعد ذلك (FIBA) هذه الرابطة.الجدير بالذكر أن تسعة فرق كانت تنتمي لرابطة مانيلا الصناعية والتجارية للرياضيين (MICAA) قد شاركت في أول موسم لدوري كرة السلة تم افتتاحه في 9 أبريل عام 1975.
وقد قَدّمت الرابطة الفلبينية لكرة السلة (Philippine Basketball Association) العديد من لاعبي كرة السلة المشهورين مثل نجوم اللعبة الحاليين المتألقين من أمثال: جاري ديفيد (Gary David) وجيمس ياب (James Yap) ومارك كاجيوا (Mark Caguioa) وويلي ميلر (Willie Miller) وكيلي ويليامز (Kelly Williams) وسايروس باجيو (Cyrus Baguio) (Cyrus Baguio) وكثيرين غيرهم.كما قَدّمت الرابطة الفلبينية السابقة لكرة السلة عددًا من نجوم اللعبة البارزين أمثال: آلان كايديك (Allan Caidic) (Allan Caidic) وبينجي باراس (Benjie Paras) (Benjie Paras) وروبرت جاوريسكي (Robert Jaworski) (Robert Jaworski) ورامون فيرنانديز (Ramon Fernandez) (Ramon Fernandez) وفرانسيس أرنايز (Francis Arnaiz) (Francis Arnaiz) وأتوي كو (Atoy Co) (Atoy Co) وبوجس أدورنادو (Bogs Adornado) (Bogs Adornado) وفيليب سيزار (Philip Cezar) (Philip Cezar) وألفين باتريمونيو (Alvin Patrimonio) (Alphin Patrimonio) وجوجو لاستيموزا (Jojo Lastimosa) (Jojo Lastimosa) وغيرهم كثيرين.
[عدل]كرة السلة الدولية
تم تأسيس الاتحاد الدولي لكرة السلة (International Basketball Federation) (International Basketball Federation) في عام 1932 بواسطة ثماني دول مؤسسة، وهي: الأرجنتين (Argentina) وتشيكوسلوفاكيا (Czechoslovakia) واليونان وإيطاليا ولاتفيا (Latvia) والبرتغال ورومانيا (Romania) وسويسرا.وفي هذا التوقيت، كان هذا الاتحاد يشرف فقط على تنظيم شئون اللاعبين الهواة.هذا وقد اشتق الاختصار الذي يشير إلى هذا الاتحاد (FIBA) من الاسم الفرنسي له وهو Fédération Internationale de Basketball Amateur)، والذي يعني الاتحاد الدولي لكرة السلة للهواة.
تم إدراج (included) فعاليات مسابقة كرة السلة للرجال للمرة الأولى في دورة الألعاب الأوليمبية (Olympic Games) في برلين عام 1936، على الرغم من إقامة مبارة توضيحية للعبة كرة السلة في عام 1904.وقد هزم فريق الولايات المتحدة الأمريكية فريق كندا في أول نهائي تمت إقامته خارج الصالات.الجدير بالذكر أنه عادة ما تهيمن الولايات المتحدة على الفوز بهذه المسابقة، حيث فاز فريقها بكل الألقاب فيما عدا ثلاثة ألقاب فقط؛ فكانت الهزيمة الأولى لها في نهائي مثير للجدل حيث أقيم بينها وبين الاتحاد السوفيتي في ميونيخ (Munich) في عام 1972 (1972).وفي عام 1950، أُقيمت بطولة العالم الأولى لكرة السلة للرجال من قِبل الاتحاد الدولي لكرة السلة (FIBA) (FIBA World Championship) في الأرجنتين (Argentina).وبعد مرور ثلاث سنوات، أُقيمت بطولة العالم لكرة السلة للسيدات من قِبل الاتحاد الدولي لكرة السلة (FIBA World Championship for Women) في شيلي (Chile).من ناحية أخرى، تم إدراج فعاليات مسابقة كرة السلة للسيدات في دورة الألعاب الأوليمبية التي أقيمت في مدينة مونتريال (Montreal) بكندا في عام 1976، وذلك بمشاركة فرق: الاتحاد السوفيتي سابقًا (Soviet Union) والبرازيل (Brazil) وأستراليا (Australia) في منافسة مع فرق أمريكية (American).
في عام 1989، أسقط الاتحاد الدولي لكرة السلة عامل التمييز الذي كان يفرق بين اللاعبين الهواة والمحترفين. ومن ثم، فإنه في عام 1992، شارك اللاعبون المحترفون للمرة الأولى في دورة الألعاب الأوليمبية.وقد استمرت هيمنة فريق الولايات المتحدة الأمريكية على عرش كرة السلة مع ظهور فريق دريم (Dream Team) (Dream Team) الأمريكي.بيد أنه ومع تطوير برامج ممارسة كرة السلة والتدريب عليها في دول أخرى، بدأت بعض المنتخبات الوطنية الأخرى تحقق الفوز على الولايات المتحدة الأمريكية.والدليل على ذلك أن فريقًا ينتمي لاعبوه جميعهم إلى الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (NBA) قد وصل إلى المركز السادس في بطولة العالم لكرة السلة التي أقيمت في عام 2002 في مدينة إنديانابوليس (Indianapolis) بعد يوغوسلافيا (Yugoslavia) والأرجنتين (Argentina) وألمانيا (Germany) ونيوزيلندا (New Zealand) وإسبانيا (Spain). وفي دورة أثينا الأوليمبية لعام 2004 (2004 Athens Olympics)، تجرعت الولايات المتحدة أول خسارة أوليمبية لها في تاريخها برغم لاعبيها المحترفين، حيث مُنيت بهزيمتين من فريق بورتوريكو (Puerto Rico) (حيث خسرت 19 نقطة) ومن فريق ليتوانيا (Lithuania) في مباريات المجموعات، ثم ما لبثت أن خرجت من البطولة على يد منتخب الأرجنتين (Argentina) في مباراة ما قبل النهائي. بيد أنها استطاعت أن تفوز في نهاية الأمر بالميدالية البرونزية بعد هزيمتها لليتوانيا لتصل إلى المركز الثالث بعد كل من الأرجنتين وإيطاليا (Italy).
تُنظم في جميع أنحاء العالم بطولات كرة سلة للفتيان والفتيات من جميع الأعمار.هذا وينعكس مدى ما تحظى به هذه الرياضة من شعبية عالمية في تعدد جنسيات لاعبي دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية. ذلك أن فرق هذه الرابطة تكتظ بلاعبين قادمين إليها من جميع أنحاء العالم.
لوي دينج (Luol Deng) نجم هجوم فريق شيكاغو بولز (Chicago Bulls)، يعد أحد اللاجئين السودانيين (Sudan) الذين استقر بهم المقام في بريطانيا العظمى.
ستيف ناش (Steve Nash)، الذي فاز عامي 2005 و2006 بجائزة أفضل لاعب في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (NBA MVP) (NBA MVP award)، هو كندي الجنسية ومولود في جنوب إفريقيا.
أندريا بارجناني (Andrea Bargnani) لاعب إيطالي الجنسية يلعب لفريق تورونتو رابتورز (Toronto Raptors)، وقد جاء على رأس قائمة المختارين في [[النظام الأمريكي لاختيار لاعبين جدد للانضمام لفرق دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (NBA Draft) لعام 2006 (وهذا النظام يكون فيه اختيار اللاعبين الجدد مقصورًا على الفرق الرياضية المحترفة التابعة لاتحاد رياضي واحد، وذلك تجنبًا للمنافسة فيما بينها في الحصول على نفس اللاعبين)|النظام الخاص باختيار لاعبين جدد للانضمام لفرق الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (NBA Draft) لعام 2006]] (2006 NBA Draft).إضافة إلى ذلك، فقد قضى النجم الأمريكي المتألق كوبي براينت (Kobe Bryant) الكثير من طفولته في إيطاليا حيث كان يلعب والده (his father) هناك.
اللاعب الألماني ديرك نوفيتسكي (Dirk Nowitzki) هو أحد نجوم فريق دالاس مافيريكس (Dallas Mavericks) البارعين، والحاصل على جائزة أفضل لاعب في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية لعام 2007.
يعد باو جاسول (Pau Gasol) نجم نجوم فريق لوس أنجليس ليكرز (Los Angeles Lakers)، والذي اختير ضمن فريق أفضل نجوم دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية، لاعبًا إسباني الجنسية.
أندرو بوجوت (Andrew Bogut) لاعب أسترالي الجنسية وينتمي إلى فريق ميلووكي باكز (Milwaukee Bucks)، وقد تصدر قائمة اللاعبين الجدد المرشحين للانضمام لفرق دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية لعام 2005 (2005 NBA Draft).كما يعد اللاعب المبتدئ ناثان جاواي (Nathan Jawai) أول لاعب أسترالي الأصل (Indigenous Australian) يلعب على الإطلاق في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية لموسم 2008-2009.
لاعب خط الوسط في فريق هيوستن روكتس (Houston Rockets) هو ياو مينج (Yao Ming) من الصين.
يحمل اللاعب بيا ستوياكوفيتش (Peja Stojakovic)(Peja Stojakovic) ـ المختار ضمن منتخب الرابطة الوطنية لكرة السلة وصاحب لقب أفضل مسدد للرميات الثلاثية سابقًا ـ الجنسية الصربية (Serbia).
يحمل اللاعب أندري كيريلينكو (Andrei Kirilenko) ـ المختار ضمن منتخب الرابطة الوطنية لكرة السلة ـ الجنسية الروسية.
يحمل كل من لياندرو باربوسا (Leandro Barbosa) مدافع فريقفوينكس صانز (Phoenix Suns) ونيني (Nenê) (Nenê) مهاجم فريق دنفر ناجتس (Denver Nuggets) الجنسية البرازيلية (Brazil).
يحمل لاعبا الوسط زيدروناس إيلجاوسكاس (Žydrūnas Ilgauskas)في فريق كليفلاند كافالييرز (Cleveland Cavaliers) واللاعب لينا كليزا (Linas Kleiza) في فريق دنفر ناجتس الجنسية الليتوانية (Lithuania).
ربما لا يوجد فريق بدوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (NBA) معروف بلاعبيه الدوليين مثل فريق سان أنطونيو سبرز (San Antonio Spurs) (San Antonio Spurs).فاللاعبون الثلاثة الأبرز في الفريق دوليون، وهم: تيم دانكن من جزر فيرجين الأمريكية (U.S. Virgin Islands) ومانو جينوبيلي (Manu Ginobili) من الأرجنتين (Argentina) وتوني باركر (Tony Parker) من فرنسا.(يلعب دانكن لصالح فريق الولايات المتحدة الأمريكية على الصعيد الدولي، وذلك نظرًا لأن جزر فيرجين لم تكن قد كَوّنت فريقًا في كرة السلة يمثلها في المسابقات الدولية إلا بعد بدء دانكن اللعب دوليًا بفترة كبيرة، فضلاً عن أنه يتم اعتبار جميع مواطني جزر فيرجين الأمريكية مواطنين أمريكيين بالمنشأ.)
يلعب أندريس نوسيوني (Andrés Nocioni) والذي ينتمي إلى نفس بلد اللاعب مانو جينوبيلي في فريق ساكرامنتو كينجز (Sacramento Kings).
حتى في تسعينيات القرن الماضي، تمكن العديد من اللاعبين غير الأمريكيين من كسب شهرة كبيرة في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية، مثل اللاعبين الكرواتيين درازين بيتروفيتش (Dražen Petrović) (Dražen Petrović) وتوني كوكوك (Toni Kukoč) (Toni Kukoč)، واللاعب الصربي فالدي ديفاتش (Vlade Divac) (Valde Divac)، واللاعبين الليتوانين أرفيداس سابونيس (Arvydas Sabonis) (Arvydas Sabonis) وساروناس مارسيوليونيس (Šarūnas Marčiulionis) (Šarūnas Marčiulionis)، إلى جانب اللاعب الألماني ديتليف شريمبف (Detlef Schrempf) (Detlef Schrempf).
تجدر الإشارة إلى أن منتخبي العالم (المنتخب الذي يتم تشكيله من أفضل اللاعبين المشاركين في بطولة عالم ما) الذين تم اختيارهما في آخر بطولتي عالم للاتحاد الدولي لكرة السلة (FIBA) (FIBA World Championship)، واللتين أقيمتا عامي 2002 (2002) في مدينة إنديانابوليس (Indianapolis) و2006 (2006) في اليابان قد أظهرتا مدى الانتشار المثير لهذه اللعبة على الصعيد العالمي.فلم يكن هناك سوى لاعب أمريكي واحد فقط في أحد هذين المنتخبين، ويُدعى كارميلو آنتوني (Carmelo Anthony) والذي تم اختياره في منتخب بطولة عام 2006.ففي عام 2002، ضم هذا المنتخب اللاعبين: نوفيتسكي وجينوبيلي وياو وبيا ستوياكوفيتش (Peja Stojakovic) لاعب فريق يوغوسلافيا (حاليًا صربيا (Serbia)) وبيرو كاميرون (Pero Cameron) (Pero Cameron) لاعب فريق نيوزيلندا.هذا وقد انضم أيضًا جينوبيلي لمنتخب عام 2006، إضافة إلى اللاعبين الآخرين كارميلو آنتوني وبول جاسول وزميله في منتخب إسبانيا (Spanish) خورخي جارباخوسا (Jorge Garbajosa) فضلاً عن تيودور بابالوكاس (Theodoros Papaloukas) (Theodoros Papaloukas) لاعب المنتخب اليوناني (Greece).يذكر أن اللاعبين الوحيدين الذين لم يلعبا في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (NBA) في هذين المنتخبين هما كاميرون وبابالوكاس.هذا وتظهر مدى قوة لعبة كرة السلة على الصعيد الدولي جلية عند التعرف على صاحب شرف الفوز بآخر ثلاث بطولات عالم نظمها الاتحاد الدولي لكرة السلة، حيث فازت صربيا ببطولتي عامي 1998 (كانت تُعرف آنذاك بيوغوسلافيا) و2002، فيما فازت إسبانيا ببطولة عام 2006.
[عدل]القواعد والقوانين

مقال تفصيلي :Rules of basketball
غالبًا ما تتباين المقاييس والحدود الزمنية المتعلقة بقواعد كرة السلة التي سيتم تناولها في هذا الجزء بين المسابقات والاتحادات المختلفة، غير أنه سيتم الاعتماد على القواعد الدولية وقواعد دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (NBA) في هذا الجزء.
يتمثل هدف مباراة كرة السلة النهائي في أن يتفوق أحد الفريقين المتنافسين على الفريق الآخر من حيث عدد النقاط التي يحرزها وذلك من خلال رمي الكرة داخل سلة هذا المنافس من أعلى مع العمل على منع هذا المنافس من أن يقوم هو الآخر بذلك. ويطلق على محاولة إحراز النقاط بهذه الطريقة اسم التسديدة (shot).هذا وتُحتسب التسديدة الناجحة بنقطتين أو ثلاث نقاط (three points) إذا تم تنفيذها من خارج قوس الثلاث نقاط والذي يبعد عن السلة بمقدار 6.25 مترًا (20 قدمًا و6 بوصات) في المباريات الدولية و23 قدمًا و9 بوصات (7.24 مترًا) في مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (NBA).
[عدل]قواعد اللعب
تُقسم مباراة كرة السلة إلى أربعة أرباع (أشواط) مدة كل ربع 10 دقائق (على صعيد المباريات الدولية) أو 12 دقيقة (على صعيد مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية - NBA).أما فيما يتعلق بمباريات الكليات، فتُقسم المبارة إلى نصفين (شوطين) مدة كل نصف 20 دقيقة في حين يتم تقسيم معظم مباريات المدارس الثانوية إلى أربعة أرباع مدة كل ربع ثماني دقائق. ويتم السماح بخمس عشرة دقيقة للاستراحة في منتصف المباراة، في حين يتم السماح بدقيقتين راحة بعد انتهاء كل ربع "شوط" من الأرباع الأخرى. وتستمر مدة كل فترة من فترات الوقت الإضافي (Overtime)، الذي يُحتسب بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، لخمس دقائق. ويتبادل الفريقان سلتيهما مع بدء النصف الثاني للمباراة. إن الوقت المحتسب في اللعب هو وقت اللعب الفعلي؛ حيث يتم إيقاف ساعة المباراة عند توقف اللعب. لذلك، فإن مباريات كرة السلة تستغرق بصفة عامة وقتًا أطول بكثير من الوقت المحدد لها، وعادة ما تستمر لنحو ساعتين.
يتألف كل فريق على أرض الملعب من خمسة لاعبين في وقت واحد (من أصل اثني عشر لاعبًا مسجلين في قائمة كل منهما). هذا ولا تكون عمليات تبديل (Substitution) اللاعبين مقتصرةً على عدد معين من اللاعبين، ولكن يمكن إجراؤها فقط عندما يكون اللعب متوقفًا. ويكون لكل فريق مدرب (رياضة)|مدرب]] (coach) يشرف على تطوير أداء اللاعبين ووضع الاستراتيجيات والخطط التي يلعب بها الفريق، إلى جانب عدد آخر من العاملين في الفريق مثل المدرب المساعد ومدير الفريق والإحصائي والطبيب ومدرب اللياقة البدنية.
ترتدي كل من فرق رجال وسيدات كرة السلة زيًا موحدًا يتألف من شورت وجيرسي (jersey) مطبوع عليه من الأمام والخلف على حد سواء رقم واضح للعيان وليس له مثيل لكل لاعب أو لاعبة داخل الفريق الواحد. ويرتدي اللاعبون أحذية رياضية خفيفة (high-top) توفر مزيدًا من الدعم وقوة التحمل للكاحل.وعادة ما يتم طباعة أسماء الفرق وأسماء اللاعبين بل وأسماء الرعاة، في البطولات التي تُنظم خارج أمريكا الشمالية، على ملابس اللاعبين.
يُسمح بعدد محدود من الأوقات المستقطعة، وهي عبارة عن طلب المدربين إيقاف الساعة ومن ثم إيقاف اللعب للاجتماع لفترة قصيرة بلاعبيهم لمناقشة خطط اللعب. وبصفة عامة، لا تزيد مدة الوقت المستقطع عن دقيقة واحدة فقط، ما لم يستلزم الأمر فاصلاً إعلانيًا بالنسبة للمباريات المذاعة تليفزيونيًا.
يتحكم في سير المباراة إداريون مسئولون عن تنظيمها ويتألفون من حكم المباراة (يطلق عليه اسم "رئيس الطاقم" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية وفي دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وحكم واحد أو حكمين (يُطلق عليهم "حكام" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية) فضلاً عن حكام الطاولة.
وبالنسبة لدوري الكليات ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والعديد من دوريات المدارس الثانوية الأمريكية، يصل إجمالي عدد الحكام داخل الملعب إلى ثلاثة حكام.أما حكام الطاولة فهم مسئولون عن تتبع النقاط التي يحرزها كل فريق وضبط وقت المباراة وتسجيل الأخطاء (fouls) الفردية للاعبين والأخطاء الجماعية للفريق والإشراف على تبديل اللاعبين إلى جانب تحديد دور كل فريق في سهم الاستحواذ (possession arrow) على الكرة والإشراف أيضًا على ساعة التوقيت (shot clock) (الساعة التي تحدد الوقت الذي يتعين على الفريق التسديد خلاله).
[عدل]الأدوات


كرة سلة تقليدية ذات تصميم ثماني الأجزاء (basketball)
تنطوي أدوات لعبة كرة السلة الأساسية على كرة سلة وملعب فقط. وا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
OTMAN EL ACHARI



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 06/03/2011
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الخميس 26 مايو 2011, 21:38

كرة السلة هي رياضة جماعية يتنافس فيها فريقان يتألف كل منهما من خمسة لاعبين نشيطين يحاول كلاهما إحراز نقاط ضد الآخر عن طريق محاولة التقدم بكرة (ball) وتصويبها لإدخالها في سلة يُطلق عليها الهدف) وترتفع عن الأرض بمقدار 10 أقدام (3 أمتار) وفقًا لقواعد محددة.وكرة السلة واحدة من أكثر الرياضات شعبية ومشاهدة في العالم.

قواعد اللعب


تُقسم مباراة كرة السلة إلى أربعة أرباع (أشواط) مدة كل ربع 10 دقائق
(على صعيد المباريات الدولية) أو 12 دقيقة (على صعيد مباريات دوري الرابطة
الوطنية لكرة السلة الأمريكية - NBA).أما فيما يتعلق بمباريات الكليات،
فتُقسم المبارة إلى نصفين (شوطين) مدة كل نصف 20 دقيقة في حين يتم تقسيم
معظم مباريات المدارس الثانوية إلى أربعة أرباع مدة كل ربع ثماني دقائق.
ويتم السماح بخمس عشرة دقيقة للاستراحة في منتصف المباراة، في حين يتم
السماح بدقيقتين راحة بعد انتهاء كل ربع "شوط" من الأرباع الأخرى. وتستمر
مدة كل فترة من فترات الوقت الإضافي (Overtime)،
الذي يُحتسب بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، لخمس دقائق.
ويتبادل الفريقان سلتيهما مع بدء النصف الثاني للمباراة. إن الوقت المحتسب
في اللعب هو وقت اللعب الفعلي؛ حيث يتم إيقاف ساعة المباراة عند توقف
اللعب. لذلك، فإن مباريات كرة السلة تستغرق بصفة عامة وقتًا أطول بكثير من
الوقت المحدد لها، وعادة ما تستمر لنحو ساعتين.
يتألف كل فريق على أرض الملعب من خمسة لاعبين في وقت واحد (من أصل اثني عشر لاعبًا مسجلين في قائمة كل منهما). هذا ولا تكون عمليات تبديل (Substitution)
اللاعبين مقتصرةً على عدد معين من اللاعبين، ولكن يمكن إجراؤها فقط عندما
يكون اللعب متوقفًا. ويكون لكل فريق مدرب (رياضة)|مدرب]] (coach)
يشرف على تطوير أداء اللاعبين ووضع الاستراتيجيات والخطط التي يلعب بها
الفريق، إلى جانب عدد آخر من العاملين في الفريق مثل المدرب المساعد ومدير
الفريق والإحصائي والطبيب ومدرب اللياقة البدنية.مخالفات


يمكن التقدم بالكرة تجاه سلة المنافس عن طريق تسديدها أو تمريرها بين
اللاعبين الزملاء أو رميها أو ضربها أو دحرجتها أو المراوغة بها (مع ضرورة
تنطيطها أثناء الجري بها).
يجب أن تظل الكرة داخل الملعب، حيث يخسر آخر فريق لمس الكرة قبل خروجها
خارج حدود الملعب استحواذه على الكرة لصالح الفريق الآخر. لا يجوز لممسك
الكرة أن يتحرك خطوتين اثنتين دون تنطيط الكرة، وتعرف هذه المخالفة بالمشي بالكرة (traveling)، كما لا يجوز له تنطيط الكرة على أرضية الملعب باستخدام كلتا يديه أو الإمساك بالكرة أثناء تنطيطها؛ فبذلك يرتكب مخالفة تُعرف بالتنطيط المزدوج (double dribbling) للكرة.لا يتعين أن تكون يد اللاعب تحت الكرة أثناء تنطيطها؛ فقيامه بذلك يجعله يرتكب مخالفة حمل الكرة (carrying the ball).وما
إن يستحوذ أحد الفريقين على الكرة في النصف الأمامي من الملعب، فلا يجوز
له إرجاعها إلى المنطقة الخلفية الخاصة به (نصف ملعبه).كما لا يجوز ركل
الكرة أو ضربها بقبضة اليد. إن مخالفة هذه القواعد كلها تؤدي إلى خسارة
الاستحواذ على الكرة أو إعادة تشغيل ساعة التوقيت (shot clock) من جديد إذا تم ارتكابها من قبل لاعب الدفاع.
هناك حدود مفروضة على الوقت المستغرق قبل تحريك الفريق للكرة من نصف
ملعبه إلى نصف ملعب الفريق الآخر بعد نجاحه في الحصول عليها (إذ يتعين
القيام بذلك في غضون 8 ثوان في المباريات الدولية ومباريات دوري الرابطة
الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA"؛ وفي غضون 10 ثوان في دوري الرابطة
الوطنية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات ودوري المدارس الثانوية الأمريكية.
كما يتعين على اللاعب تسديد الكرة في سلة الخصم في غضون فترة زمنية محددة
(24 ثانية في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية و30 ثانية في دوري
كرة السلة للسيدات الخاص بالرابطة المحلية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات
الأمريكية ودوري كرة السلة الخاص بالاتحاد الرياضي للجامعات الكندية (Canadian Interuniversity Sport)
لكلا الجنسين، و35 ثانية في مباريات دوري كرة السلة للرجال الخاص بالرابطة
الوطنية للطلبة الرياضيين في الكليات). ولا يجوز للاعب الاحتفاظ بالكرة في
نصف الملعب الأمامي الذي يقع فيه الهدف لمدة (5 ثواني) أثناء مقاومة لاعب
دفاع الفريق الآخر له بشدة. كما لا يُسمح للاعب بالبقاء في منطقة الخصم
المحرمة (المنطقة المظللة أو منطقة ثقب المفتاح (key)
"المنطقة الواقعة تحت لوحة الهدف الخلفية والتي يشبه شكلها ثقب المفتاح")
لمدة (3 ثوان).الجدير بالذكر أنه قد تم وضع هذه القواعد لتعزيز الناحية
الهجومية بشكل أكبر في لعبة كرة السلة.
أخطاء



إن القيام بأية محاولة من شأنها إعاقة المنافس بشكل مخالف عن طريق
الاحتكاك البدني به يعد أمرًا غير قانوني ويُطلق عليه خطأ.وفي أغلب
الأحيان، يرتكب المدافعون هذه الأخطاء؛ بيد أن هذا لا يمنع ارتكابها من قبل
لاعبين مهاجمين أيضا.ويحصل اللاعب الذي يتم ارتكاب خطأ ضده على الكرة
ليقوم بتمريرها مرة أخرى داخل الملعب أو يحصل على رمية حرة (free throw)
واحدة أو أكثر إذا تم ارتكاب الخطأ ضده وهو في حالة تسديد، اعتمادًا على
ما إذا كانت التسديدة ناجحة من عدمه.وتُمنح نقطة واحدة فقط في حال إحراز
الرمية الحرة، والتي يتم تسديدها من على خط يبعد 15 قدمًا (4.5 مترًا) عن
السلة.
وقد يعتمد الحكم على الناحية التقديرية في احتساب الأخطاء (على سبيل
المثال، من خلال الحكم على ما إذا كانت هناك مخالفة للقواعد أم لا)، وفي
بعض الأحيان تكون الأخطاء مادة للجدل.يشار إلى أن آلية الحكم على الأخطاء
واحتسابها تتفاوت ما بين مباراة وأخرى، وبين مسابقات الدوري، بل وبين
الحكام أنفسهم.
من الممكن أن يحتسب ضد اللاعب أو المدرب، الذي يُظهر سوءًا في الروح
الرياضية، من خلال قيامه، مثلاً، بالاعتراض على الحكم أو التشاجر مع لاعب
آخر، خطأ أكثر خطورة يعرف باسم الخطأ الفني (technique fote).وتشمل
عقوبة هذا الخطأ تنفيذ رميات حرة (تختلف عن رميات الخطأ الشخصي، حيث يمكن
للفريق الآخر اختيار أي من لاعبيه لتسديد هذه الرميات)، وتختلف عقوبة هذا
الخطأ من دوري إلى آخر.ومن الممكن أن يؤدي تكرار الأخطاء إلى التعرض لعقوبة
الاستبعاد (disqualification)
من المباراة.يطلق على الأخطاء الصارخة التي يكون فيها الاحتكاك البدني
مفرطًا أو التي لا يقصد فيها اللاعب اللعب بالكرة أخطاء لا تمت للروح
الرياضية بصلة (أو الأخطاء المتعمدة كما يطلق عليها في دوري الرابطة
الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وعادة ما يتعرض مرتكب مثل هذه الأخطاء
لعقوبة الطرد.
من بعض المشاكل التي تعاني منها هذه الرياضة في مؤسستنا التعليميةأن ملعب هذه الرياضة صغير الحجم الذي لا يسمح باللعب إلا لعدد قليل من اللاعبين + تسلق اللاعبين للسلات مما يؤدي إلا تحطيمها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
3/11
زائر



مُساهمةموضوع: amina matkout   الثلاثاء 24 مايو 2011, 21:45

تعريف اللعبة :-
هي لعبة تجريبين فريقين ، يسعى كل فريق لادخال الكرة في
سلة
مرتفعة عنارض الملعب،
وفي كل جهة من الملعب سلة لفريق يركض
أعضاء الفريق لإدخال
الكرة في السلة لتسجيل نقطة تفوق .
كما انها
احدى الالعاب الرياضية الاكثر
شعبية في العالم بعد كرة القدم . ويستطيع
السيدات والرجال ممارستها ضمن القوانين
نفسها والقواعد المهارية ذاتها
.

نشاتها:-
كرة السلة القديمة
يعود
تاريخ نشاة هذه
اللعبة الى القرن السابع ق.م. ، وكانت تمارسها بعضامن الحضارات
القديمة
من امثال الكولومبيون القدماء اضافة الى قدماء المصريين وشعوبالمايا ،
،وكانت
تشابه لعبة كرة السلة واسمها البوكتابوك ، وكانو يمارسوها سواء بشكل
فردياو
زوجي او من خلال فريق ضد فريق .
كمانها كانت تمارس بواسطة
ضربها بالاكواع
والأوراك والأفخاذ والركب دون استعمال الايدي والارجل .
وهدفها هو عبارة عن حلقة من
الحجر معلقة على علو ثلاثة امتار او اربعة
مما كان يجعل اصابة الهدف على جانب من
الصعوبة ، بما كان يسببه من
حوادث وكسور بين اللاعبين.. (هذا على ذمة روايات
المؤرخين(

الملعب:
.يبلغ
طول ملعب كرة السلة القانوني 28م، وعرضه 15م.
وقد يتفاوت الطول فيما
يقرب من مترين، والعرض فيما يقرب من متر واحد، ولكن تجب
المحافظة على
تناسب الأبعاد. ومعظم ملاعب كرة السلة مصنوعة من الخشب. وتستخدم خطوط
متنوعة
بعرض 5 سم لتقسيم الملعب إلى أقسام.
تُعلق سلة ولوحة فوق كل من طرفي
الملعب.
ويجب أن تكون كلُ لوحة داخل خطا لنهاية بمسافة 120 سم. تتكون السلة من
حلقة،
وشبكة، ولوحة. والحلقة طوق معدني قطره 45سم ولا يزيد سُمكه عن 20 ملم.
وتثبت
الحلقة بحديده تأخذ شكل الحرف الإنجليزيLالمعكوس، ومثبتة على
لوحة وبشكل تكون معه
موازية للأرض، ومرتفعة عنها بمسافة 3,05م وتصنع
اللوحتان من الزجاج الليفي أو منال
معدن. وتعلق في الحلقة شبكة مصنوعة
من القطن أو من نسيج اصطناعي وتوجد في أسفلها
فتحة واسعة تكفي لسقوط
الكرة من خلالها.
الأدوات. تُلعب كرة السلة بوساطة كرة
جلدية منفوخة
بالهواء، ذات لون بني أو برتقالي. وتزن كرة السلة القانونية ما بين
600جم
و 650جم ويتراوح محيطها ما بين 75سم و78سم.
اللاعبون.يحق للاعبين
الخمسة
في الفريق أن يلعبوا كهجوم ودفاع. فعندما تكون الكرة في حوزة
فريق معين، يصبح
لاعبوه مهاجمين؛ وعندما تكون الكرة مع منافسيهم،
يصبحون مدافعين، ونظرًا لأن
الاستحواذ على الكرة يمكن أن يتغير بسرعة،
فينبغي على جميع اللاعبين أن يكونوا
متيقظين، حتى يمكنهم الانتقال
السريعتين الهجوم والدفاع.
يتكون الفريق من...
:
يتكون الفريق ـ
عادة ـ من لاعبْي ارتكاز، ولاعبْيْ هجوم، ولاعب وسط. وبإمكان
اللاعبين
التحرك في أي مكان في الملعب، في أي وقت دون النظر إلى مراكزهم. كماي
ستطيع
الفريق أن يغير المراكز في أي وقت، فيلعب مثلاً بثلاثة لاعبي ارتكاز
ولاعبي
هجوم. ويصف الجزء التالي دور كل مركز من مراكز اللعب في الهجوم.
من
المألوف أن
يكون لاعبا الارتكاز من أقصر اللاعبين قامة وأسرعهم حركة.
وهما يلعبان ـ عادة ـ
بعيدًا عن السلة أكثر من المهاجمين أو لاعبي
الوسط. وينبغي أن يكون لاعبا الارتكاز
جيدين في المحاورة بالكرة، وفي
أداء المريرات. فهما يقومان بتوجيه الهجوم، ويبدآن
معظم التحركات.
ويكون لدى بعض الفرق لاعب رأس ارتكاز، وهوا لذي يقوم بالمسؤوليات
الرئيسية
لتبادل الكرة. أما لاعب الارتكاز الآخر فهو لاعب مصوب وغالبا مايكون من
أفضل
هدّافي الفريق.
ويكون لاعبا الهجوم ـ غالبًا ـ أطول قامة من لاعبي
الارتكاز
وأقوى منهما. وهما يلعبان ـ عادة ـ في المنطقة الممتدة من
الخط النهائي إلى منطقة
الرميات الحرة. وينبغي أن يكونا ماهريْن في صد
الكرات المرتدة، وقادرين على
المناورة أثناء الرميات القريبة من السلة.
أما لاعب الوسط فيكون ـ عادة ـ أطول
لاعبي الفريق قامة، وأفضلهم في صد
الكرات المرتدة. فلاعب الوسط الذي يجيد صد الكرات
المرتدة، ويجيد كذلك
تسجيلالأهداف بإمكانه الهيمنة على
المباراة
.
المدرب:
. هو
معلمُ فريق كرة السلة الذي ينظم أوقات التمرين،
ويعد الفريق لكل
مباراة، وهو الذي يختار مجموعة اللاعبين الذين سيخوضون المباراة.
وبإمكان
المدرب استبدال اللاعبين أثناء المباراة، ليستخدم اللاعبين الذين يتميزون
بأدائهم
الجيد في مواقف معينة. كما يقرر المدرب متى يحتاج الفريق وقتًا مستقطعًا
عند
توقف اللعب، ويحدد كذلك خطط اللعب.
ويجب أن يقوم المدرب بتحليل ودراسة
الفريق
المنافس محددًا مواطن قوته ومواطنضعفه. ويقوم مساعد المدرب غالبًا
بعملاستكشاف
(مراقبة) مباراة يشارك فيهافريق وشيك التنافس مع فريقه، ويقدم تقريرًا
للمدرب
عن أفضل الخطط التي يمكن أن يلعببها الفريق.

طاقم إدارة
المباراة:
.
يتألف منحكم أول، وحكم أو حكمين، ومسجل أو مسجلين وميقاتي أو
ميقاتين.
الحكم
الأول هو المسئول عن المباراة. ويبقى في الملعب كل من الحكم
الأول
وحكم آخر؛ لضمان سير المباراة حسب القوانين. وبإمكان كل حكم من حكمي
المباراة
أن يحتسب أي خطأ أو مخالفة لقوانين اللعبة يراها في أي مكان
من الملعب. ويعمل
أحدهما ـ عادةـ بالقُرب من سلة الفريق المهاجم، ويعمل
الآخر بالقرب من خط الوسط.
ويتبادل الحكمان مركزيهما عندما ينتقل
الفريقان إلى الطرف الآخر من الملعب. وإذا
اشترك في إدارة المباراة حكم
آخر إضافة لهذين الحكمين؛ فإنه يقف بالقُرب من الخط
الجانبي. لمعاقبة
لاعب، يطلق الحكم صفَّارته لإيقاف اللعب وساعة المباراة. ويشرح
الحكم
المخالفة والخطأ ـ عادة ـ بإشارة باليد أو الذراع، وتنفذ العقوبة. وبعدئذ
تستأنف
المباراة.
يجلس المسجِّلان والميقاتين على طاولة التسجيل خلف أحد
الخطوط
الجانبية. ويقوم أحد المسجِّلين بتشغيل اللوحة الإلكترونية
لتسجيل الأهداف، ويتعهد
المسجل الآخر بحفظ صحيفة التسجيل الرسمية
مسجلاً فيها جميع الأهداف الميدانية،
والرميات الحرة،والأخطاء،
والأوقات المستقطعة. ويشغِّل أحد الميقاتين ساعة المباراة
الكهربائية.
ويقوم ألميقاتي الثاني بتشغيل ساعة الرمي إذا كانت القوانين تنص على أن
يقوم
للفريق بتصويب الكرة في غضون فترة زمنية محددة. هذا ويجب على اللاعبين
الذين
يدخلونا لمباراة أن يمروا أولا على المسجل المسئول عن صحيفة
التسجيل. وينبغي أن
يوقفا لميقاتي الساعة في كل مرة يطلق فيها أي من
الحكمين الصفَّارة. ويشير أحد
الحكام إلى ألميقاتي ليستأنف تشغيل
الساعة.

وقت اللعب:.
يستغرق وقت
المباراة 40 دقيقة، تقسم إلى
شوطين مدة كل منهما 20 دقيقة، تتخللهما فترة راحة
مدتها من 10 إلى 15
دقيقة. ولا تنتهيا لمباراة بالتعادل. فإذا كانت النتيجة متعادلة
عند
نهاية الأربعين دقيقة، تلعب فترة خمس دقائق إضافية، إضافة إلى أي عدد من
فترات
الـخمس دقائق الإضافية اللازمة لكسر حالة التعادل.

تسجيلات
الأهداف:
.
يحرز الفريق نقاطًا بتسديد أهداف ميدانية ورميات حرة.
ويساوي الهدف الميداني ـ عادة
ـ نقطتين. ويمكن أن يقوم أي لاعب مهاجم
بتسجيل هدف ميداني من أبمكان في الملعب
أثناء تشغيل ساعة المباراة. وفي
بعض قوانين لعبة كرة السلة تمنحا لأهداف الميدانية
طويلة المدى ثلاث
نقاط.
أما الرمية الحرة فتساوي نقطة واحدة، وتؤخذ كعقوبة بعد
ارتكاب
أخطاء معينة. ويحاول اللاعب تنفيذ الرمية الحرة من خلف خط الرمية الحرة
وفي
داخل دائرة الرمية الحرة. ويمنح اللاعب مدة خمس ثوان للتصويب على
الهدف بعد أن
يسلّمه الحكم الكرة.

لعب المباراة.:
تبدأ
المباراة ـ عادة ـ بقفزة الوسط.
إذ يقف أربعة لاعبين من كالفريق خارج
دائرة الوسط. أما اللاعبان الآخران، وهما
لاعبا الوسط ـ عادة ـ فيقفان
داخل دائرة الوسط. ويقذف الحكم بالكرة في الهواء فوق
رأسي هذين
اللاعبين اللذين يقفزان لأعلى، ويحاول كل منهما أن يدفع الكرة إلى زميل
له
من فريقه. ومن ثم تبدأ ساعة المباراة بالعمل عندما يلمس أحد اللاعبين
الكرة.

وعندما
يستحوذ الفريق المهاجم على الكرة يتقدم بها إلى المنطقة
الأمامية من
الملعب. ويستطيع الفريق أن يقوم بالمحاورة بالكرة أو يمررها. فإذا سدد
الفريق
المهاجم أهدافًا، فإن الفريق المنافس يأخذ الكرة فورًا من خارج الحدود خلف

خط النهاية، ويحاول نقل الكرة إلى السلة في نهاية الجهة الأخرى من
الملعب. وبذلك
يصبح هذا الفريق هو الفريق المهاجم، ويصبح الفريق الذي
أحرز الهدف للتو هو الفريق
المدافع. ويستمر اللعب على هذا النمط حتى
تتوقف الساعة.
وإذا أخطأ لاعب في
التهديف فإن كلا الفريقين يحاول
الاستحواذ على الكرة بالإمساك بالكرة المرتدة.
وتتسبب كل من محاولات
الأهداف الميدانية الخاطئة، ومحاولات الرمية الحرة الخاطئة في
إيجاد
الكرات المرتدة. وتُعدُّ هذه الكرات المرتدة جزءًا حيويا في المباراة. لأن
معظم
لاعبي الفريق يفقدون نصف عدد تصويباتهم على الأقل. ولذا فبإمكان الفريق
الماهر
أن يتعامل مع الكرات المرتدة وأن يتحكم في الكرة أكثر، ويحصل
على فرص أكثر لإحراز
أهداف.
خطط الهجوم الإستراتيجية:.
تحاول خطط
الهجوم الإستراتيجية تحرير
اللاعب، بحيث تتاح لهالفرصة لكي يسجل
الأهداف. وقد يتضمن ذلك قيام جميع اللاعبين
الخمسة بعدد منالتمريرات
والتحركات المتواصلة. والمقصود من هذه الخطة تصويب رمية
جيدة، أو
دفعالمدافع لارتكاب خطأ. وقد يحرر اللاعب المهاجم زميلاً له لكي يسدد رمية
عن
طريق قيامه بعرقلة قانونية للاعب المدافع بجسده، مما يجعل المدافع غير
قادر على
الدفاع ضد اللاعب الذي تكون الكرة في حوزته، فيستطيع هذا
اللاعب عندئذ أن يقتنص
رمية مفتوحة.
الهجمة الخاطفة. صُممت هذه
الهجمة للتصويب نحو الهدف بسرعة بعد أن
يحصل الفريق المهاجم على الكرة.
ويحاول الفريق المهاجم أن يمكِّن واحدًا من لاعبيه
ـ على الأقلـ ليسبق
الفريق المدافع ويصوب رمية سهلة قبل أن يتمكن المدافعون من
التحرك إلى
الأماكن المناسبة.
التباطؤ خطة هجومية إستراتيجية صُممت في المقام
الأول
لاستهلاك الوقت أكثر من إحراز النقاط. وتستخدم الفرق ـ عادة ـ خطة التباطؤ

للمحافظة على تقدم قد تم تحقيق هفي وقت متأخر من المباراة، ويتم هذا
التباطؤ
بالقيام بالتمرير والمحاورة بالكرة للإبقاء عليها بعيدًا عن
متناول الفريق الآخر.
ومع ذلك يجب أن يقوم الفريق المهاجم بالتصويب على
الهدف خلال زمن محدد وإلا أُعطيت
الكرة للفريق المدافع.

خطط
الدفاع الإستراتيجية.:
يوجد نوعان من خطط دفاع
الفريق،دفاع المنطقة،
ودفاع رجل لرجل. وفي دفاع المنطقة يُحدد لكل لاعب جزء معينٌ
من
المنطقة الأمامية للملعب ليدافع عنه. وفي حالة دفاع رجل لرجل يتصدى كل
ُلاعبٍ
بالدفاع ضد لاعب مهاجم معين في جميع أجزاء الملعب
خطط الهجوم
الإستراتيجية تُصمم
في الغالب لتصويب رمية جيدة للاعب معين. ويقصد
بالحركة المبينة أعلاه تحرير اللاعب
(جـ) ليصوب رمية. يقوم اللاعب ( أ )
بالمحاورة متجهًا لجهة اليسار ويمرر الكرة إلى
اللاعب (جـ) الذي يكون
قد انتقل عبر منطقة الرمية الحرة.

الأخطاء:
. يعلن
الحكام عن
الأخطاء. وقد يقترف اللاعبون خطأ شخصيًا أو خطأَ فنيًا.
والنوع الأكثر
شيوعًا
من الأخطاء هو الخطأ الشخصي. وتحدث معظم الأخطاء الشخصية عندما يُمسك
اللاعب
أو يدفع أو يهجم على منافس، أو يضرب ذراع أو جسم منافس يكون
فيحالة تصويب على الهدف
ويُسمح للاعب المُعتدَى عليه وهو في حالة تصويب
على الهدف بتنفيذ رميات حرة، ويتوقف
عددها على نوع الخطأ الذي ارتكب
ضده. ويحتسب الخطأ الفني على أي لاعب أو مدرب يسلك
سلوكًا غير رياضي
تجاه أي حكم من حكام المباراة
خطط الدفاع الإستراتيجية تشمل
خطة
دفاع المنطقة (اليمين)، ودفاع رجل لرجل (اليسار). ويصمّم دفاع المنطقة
بتخصيص
منطقة معينة من الملعب لكل لاعب ليتولى الدفاع عنها. أما في
دفاع رجل لرجل فيعين
للاعبي الدفاع منافسون محددون، ومن ثم يقومون
بتتبعهم في جميع أجزاء الملعب.
كرة
السلة الدولية
أصبحت لعبة كرة
السلة رياضة شعبية للهواة والمحترفين في كافة
أرجاء العالم. وغدت
رياضة من رياضات الألعاب الأوليمبية الصيفية لكل من الرجال
والنساء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
???? 3/7
زائر



مُساهمةموضوع: بحث خاص بكرة السلة    الثلاثاء 17 مايو 2011, 00:33

تعلب كرة السلة بين فريقين يتكون كل منهما من خمسة لاعبين يعمل كل فريق
للحصول على الكرة ليصوبها في سلة الفريق المضاد كما يحاول منع الفريق الآخر
من حيازة الكرة وإصابة الهدف، ويسمح بتمرير الكرة أو قذفها أو دحرجتها أو
المحاورة بها في أي اتجاه داخل الملعب وفي حدود القواعد الموضوعة للعبة.

مقاييــس الملعــب

يقام
ملعب كرة السلة على مسطح من الأرض مستطيل الشكل خال من الموانع، متوسط
أبعادة 26 متراً طولاً و14 متراً عرضاً وتقاس من الحواف الداخلية للخطوط
ويمكن تجاوز هذه الأبعاد بمقدار مترين في الطول ومتر واحد في العرض زيادة
أو نقصاً مع مراعاة نسبة هذا التجاوز في الطول والعرض ويجب أن تكون أرض
الملعب صلبة ولا يسمح باستعمال الملاعب المغطاة بالحشائش.

حــدود الملعــب

تحدد
أرض الملعب بخطوط واضحة بعيدة عن العوائق والموانع المحيطة بالملعب بمقدار
متر واحد على الأقل، ويسمى الضلعين الطويلين (الحدين الجانبين) والضلعين
القصيرين (الحدين النهائيين) ويجب أن تبعد أماكن المتفرجين عن حدود الملعب
بمسافة مترين على الأقل.

الدائــرة المركزيــة

ترسم الدائرة
المركزية في منتصف الملعب بنصف قطر قدره 180 سم تقاس من مركز الدائرة إلى
الحافة الخارجية لمحيطها ويرسم داخلها قطر مواز للحدين النهائيين.

خط المنتصف المنطقة الأمامية والمنطقة الخلفية


- يرسم خط المنتصف موازياً للحدين النهائيين وفي منتصف الحدين الجانبيين، ويمتد خارجاً لمسافة 15 سم من كلا الجانبين.
- المنطقة الأمامية للفريق هي جزء الملعب الواقع بين الحد النهائي خلف سلة الفريق المنافس والحافة القريبة لخط المنتصف.
- المنطقة الخلفية للفريق هي الجزء الآخر من الملعب بما فيه خط المنتصف.

خــط الرميــة الحــرة

يرسم
خط الرمية الحرة على بعد 580 سنتم من الحد النهائي ومواز له بحيث تقاس
المسافة من الحافة الخارجية للخط إلى الحافة الداخلية للحد النهائي ويكون
طول هذا الخط 360 سنتم.

منطقة الرمية الحرة والمنطقة المحرمة


1-منطقة الرمية الحرة:

عبارة
عن جزء من أرض الملعب محدد بخطين يبدأ كل منهما من نقطة تبعد عن منتصف
الحد النهائي من كلا جانبية بمسافة 3 أمتار تقاس من حافته الخارجية
ويلتقيان بخط الرمية الحرة في نقطتين تبعدان عن منتصفه بمقدار 180 سنتم.
كما تحدد بقوس لنصف دائرة مركزها منتصف خط الرمية الحرة ونصف قطرها 180
سنتم ويرسم قوس نصف الدائرة الداخل في منطقة الرمية الحرة بخط منقطع، وتحدد
المسافات الخاصة بوقوف اللاعبين أثناء أداء الرمية الحرة .

2- المنطقة المحرمة:

عبارة
عن المساحة المحصورة بين الحد النهائي للمعلب وخط الرمية الحرة والخطين
الواصلين بهما (يجب أن ترسم جميع خطوط الملعب بشكل واضح وأن يكون سمكها 5
سنتم).

الأهــــــداف

تصنع لوحتا الهدف من خشب متين أو من أي
مادة مناسبة شفافة شرط أن يكون سمكها 3 سنتم وبحيث تكون مقاساتها 180
أفقياً و 120 عمودياً، ويجب أن تكون اللوحة ملساء ولونها أبيض إذا كانت غير
شفافة، ويحدد وجه اللوحة كما يلي: يرسم مستطيل خلف الحلقة طوله 59 سنتم
وعرضه 45 سنتم وسمك أضلاعه 5 سنتم وتقاس أبعاده من الحافة الخارجية لأضلاعه
بحيث تكون الحافة العليا لقاعدته في مستوى الحلقة كما تحدد اللوحة بإطار
سمكه 5 سنتم ويجب أن تكون أضلاع المستطيل والإطار المحدد للوحة من نفس
اللون بحيث تكون هذه الخطوط بيضاء إذا كانت اللوحة شفافة وسوداء إذا كانت
غير شفافة.

السلــوك غيــر الرياضــي

كل سلوك غير رياضي، أو
تصرف مناف للروح الرياضية من قبل اللاعبين الأصليين أو الاحتياطيين أو
المدربين أو المرافقين للفريق الذي تصدر عنه هذه التصرفات يوجب على الحكم
توقيع الجزاءات المناسبة. ويحق للحكم في السلوك المتعمد المنافي للروح
الرياضية أن يحرم اللاعب المخطئ من الاستمرار في اللعب كما يحق له ابعاد من
يسيء التصرف من الاحتياطيين أو المدربين أو المتفرجين.

هــدف الفريــق المضــاد
هو السلة التي يقوم الفريق بتصويب الكرة عليها.
الرميــات المتعــددة
هي عدة رميات متتابعة يؤديها نفس الفريق.
الـقـفــــز
تحدث حالة القفز عندما يقذف الحكم الكرة بين لاعبين متنافسين.
الـمـســـك
هو
احتكاك شخصي من أي لاعب ضد لاعب ضد لاعب منافس ينتج عنه إعاقته عن الحركة
ويعتبر تحويط الخصم من الخلف، الذي ينتج عنه احتكاك شخصي، خطأ شخصياً، ويجب
على الحكم الاهتمام كلياً يمثل هذه الحركات، إذ أنه لا يجوز للاعب المدافع
الاحتكاك باللاعب المستحوذ على الكرة بقصد محاولة الحصول عليها. فإذا حاول
المدافع الحصول على الكرة وهو في وضع غير مناسب وبشكل يحدث احتكاكاً
شخصياً فيجب أن توقع العقوبة علية.


تعاني كرة السلة من صغر حجم الملعب اما من ناحية الاساتذة فانهم يعملون علا اكمل وجه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
???? ???
زائر



مُساهمةموضوع: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات   الثلاثاء 17 مايو 2011, 00:31

تعلب كرة السلة بين فريقين يتكون كل منهما من خمسة لاعبين يعمل كل فريق للحصول على الكرة ليصوبها في سلة الفريق المضاد كما يحاول منع الفريق الآخر من حيازة الكرة وإصابة الهدف، ويسمح بتمرير الكرة أو قذفها أو دحرجتها أو المحاورة بها في أي اتجاه داخل الملعب وفي حدود القواعد الموضوعة للعبة.

مقاييــس الملعــب

يقام ملعب كرة السلة على مسطح من الأرض مستطيل الشكل خال من الموانع، متوسط أبعادة 26 متراً طولاً و14 متراً عرضاً وتقاس من الحواف الداخلية للخطوط ويمكن تجاوز هذه الأبعاد بمقدار مترين في الطول ومتر واحد في العرض زيادة أو نقصاً مع مراعاة نسبة هذا التجاوز في الطول والعرض ويجب أن تكون أرض الملعب صلبة ولا يسمح باستعمال الملاعب المغطاة بالحشائش.

حــدود الملعــب

تحدد أرض الملعب بخطوط واضحة بعيدة عن العوائق والموانع المحيطة بالملعب بمقدار متر واحد على الأقل، ويسمى الضلعين الطويلين (الحدين الجانبين) والضلعين القصيرين (الحدين النهائيين) ويجب أن تبعد أماكن المتفرجين عن حدود الملعب بمسافة مترين على الأقل.

الدائــرة المركزيــة

ترسم الدائرة المركزية في منتصف الملعب بنصف قطر قدره 180 سم تقاس من مركز الدائرة إلى الحافة الخارجية لمحيطها ويرسم داخلها قطر مواز للحدين النهائيين.

خط المنتصف المنطقة الأمامية والمنطقة الخلفية


- يرسم خط المنتصف موازياً للحدين النهائيين وفي منتصف الحدين الجانبيين، ويمتد خارجاً لمسافة 15 سم من كلا الجانبين.
- المنطقة الأمامية للفريق هي جزء الملعب الواقع بين الحد النهائي خلف سلة الفريق المنافس والحافة القريبة لخط المنتصف.
- المنطقة الخلفية للفريق هي الجزء الآخر من الملعب بما فيه خط المنتصف.

خــط الرميــة الحــرة

يرسم خط الرمية الحرة على بعد 580 سنتم من الحد النهائي ومواز له بحيث تقاس المسافة من الحافة الخارجية للخط إلى الحافة الداخلية للحد النهائي ويكون طول هذا الخط 360 سنتم.

منطقة الرمية الحرة والمنطقة المحرمة


1-منطقة الرمية الحرة:

عبارة عن جزء من أرض الملعب محدد بخطين يبدأ كل منهما من نقطة تبعد عن منتصف الحد النهائي من كلا جانبية بمسافة 3 أمتار تقاس من حافته الخارجية ويلتقيان بخط الرمية الحرة في نقطتين تبعدان عن منتصفه بمقدار 180 سنتم. كما تحدد بقوس لنصف دائرة مركزها منتصف خط الرمية الحرة ونصف قطرها 180 سنتم ويرسم قوس نصف الدائرة الداخل في منطقة الرمية الحرة بخط منقطع، وتحدد المسافات الخاصة بوقوف اللاعبين أثناء أداء الرمية الحرة .

2- المنطقة المحرمة:

عبارة عن المساحة المحصورة بين الحد النهائي للمعلب وخط الرمية الحرة والخطين الواصلين بهما (يجب أن ترسم جميع خطوط الملعب بشكل واضح وأن يكون سمكها 5 سنتم).

الأهــــــداف

تصنع لوحتا الهدف من خشب متين أو من أي مادة مناسبة شفافة شرط أن يكون سمكها 3 سنتم وبحيث تكون مقاساتها 180 أفقياً و 120 عمودياً، ويجب أن تكون اللوحة ملساء ولونها أبيض إذا كانت غير شفافة، ويحدد وجه اللوحة كما يلي: يرسم مستطيل خلف الحلقة طوله 59 سنتم وعرضه 45 سنتم وسمك أضلاعه 5 سنتم وتقاس أبعاده من الحافة الخارجية لأضلاعه بحيث تكون الحافة العليا لقاعدته في مستوى الحلقة كما تحدد اللوحة بإطار سمكه 5 سنتم ويجب أن تكون أضلاع المستطيل والإطار المحدد للوحة من نفس اللون بحيث تكون هذه الخطوط بيضاء إذا كانت اللوحة شفافة وسوداء إذا كانت غير شفافة.

السلــوك غيــر الرياضــي

كل سلوك غير رياضي، أو تصرف مناف للروح الرياضية من قبل اللاعبين الأصليين أو الاحتياطيين أو المدربين أو المرافقين للفريق الذي تصدر عنه هذه التصرفات يوجب على الحكم توقيع الجزاءات المناسبة. ويحق للحكم في السلوك المتعمد المنافي للروح الرياضية أن يحرم اللاعب المخطئ من الاستمرار في اللعب كما يحق له ابعاد من يسيء التصرف من الاحتياطيين أو المدربين أو المتفرجين.

هــدف الفريــق المضــاد
هو السلة التي يقوم الفريق بتصويب الكرة عليها.
الرميــات المتعــددة
هي عدة رميات متتابعة يؤديها نفس الفريق.
الـقـفــــز
تحدث حالة القفز عندما يقذف الحكم الكرة بين لاعبين متنافسين.
الـمـســـك
هو احتكاك شخصي من أي لاعب ضد لاعب ضد لاعب منافس ينتج عنه إعاقته عن الحركة ويعتبر تحويط الخصم من الخلف، الذي ينتج عنه احتكاك شخصي، خطأ شخصياً، ويجب على الحكم الاهتمام كلياً يمثل هذه الحركات، إذ أنه لا يجوز للاعب المدافع الاحتكاك باللاعب المستحوذ على الكرة بقصد محاولة الحصول عليها. فإذا حاول المدافع الحصول على الكرة وهو في وضع غير مناسب وبشكل يحدث احتكاكاً شخصياً فيجب أن توقع العقوبة علية.


تعاني كرة السلة من صغر حجم الملعب اما من ناحية الاساتذة فانهم يعملون علا اكمل وجه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
younsse ben qadi



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 15/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الأحد 15 مايو 2011, 21:03

تعريــف اللعبــة

تعلب كرة السلة بين فريقين يتكون كل منهما من خمسة لاعبين يعمل كل فريق للحصول على الكرة ليصوبها في سلة الفريق المضاد كما يحاول منع الفريق الآخر من حيازة الكرة وإصابة الهدف، ويسمح بتمرير الكرة أو قذفها أو دحرجتها أو المحاورة بها في أي اتجاه داخل الملعب وفي حدود القواعد الموضوعة للعبة.

مقاييــس الملعــب

يقام ملعب كرة السلة على مسطح من الأرض مستطيل الشكل خال من الموانع، متوسط أبعادة 26 متراً طولاً و14 متراً عرضاً وتقاس من الحواف الداخلية للخطوط ويمكن تجاوز هذه الأبعاد بمقدار مترين في الطول ومتر واحد في العرض زيادة أو نقصاً مع مراعاة نسبة هذا التجاوز في الطول والعرض ويجب أن تكون أرض الملعب صلبة ولا يسمح باستعمال الملاعب المغطاة بالحشائش.

حــدود الملعــب

تحدد أرض الملعب بخطوط واضحة بعيدة عن العوائق والموانع المحيطة بالملعب بمقدار متر واحد على الأقل، ويسمى الضلعين الطويلين (الحدين الجانبين) والضلعين القصيرين (الحدين النهائيين) ويجب أن تبعد أماكن المتفرجين عن حدود الملعب بمسافة مترين على الأقل.

الدائــرة المركزيــة

ترسم الدائرة المركزية في منتصف الملعب بنصف قطر قدره 180 سم تقاس من مركز الدائرة إلى الحافة الخارجية لمحيطها ويرسم داخلها قطر مواز للحدين النهائيين.

خط المنتصف المنطقة الأمامية والمنطقة الخلفية


- يرسم خط المنتصف موازياً للحدين النهائيين وفي منتصف الحدين الجانبيين، ويمتد خارجاً لمسافة 15 سم من كلا الجانبين.
- المنطقة الأمامية للفريق هي جزء الملعب الواقع بين الحد النهائي خلف سلة الفريق المنافس والحافة القريبة لخط المنتصف.
- المنطقة الخلفية للفريق هي الجزء الآخر من الملعب بما فيه خط المنتصف.

خــط الرميــة الحــرة

يرسم خط الرمية الحرة على بعد 580 سنتم من الحد النهائي ومواز له بحيث تقاس المسافة من الحافة الخارجية للخط إلى الحافة الداخلية للحد النهائي ويكون طول هذا الخط 360 سنتم.

منطقة الرمية الحرة والمنطقة المحرمة


1-منطقة الرمية الحرة:

عبارة عن جزء من أرض الملعب محدد بخطين يبدأ كل منهما من نقطة تبعد عن منتصف الحد النهائي من كلا جانبية بمسافة 3 أمتار تقاس من حافته الخارجية ويلتقيان بخط الرمية الحرة في نقطتين تبعدان عن منتصفه بمقدار 180 سنتم. كما تحدد بقوس لنصف دائرة مركزها منتصف خط الرمية الحرة ونصف قطرها 180 سنتم ويرسم قوس نصف الدائرة الداخل في منطقة الرمية الحرة بخط منقطع، وتحدد المسافات الخاصة بوقوف اللاعبين أثناء أداء الرمية الحرة .

2- المنطقة المحرمة:

عبارة عن المساحة المحصورة بين الحد النهائي للمعلب وخط الرمية الحرة والخطين الواصلين بهما (يجب أن ترسم جميع خطوط الملعب بشكل واضح وأن يكون سمكها 5 سنتم).

الأهــــــداف

تصنع لوحتا الهدف من خشب متين أو من أي مادة مناسبة شفافة شرط أن يكون سمكها 3 سنتم وبحيث تكون مقاساتها 180 أفقياً و 120 عمودياً، ويجب أن تكون اللوحة ملساء ولونها أبيض إذا كانت غير شفافة، ويحدد وجه اللوحة كما يلي: يرسم مستطيل خلف الحلقة طوله 59 سنتم وعرضه 45 سنتم وسمك أضلاعه 5 سنتم وتقاس أبعاده من الحافة الخارجية لأضلاعه بحيث تكون الحافة العليا لقاعدته في مستوى الحلقة كما تحدد اللوحة بإطار سمكه 5 سنتم ويجب أن تكون أضلاع المستطيل والإطار المحدد للوحة من نفس اللون بحيث تكون هذه الخطوط بيضاء إذا كانت اللوحة شفافة وسوداء إذا كانت غير شفافة.

السلــوك غيــر الرياضــي

كل سلوك غير رياضي، أو تصرف مناف للروح الرياضية من قبل اللاعبين الأصليين أو الاحتياطيين أو المدربين أو المرافقين للفريق الذي تصدر عنه هذه التصرفات يوجب على الحكم توقيع الجزاءات المناسبة. ويحق للحكم في السلوك المتعمد المنافي للروح الرياضية أن يحرم اللاعب المخطئ من الاستمرار في اللعب كما يحق له ابعاد من يسيء التصرف من الاحتياطيين أو المدربين أو المتفرجين.

هــدف الفريــق المضــاد
هو السلة التي يقوم الفريق بتصويب الكرة عليها.
الرميــات المتعــددة
هي عدة رميات متتابعة يؤديها نفس الفريق.
الـقـفــــز
تحدث حالة القفز عندما يقذف الحكم الكرة بين لاعبين متنافسين.
الـمـســـك
هو احتكاك شخصي من أي لاعب ضد لاعب ضد لاعب منافس ينتج عنه إعاقته عن الحركة ويعتبر تحويط الخصم من الخلف، الذي ينتج عنه احتكاك شخصي، خطأ شخصياً، ويجب على الحكم الاهتمام كلياً يمثل هذه الحركات، إذ أنه لا يجوز للاعب المدافع الاحتكاك باللاعب المستحوذ على الكرة بقصد محاولة الحصول عليها. فإذا حاول المدافع الحصول على الكرة وهو في وضع غير مناسب وبشكل يحدث احتكاكاً شخصياً فيجب أن توقع العقوبة علية.


تعاني كرة السلة من صغر حجم الملعب اما من ناحية الاساتذة فانهم يعملون علا اكمل وجه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
LAAYOUNI
زائر



مُساهمةموضوع: 6.3 SARA LAAYOUNI   الثلاثاء 10 مايو 2011, 10:58

هي لعبة كرة تجري بين فريقين ، يسعى كل فريق لإدخال الكرة في سلة مرتفعة عن
أرض الملعب . وفي كل جهة من الملعب سلة لفريق يركض أعضاء الفريق لإدخال
الكرة في السلة لتسجيل نقطة تفوق .


هي إحدى الألعاب الرياضية الأكثر شعبية في العالم بعد كرة القدم . يستطيع
السيدات والرجال ممارستها ضمن القوانين نفسها والقواعد المهارية ذاتها.


نشأتها وأماكن انتشارها :

عرفت الحضارات القديمة ألعاب تشبه كرة السلة . ففي القرن السابع قبل
الميلاد عرفت لعبة (بوكتا بوك ) عند المايا (Maya) ، وعرفتها الشعوب
الأزتيكية باسم (تشلاشلي ) ، أما كرة السلة كما نعرفها اليوم فقد خطرت
للأستاذ الكندي خلال العام الدراسي 1 89 1 - 1982 واسمه جيمس ناي سميث
(James Nai Smith ) أستاذ التربية الرياضية في مدرسة
سبرنجفيلد(Springfield) في ولاية ماساتشوستس الأميركية، وقد دعا إلى
ممارستها ضمن قاعة مقفلة، معتقدا أنه بواسطتها يحافظ على لياقة طلابه
البدنية خلال فصل الشتاء خاصة بعد أن تتوقف لعبة كرة القدم في أيام البرد
والصقيع ، وكبديل للتمرينات السويدية والألمانية التي لم تكن تتلاءم مع
طبيعتهم التي تميل إلى القوة والسرعة والمنافسة، ولا تشبع رغبتهم بالحركة
والنشاط ، والتعبير عن الذات .


بعد عدة تجارب قام بها الأستاذ ناي سميث وضع لعبة تتداول الكرة بين اليدين
فقط بدلا من القدمين ، فجرت التجربة الأولى، وكان هدفها وضع الكرة في سلة
خوخ فسميت اللعبة كرة السلة. وأرادها سميث لعبة خالية من الخشونة والعنف
الموجودين في كرة القدم الأميركية، تمنع الجري بالكرة حتى لا يهاجم
اللاعبون حاملها مهاجمة عنيفة للحصول عليها.


فقد اعتبر أن مجرد لمس اللاعب يعتبر خطأ يتنافى وروح اللعبة . فشدد في
اللعبة على الجري والتمرير والتصويب دون لمس اللاعب المنافس ، أو مهاجمته
بعنف . وقد كانت السلة في بادئ الأمر عبارة عن سلة خوخ مسدودة القاع . يضع
الحكم سلما قرب موضع السلة كي يتمكن من إخراج الكرة عندما تستقر في الهدف .
أزيل القاع بعد ذلك فاستراح الحكم من الصعود والهبوط لإخراج الكرة عند كل
هدف يسجل .


نالت اللعبة إعجابا وحبا من قبل طلاب الدكتور سميث ، وعملوا على نشرها في
مدنهم وقراهم أثناء عطلة رأس السنة ، فامتدت تدريجيا إلى الكليات والمعاهد
والمدارس الأميركية قبل أن توضع قوانينها بشكل كامل .


بعد ذلك اضطر الدكتور سميث إلى وضع القواعد الـ (13) الأساسية لهذه اللعبة،
والتي استوحيت منها بعدئذ الأنظمة الحالية لكرة السلة، إذ بقي منها 12
مادة في القانون الجديد . بعد ذلك تبنت جمعية الشبان المسيحية اللعبة في
الولايات المتحدة الأميركية، وفي غيرها من البلدان التي كان للجمعية فروع
فيها.


بعد ذلك دخلت ميدان الاحتراف ، فمرت بمراحل عديدة تطورت فيها، وتقدمت إلى
أن اتخذت شكلها ونظمها الراهنة .


أما عدد اللاعبين فقد كان في بداية الأمر تسعة لاعبين لكل فريق . ثلاثة
للهجوم وثلاثة لوسط وثلاثة للدفاع ، لكن عدد أشواط مباراتها كان ثلاثة مدة
كل شوط 20 دقيقة ثم عدل فاصبح أربعة أشواط ، مدة كل منها 10 دقائق ، وكذلك
عدل مؤخرا، فأصبحت المباراة من شوطين مدة كل منها 20 دقيقة.


وفي الألعاب الأولمبية التي جرت عام 1904 في مدينة سانت لويس في الولايات
المتحدة الأميركية، فقامت الفرق الأميركية عرضا خاصا في كرة السلة خلال هذه
الدورة بغية إقناع دول العالم الاعتراف بها، فحصل ذلك أثناء الدورة .


وفي عام 1906 تكونت لجنة لوضع قوانين جديدة للعبة، فوضعت قانونا جديدا
مؤلفا من 22 مادة بدلا من 13 مادة في القانون الذي وضعه الدكتور سميث .


أثناء الحرب العالمية الأولى، مارس الجنود الأميركيون لعبة كرة السلة في
الأماكن التي تمركزوا بها فكان ذلك عاملا جديدا، وفعالا في عملية انتشار
اللعبة في مختلف أنحاء العالم .


وبقي هناك فوارق في اللعبة بين ولاية وولاية، ففي العام 1915 وضع قانون
موحد للعبة، إذا جمعت هيئة تضم مندوبين عن جميع الكليات والمدارس ، ووضعت
القانون الجديد الموحد.


جرت أول بطولة جامعية للعبة في تورينو بإيطاليا عام 1933 . حيث اجتمع
مندوبو الهيئات المشتركة في هذه البطولة في مدينة لوزان في سويسرا، وقرروا
معا تشكيل هيئة دولية تعمل على توحيد القوانين الخاصة باللعبة، وتسعى إلى
إدخالها برنامج الألعاب الأولمبية، فظهر بذلك أول اتحاد دولي لكرة السلة في
7 تشرين الأول عام 1933 .


وفي دورة 1936 للألعاب الأولمبية أدرجت كرة السلة ضمن البرنامج الأولمبي
لأول مرة . وجرت مبارياتها بحضور الدكتور سميث مؤسس اللعبة، وشاهد النجاح
الذي حققته . وبعد انتهاء الدورة المذكورة تم إدخال تعديلات كثيرة على
النظم الخاصة باللعبة ومنها: تقسيم الملعب إلى قسمين وقاعدة العشر ثوان
وغيرها.


لكن أشهر البلدان التي تمارس هذه اللعبة وتستحق فرقها ألقاب البطولات فهي :
الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد السوفيتي ، وإيطاليا ، ويوغسلافيا ،
والفليبين ، والبرازيل ، وكوبا ، وكند ا ، وإسبانيا .


الملعب :

يقام الملعب على مسطح من الأرض مستطيل الشكل يتراوح طوله بين (4 2 -28 م )
وعرضه من (13 - 15) مترا. يطلق على الضلعين الطويلين للملعب اسم : الحدان
الجانبيان وعلى الضلعين القصيرين بالحدين النهائيين . لا يوجد في الملعب
موانع كما لا يسمح باستخدام الملاعب المغطاة بالحشائش .


تحدد أرض الملعب بخطوط واضحة ويكون سمكها عادة 5سم . وينبغي أن تكون
المسافة بين الخطوط المحددة للملعب وأماكن المتفرجين نحو مترين على الأقل .


ترسم دائرة في وسط الملعب بنصف قطر قدره 185 سم ويقاس نصف القطر من مركز
الدائرة إلى الحد الخارجي لمحيطها .


أما خط الرمية الحرة فإنه يرسم بشكل مواز لكل من الحدين النهائيين إذ تبعد
حافته البعيدة مسافة 580سم عن الحافة الداخلية للحد النهائي ، ويكون طوله
360 سم ، وتقع نقطة وسطه على الخط الذي يصل بين منتصفي الحدين النهائي
للملعب.


المنطقة المحرمة هي فسحة محددة من أرض الملعب ، تقع بين الحد النهائي
للملعب وخط الرمية الحرة وبين خطين يبدأ كل منهما من نقطة تبعد عن منتصف
الحد النهائي من كلا الجانبين بمقدار ثلاثة أمتار تقاس ابتداء من حافة هذا
الخط الخارجية، وتنتهي عند منطقة الرمية الحرة. وهي المنطقة المحرمة يضاف
إليها مساحة نصف دائرة ممتدة داخل الملعب ، مركزها منتصف خط الرمية الحرة،
ونصف قطرها 180 سم ويرسم النصف الثاني لقوس هذه الدائرة متقطعا داخل
المنطقة المحرمة . تحدد هذه المسافات في قانون اللعبة


الأهداف:

تصنع لوحتا الهدف من خشب متين ، أو أية مادة شفافة مناسبة ويكون سمكها 3 سم
وتكون أبعادها 180 سم أفقيا 120 سم رأسيا. يكون سطحها أملس ، ولونها أبيض .
يرسم مستطيل وراء الحلقة طوله 59سم أفقيا، وعرضه 45 سم رأسيا، وسمك أضلاعه
5سم . كما تحدد أطراف اللوحة الأربعة أو حدودها بإطار سمكه 5سم .



موقع الأهداف:

توضع اللوحتان على بعد 120 سم من الحدين النهائيين وموازيين لبعضهما البعض .
وفي مستوى عمودي على أرض الملعب . تعلو الحفة السفلى لكل لوحة 275 سم عن
أرض الملعب ، كما أن الأعمدة التي تحمل اللوحتين تكون خارج الملعب على أن
تبعد نقطة اتصالهما بالأرض عن الحد النهائي القريب منها مقدار 40 سم على
الأقل وتطلى بلون داكن .


السلة:

وهي عبارة عن شبكة مصنوعة من حبل أبيض تثبت في حلقة حديدية برتقالية اللون
قطرها الداخلي 40 سم ، وطولها 60 سم ، وتصنع بحيث تجعل مرور الكرة خلالها
سهلا. يبلغ سماكة قطر القضيب الذي تصنع منه الحلقة 20 مليمترا، ويكون
بحافته السفلى حلقات صغيرة لتثبيت الشبكة. يتم تثبيت الحلقة الحديدية على
اللوحة تثبيتا متينا، وتوضع في مستوى أفقي يعلو عن أرض الملعب مقدار 305 سم
، وعلى بعدين متساوين من الحافتين العموديتين للوحة، وعلى أن تكون المسافة
بين سطح اللوحة وأقرب نقطة من الحافة الداخلية للحلقة الحديدية 15 سم .


الكرة:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
chtioui
زائر



مُساهمةموضوع: 6:khadija chtioui 3   الثلاثاء 10 مايو 2011, 10:13

 اللعبة :-
هي لعبة تجريبين فريقين ، يسعى كل فريق لادخال الكرة في سلة
مرتفعة عنارض الملعب،
وفي كل جهة من الملعب سلة لفريق يركض أعضاء الفريق لإدخال
الكرة في السلة لتسجيل نقطة تفوق .
كما انها احدى الالعاب الرياضية الاكثر
شعبية في العالم بعد كرة القدم . ويستطيع السيدات والرجال ممارستها ضمن القوانين
نفسها والقواعد المهارية ذاتها .

نشاتها:-
كرة السلة القديمة
يعود
تاريخ نشاة هذه اللعبة الى القرن السابع ق.م. ، وكانت تمارسها بعضامن الحضارات
القديمة من امثال الكولومبيون القدماء اضافة الى قدماء المصريين وشعوبالمايا ،
،وكانت تشابه لعبة كرة السلة واسمها البوكتابوك ، وكانو يمارسوها سواء بشكل فردياو
زوجي او من خلال فريق ضد فريق .
كمانها كانت تمارس بواسطة ضربها بالاكواع
والأوراك والأفخاذ والركب دون استعمال الايدي والارجل . وهدفها هو عبارة عن حلقة من
الحجر معلقة على علو ثلاثة امتار او اربعة مما كان يجعل اصابة الهدف على جانب من
الصعوبة ، بما كان يسببه من حوادث وكسور بين اللاعبين.. (هذا على ذمة روايات
المؤرخين(

الملعب:
.يبلغ طول ملعب كرة السلة القانوني 28م، وعرضه 15م.
وقد يتفاوت الطول فيما يقرب من مترين، والعرض فيما يقرب من متر واحد، ولكن تجب
المحافظة على تناسب الأبعاد. ومعظم ملاعب كرة السلة مصنوعة من الخشب. وتستخدم خطوط
متنوعة بعرض 5 سم لتقسيم الملعب إلى أقسام.
تُعلق سلة ولوحة فوق كل من طرفي
الملعب. ويجب أن تكون كلُ لوحة داخل خطا لنهاية بمسافة 120 سم. تتكون السلة من
حلقة، وشبكة، ولوحة. والحلقة طوق معدني قطره 45سم ولا يزيد سُمكه عن 20 ملم. وتثبت
الحلقة بحديده تأخذ شكل الحرف الإنجليزيLالمعكوس، ومثبتة على لوحة وبشكل تكون معه
موازية للأرض، ومرتفعة عنها بمسافة 3,05م وتصنع اللوحتان من الزجاج الليفي أو منال
معدن. وتعلق في الحلقة شبكة مصنوعة من القطن أو من نسيج اصطناعي وتوجد في أسفلها
فتحة واسعة تكفي لسقوط الكرة من خلالها.
الأدوات. تُلعب كرة السلة بوساطة كرة
جلدية منفوخة بالهواء، ذات لون بني أو برتقالي. وتزن كرة السلة القانونية ما بين
600جم و 650جم ويتراوح محيطها ما بين 75سم و78سم.
اللاعبون.يحق للاعبين الخمسة
في الفريق أن يلعبوا كهجوم ودفاع. فعندما تكون الكرة في حوزة فريق معين، يصبح
لاعبوه مهاجمين؛ وعندما تكون الكرة مع منافسيهم، يصبحون مدافعين، ونظرًا لأن
الاستحواذ على الكرة يمكن أن يتغير بسرعة، فينبغي على جميع اللاعبين أن يكونوا
متيقظين، حتى يمكنهم الانتقال السريعتين الهجوم والدفاع.
يتكون الفريق من...
:
يتكون الفريق ـ عادة ـ من لاعبْي ارتكاز، ولاعبْيْ هجوم، ولاعب وسط. وبإمكان
اللاعبين التحرك في أي مكان في الملعب، في أي وقت دون النظر إلى مراكزهم. كماي
ستطيع الفريق أن يغير المراكز في أي وقت، فيلعب مثلاً بثلاثة لاعبي ارتكاز ولاعبي
هجوم. ويصف الجزء التالي دور كل مركز من مراكز اللعب في الهجوم.
من المألوف أن
يكون لاعبا الارتكاز من أقصر اللاعبين قامة وأسرعهم حركة. وهما يلعبان ـ عادة ـ
بعيدًا عن السلة أكثر من المهاجمين أو لاعبي الوسط. وينبغي أن يكون لاعبا الارتكاز
جيدين في المحاورة بالكرة، وفي أداء المريرات. فهما يقومان بتوجيه الهجوم، ويبدآن
معظم التحركات. ويكون لدى بعض الفرق لاعب رأس ارتكاز، وهوا لذي يقوم بالمسؤوليات
الرئيسية لتبادل الكرة. أما لاعب الارتكاز الآخر فهو لاعب مصوب وغالبا مايكون من
أفضل هدّافي الفريق.
ويكون لاعبا الهجوم ـ غالبًا ـ أطول قامة من لاعبي الارتكاز
وأقوى منهما. وهما يلعبان ـ عادة ـ في المنطقة الممتدة من الخط النهائي إلى منطقة
الرميات الحرة. وينبغي أن يكونا ماهريْن في صد الكرات المرتدة، وقادرين على
المناورة أثناء الرميات القريبة من السلة. أما لاعب الوسط فيكون ـ عادة ـ أطول
لاعبي الفريق قامة، وأفضلهم في صد الكرات المرتدة. فلاعب الوسط الذي يجيد صد الكرات
المرتدة، ويجيد كذلك تسجيلالأهداف بإمكانه الهيمنة على
المباراة
.
المدرب:
. هو معلمُ فريق كرة السلة الذي ينظم أوقات التمرين،
ويعد الفريق لكل مباراة، وهو الذي يختار مجموعة اللاعبين الذين سيخوضون المباراة.
وبإمكان المدرب استبدال اللاعبين أثناء المباراة، ليستخدم اللاعبين الذين يتميزون
بأدائهم الجيد في مواقف معينة. كما يقرر المدرب متى يحتاج الفريق وقتًا مستقطعًا
عند توقف اللعب، ويحدد كذلك خطط اللعب.
ويجب أن يقوم المدرب بتحليل ودراسة
الفريق المنافس محددًا مواطن قوته ومواطنضعفه. ويقوم مساعد المدرب غالبًا
بعملاستكشاف (مراقبة) مباراة يشارك فيهافريق وشيك التنافس مع فريقه، ويقدم تقريرًا
للمدرب عن أفضل الخطط التي يمكن أن يلعببها الفريق.

طاقم إدارة
المباراة:
. يتألف منحكم أول، وحكم أو حكمين، ومسجل أو مسجلين وميقاتي أو
ميقاتين.
الحكم الأول هو المسئول عن المباراة. ويبقى في الملعب كل من الحكم
الأول وحكم آخر؛ لضمان سير المباراة حسب القوانين. وبإمكان كل حكم من حكمي المباراة
أن يحتسب أي خطأ أو مخالفة لقوانين اللعبة يراها في أي مكان من الملعب. ويعمل
أحدهما ـ عادةـ بالقُرب من سلة الفريق المهاجم، ويعمل الآخر بالقرب من خط الوسط.
ويتبادل الحكمان مركزيهما عندما ينتقل الفريقان إلى الطرف الآخر من الملعب. وإذا
اشترك في إدارة المباراة حكم آخر إضافة لهذين الحكمين؛ فإنه يقف بالقُرب من الخط
الجانبي. لمعاقبة لاعب، يطلق الحكم صفَّارته لإيقاف اللعب وساعة المباراة. ويشرح
الحكم المخالفة والخطأ ـ عادة ـ بإشارة باليد أو الذراع، وتنفذ العقوبة. وبعدئذ
تستأنف المباراة.
يجلس المسجِّلان والميقاتين على طاولة التسجيل خلف أحد الخطوط
الجانبية. ويقوم أحد المسجِّلين بتشغيل اللوحة الإلكترونية لتسجيل الأهداف، ويتعهد
المسجل الآخر بحفظ صحيفة التسجيل الرسمية مسجلاً فيها جميع الأهداف الميدانية،
والرميات الحرة،والأخطاء، والأوقات المستقطعة. ويشغِّل أحد الميقاتين ساعة المباراة
الكهربائية. ويقوم ألميقاتي الثاني بتشغيل ساعة الرمي إذا كانت القوانين تنص على أن
يقوم للفريق بتصويب الكرة في غضون فترة زمنية محددة. هذا ويجب على اللاعبين الذين
يدخلونا لمباراة أن يمروا أولا على المسجل المسئول عن صحيفة التسجيل. وينبغي أن
يوقفا لميقاتي الساعة في كل مرة يطلق فيها أي من الحكمين الصفَّارة. ويشير أحد
الحكام إلى ألميقاتي ليستأنف تشغيل الساعة.

وقت اللعب:.
يستغرق وقت
المباراة 40 دقيقة، تقسم إلى شوطين مدة كل منهما 20 دقيقة، تتخللهما فترة راحة
مدتها من 10 إلى 15 دقيقة. ولا تنتهيا لمباراة بالتعادل. فإذا كانت النتيجة متعادلة
عند نهاية الأربعين دقيقة، تلعب فترة خمس دقائق إضافية، إضافة إلى أي عدد من فترات
الـخمس دقائق الإضافية اللازمة لكسر حالة التعادل.

تسجيلات الأهداف:
.
يحرز الفريق نقاطًا بتسديد أهداف ميدانية ورميات حرة. ويساوي الهدف الميداني ـ عادة
ـ نقطتين. ويمكن أن يقوم أي لاعب مهاجم بتسجيل هدف ميداني من أبمكان في الملعب
أثناء تشغيل ساعة المباراة. وفي بعض قوانين لعبة كرة السلة تمنحا لأهداف الميدانية
طويلة المدى ثلاث نقاط.
أما الرمية الحرة فتساوي نقطة واحدة، وتؤخذ كعقوبة بعد
ارتكاب أخطاء معينة. ويحاول اللاعب تنفيذ الرمية الحرة من خلف خط الرمية الحرة وفي
داخل دائرة الرمية الحرة. ويمنح اللاعب مدة خمس ثوان للتصويب على الهدف بعد أن
يسلّمه الحكم الكرة.

لعب المباراة.:
تبدأ المباراة ـ عادة ـ بقفزة الوسط.
إذ يقف أربعة لاعبين من كالفريق خارج دائرة الوسط. أما اللاعبان الآخران، وهما
لاعبا الوسط ـ عادة ـ فيقفان داخل دائرة الوسط. ويقذف الحكم بالكرة في الهواء فوق
رأسي هذين اللاعبين اللذين يقفزان لأعلى، ويحاول كل منهما أن يدفع الكرة إلى زميل
له من فريقه. ومن ثم تبدأ ساعة المباراة بالعمل عندما يلمس أحد اللاعبين
الكرة.

وعندما يستحوذ الفريق المهاجم على الكرة يتقدم بها إلى المنطقة
الأمامية من الملعب. ويستطيع الفريق أن يقوم بالمحاورة بالكرة أو يمررها. فإذا سدد
الفريق المهاجم أهدافًا، فإن الفريق المنافس يأخذ الكرة فورًا من خارج الحدود خلف
خط النهاية، ويحاول نقل الكرة إلى السلة في نهاية الجهة الأخرى من الملعب. وبذلك
يصبح هذا الفريق هو الفريق المهاجم، ويصبح الفريق الذي أحرز الهدف للتو هو الفريق
المدافع. ويستمر اللعب على هذا النمط حتى تتوقف الساعة.
وإذا أخطأ لاعب في
التهديف فإن كلا الفريقين يحاول الاستحواذ على الكرة بالإمساك بالكرة المرتدة.
وتتسبب كل من محاولات الأهداف الميدانية الخاطئة، ومحاولات الرمية الحرة الخاطئة في
إيجاد الكرات المرتدة. وتُعدُّ هذه الكرات المرتدة جزءًا حيويا في المباراة. لأن
معظم لاعبي الفريق يفقدون نصف عدد تصويباتهم على الأقل. ولذا فبإمكان الفريق الماهر
أن يتعامل مع الكرات المرتدة وأن يتحكم في الكرة أكثر، ويحصل على فرص أكثر لإحراز
أهداف.
خطط الهجوم الإستراتيجية:.
تحاول خطط الهجوم الإستراتيجية تحرير
اللاعب، بحيث تتاح لهالفرصة لكي يسجل الأهداف. وقد يتضمن ذلك قيام جميع اللاعبين
الخمسة بعدد منالتمريرات والتحركات المتواصلة. والمقصود من هذه الخطة تصويب رمية
جيدة، أو دفعالمدافع لارتكاب خطأ. وقد يحرر اللاعب المهاجم زميلاً له لكي يسدد رمية
عن طريق قيامه بعرقلة قانونية للاعب المدافع بجسده، مما يجعل المدافع غير قادر على
الدفاع ضد اللاعب الذي تكون الكرة في حوزته، فيستطيع هذا اللاعب عندئذ أن يقتنص
رمية مفتوحة.
الهجمة الخاطفة. صُممت هذه الهجمة للتصويب نحو الهدف بسرعة بعد أن
يحصل الفريق المهاجم على الكرة. ويحاول الفريق المهاجم أن يمكِّن واحدًا من لاعبيه
ـ على الأقلـ ليسبق الفريق المدافع ويصوب رمية سهلة قبل أن يتمكن المدافعون من
التحرك إلى الأماكن المناسبة.
التباطؤ خطة هجومية إستراتيجية صُممت في المقام
الأول لاستهلاك الوقت أكثر من إحراز النقاط. وتستخدم الفرق ـ عادة ـ خطة التباطؤ
للمحافظة على تقدم قد تم تحقيق هفي وقت متأخر من المباراة، ويتم هذا التباطؤ
بالقيام بالتمرير والمحاورة بالكرة للإبقاء عليها بعيدًا عن متناول الفريق الآخر.
ومع ذلك يجب أن يقوم الفريق المهاجم بالتصويب على الهدف خلال زمن محدد وإلا أُعطيت
الكرة للفريق المدافع.

خطط الدفاع الإستراتيجية.:
يوجد نوعان من خطط دفاع
الفريق،دفاع المنطقة، ودفاع رجل لرجل. وفي دفاع المنطقة يُحدد لكل لاعب جزء معينٌ
من المنطقة الأمامية للملعب ليدافع عنه. وفي حالة دفاع رجل لرجل يتصدى كل ُلاعبٍ
بالدفاع ضد لاعب مهاجم معين في جميع أجزاء الملعب
خطط الهجوم الإستراتيجية تُصمم
في الغالب لتصويب رمية جيدة للاعب معين. ويقصد بالحركة المبينة أعلاه تحرير اللاعب
(جـ) ليصوب رمية. يقوم اللاعب ( أ ) بالمحاورة متجهًا لجهة اليسار ويمرر الكرة إلى
اللاعب (جـ) الذي يكون قد انتقل عبر منطقة الرمية الحرة.

الأخطاء:
. يعلن
الحكام عن الأخطاء. وقد يقترف اللاعبون خطأ شخصيًا أو خطأَ فنيًا.
والنوع الأكثر
شيوعًا من الأخطاء هو الخطأ الشخصي. وتحدث معظم الأخطاء الشخصية عندما يُمسك اللاعب
أو يدفع أو يهجم على منافس، أو يضرب ذراع أو جسم منافس يكون فيحالة تصويب على الهدف
ويُسمح للاعب المُعتدَى عليه وهو في حالة تصويب على الهدف بتنفيذ رميات حرة، ويتوقف
عددها على نوع الخطأ الذي ارتكب ضده. ويحتسب الخطأ الفني على أي لاعب أو مدرب يسلك
سلوكًا غير رياضي تجاه أي حكم من حكام المباراة
خطط الدفاع الإستراتيجية تشمل
خطة دفاع المنطقة (اليمين)، ودفاع رجل لرجل (اليسار). ويصمّم دفاع المنطقة بتخصيص
منطقة معينة من الملعب لكل لاعب ليتولى الدفاع عنها. أما في دفاع رجل لرجل فيعين
للاعبي الدفاع منافسون محددون، ومن ثم يقومون بتتبعهم في جميع أجزاء الملعب.
كرة
السلة الدولية
أصبحت لعبة كرة السلة رياضة شعبية للهواة والمحترفين في كافة
أرجاء العالم. وغدت رياضة من رياضات الألعاب الأوليمبية الصيفية لكل من الرجال
والنساء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
3/7 salaheddine ettaki
maestro
maestro


عدد المساهمات : 129
تاريخ التسجيل : 07/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الإثنين 09 مايو 2011, 23:57

نظرا لعدم شعبية كرة السلة وخــاصة في ليبيا وجهل الكثيرين قوانينها وطريقة لعبهــا وأنا منهم
سأكتــب في هذا الموضوع نبدة مختصرة عن القوانين العــامة لهذه اللعبة وطريقة لعبها في خطوة نحو التعريف بها والدعــاية لهــا داخل نــادي الإتحــاد ,, إلى حين الحصول على القوانين الدولية كــاملة ..


:: لعبة كـــرة الــسلة ::
- الهـــــــــدف -
الهدف من اللعبة هو ادخال كرة في حلقة مرتفعة عن الارض ، ولكل فريق حلقة وعلى الفريق الآخر ادخال
الكرة فيها.

- الفريـــــــق -
في كل فريق هناك 5 لاعبين ويكونون مقسمين على الشكل التالي :-
- قائد الفريق ويكون واقفا عند خط 6.15 أي (الثلاثية)ومهمته تمرير الكرة و توزيعها.
- الجناح الأيمن و الأيسر و مهمتهم إما تسديد الكرة من خارج خط 6.15 وتسجيل 3 نقاط أو الهجوم بالكرة
لتسديد نقطتين .
- البيفـوت عمله الأستحواذ على الكرة أي إذا رمى الكرة أحد الفريقين ولم تدخل يرتقي بالكرة و هذا المركز يستلمه لاعبان أحدهما تحت السلة ويسمى (فلوتر) و الآخر عند خط الفاول ويسمى بوست.

يحتسب لكل كرة تدخل الحلقة نقطتين ، الا في حالتين ، الاولى ان يتم رمي الكرة من خارج منطقة الثلاث نقاط ، وفي هذه الحالة يحتسب ثلاثة نقاط ، والاخرى عند الرمية الحرة التي تحسب عندها نقطة واحدة .

- النقــــــــاط -

يحتسب لكل كرة تدخل الحلقة نقطتين ، الا في حالتين ، الأولى ان يتم رمي الكرة من خارج منطقة الثلاث نقاط ، وفي هذه الحالة يحتسب ثلاثة نقاط ، والأخرى عند الرمية الحرة التي تحسب عندها نقطة واحدة .

- أخطاء كرة السلة -


ثم العودة الى المنطقة الدفاعية .



1- المشي بالكرة و هو عندما يقوم اللاعب بخطواتان و هو حامل للكرة بكلتا اليدين 2- الرجوع الى المنطقة و هو ممنوع و يحتسب في حالة الهجوم و تخطي خط وسط الميدان 3- خمس ثواني : و هي المدة التي تمنح للاعب لما يكون في حالة تنفيذ لرمية تماس . 4- 24 ثانية : و هي المدة المحددة للهجوم , و في حالة تجاوزها تمنح الكرة للخصم . 5- 8 ثواني : و هي المدة المحددة للخروج من المنطقة الدفاعية عند استرجاع الكرة . 6- و في حالة ما كان اللعب في حالة الدريبل و بعدها مسك الكرة بكلتا اليدين لا يسمح له بإعادة الدريبل و يسمى هذا الخطأ بدوبلي .
- و في حالة تلقي اللاعب خمس أخطاء يفصل من اللعبة و يعوض بلاعب أخر . - يمكن للمدرب إحداث تغيرات و طلب أوقات مستقطعة في كل أثناء المباراة . - موزع الفريق ويكون واقفا عند خط 6.15 أي (الثلاثية)ومهمته تمرير الكرة و توزيعها..


- الفريـــــــق -
في كل فريق هناك 5 لاعبين ويكونون مقسمين على الشكل التالي :-

- تخطيط الملعب





المشاكل التي تعانيها لكرة السلة في مؤسستي التعليمية

أما من ناحية التي تعانيها هذه الرياضة في مؤسستنا التعليمية فهي أن تكون هذه الرياضة محبوبة لدى مؤسسة التعليمية وتعطي لها دعم كبير مادي أو معنوي لد ى الرياضة وأن تكون حملة تنشطية لكرة السلة وأن تكون لها مكانة في المؤسسة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
louti
زائر



مُساهمةموضوع: 3/6 manar louti    الإثنين 09 مايو 2011, 19:02

تعريف اللعبة :-
هي لعبة تجريبين فريقين ، يسعى كل فريق لادخال الكرة في سلة
مرتفعة عنارض الملعب،
وفي كل جهة من الملعب سلة لفريق يركض أعضاء الفريق لإدخال
الكرة في السلة لتسجيل نقطة تفوق .
كما انها احدى الالعاب الرياضية الاكثر
شعبية في العالم بعد كرة القدم . ويستطيع السيدات والرجال ممارستها ضمن القوانين
نفسها والقواعد المهارية ذاتها .

نشاتها:-
كرة السلة القديمة
يعود
تاريخ نشاة هذه اللعبة الى القرن السابع ق.م. ، وكانت تمارسها بعضامن الحضارات
القديمة من امثال الكولومبيون القدماء اضافة الى قدماء المصريين وشعوبالمايا ،
،وكانت تشابه لعبة كرة السلة واسمها البوكتابوك ، وكانو يمارسوها سواء بشكل فردياو
زوجي او من خلال فريق ضد فريق .
كمانها كانت تمارس بواسطة ضربها بالاكواع
والأوراك والأفخاذ والركب دون استعمال الايدي والارجل . وهدفها هو عبارة عن حلقة من
الحجر معلقة على علو ثلاثة امتار او اربعة مما كان يجعل اصابة الهدف على جانب من
الصعوبة ، بما كان يسببه من حوادث وكسور بين اللاعبين.. (هذا على ذمة روايات
المؤرخين(

الملعب:
.يبلغ طول ملعب كرة السلة القانوني 28م، وعرضه 15م.
وقد يتفاوت الطول فيما يقرب من مترين، والعرض فيما يقرب من متر واحد، ولكن تجب
المحافظة على تناسب الأبعاد. ومعظم ملاعب كرة السلة مصنوعة من الخشب. وتستخدم خطوط
متنوعة بعرض 5 سم لتقسيم الملعب إلى أقسام.
تُعلق سلة ولوحة فوق كل من طرفي
الملعب. ويجب أن تكون كلُ لوحة داخل خطا لنهاية بمسافة 120 سم. تتكون السلة من
حلقة، وشبكة، ولوحة. والحلقة طوق معدني قطره 45سم ولا يزيد سُمكه عن 20 ملم. وتثبت
الحلقة بحديده تأخذ شكل الحرف الإنجليزيLالمعكوس، ومثبتة على لوحة وبشكل تكون معه
موازية للأرض، ومرتفعة عنها بمسافة 3,05م وتصنع اللوحتان من الزجاج الليفي أو منال
معدن. وتعلق في الحلقة شبكة مصنوعة من القطن أو من نسيج اصطناعي وتوجد في أسفلها
فتحة واسعة تكفي لسقوط الكرة من خلالها.
الأدوات. تُلعب كرة السلة بوساطة كرة
جلدية منفوخة بالهواء، ذات لون بني أو برتقالي. وتزن كرة السلة القانونية ما بين
600جم و 650جم ويتراوح محيطها ما بين 75سم و78سم.
اللاعبون.يحق للاعبين الخمسة
في الفريق أن يلعبوا كهجوم ودفاع. فعندما تكون الكرة في حوزة فريق معين، يصبح
لاعبوه مهاجمين؛ وعندما تكون الكرة مع منافسيهم، يصبحون مدافعين، ونظرًا لأن
الاستحواذ على الكرة يمكن أن يتغير بسرعة، فينبغي على جميع اللاعبين أن يكونوا
متيقظين، حتى يمكنهم الانتقال السريعتين الهجوم والدفاع.
يتكون الفريق من...
:
يتكون الفريق ـ عادة ـ من لاعبْي ارتكاز، ولاعبْيْ هجوم، ولاعب وسط. وبإمكان
اللاعبين التحرك في أي مكان في الملعب، في أي وقت دون النظر إلى مراكزهم. كماي
ستطيع الفريق أن يغير المراكز في أي وقت، فيلعب مثلاً بثلاثة لاعبي ارتكاز ولاعبي
هجوم. ويصف الجزء التالي دور كل مركز من مراكز اللعب في الهجوم.
من المألوف أن
يكون لاعبا الارتكاز من أقصر اللاعبين قامة وأسرعهم حركة. وهما يلعبان ـ عادة ـ
بعيدًا عن السلة أكثر من المهاجمين أو لاعبي الوسط. وينبغي أن يكون لاعبا الارتكاز
جيدين في المحاورة بالكرة، وفي أداء المريرات. فهما يقومان بتوجيه الهجوم، ويبدآن
معظم التحركات. ويكون لدى بعض الفرق لاعب رأس ارتكاز، وهوا لذي يقوم بالمسؤوليات
الرئيسية لتبادل الكرة. أما لاعب الارتكاز الآخر فهو لاعب مصوب وغالبا مايكون من
أفضل هدّافي الفريق.
ويكون لاعبا الهجوم ـ غالبًا ـ أطول قامة من لاعبي الارتكاز
وأقوى منهما. وهما يلعبان ـ عادة ـ في المنطقة الممتدة من الخط النهائي إلى منطقة
الرميات الحرة. وينبغي أن يكونا ماهريْن في صد الكرات المرتدة، وقادرين على
المناورة أثناء الرميات القريبة من السلة. أما لاعب الوسط فيكون ـ عادة ـ أطول
لاعبي الفريق قامة، وأفضلهم في صد الكرات المرتدة. فلاعب الوسط الذي يجيد صد الكرات
المرتدة، ويجيد كذلك تسجيلالأهداف بإمكانه الهيمنة على
المباراة
.
المدرب:
. هو معلمُ فريق كرة السلة الذي ينظم أوقات التمرين،
ويعد الفريق لكل مباراة، وهو الذي يختار مجموعة اللاعبين الذين سيخوضون المباراة.
وبإمكان المدرب استبدال اللاعبين أثناء المباراة، ليستخدم اللاعبين الذين يتميزون
بأدائهم الجيد في مواقف معينة. كما يقرر المدرب متى يحتاج الفريق وقتًا مستقطعًا
عند توقف اللعب، ويحدد كذلك خطط اللعب.
ويجب أن يقوم المدرب بتحليل ودراسة
الفريق المنافس محددًا مواطن قوته ومواطنضعفه. ويقوم مساعد المدرب غالبًا
بعملاستكشاف (مراقبة) مباراة يشارك فيهافريق وشيك التنافس مع فريقه، ويقدم تقريرًا
للمدرب عن أفضل الخطط التي يمكن أن يلعببها الفريق.

طاقم إدارة
المباراة:
. يتألف منحكم أول، وحكم أو حكمين، ومسجل أو مسجلين وميقاتي أو
ميقاتين.
الحكم الأول هو المسئول عن المباراة. ويبقى في الملعب كل من الحكم
الأول وحكم آخر؛ لضمان سير المباراة حسب القوانين. وبإمكان كل حكم من حكمي المباراة
أن يحتسب أي خطأ أو مخالفة لقوانين اللعبة يراها في أي مكان من الملعب. ويعمل
أحدهما ـ عادةـ بالقُرب من سلة الفريق المهاجم، ويعمل الآخر بالقرب من خط الوسط.
ويتبادل الحكمان مركزيهما عندما ينتقل الفريقان إلى الطرف الآخر من الملعب. وإذا
اشترك في إدارة المباراة حكم آخر إضافة لهذين الحكمين؛ فإنه يقف بالقُرب من الخط
الجانبي. لمعاقبة لاعب، يطلق الحكم صفَّارته لإيقاف اللعب وساعة المباراة. ويشرح
الحكم المخالفة والخطأ ـ عادة ـ بإشارة باليد أو الذراع، وتنفذ العقوبة. وبعدئذ
تستأنف المباراة.
يجلس المسجِّلان والميقاتين على طاولة التسجيل خلف أحد الخطوط
الجانبية. ويقوم أحد المسجِّلين بتشغيل اللوحة الإلكترونية لتسجيل الأهداف، ويتعهد
المسجل الآخر بحفظ صحيفة التسجيل الرسمية مسجلاً فيها جميع الأهداف الميدانية،
والرميات الحرة،والأخطاء، والأوقات المستقطعة. ويشغِّل أحد الميقاتين ساعة المباراة
الكهربائية. ويقوم ألميقاتي الثاني بتشغيل ساعة الرمي إذا كانت القوانين تنص على أن
يقوم للفريق بتصويب الكرة في غضون فترة زمنية محددة. هذا ويجب على اللاعبين الذين
يدخلونا لمباراة أن يمروا أولا على المسجل المسئول عن صحيفة التسجيل. وينبغي أن
يوقفا لميقاتي الساعة في كل مرة يطلق فيها أي من الحكمين الصفَّارة. ويشير أحد
الحكام إلى ألميقاتي ليستأنف تشغيل الساعة.

وقت اللعب:.
يستغرق وقت
المباراة 40 دقيقة، تقسم إلى شوطين مدة كل منهما 20 دقيقة، تتخللهما فترة راحة
مدتها من 10 إلى 15 دقيقة. ولا تنتهيا لمباراة بالتعادل. فإذا كانت النتيجة متعادلة
عند نهاية الأربعين دقيقة، تلعب فترة خمس دقائق إضافية، إضافة إلى أي عدد من فترات
الـخمس دقائق الإضافية اللازمة لكسر حالة التعادل.

تسجيلات الأهداف:
.
يحرز الفريق نقاطًا بتسديد أهداف ميدانية ورميات حرة. ويساوي الهدف الميداني ـ عادة
ـ نقطتين. ويمكن أن يقوم أي لاعب مهاجم بتسجيل هدف ميداني من أبمكان في الملعب
أثناء تشغيل ساعة المباراة. وفي بعض قوانين لعبة كرة السلة تمنحا لأهداف الميدانية
طويلة المدى ثلاث نقاط.
أما الرمية الحرة فتساوي نقطة واحدة، وتؤخذ كعقوبة بعد
ارتكاب أخطاء معينة. ويحاول اللاعب تنفيذ الرمية الحرة من خلف خط الرمية الحرة وفي
داخل دائرة الرمية الحرة. ويمنح اللاعب مدة خمس ثوان للتصويب على الهدف بعد أن
يسلّمه الحكم الكرة.

لعب المباراة.:
تبدأ المباراة ـ عادة ـ بقفزة الوسط.
إذ يقف أربعة لاعبين من كالفريق خارج دائرة الوسط. أما اللاعبان الآخران، وهما
لاعبا الوسط ـ عادة ـ فيقفان داخل دائرة الوسط. ويقذف الحكم بالكرة في الهواء فوق
رأسي هذين اللاعبين اللذين يقفزان لأعلى، ويحاول كل منهما أن يدفع الكرة إلى زميل
له من فريقه. ومن ثم تبدأ ساعة المباراة بالعمل عندما يلمس أحد اللاعبين
الكرة.

وعندما يستحوذ الفريق المهاجم على الكرة يتقدم بها إلى المنطقة
الأمامية من الملعب. ويستطيع الفريق أن يقوم بالمحاورة بالكرة أو يمررها. فإذا سدد
الفريق المهاجم أهدافًا، فإن الفريق المنافس يأخذ الكرة فورًا من خارج الحدود خلف
خط النهاية، ويحاول نقل الكرة إلى السلة في نهاية الجهة الأخرى من الملعب. وبذلك
يصبح هذا الفريق هو الفريق المهاجم، ويصبح الفريق الذي أحرز الهدف للتو هو الفريق
المدافع. ويستمر اللعب على هذا النمط حتى تتوقف الساعة.
وإذا أخطأ لاعب في
التهديف فإن كلا الفريقين يحاول الاستحواذ على الكرة بالإمساك بالكرة المرتدة.
وتتسبب كل من محاولات الأهداف الميدانية الخاطئة، ومحاولات الرمية الحرة الخاطئة في
إيجاد الكرات المرتدة. وتُعدُّ هذه الكرات المرتدة جزءًا حيويا في المباراة. لأن
معظم لاعبي الفريق يفقدون نصف عدد تصويباتهم على الأقل. ولذا فبإمكان الفريق الماهر
أن يتعامل مع الكرات المرتدة وأن يتحكم في الكرة أكثر، ويحصل على فرص أكثر لإحراز
أهداف.
خطط الهجوم الإستراتيجية:.
تحاول خطط الهجوم الإستراتيجية تحرير
اللاعب، بحيث تتاح لهالفرصة لكي يسجل الأهداف. وقد يتضمن ذلك قيام جميع اللاعبين
الخمسة بعدد منالتمريرات والتحركات المتواصلة. والمقصود من هذه الخطة تصويب رمية
جيدة، أو دفعالمدافع لارتكاب خطأ. وقد يحرر اللاعب المهاجم زميلاً له لكي يسدد رمية
عن طريق قيامه بعرقلة قانونية للاعب المدافع بجسده، مما يجعل المدافع غير قادر على
الدفاع ضد اللاعب الذي تكون الكرة في حوزته، فيستطيع هذا اللاعب عندئذ أن يقتنص
رمية مفتوحة.
الهجمة الخاطفة. صُممت هذه الهجمة للتصويب نحو الهدف بسرعة بعد أن
يحصل الفريق المهاجم على الكرة. ويحاول الفريق المهاجم أن يمكِّن واحدًا من لاعبيه
ـ على الأقلـ ليسبق الفريق المدافع ويصوب رمية سهلة قبل أن يتمكن المدافعون من
التحرك إلى الأماكن المناسبة.
التباطؤ خطة هجومية إستراتيجية صُممت في المقام
الأول لاستهلاك الوقت أكثر من إحراز النقاط. وتستخدم الفرق ـ عادة ـ خطة التباطؤ
للمحافظة على تقدم قد تم تحقيق هفي وقت متأخر من المباراة، ويتم هذا التباطؤ
بالقيام بالتمرير والمحاورة بالكرة للإبقاء عليها بعيدًا عن متناول الفريق الآخر.
ومع ذلك يجب أن يقوم الفريق المهاجم بالتصويب على الهدف خلال زمن محدد وإلا أُعطيت
الكرة للفريق المدافع.

خطط الدفاع الإستراتيجية.:
يوجد نوعان من خطط دفاع
الفريق،دفاع المنطقة، ودفاع رجل لرجل. وفي دفاع المنطقة يُحدد لكل لاعب جزء معينٌ
من المنطقة الأمامية للملعب ليدافع عنه. وفي حالة دفاع رجل لرجل يتصدى كل ُلاعبٍ
بالدفاع ضد لاعب مهاجم معين في جميع أجزاء الملعب
خطط الهجوم الإستراتيجية تُصمم
في الغالب لتصويب رمية جيدة للاعب معين. ويقصد بالحركة المبينة أعلاه تحرير اللاعب
(جـ) ليصوب رمية. يقوم اللاعب ( أ ) بالمحاورة متجهًا لجهة اليسار ويمرر الكرة إلى
اللاعب (جـ) الذي يكون قد انتقل عبر منطقة الرمية الحرة.

الأخطاء:
. يعلن
الحكام عن الأخطاء. وقد يقترف اللاعبون خطأ شخصيًا أو خطأَ فنيًا.
والنوع الأكثر
شيوعًا من الأخطاء هو الخطأ الشخصي. وتحدث معظم الأخطاء الشخصية عندما يُمسك اللاعب
أو يدفع أو يهجم على منافس، أو يضرب ذراع أو جسم منافس يكون فيحالة تصويب على الهدف
ويُسمح للاعب المُعتدَى عليه وهو في حالة تصويب على الهدف بتنفيذ رميات حرة، ويتوقف
عددها على نوع الخطأ الذي ارتكب ضده. ويحتسب الخطأ الفني على أي لاعب أو مدرب يسلك
سلوكًا غير رياضي تجاه أي حكم من حكام المباراة
خطط الدفاع الإستراتيجية تشمل
خطة دفاع المنطقة (اليمين)، ودفاع رجل لرجل (اليسار). ويصمّم دفاع المنطقة بتخصيص
منطقة معينة من الملعب لكل لاعب ليتولى الدفاع عنها. أما في دفاع رجل لرجل فيعين
للاعبي الدفاع منافسون محددون، ومن ثم يقومون بتتبعهم في جميع أجزاء الملعب.
كرة
السلة الدولية
أصبحت لعبة كرة السلة رياضة شعبية للهواة والمحترفين في كافة
أرجاء العالم. وغدت رياضة من رياضات الألعاب الأوليمبية الصيفية لكل من الرجال
والنساء.



وجهت نظري ان الملعب ضيق ولايسمح بممارسة كرة السلة رغم توفر كل لوازم هذه الرياضة وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
louti
زائر



مُساهمةموضوع: 6/MANAL LOUTI 3   الإثنين 09 مايو 2011, 18:56


تعريف اللعبة :-
هي لعبة تجريبين فريقين ، يسعى كل فريق لادخال الكرة في سلة
مرتفعة عنارض الملعب،
وفي كل جهة من الملعب سلة لفريق يركض أعضاء الفريق لإدخال
الكرة في السلة لتسجيل نقطة تفوق .
كما انها احدى الالعاب الرياضية الاكثر
شعبية في العالم بعد كرة القدم . ويستطيع السيدات والرجال ممارستها ضمن القوانين
نفسها والقواعد المهارية ذاتها .

نشاتها:-
كرة السلة القديمة
يعود
تاريخ نشاة هذه اللعبة الى القرن السابع ق.م. ، وكانت تمارسها بعضامن الحضارات
القديمة من امثال الكولومبيون القدماء اضافة الى قدماء المصريين وشعوبالمايا ،
،وكانت تشابه لعبة كرة السلة واسمها البوكتابوك ، وكانو يمارسوها سواء بشكل فردياو
زوجي او من خلال فريق ضد فريق .
كمانها كانت تمارس بواسطة ضربها بالاكواع
والأوراك والأفخاذ والركب دون استعمال الايدي والارجل . وهدفها هو عبارة عن حلقة من
الحجر معلقة على علو ثلاثة امتار او اربعة مما كان يجعل اصابة الهدف على جانب من
الصعوبة ، بما كان يسببه من حوادث وكسور بين اللاعبين.. (هذا على ذمة روايات
المؤرخين(

الملعب:
.يبلغ طول ملعب كرة السلة القانوني 28م، وعرضه 15م.
وقد يتفاوت الطول فيما يقرب من مترين، والعرض فيما يقرب من متر واحد، ولكن تجب
المحافظة على تناسب الأبعاد. ومعظم ملاعب كرة السلة مصنوعة من الخشب. وتستخدم خطوط
متنوعة بعرض 5 سم لتقسيم الملعب إلى أقسام.
تُعلق سلة ولوحة فوق كل من طرفي
الملعب. ويجب أن تكون كلُ لوحة داخل خطا لنهاية بمسافة 120 سم. تتكون السلة من
حلقة، وشبكة، ولوحة. والحلقة طوق معدني قطره 45سم ولا يزيد سُمكه عن 20 ملم. وتثبت
الحلقة بحديده تأخذ شكل الحرف الإنجليزيLالمعكوس، ومثبتة على لوحة وبشكل تكون معه
موازية للأرض، ومرتفعة عنها بمسافة 3,05م وتصنع اللوحتان من الزجاج الليفي أو منال
معدن. وتعلق في الحلقة شبكة مصنوعة من القطن أو من نسيج اصطناعي وتوجد في أسفلها
فتحة واسعة تكفي لسقوط الكرة من خلالها.
الأدوات. تُلعب كرة السلة بوساطة كرة
جلدية منفوخة بالهواء، ذات لون بني أو برتقالي. وتزن كرة السلة القانونية ما بين
600جم و 650جم ويتراوح محيطها ما بين 75سم و78سم.
اللاعبون.يحق للاعبين الخمسة
في الفريق أن يلعبوا كهجوم ودفاع. فعندما تكون الكرة في حوزة فريق معين، يصبح
لاعبوه مهاجمين؛ وعندما تكون الكرة مع منافسيهم، يصبحون مدافعين، ونظرًا لأن
الاستحواذ على الكرة يمكن أن يتغير بسرعة، فينبغي على جميع اللاعبين أن يكونوا
متيقظين، حتى يمكنهم الانتقال السريعتين الهجوم والدفاع.
يتكون الفريق من...
:
يتكون الفريق ـ عادة ـ من لاعبْي ارتكاز، ولاعبْيْ هجوم، ولاعب وسط. وبإمكان
اللاعبين التحرك في أي مكان في الملعب، في أي وقت دون النظر إلى مراكزهم. كماي
ستطيع الفريق أن يغير المراكز في أي وقت، فيلعب مثلاً بثلاثة لاعبي ارتكاز ولاعبي
هجوم. ويصف الجزء التالي دور كل مركز من مراكز اللعب في الهجوم.
من المألوف أن
يكون لاعبا الارتكاز من أقصر اللاعبين قامة وأسرعهم حركة. وهما يلعبان ـ عادة ـ
بعيدًا عن السلة أكثر من المهاجمين أو لاعبي الوسط. وينبغي أن يكون لاعبا الارتكاز
جيدين في المحاورة بالكرة، وفي أداء المريرات. فهما يقومان بتوجيه الهجوم، ويبدآن
معظم التحركات. ويكون لدى بعض الفرق لاعب رأس ارتكاز، وهوا لذي يقوم بالمسؤوليات
الرئيسية لتبادل الكرة. أما لاعب الارتكاز الآخر فهو لاعب مصوب وغالبا مايكون من
أفضل هدّافي الفريق.
ويكون لاعبا الهجوم ـ غالبًا ـ أطول قامة من لاعبي الارتكاز
وأقوى منهما. وهما يلعبان ـ عادة ـ في المنطقة الممتدة من الخط النهائي إلى منطقة
الرميات الحرة. وينبغي أن يكونا ماهريْن في صد الكرات المرتدة، وقادرين على
المناورة أثناء الرميات القريبة من السلة. أما لاعب الوسط فيكون ـ عادة ـ أطول
لاعبي الفريق قامة، وأفضلهم في صد الكرات المرتدة. فلاعب الوسط الذي يجيد صد الكرات
المرتدة، ويجيد كذلك تسجيلالأهداف بإمكانه الهيمنة على
المباراة
.
المدرب:
. هو معلمُ فريق كرة السلة الذي ينظم أوقات التمرين،
ويعد الفريق لكل مباراة، وهو الذي يختار مجموعة اللاعبين الذين سيخوضون المباراة.
وبإمكان المدرب استبدال اللاعبين أثناء المباراة، ليستخدم اللاعبين الذين يتميزون
بأدائهم الجيد في مواقف معينة. كما يقرر المدرب متى يحتاج الفريق وقتًا مستقطعًا
عند توقف اللعب، ويحدد كذلك خطط اللعب.
ويجب أن يقوم المدرب بتحليل ودراسة
الفريق المنافس محددًا مواطن قوته ومواطنضعفه. ويقوم مساعد المدرب غالبًا
بعملاستكشاف (مراقبة) مباراة يشارك فيهافريق وشيك التنافس مع فريقه، ويقدم تقريرًا
للمدرب عن أفضل الخطط التي يمكن أن يلعببها الفريق.

طاقم إدارة
المباراة:
. يتألف منحكم أول، وحكم أو حكمين، ومسجل أو مسجلين وميقاتي أو
ميقاتين.
الحكم الأول هو المسئول عن المباراة. ويبقى في الملعب كل من الحكم
الأول وحكم آخر؛ لضمان سير المباراة حسب القوانين. وبإمكان كل حكم من حكمي المباراة
أن يحتسب أي خطأ أو مخالفة لقوانين اللعبة يراها في أي مكان من الملعب. ويعمل
أحدهما ـ عادةـ بالقُرب من سلة الفريق المهاجم، ويعمل الآخر بالقرب من خط الوسط.
ويتبادل الحكمان مركزيهما عندما ينتقل الفريقان إلى الطرف الآخر من الملعب. وإذا
اشترك في إدارة المباراة حكم آخر إضافة لهذين الحكمين؛ فإنه يقف بالقُرب من الخط
الجانبي. لمعاقبة لاعب، يطلق الحكم صفَّارته لإيقاف اللعب وساعة المباراة. ويشرح
الحكم المخالفة والخطأ ـ عادة ـ بإشارة باليد أو الذراع، وتنفذ العقوبة. وبعدئذ
تستأنف المباراة.
يجلس المسجِّلان والميقاتين على طاولة التسجيل خلف أحد الخطوط
الجانبية. ويقوم أحد المسجِّلين بتشغيل اللوحة الإلكترونية لتسجيل الأهداف، ويتعهد
المسجل الآخر بحفظ صحيفة التسجيل الرسمية مسجلاً فيها جميع الأهداف الميدانية،
والرميات الحرة،والأخطاء، والأوقات المستقطعة. ويشغِّل أحد الميقاتين ساعة المباراة
الكهربائية. ويقوم ألميقاتي الثاني بتشغيل ساعة الرمي إذا كانت القوانين تنص على أن
يقوم للفريق بتصويب الكرة في غضون فترة زمنية محددة. هذا ويجب على اللاعبين الذين
يدخلونا لمباراة أن يمروا أولا على المسجل المسئول عن صحيفة التسجيل. وينبغي أن
يوقفا لميقاتي الساعة في كل مرة يطلق فيها أي من الحكمين الصفَّارة. ويشير أحد
الحكام إلى ألميقاتي ليستأنف تشغيل الساعة.

وقت اللعب:.
يستغرق وقت
المباراة 40 دقيقة، تقسم إلى شوطين مدة كل منهما 20 دقيقة، تتخللهما فترة راحة
مدتها من 10 إلى 15 دقيقة. ولا تنتهيا لمباراة بالتعادل. فإذا كانت النتيجة متعادلة
عند نهاية الأربعين دقيقة، تلعب فترة خمس دقائق إضافية، إضافة إلى أي عدد من فترات
الـخمس دقائق الإضافية اللازمة لكسر حالة التعادل.

تسجيلات الأهداف:
.
يحرز الفريق نقاطًا بتسديد أهداف ميدانية ورميات حرة. ويساوي الهدف الميداني ـ عادة
ـ نقطتين. ويمكن أن يقوم أي لاعب مهاجم بتسجيل هدف ميداني من أبمكان في الملعب
أثناء تشغيل ساعة المباراة. وفي بعض قوانين لعبة كرة السلة تمنحا لأهداف الميدانية
طويلة المدى ثلاث نقاط.
أما الرمية الحرة فتساوي نقطة واحدة، وتؤخذ كعقوبة بعد
ارتكاب أخطاء معينة. ويحاول اللاعب تنفيذ الرمية الحرة من خلف خط الرمية الحرة وفي
داخل دائرة الرمية الحرة. ويمنح اللاعب مدة خمس ثوان للتصويب على الهدف بعد أن
يسلّمه الحكم الكرة.

لعب المباراة.:
تبدأ المباراة ـ عادة ـ بقفزة الوسط.
إذ يقف أربعة لاعبين من كالفريق خارج دائرة الوسط. أما اللاعبان الآخران، وهما
لاعبا الوسط ـ عادة ـ فيقفان داخل دائرة الوسط. ويقذف الحكم بالكرة في الهواء فوق
رأسي هذين اللاعبين اللذين يقفزان لأعلى، ويحاول كل منهما أن يدفع الكرة إلى زميل
له من فريقه. ومن ثم تبدأ ساعة المباراة بالعمل عندما يلمس أحد اللاعبين
الكرة.

وعندما يستحوذ الفريق المهاجم على الكرة يتقدم بها إلى المنطقة
الأمامية من الملعب. ويستطيع الفريق أن يقوم بالمحاورة بالكرة أو يمررها. فإذا سدد
الفريق المهاجم أهدافًا، فإن الفريق المنافس يأخذ الكرة فورًا من خارج الحدود خلف
خط النهاية، ويحاول نقل الكرة إلى السلة في نهاية الجهة الأخرى من الملعب. وبذلك
يصبح هذا الفريق هو الفريق المهاجم، ويصبح الفريق الذي أحرز الهدف للتو هو الفريق
المدافع. ويستمر اللعب على هذا النمط حتى تتوقف الساعة.
وإذا أخطأ لاعب في
التهديف فإن كلا الفريقين يحاول الاستحواذ على الكرة بالإمساك بالكرة المرتدة.
وتتسبب كل من محاولات الأهداف الميدانية الخاطئة، ومحاولات الرمية الحرة الخاطئة في
إيجاد الكرات المرتدة. وتُعدُّ هذه الكرات المرتدة جزءًا حيويا في المباراة. لأن
معظم لاعبي الفريق يفقدون نصف عدد تصويباتهم على الأقل. ولذا فبإمكان الفريق الماهر
أن يتعامل مع الكرات المرتدة وأن يتحكم في الكرة أكثر، ويحصل على فرص أكثر لإحراز
أهداف.
خطط الهجوم الإستراتيجية:.
تحاول خطط الهجوم الإستراتيجية تحرير
اللاعب، بحيث تتاح لهالفرصة لكي يسجل الأهداف. وقد يتضمن ذلك قيام جميع اللاعبين
الخمسة بعدد منالتمريرات والتحركات المتواصلة. والمقصود من هذه الخطة تصويب رمية
جيدة، أو دفعالمدافع لارتكاب خطأ. وقد يحرر اللاعب المهاجم زميلاً له لكي يسدد رمية
عن طريق قيامه بعرقلة قانونية للاعب المدافع بجسده، مما يجعل المدافع غير قادر على
الدفاع ضد اللاعب الذي تكون الكرة في حوزته، فيستطيع هذا اللاعب عندئذ أن يقتنص
رمية مفتوحة.
الهجمة الخاطفة. صُممت هذه الهجمة للتصويب نحو الهدف بسرعة بعد أن
يحصل الفريق المهاجم على الكرة. ويحاول الفريق المهاجم أن يمكِّن واحدًا من لاعبيه
ـ على الأقلـ ليسبق الفريق المدافع ويصوب رمية سهلة قبل أن يتمكن المدافعون من
التحرك إلى الأماكن المناسبة.
التباطؤ خطة هجومية إستراتيجية صُممت في المقام
الأول لاستهلاك الوقت أكثر من إحراز النقاط. وتستخدم الفرق ـ عادة ـ خطة التباطؤ
للمحافظة على تقدم قد تم تحقيق هفي وقت متأخر من المباراة، ويتم هذا التباطؤ
بالقيام بالتمرير والمحاورة بالكرة للإبقاء عليها بعيدًا عن متناول الفريق الآخر.
ومع ذلك يجب أن يقوم الفريق المهاجم بالتصويب على الهدف خلال زمن محدد وإلا أُعطيت
الكرة للفريق المدافع.

خطط الدفاع الإستراتيجية.:
يوجد نوعان من خطط دفاع
الفريق،دفاع المنطقة، ودفاع رجل لرجل. وفي دفاع المنطقة يُحدد لكل لاعب جزء معينٌ
من المنطقة الأمامية للملعب ليدافع عنه. وفي حالة دفاع رجل لرجل يتصدى كل ُلاعبٍ
بالدفاع ضد لاعب مهاجم معين في جميع أجزاء الملعب
خطط الهجوم الإستراتيجية تُصمم
في الغالب لتصويب رمية جيدة للاعب معين. ويقصد بالحركة المبينة أعلاه تحرير اللاعب
(جـ) ليصوب رمية. يقوم اللاعب ( أ ) بالمحاورة متجهًا لجهة اليسار ويمرر الكرة إلى
اللاعب (جـ) الذي يكون قد انتقل عبر منطقة الرمية الحرة.

الأخطاء:
. يعلن
الحكام عن الأخطاء. وقد يقترف اللاعبون خطأ شخصيًا أو خطأَ فنيًا.
والنوع الأكثر
شيوعًا من الأخطاء هو الخطأ الشخصي. وتحدث معظم الأخطاء الشخصية عندما يُمسك اللاعب
أو يدفع أو يهجم على منافس، أو يضرب ذراع أو جسم منافس يكون فيحالة تصويب على الهدف
ويُسمح للاعب المُعتدَى عليه وهو في حالة تصويب على الهدف بتنفيذ رميات حرة، ويتوقف
عددها على نوع الخطأ الذي ارتكب ضده. ويحتسب الخطأ الفني على أي لاعب أو مدرب يسلك
سلوكًا غير رياضي تجاه أي حكم من حكام المباراة
خطط الدفاع الإستراتيجية تشمل
خطة دفاع المنطقة (اليمين)، ودفاع رجل لرجل (اليسار). ويصمّم دفاع المنطقة بتخصيص
منطقة معينة من الملعب لكل لاعب ليتولى الدفاع عنها. أما في دفاع رجل لرجل فيعين
للاعبي الدفاع منافسون محددون، ومن ثم يقومون بتتبعهم في جميع أجزاء الملعب.
كرة
السلة الدولية
أصبحت لعبة كرة السلة رياضة شعبية للهواة والمحترفين في كافة
أرجاء العالم. وغدت رياضة من رياضات الألعاب الأوليمبية الصيفية لكل من الرجال
والنساء.



وجهت نظري ان الملعب ضيق ولايسمح بممارسة كرة السلة رغم توفر كل لوازم هذه الرياضة وشكرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nouh el kadioui elidrissi



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 03/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الثلاثاء 03 مايو 2011, 10:53

تعريف اللعبة :-
هي لعبة تجريبين فريقين ، يسعى كل فريق لادخال الكرة في سلة
مرتفعة عنارض الملعب،
وفي كل جهة من الملعب سلة لفريق يركض أعضاء الفريق لإدخال
الكرة في السلة لتسجيل نقطة تفوق .
كما انها احدى الالعاب الرياضية الاكثر
شعبية في العالم بعد كرة القدم . ويستطيع السيدات والرجال ممارستها ضمن القوانين
نفسها والقواعد المهارية ذاتها .

نشاتها:-
كرة السلة القديمة
يعود
تاريخ نشاة هذه اللعبة الى القرن السابع ق.م. ، وكانت تمارسها بعضامن الحضارات
القديمة من امثال الكولومبيون القدماء اضافة الى قدماء المصريين وشعوبالمايا ،
،وكانت تشابه لعبة كرة السلة واسمها البوكتابوك ، وكانو يمارسوها سواء بشكل فردياو
زوجي او من خلال فريق ضد فريق .
كمانها كانت تمارس بواسطة ضربها بالاكواع
والأوراك والأفخاذ والركب دون استعمال الايدي والارجل . وهدفها هو عبارة عن حلقة من
الحجر معلقة على علو ثلاثة امتار او اربعة مما كان يجعل اصابة الهدف على جانب من
الصعوبة ، بما كان يسببه من حوادث وكسور بين اللاعبين.. (هذا على ذمة روايات
المؤرخين(

الملعب:
.يبلغ طول ملعب كرة السلة القانوني 28م، وعرضه 15م.
وقد يتفاوت الطول فيما يقرب من مترين، والعرض فيما يقرب من متر واحد، ولكن تجب
المحافظة على تناسب الأبعاد. ومعظم ملاعب كرة السلة مصنوعة من الخشب. وتستخدم خطوط
متنوعة بعرض 5 سم لتقسيم الملعب إلى أقسام.
تُعلق سلة ولوحة فوق كل من طرفي
الملعب. ويجب أن تكون كلُ لوحة داخل خطا لنهاية بمسافة 120 سم. تتكون السلة من
حلقة، وشبكة، ولوحة. والحلقة طوق معدني قطره 45سم ولا يزيد سُمكه عن 20 ملم. وتثبت
الحلقة بحديده تأخذ شكل الحرف الإنجليزيLالمعكوس، ومثبتة على لوحة وبشكل تكون معه
موازية للأرض، ومرتفعة عنها بمسافة 3,05م وتصنع اللوحتان من الزجاج الليفي أو منال
معدن. وتعلق في الحلقة شبكة مصنوعة من القطن أو من نسيج اصطناعي وتوجد في أسفلها
فتحة واسعة تكفي لسقوط الكرة من خلالها.
الأدوات. تُلعب كرة السلة بوساطة كرة
جلدية منفوخة بالهواء، ذات لون بني أو برتقالي. وتزن كرة السلة القانونية ما بين
600جم و 650جم ويتراوح محيطها ما بين 75سم و78سم.
اللاعبون.يحق للاعبين الخمسة
في الفريق أن يلعبوا كهجوم ودفاع. فعندما تكون الكرة في حوزة فريق معين، يصبح
لاعبوه مهاجمين؛ وعندما تكون الكرة مع منافسيهم، يصبحون مدافعين، ونظرًا لأن
الاستحواذ على الكرة يمكن أن يتغير بسرعة، فينبغي على جميع اللاعبين أن يكونوا
متيقظين، حتى يمكنهم الانتقال السريعتين الهجوم والدفاع.
يتكون الفريق من...
:
يتكون الفريق ـ عادة ـ من لاعبْي ارتكاز، ولاعبْيْ هجوم، ولاعب وسط. وبإمكان
اللاعبين التحرك في أي مكان في الملعب، في أي وقت دون النظر إلى مراكزهم. كماي
ستطيع الفريق أن يغير المراكز في أي وقت، فيلعب مثلاً بثلاثة لاعبي ارتكاز ولاعبي
هجوم. ويصف الجزء التالي دور كل مركز من مراكز اللعب في الهجوم.
من المألوف أن
يكون لاعبا الارتكاز من أقصر اللاعبين قامة وأسرعهم حركة. وهما يلعبان ـ عادة ـ
بعيدًا عن السلة أكثر من المهاجمين أو لاعبي الوسط. وينبغي أن يكون لاعبا الارتكاز
جيدين في المحاورة بالكرة، وفي أداء المريرات. فهما يقومان بتوجيه الهجوم، ويبدآن
معظم التحركات. ويكون لدى بعض الفرق لاعب رأس ارتكاز، وهوا لذي يقوم بالمسؤوليات
الرئيسية لتبادل الكرة. أما لاعب الارتكاز الآخر فهو لاعب مصوب وغالبا مايكون من
أفضل هدّافي الفريق.
ويكون لاعبا الهجوم ـ غالبًا ـ أطول قامة من لاعبي الارتكاز
وأقوى منهما. وهما يلعبان ـ عادة ـ في المنطقة الممتدة من الخط النهائي إلى منطقة
الرميات الحرة. وينبغي أن يكونا ماهريْن في صد الكرات المرتدة، وقادرين على
المناورة أثناء الرميات القريبة من السلة. أما لاعب الوسط فيكون ـ عادة ـ أطول
لاعبي الفريق قامة، وأفضلهم في صد الكرات المرتدة. فلاعب الوسط الذي يجيد صد الكرات
المرتدة، ويجيد كذلك تسجيلالأهداف بإمكانه الهيمنة على
المباراة
.
المدرب:
. هو معلمُ فريق كرة السلة الذي ينظم أوقات التمرين،
ويعد الفريق لكل مباراة، وهو الذي يختار مجموعة اللاعبين الذين سيخوضون المباراة.
وبإمكان المدرب استبدال اللاعبين أثناء المباراة، ليستخدم اللاعبين الذين يتميزون
بأدائهم الجيد في مواقف معينة. كما يقرر المدرب متى يحتاج الفريق وقتًا مستقطعًا
عند توقف اللعب، ويحدد كذلك خطط اللعب.
ويجب أن يقوم المدرب بتحليل ودراسة
الفريق المنافس محددًا مواطن قوته ومواطنضعفه. ويقوم مساعد المدرب غالبًا
بعملاستكشاف (مراقبة) مباراة يشارك فيهافريق وشيك التنافس مع فريقه، ويقدم تقريرًا
للمدرب عن أفضل الخطط التي يمكن أن يلعببها الفريق.

طاقم إدارة
المباراة:
. يتألف منحكم أول، وحكم أو حكمين، ومسجل أو مسجلين وميقاتي أو
ميقاتين.
الحكم الأول هو المسئول عن المباراة. ويبقى في الملعب كل من الحكم
الأول وحكم آخر؛ لضمان سير المباراة حسب القوانين. وبإمكان كل حكم من حكمي المباراة
أن يحتسب أي خطأ أو مخالفة لقوانين اللعبة يراها في أي مكان من الملعب. ويعمل
أحدهما ـ عادةـ بالقُرب من سلة الفريق المهاجم، ويعمل الآخر بالقرب من خط الوسط.
ويتبادل الحكمان مركزيهما عندما ينتقل الفريقان إلى الطرف الآخر من الملعب. وإذا
اشترك في إدارة المباراة حكم آخر إضافة لهذين الحكمين؛ فإنه يقف بالقُرب من الخط
الجانبي. لمعاقبة لاعب، يطلق الحكم صفَّارته لإيقاف اللعب وساعة المباراة. ويشرح
الحكم المخالفة والخطأ ـ عادة ـ بإشارة باليد أو الذراع، وتنفذ العقوبة. وبعدئذ
تستأنف المباراة.
يجلس المسجِّلان والميقاتين على طاولة التسجيل خلف أحد الخطوط
الجانبية. ويقوم أحد المسجِّلين بتشغيل اللوحة الإلكترونية لتسجيل الأهداف، ويتعهد
المسجل الآخر بحفظ صحيفة التسجيل الرسمية مسجلاً فيها جميع الأهداف الميدانية،
والرميات الحرة،والأخطاء، والأوقات المستقطعة. ويشغِّل أحد الميقاتين ساعة المباراة
الكهربائية. ويقوم ألميقاتي الثاني بتشغيل ساعة الرمي إذا كانت القوانين تنص على أن
يقوم للفريق بتصويب الكرة في غضون فترة زمنية محددة. هذا ويجب على اللاعبين الذين
يدخلونا لمباراة أن يمروا أولا على المسجل المسئول عن صحيفة التسجيل. وينبغي أن
يوقفا لميقاتي الساعة في كل مرة يطلق فيها أي من الحكمين الصفَّارة. ويشير أحد
الحكام إلى ألميقاتي ليستأنف تشغيل الساعة.

وقت اللعب:.
يستغرق وقت
المباراة 40 دقيقة، تقسم إلى شوطين مدة كل منهما 20 دقيقة، تتخللهما فترة راحة
مدتها من 10 إلى 15 دقيقة. ولا تنتهيا لمباراة بالتعادل. فإذا كانت النتيجة متعادلة
عند نهاية الأربعين دقيقة، تلعب فترة خمس دقائق إضافية، إضافة إلى أي عدد من فترات
الـخمس دقائق الإضافية اللازمة لكسر حالة التعادل.

تسجيلات الأهداف:
.
يحرز الفريق نقاطًا بتسديد أهداف ميدانية ورميات حرة. ويساوي الهدف الميداني ـ عادة
ـ نقطتين. ويمكن أن يقوم أي لاعب مهاجم بتسجيل هدف ميداني من أبمكان في الملعب
أثناء تشغيل ساعة المباراة. وفي بعض قوانين لعبة كرة السلة تمنحا لأهداف الميدانية
طويلة المدى ثلاث نقاط.
أما الرمية الحرة فتساوي نقطة واحدة، وتؤخذ كعقوبة بعد
ارتكاب أخطاء معينة. ويحاول اللاعب تنفيذ الرمية الحرة من خلف خط الرمية الحرة وفي
داخل دائرة الرمية الحرة. ويمنح اللاعب مدة خمس ثوان للتصويب على الهدف بعد أن
يسلّمه الحكم الكرة.

لعب المباراة.:
تبدأ المباراة ـ عادة ـ بقفزة الوسط.
إذ يقف أربعة لاعبين من كالفريق خارج دائرة الوسط. أما اللاعبان الآخران، وهما
لاعبا الوسط ـ عادة ـ فيقفان داخل دائرة الوسط. ويقذف الحكم بالكرة في الهواء فوق
رأسي هذين اللاعبين اللذين يقفزان لأعلى، ويحاول كل منهما أن يدفع الكرة إلى زميل
له من فريقه. ومن ثم تبدأ ساعة المباراة بالعمل عندما يلمس أحد اللاعبين
الكرة.

وعندما يستحوذ الفريق المهاجم على الكرة يتقدم بها إلى المنطقة
الأمامية من الملعب. ويستطيع الفريق أن يقوم بالمحاورة بالكرة أو يمررها. فإذا سدد
الفريق المهاجم أهدافًا، فإن الفريق المنافس يأخذ الكرة فورًا من خارج الحدود خلف
خط النهاية، ويحاول نقل الكرة إلى السلة في نهاية الجهة الأخرى من الملعب. وبذلك
يصبح هذا الفريق هو الفريق المهاجم، ويصبح الفريق الذي أحرز الهدف للتو هو الفريق
المدافع. ويستمر اللعب على هذا النمط حتى تتوقف الساعة.
وإذا أخطأ لاعب في
التهديف فإن كلا الفريقين يحاول الاستحواذ على الكرة بالإمساك بالكرة المرتدة.
وتتسبب كل من محاولات الأهداف الميدانية الخاطئة، ومحاولات الرمية الحرة الخاطئة في
إيجاد الكرات المرتدة. وتُعدُّ هذه الكرات المرتدة جزءًا حيويا في المباراة. لأن
معظم لاعبي الفريق يفقدون نصف عدد تصويباتهم على الأقل. ولذا فبإمكان الفريق الماهر
أن يتعامل مع الكرات المرتدة وأن يتحكم في الكرة أكثر، ويحصل على فرص أكثر لإحراز
أهداف.
خطط الهجوم الإستراتيجية:.
تحاول خطط الهجوم الإستراتيجية تحرير
اللاعب، بحيث تتاح لهالفرصة لكي يسجل الأهداف. وقد يتضمن ذلك قيام جميع اللاعبين
الخمسة بعدد منالتمريرات والتحركات المتواصلة. والمقصود من هذه الخطة تصويب رمية
جيدة، أو دفعالمدافع لارتكاب خطأ. وقد يحرر اللاعب المهاجم زميلاً له لكي يسدد رمية
عن طريق قيامه بعرقلة قانونية للاعب المدافع بجسده، مما يجعل المدافع غير قادر على
الدفاع ضد اللاعب الذي تكون الكرة في حوزته، فيستطيع هذا اللاعب عندئذ أن يقتنص
رمية مفتوحة.
الهجمة الخاطفة. صُممت هذه الهجمة للتصويب نحو الهدف بسرعة بعد أن
يحصل الفريق المهاجم على الكرة. ويحاول الفريق المهاجم أن يمكِّن واحدًا من لاعبيه
ـ على الأقلـ ليسبق الفريق المدافع ويصوب رمية سهلة قبل أن يتمكن المدافعون من
التحرك إلى الأماكن المناسبة.
التباطؤ خطة هجومية إستراتيجية صُممت في المقام
الأول لاستهلاك الوقت أكثر من إحراز النقاط. وتستخدم الفرق ـ عادة ـ خطة التباطؤ
للمحافظة على تقدم قد تم تحقيق هفي وقت متأخر من المباراة، ويتم هذا التباطؤ
بالقيام بالتمرير والمحاورة بالكرة للإبقاء عليها بعيدًا عن متناول الفريق الآخر.
ومع ذلك يجب أن يقوم الفريق المهاجم بالتصويب على الهدف خلال زمن محدد وإلا أُعطيت
الكرة للفريق المدافع.

خطط الدفاع الإستراتيجية.:
يوجد نوعان من خطط دفاع
الفريق،دفاع المنطقة، ودفاع رجل لرجل. وفي دفاع المنطقة يُحدد لكل لاعب جزء معينٌ
من المنطقة الأمامية للملعب ليدافع عنه. وفي حالة دفاع رجل لرجل يتصدى كل ُلاعبٍ
بالدفاع ضد لاعب مهاجم معين في جميع أجزاء الملعب
خطط الهجوم الإستراتيجية تُصمم
في الغالب لتصويب رمية جيدة للاعب معين. ويقصد بالحركة المبينة أعلاه تحرير اللاعب
(جـ) ليصوب رمية. يقوم اللاعب ( أ ) بالمحاورة متجهًا لجهة اليسار ويمرر الكرة إلى
اللاعب (جـ) الذي يكون قد انتقل عبر منطقة الرمية الحرة.

الأخطاء:
. يعلن
الحكام عن الأخطاء. وقد يقترف اللاعبون خطأ شخصيًا أو خطأَ فنيًا.
والنوع الأكثر
شيوعًا من الأخطاء هو الخطأ الشخصي. وتحدث معظم الأخطاء الشخصية عندما يُمسك اللاعب
أو يدفع أو يهجم على منافس، أو يضرب ذراع أو جسم منافس يكون فيحالة تصويب على الهدف
ويُسمح للاعب المُعتدَى عليه وهو في حالة تصويب على الهدف بتنفيذ رميات حرة، ويتوقف
عددها على نوع الخطأ الذي ارتكب ضده. ويحتسب الخطأ الفني على أي لاعب أو مدرب يسلك
سلوكًا غير رياضي تجاه أي حكم من حكام المباراة
خطط الدفاع الإستراتيجية تشمل
خطة دفاع المنطقة (اليمين)، ودفاع رجل لرجل (اليسار). ويصمّم دفاع المنطقة بتخصيص
منطقة معينة من الملعب لكل لاعب ليتولى الدفاع عنها. أما في دفاع رجل لرجل فيعين
للاعبي الدفاع منافسون محددون، ومن ثم يقومون بتتبعهم في جميع أجزاء الملعب.
كرة
السلة الدولية
أصبحت لعبة كرة السلة رياضة شعبية للهواة والمحترفين في كافة
أرجاء العالم. وغدت رياضة من رياضات الألعاب الأوليمبية الصيفية لكل من الرجال
والنساء.



وجهت نظري ان الملعب ضيق ولايسمح بممارسة كرة السلة رغم توفر كل لوازم هذه الرياضة وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
3/10
زائر



مُساهمةموضوع: zika majda    الأربعاء 27 أبريل 2011, 17:30

تعريف اللعبة :

هي لعبة كرة تجري بين فريقين ، يسعى كل فريق لإدخال الكرة في سلة مرتفعة عن
أرض الملعب . وفي كل جهة من الملعب سلة لفريق يركض أعضاء الفريق لإدخال
الكرة في السلة لتسجيل نقطة تفوق .


هي إحدى الألعاب الرياضية الأكثر شعبية في العالم بعد كرة القدم . يستطيع
السيدات والرجال ممارستها ضمن القوانين نفسها والقواعد المهارية ذاتها.


نشأتها وأماكن انتشارها :

عرفت الحضارات القديمة ألعاب تشبه كرة السلة . ففي القرن السابع قبل
الميلاد عرفت لعبة (بوكتا بوك ) عند المايا (Maya) ، وعرفتها الشعوب
الأزتيكية باسم (تشلاشلي ) ، أما كرة السلة كما نعرفها اليوم فقد خطرت
للأستاذ الكندي خلال العام الدراسي 1 89 1 - 1982 واسمه جيمس ناي سميث
(James Nai Smith ) أستاذ التربية الرياضية في مدرسة
سبرنجفيلد(Springfield) في ولاية ماساتشوستس الأميركية، وقد دعا إلى
ممارستها ضمن قاعة مقفلة، معتقدا أنه بواسطتها يحافظ على لياقة طلابه
البدنية خلال فصل الشتاء خاصة بعد أن تتوقف لعبة كرة القدم في أيام البرد
والصقيع ، وكبديل للتمرينات السويدية والألمانية التي لم تكن تتلاءم مع
طبيعتهم التي تميل إلى القوة والسرعة والمنافسة، ولا تشبع رغبتهم بالحركة
والنشاط ، والتعبير عن الذات .


بعد عدة تجارب قام بها الأستاذ ناي سميث وضع لعبة تتداول الكرة بين اليدين
فقط بدلا من القدمين ، فجرت التجربة الأولى، وكان هدفها وضع الكرة في سلة
خوخ فسميت اللعبة كرة السلة. وأرادها سميث لعبة خالية من الخشونة والعنف
الموجودين في كرة القدم الأميركية، تمنع الجري بالكرة حتى لا يهاجم
اللاعبون حاملها مهاجمة عنيفة للحصول عليها.


فقد اعتبر أن مجرد لمس اللاعب يعتبر خطأ يتنافى وروح اللعبة . فشدد في
اللعبة على الجري والتمرير والتصويب دون لمس اللاعب المنافس ، أو مهاجمته
بعنف . وقد كانت السلة في بادئ الأمر عبارة عن سلة خوخ مسدودة القاع . يضع
الحكم سلما قرب موضع السلة كي يتمكن من إخراج الكرة عندما تستقر في الهدف .
أزيل القاع بعد ذلك فاستراح الحكم من الصعود والهبوط لإخراج الكرة عند كل
هدف يسجل .


نالت اللعبة إعجابا وحبا من قبل طلاب الدكتور سميث ، وعملوا على نشرها في
مدنهم وقراهم أثناء عطلة رأس السنة ، فامتدت تدريجيا إلى الكليات والمعاهد
والمدارس الأميركية قبل أن توضع قوانينها بشكل كامل .


بعد ذلك اضطر الدكتور سميث إلى وضع القواعد الـ (13) الأساسية لهذه اللعبة،
والتي استوحيت منها بعدئذ الأنظمة الحالية لكرة السلة، إذ بقي منها 12
مادة في القانون الجديد . بعد ذلك تبنت جمعية الشبان المسيحية اللعبة في
الولايات المتحدة الأميركية، وفي غيرها من البلدان التي كان للجمعية فروع
فيها.


بعد ذلك دخلت ميدان الاحتراف ، فمرت بمراحل عديدة تطورت فيها، وتقدمت إلى
أن اتخذت شكلها ونظمها الراهنة .


أما عدد اللاعبين فقد كان في بداية الأمر تسعة لاعبين لكل فريق . ثلاثة
للهجوم وثلاثة لوسط وثلاثة للدفاع ، لكن عدد أشواط مباراتها كان ثلاثة مدة
كل شوط 20 دقيقة ثم عدل فاصبح أربعة أشواط ، مدة كل منها 10 دقائق ، وكذلك
عدل مؤخرا، فأصبحت المباراة من شوطين مدة كل منها 20 دقيقة.


وفي الألعاب الأولمبية التي جرت عام 1904 في مدينة سانت لويس في الولايات
المتحدة الأميركية، فقامت الفرق الأميركية عرضا خاصا في كرة السلة خلال هذه
الدورة بغية إقناع دول العالم الاعتراف بها، فحصل ذلك أثناء الدورة .


وفي عام 1906 تكونت لجنة لوضع قوانين جديدة للعبة، فوضعت قانونا جديدا
مؤلفا من 22 مادة بدلا من 13 مادة في القانون الذي وضعه الدكتور سميث .


أثناء الحرب العالمية الأولى، مارس الجنود الأميركيون لعبة كرة السلة في
الأماكن التي تمركزوا بها فكان ذلك عاملا جديدا، وفعالا في عملية انتشار
اللعبة في مختلف أنحاء العالم .


وبقي هناك فوارق في اللعبة بين ولاية وولاية، ففي العام 1915 وضع قانون
موحد للعبة، إذا جمعت هيئة تضم مندوبين عن جميع الكليات والمدارس ، ووضعت
القانون الجديد الموحد.


جرت أول بطولة جامعية للعبة في تورينو بإيطاليا عام 1933 . حيث اجتمع
مندوبو الهيئات المشتركة في هذه البطولة في مدينة لوزان في سويسرا، وقرروا
معا تشكيل هيئة دولية تعمل على توحيد القوانين الخاصة باللعبة، وتسعى إلى
إدخالها برنامج الألعاب الأولمبية، فظهر بذلك أول اتحاد دولي لكرة السلة في
7 تشرين الأول عام 1933 .


وفي دورة 1936 للألعاب الأولمبية أدرجت كرة السلة ضمن البرنامج الأولمبي
لأول مرة . وجرت مبارياتها بحضور الدكتور سميث مؤسس اللعبة، وشاهد النجاح
الذي حققته . وبعد انتهاء الدورة المذكورة تم إدخال تعديلات كثيرة على
النظم الخاصة باللعبة ومنها: تقسيم الملعب إلى قسمين وقاعدة العشر ثوان
وغيرها.


لكن أشهر البلدان التي تمارس هذه اللعبة وتستحق فرقها ألقاب البطولات فهي :
الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد السوفيتي ، وإيطاليا ، ويوغسلافيا ،
والفليبين ، والبرازيل ، وكوبا ، وكند ا ، وإسبانيا .


الملعب :

يقام الملعب على مسطح من الأرض مستطيل الشكل يتراوح طوله بين (4 2 -28 م )
وعرضه من (13 - 15) مترا. يطلق على الضلعين الطويلين للملعب اسم : الحدان
الجانبيان وعلى الضلعين القصيرين بالحدين النهائيين . لا يوجد في الملعب
موانع كما لا يسمح باستخدام الملاعب المغطاة بالحشائش .


تحدد أرض الملعب بخطوط واضحة ويكون سمكها عادة 5سم . وينبغي أن تكون
المسافة بين الخطوط المحددة للملعب وأماكن المتفرجين نحو مترين على الأقل .


ترسم دائرة في وسط الملعب بنصف قطر قدره 185 سم ويقاس نصف القطر من مركز
الدائرة إلى الحد الخارجي لمحيطها .


أما خط الرمية الحرة فإنه يرسم بشكل مواز لكل من الحدين النهائيين إذ تبعد
حافته البعيدة مسافة 580سم عن الحافة الداخلية للحد النهائي ، ويكون طوله
360 سم ، وتقع نقطة وسطه على الخط الذي يصل بين منتصفي الحدين النهائي
للملعب.


المنطقة المحرمة هي فسحة محددة من أرض الملعب ، تقع بين الحد النهائي
للملعب وخط الرمية الحرة وبين خطين يبدأ كل منهما من نقطة تبعد عن منتصف
الحد النهائي من كلا الجانبين بمقدار ثلاثة أمتار تقاس ابتداء من حافة هذا
الخط الخارجية، وتنتهي عند منطقة الرمية الحرة. وهي المنطقة المحرمة يضاف
إليها مساحة نصف دائرة ممتدة داخل الملعب ، مركزها منتصف خط الرمية الحرة،
ونصف قطرها 180 سم ويرسم النصف الثاني لقوس هذه الدائرة متقطعا داخل
المنطقة المحرمة . تحدد هذه المسافات في قانون اللعبة


الأهداف:

تصنع لوحتا الهدف من خشب متين ، أو أية مادة شفافة مناسبة ويكون سمكها 3 سم
وتكون أبعادها 180 سم أفقيا 120 سم رأسيا. يكون سطحها أملس ، ولونها أبيض .
يرسم مستطيل وراء الحلقة طوله 59سم أفقيا، وعرضه 45 سم رأسيا، وسمك أضلاعه
5سم . كما تحدد أطراف اللوحة الأربعة أو حدودها بإطار سمكه 5سم .



موقع الأهداف:

توضع اللوحتان على بعد 120 سم من الحدين النهائيين وموازيين لبعضهما البعض .
وفي مستوى عمودي على أرض الملعب . تعلو الحفة السفلى لكل لوحة 275 سم عن
أرض الملعب ، كما أن الأعمدة التي تحمل اللوحتين تكون خارج الملعب على أن
تبعد نقطة اتصالهما بالأرض عن الحد النهائي القريب منها مقدار 40 سم على
الأقل وتطلى بلون داكن .


السلة:

وهي عبارة عن شبكة مصنوعة من حبل أبيض تثبت في حلقة حديدية برتقالية اللون
قطرها الداخلي 40 سم ، وطولها 60 سم ، وتصنع بحيث تجعل مرور الكرة خلالها
سهلا. يبلغ سماكة قطر القضيب الذي تصنع منه الحلقة 20 مليمترا، ويكون
بحافته السفلى حلقات صغيرة لتثبيت الشبكة. يتم تثبيت الحلقة الحديدية على
اللوحة تثبيتا متينا، وتوضع في مستوى أفقي يعلو عن أرض الملعب مقدار 305 سم
، وعلى بعدين متساوين من الحافتين العموديتين للوحة، وعلى أن تكون المسافة
بين سطح اللوحة وأقرب نقطة من الحافة الداخلية للحلقة الحديدية 15 سم .


الكرة:

يجب أن تكون تامة الاستدارة ، تصنع من الجلد ، أو الكاوتشوك ، أو أي مادة
من المطاط ضمنها متانة من المطاط يتراوح محيطها بين 75- 80 سم ووزنها بين
600- 650 غراما. يتم نفخ الكرة بحيث إذا ألقيت من ارتفاع 180 سم على أرض
خشبية صلبة فإنها ترتد إلى ارتفاع لا يقل عن 120 سم مقاسه من أعلى الكرة،
وذلك إذا لمست الكرة الأرض عند أقل أجزائها حساسية ولا يزيد على 140سم إذا
لمست الأرض عند أكبر أجزائها حساسية . 
  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nassima



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 27/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الثلاثاء 26 أبريل 2011, 21:01

كرة السلة هي رياضة جماعية يتنافس فيها فريقان يتألف كل منهما من خمسة لاعبين نشيطين يحاول كلاهما إحراز نقاط ضد الآخر عن طريق محاولة التقدم بكرة (ball) وتصويبها لإدخالها في سلة يُطلق عليها الهدف) وترتفع عن الأرض بمقدار 10 أقدام (3 أمتار) وفقًا لقواعد محددة.وكرة السلة واحدة من أكثر الرياضات شعبية ومشاهدة في العالم.[1]
يتم إحراز النقاط من خلال تصويب الكرة داخل السلة الموجودة على الارتفاع المحدد؛ حيث يفوز الفريق الذي يتمكن من إحراز نقاط أكبر من تلك التي يحرزها منافسه في نهاية المباراة. ويمكن للاعب التقدم بالكرة إلى الأمام عن طريق تنطيطها على أرض الملعب فيما يُعرف باسم (المراوغة (dribbling)) أو تمريرها مع زملائه للوصول إلى الهدف. ولا يُسمح بأي احتكاك بدني يعرقل أي لاعب من الفريقين (خطأ (foul)) وهناك قيود مفروضة على كيفية التعامل مع الكرة تُعرف باسم (مخالفات قواعد اللعب (violations)).
وبمرور الوقت، تطورت لعبة كرة السلة لتشتمل على طرق لعب فنية شائعة تتعلق بتصويب الكرة وتمريرها والمراوغة بها، إلى جانب مراكز اللاعبين والخطط الدفاعية والهجومية.فعادة ما يلعب أطول لاعبي الفريق في مركز الوسط أو في أحد مركزي الهجوم، أما اللاعبون الأقصر طولاً أو الذين يتميزون بالسرعة ويمتلكون أفضل مهارات في الإمساك بالكرة والتحكم بها فيلعبون في مراكز الدفاع. وعلى الرغم من الاهتمام البالغ بقواعد وقوانين لعبة كرة السلة عند ممارستها في المسابقات والمنافسات، فقد ظهرت الكثير من الألعاب المشتقة من لعبة كرة السلة (variations of basketball) والتي تتم ممارسقواعد اللعب
تُقسم مباراة كرة السلة إلى أربعة أرباع (أشواط) مدة كل ربع 10 دقائق (على صعيد المباريات الدولية) أو 12 دقيقة (على صعيد مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية - NBA).أما فيما يتعلق بمباريات الكليات، فتُقسم المبارة إلى نصفين (شوطين) مدة كل نصف 20 دقيقة في حين يتم تقسيم معظم مباريات المدارس الثانوية إلى أربعة أرباع مدة كل ربع ثماني دقائق. ويتم السماح بخمس عشرة دقيقة للاستراحة في منتصف المباراة، في حين يتم السماح بدقيقتين راحة بعد انتهاء كل ربع "شوط" من الأرباع الأخرى. وتستمر مدة كل فترة من فترات الوقت الإضافي (Overtime)، الذي يُحتسب بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، لخمس دقائق. ويتبادل الفريقان سلتيهما مع بدء النصف الثاني للمباراة. إن الوقت المحتسب في اللعب هو وقت اللعب الفعلي؛ حيث يتم إيقاف ساعة المباراة عند توقف اللعب. لذلك، فإن مباريات كرة السلة تستغرق بصفة عامة وقتًا أطول بكثير من الوقت المحدد لها، وعادة ما تستمر لنحو ساعتين.
يتألف كل فريق على أرض الملعب من خمسة لاعبين في وقت واحد (من أصل اثني عشر لاعبًا مسجلين في قائمة كل منهما). هذا ولا تكون عمليات تبديل (Substitution) اللاعبين مقتصرةً على عدد معين من اللاعبين، ولكن يمكن إجراؤها فقط عندما يكون اللعب متوقفًا. ويكون لكل فريقمدرب (coach) يشرف على تطوير أداء اللاعبين ووضع الاستراتيجيات والخطط التي يلعب بها الفريق، إلى جانب عدد آخر من العاملين في الفريق مثل المدرب المساعد ومدير الفريق والإحصائي والطبيب ومدرب اللياقة البدنية.
ترتدي كل من فرق رجال وسيدات كرة السلة زيًا موحدًا يتألف من شورت وجيرسي (jersey) مطبوع عليه من الأمام والخلف على حد سواء رقم واضح للعيان وليس له مثيل لكل لاعب أو لاعبة داخل الفريق الواحد. ويرتدي اللاعبون أحذية رياضية خفيفة (high-top) توفر مزيدًا من الدعم وقوة التحمل للكاحل.وعادة ما يتم طباعة أسماء الفرق وأسماء اللاعبين بل وأسماء الرعاة، في البطولات التي تُنظم خارج أمريكا الشمالية، على ملابس اللاعبين.
يُسمح بعدد محدود من الأوقات المستقطعة، وهي عبارة عن طلب المدربين إيقاف الساعة ومن ثم إيقاف اللعب للاجتماع لفترة قصيرة بلاعبيهم لمناقشة خطط اللعب. وبصفة عامة، لا تزيد مدة الوقت المستقطع عن دقيقة واحدة فقط، ما لم يستلزم الأمر فاصلاً إعلانيًا بالنسبة للمباريات المذاعة تليفزيونيًا.
يتحكم في سير المباراة إداريون مسئولون عن تنظيمها ويتألفون من حكم المباراة (يطلق عليه اسم "رئيس الطاقم" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية وفي دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وحكم واحد أو حكمين (يُطلق عليهم "حكام" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية) فضلاً عن حكام الطاولة.
وبالنسبة لدوري الكليات ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والعديد من دوريات المدارس الثانوية الأمريكية، يصل إجمالي عدد الحكام داخل الملعب إلى ثلاثة حكام.أما حكام الطاولة فهم مسئولون عن تتبع النقاط التي يحرزها كل فريق وضبط وقت المباراة وتسجيل الأخطاء (fouls) الفردية للاعبين والأخطاء الجماعية للفريق والإشراف على تبديل اللاعبين إلى جانب تحديد دور كل فريق في سهم الاستحواذ (possession arrow) على الكرة والإشراف أيضًا على ساعة التوقيت (shot clock) (الساعة التي تحدد الوقت الذي يتعين على الفريق التسديد خلاله).تها بشكل غير رسمي.
تدل إشارات الحكم على ارتكاب خطأ.


مقالات تفصيلية :Personal foul و Technical foul

إن القيام بأية محاولة من شأنها إعاقة المنافس بشكل مخالف عن طريق الاحتكاك البدني به يعد أمرًا غير قانوني ويُطلق عليه خطأ.وفي أغلب الأحيان، يرتكب المدافعون هذه الأخطاء؛ بيد أن هذا لا يمنع ارتكابها من قبل لاعبين مهاجمين أيضا.ويحصل اللاعب الذي يتم ارتكاب خطأ ضده على الكرة ليقوم بتمريرها مرة أخرى داخل الملعب أو يحصل على رمية حرة (free throw) واحدة أو أكثر إذا تم ارتكاب الخطأ ضده وهو في حالة تسديد، اعتمادًا على ما إذا كانت التسديدة ناجحة من عدمه.وتُمنح نقطة واحدة فقط في حال إحراز الرمية الحرة، والتي يتم تسديدها من على خط يبعد 15 قدمًا (4.5 مترًا) عن السلة.
وقد يعتمد الحكم على الناحية التقديرية في احتساب الأخطاء (على سبيل المثال، من خلال الحكم على ما إذا كانت هناك مخالفة للقواعد أم لا)، وفي بعض الأحيان تكون الأخطاء مادة للجدل.يشار إلى أن آلية الحكم على الأخطاء واحتسابها تتفاوت ما بين مباراة وأخرى، وبين مسابقات الدوري، بل وبين الحكام أنفسهم.
من الممكن أن يحتسب ضد اللاعب أو المدرب، الذي يُظهر سوءًا في الروح الرياضية، من خلال قيامه، مثلاً، بالاعتراض على الحكم أو التشاجر مع لاعب آخر، خطأ أكثر خطورة يعرف باسم الخطأ الفني (technique fote).وتشمل عقوبة هذا الخطأ تنفيذ رميات حرة (تختلف عن رميات الخطأ الشخصي، حيث يمكن للفريق الآخر اختيار أي من لاعبيه لتسديد هذه الرميات)، وتختلف عقوبة هذا الخطأ من دوري إلى آخر.ومن الممكن أن يؤدي تكرار الأخطاء إلى التعرض لعقوبة الاستبعاد (disqualification) من المباراة.يطلق على الأخطاء الصارخة التي يكون فيها الاحتكاك البدني مفرطًا أو التي لا يقصد فيها اللاعب اللعب بالكرة أخطاء لا تمت للروح الرياضية بصلة (أو الأخطاء المتعمدة كما يطلق عليها في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وعادة ما يتعرض مرتكب مثل هذه الأخطاء لعقوبة الطرد.
إذا تخطى أي من الفريقين حدًا معينًا من الأخطاء في غضون فترة زمنية معينة (الربع أو النصف في المبارة) أربعة أخطاء في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والمباريات الدولية، يُمنح الفريق المنافس رمية حرة أو رميتين حرتين عن كل الأخطاء اللاحقة التي يتم ارتكابها خلال هذه الفترة الزمنية، ويعتمد عدد هذه الأخطاء على طبيعة الدوري الذي تقام فيه المباريات. وفي مباريات كرة السلة لكليات الولايات المتحدة، إذا زادت أخطاء أحد الفريقين عن 7 أخطاء في أي من نصفي (شوطي) المباراة، يُمنح اللاعب الذي ارتُكٍب خطأ ضده رمية حرة واحدة حسب هذه القاعدة. فإذا نجحت هذه الرمية فإنه يتلوها برمية حرة أخرى يؤديها نفس اللاعب، وإذا أخفقت الرمية الحرة الأولى فإن المباراة تستمر. أما إذا تجاوز الفريق 10 أخطاء في أي من نصفي المباراة، ُيمنح الفريق المنافس رميتين حرتين لكل خطأ لاحق يتم ارتكابه في هذا النصف. أما اللاعب الذي يرتكب خمسة أخطاء في أي من المباريات الدولية (تتضمن أخطاء فنية) أو يرتكب ستة أخطاء (لا تتضمن أخطاء فنية) في أي من مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية، فإنه يتم استبعاده من المباراة ولا يُسمح له باستكمالها، ويُقال إنه "قد ارتكب عدد الأخطاء المحدد لإخراجه من الملعب".
بعد ارتكاب الفريق لعدد معين من الأخطاء، يقال إنه "قيد التعرض لعقوبة".وعادة ما يتم توضيح ذلك على لوحات تسجيل الأهداف المحرزة في المباراة من خلال مؤشر مضيء يشير إلى "الرميات الحرة الإضافية التي ُتمنح للاعب تم ارتكاب خطأ ضده عندما يتجاوز الفريق المنافس عدد الأخطاء الجماعية المسموح بها أثناء فترة اللعب" أو "العقوبات"، مع وجود سهم مضيء متجه نحو أحد الفريقين يشير إلى أن هذا الفريق سيحصل على رميات حرة عند ارتكاب أي خطأ ضده من قبل الفريق المنافس.(تشير بعض لوحات التسجيل أيضًا إلى عدد الأخطأ التي تم ارتكابها.)
هذا ويزيد عدد الرميات الحرة التي يتم منحها لفريق ما مع زيادة عدد الأخطاء المرتكبة.ففي بادئ الأمر، يتم منح رمية حرة واحدة، ولكن بعد ارتكاب عدد معين من الأخطاء الإضافية، ربما يتم منح الفريق المنافس (أ) رمية واحدة مع فرصة تسديده لرمية ثانية إذا نجح في تسديد الرمية الأولي، أو (ب) رميتين اثنتين. إذا لم ينجح أحد الفريقين في إحراز الرمية الأولى من رميتين حرتين (يتم تنفيذ الثانية فقط في حالة النجاح في تسديد الأولى)، فإنه يحق للفريق المنافس محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.أما إذا لم ينجح أحدهما في تسديد الرمية الأولى من رميتين حرتين منح إياهما على إثر ارتكاب خطأ ما ضد أحد لاعبيه، فيتعين على الفريق المنافس الانتظار لحين الانتهاء من تسديد الرمية الثانية قبل محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.
إذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب ما أثناء محاولته تسديد الكرة في السلة ولم تُفلح هذه التسديدة، يتم منح هذا اللاعب عددًا من الرميات الحرة مساوِ لقيمة هذه التسديدة التي كان يحاول إحرازها. فإذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب يحاول إحراز تسديدة عادية بنقطتين، فإنه يحصل على رميتين. على الجانب الآخر، إذا تم ارتكاب الخطأ أثناء محاولة إحراز تسديدة بثلاث نقاط، فحينئذ يحصل اللاعب على ثلاث رميات.
إذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب أثناء محاولته تصويب تسديدة ما ونجح في إحراز تسديدته هذه، فإنه عادة ما يتم منح هذا اللاعب رمية حرة إضافية بنقطة واحدة.
وبمقارنتها بأي من الرميات العادية التي يتم تنفيذها في المباراة، يمكن تسمية هذه اللعبة "لعبة الثلاث نقاط" نظرًا لأن التسديدة التي تم إحرازها وقت ارتكاب الخطأ تعادل (نقطتين) إضافة إلى الرمية الحرة الإضافية تعادل (نقطة واحدة). تجدر الإشارة إلى أن هناك أيضًا لعبة الأربع نقاط، وذلك على الرغم من ندرة حدوثها.
وفي بعض البلدان، تعتبر لعبة كرة السلة من الرياضات الشعبية التي تستقطب قطاعًا جماهيريًا كبيرًا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nassima



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 27/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الثلاثاء 26 أبريل 2011, 20:50

كرة السلة هي رياضة جماعية يتنافس فيها فريقان يتألف كل منهما من خمسة لاعبين نشيطين يحاول كلاهما إحراز نقاط ضد الآخر عن طريق محاولة التقدم بكرة (ball) وتصويبها لإدخالها في سلة يُطلق عليها الهدف) وترتفع عن الأرض بمقدار 10 أقدام (3 أمتار) وفقًا لقواعد محددة.وكرة السلة واحدة من أكثر الرياضات شعبية ومشاهدة في العالم.[1]
يتم إحراز النقاط من خلال تصويب الكرة داخل السلة الموجودة على الارتفاع المحدد؛ حيث يفوز الفريق الذي يتمكن من إحراز نقاط أكبر من تلك التي يحرزها منافسه في نهاية المباراة. ويمكن للاعب التقدم بالكرة إلى الأمام عن طريق تنطيطها على أرض الملعب فيما يُعرف باسم (المراوغة (dribbling)) أو تمريرها مع زملائه للوصول إلى الهدف. ولا يُسمح بأي احتكاك بدني يعرقل أي لاعب من الفريقين (خطأ (foul)) وهناك قيود مفروضة على كيفية التعامل مع الكرة تُعرف باسم (مخالفات قواعد اللعب (violations)).
وبمرور الوقت، تطورت لعبة كرة السلة لتشتمل على طرق لعب فنية شائعة تتعلق بتصويب الكرة وتمريرها والمراوغة بها، إلى جانب مراكز اللاعبين والخطط الدفاعية والهجومية.فعادة ما يلعب أطول لاعبي الفريق في مركز الوسط أو في أحد مركزي الهجوم، أما اللاعبون الأقصر طولاً أو الذين يتميزون بالسرعة ويمتلكون أفضل مهارات في الإمساك بالكرة والتحكم بها فيلعبون في مراكز الدفاع. وعلى الرغم من الاهتمام البالغ بقواعد وقوانين لعبة كرة السلة عند ممارستها في المسابقات والمنافسات، فقد ظهرت الكثير من الألعاب المشتقة من لعبة كرة السلة (variations of basketball) والتي تتم ممارستها بشكل غير رسمي. وفي بعض البلدان، تعتبر لعبة كرة السلة من الرياضات الشعبية التي تستقطب قطاعًا جماهيريًا كبيرًا.
وفي حين تعتبر كرة السلة في الأساس بمثابة رياضة تنافسية يتم ممارستها في الصالات، في ملعب كرة
تُقسم مباراة كرة السلة إلى أربعة أرباع (أشواط) مدة كل ربع 10 دقائق (على صعيد المباريات الدولية) أو 12 دقيقة (على صعيد مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية - NBA).أما فيما يتعلق بمباريات الكليات، فتُقسم المبارة إلى نصفين (شوطين) مدة كل نصف 20 دقيقة في حين يتم تقسيم معظم مباريات المدارس الثانوية إلى أربعة أرباع مدة كل ربع ثماني دقائق. ويتم السماح بخمس عشرة دقيقة للاستراحة في منتصف المباراة، في حين يتم السماح بدقيقتين راحة بعد انتهاء كل ربع "شوط" من الأرباع الأخرى. وتستمر مدة كل فترة من فترات
الوقت الإضافي (Overtime)، الذي يُحتسب بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، لخمس دقائق. ويتبادل الفريقان سلتيهما مع بدء النصف الثاني للمباراة. إن الوقت المحتسب في اللعب هو وقت اللعب الفعلي؛ حيث يتم إيقاف ساعة المباراة عند توقف اللعب. لذلك، فإن مباريات كرة السلة تستغرق بصفة عامة وقتًا أطول بكثير من الوقت المحدد لها، وعادة ما تستمر لنحو ساعتين.
يتألف كل فريق على أرض الملعب من خمسة لاعبين في وقت واحد (من أصل اثني عشر لاعبًا مسجلين في قائمة كل منهما). هذا ولا تكون عمليات
تبديل (Substitution) اللاعبين مقتصرةً على عدد معين من اللاعبين، ولكن يمكن إجراؤها فقط عندما يكون اللعب متوقفًا. ويكون لكل فريقمدرب (coach) يشرف على تطوير أداء اللاعبين ووضع الاستراتيجيات والخطط التي يلعب بها الفريق، إلى جانب عدد آخر من العاملين في الفريق مثل المدرب المساعد ومدير الفريق والإحصائي والطبيب ومدرب اللياقة البدنية.
ترتدي كل من فرق رجال وسيدات كرة السلة زيًا موحدًا يتألف من شورت و
جيرسي (jersey) مطبوع عليه من الأمام والخلف على حد سواء رقم واضح للعيان وليس له مثيل لكل لاعب أو لاعبة داخل الفريق الواحد. ويرتدي اللاعبون أحذية رياضية خفيفة (high-top) توفر مزيدًا من الدعم وقوة التحمل للكاحل.وعادة ما يتم طباعة أسماء الفرق وأسماء اللاعبين بل وأسماء الرعاة، في البطولات التي تُنظم خارج أمريكا الشمالية، على ملابس اللاعبين.
يُسمح بعدد محدود من الأوقات المستقطعة، وهي عبارة عن طلب المدربين إيقاف الساعة ومن ثم إيقاف اللعب للاجتماع لفترة قصيرة بلاعبيهم لمناقشة خطط اللعب. وبصفة عامة، لا تزيد مدة الوقت المستقطع عن دقيقة واحدة فقط، ما لم يستلزم الأمر فاصلاً إعلانيًا بالنسبة للمباريات المذاعة تليفزيونيًا.
يتحكم في سير المباراة إداريون مسئولون عن تنظيمها ويتألفون من حكم المباراة (يطلق عليه اسم "رئيس الطاقم" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية وفي دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وحكم واحد أو حكمين (يُطلق عليهم "حكام" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية) فضلاً عن حكام الطاولة.
وبالنسبة لدوري الكليات ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والعديد من دوريات المدارس الثانوية الأمريكية، يصل إجمالي عدد الحكام داخل الملعب إلى ثلاثة حكام.أما حكام الطاولة فهم مسئولون عن تتبع النقاط التي يحرزها كل فريق وضبط وقت المباراة وتسجيل
الأخطاء (fouls) الفردية للاعبين والأخطاء الجماعية للفريق والإشراف على تبديل اللاعبين إلى جانب تحديد دور كل فريق في سهم الاستحواذ (possession arrow) على الكرة والإشراف أيضًا على ساعة التوقيت (shot clock) (الساعة التي تحدد الوقت الذي يتعين على الفريق التسديد خلاله).
[
عدل] الأدوات


كرة سلة تقليدية
ذات تصميم ثماني الأجزاء (basketball)



تنطوي أدوات لعبة كرة السلة الأساسية على كرة سلة وملعب فقط. والملعب عبارة عن مسطح من الأرض مستو ومستطيل الشكل توجد عند كل من طرفيه المتقابلين سلة معلقة. بيد أنه عند ممارسة هذه اللعبة على مستوى المنافسات والمسابقات، فإن الأمر يتطلب استخدام مزيد من الأدوات مثل الساعات وبطاقات التسجيل (التي تُسجل عليها أهداف المباراة) ولوحة (لوحات) تقييد الإصابات المحرزة في المباراة وأسهم تناوب الدور في الاستحواذ على الكرة وأجهزة إيقاف الساعة التي تعمل بالصافرة.

شبكة كرة سلة يتم ممارستها خارج الصالات



تكون مساحة
ملعب كرة السلة (basketball court) المطابق للوائح والمواصفات في المباريات الدولية 28 × 15 مترًا (أي حوالي 92 × 49 قدمًا) و94 × 50 قدمًا (أي حوالي 29 × 15 مترًا) في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (NBA).وتكون معظم ملاعب كرة السلة مصنوعة من الخشب.كما تكون هناك سلة مصنوعة من الصلب تتدلى منها شبكة وهذه السلة مثبتة في لوحة الهدف الخلفية ومعلقة عند جانبي الملعب. وعلى جميع مستويات المسابقات تقريبًا، يكون ارتفاع الحافة العلوية (الإطار المعدني للحلقة التي منها تتعلق الشبكة) عن سطح الملعب 10 أقدام (3.05 مترًا) بالضبط و 4 أقدام (1.2مترًا) من داخل الخط القاعدي.وعلى الرغم من أن الاختلاف يكون ممكنًا في أبعاد الملعب ولوحة الهدف الخلفية، فإنه من الأهمية بمكان أن يكون ارتفاع السلة صحيحًا ومطابقًا للوائح لأن ارتفاع حافة السلة بقليل من البوصات عن الارتفاع القانوني المحدد لها يمكن أن يؤثر سلبًا على عملية التسديد.
هناك أيضًا قواعد بشأن الحجم الذي ينبغي أن تكون عليه كرة السلة.فإذا كانت المباراة المقامة للسيدات، فحينئذ يكون محيط حجم كرة السلة المرخص بها 28.5 بوصة (الكرة فئة حجم 6) ووزنها 20 آونسًا.وبالنسبة للرجال، يكون محيط حجم كرة السلة المرخص بها 29.5 بوصة (الكرة فئة حجم 7) ووزنها 22 آونسًا.
[
عدل] مخالفات


يمكن التقدم بالكرة تجاه سلة المنافس عن طريق تسديدها أو تمريرها بين اللاعبين الزملاء أو رميها أو ضربها أو دحرجتها أو المراوغة بها (مع ضرورة تنطيطها أثناء الجري بها).
يجب أن تظل الكرة داخل الملعب، حيث يخسر آخر فريق لمس الكرة قبل خروجها خارج حدود الملعب استحواذه على الكرة لصالح الفريق الآخر. لا يجوز لممسك الكرة أن يتحرك خطوتين اثنتين دون تنطيط الكرة، وتعرف هذه المخالفة
بالمشي بالكرة (traveling)، كما لا يجوز له تنطيط الكرة على أرضية الملعب باستخدام كلتا يديه أو الإمساك بالكرة أثناء تنطيطها؛ فبذلك يرتكب مخالفة تُعرف بالتنطيط المزدوج (double dribbling) للكرة.لا يتعين أن تكون يد اللاعب تحت الكرة أثناء تنطيطها؛ فقيامه بذلك يجعله يرتكب مخالفة حمل الكرة (carrying the ball).وما إن يستحوذ أحد الفريقين على الكرة في النصف الأمامي من الملعب، فلا يجوز له إرجاعها إلى المنطقة الخلفية الخاصة به (نصف ملعبه).كما لا يجوز ركل الكرة أو ضربها بقبضة اليد. إن مخالفة هذه القواعد كلها تؤدي إلى خسارة الاستحواذ على الكرة أو إعادة تشغيل ساعة التوقيت (shot clock) من جديد إذا تم ارتكابها من قبل لاعب الدفاع.
هناك حدود مفروضة على الوقت المستغرق قبل تحريك الفريق للكرة من نصف ملعبه إلى نصف ملعب الفريق الآخر بعد نجاحه في الحصول عليها (إذ يتعين القيام بذلك في غضون 8 ثوان في المباريات الدولية ومباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA"؛ وفي غضون 10 ثوان في دوري الرابطة الوطنية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات ودوري المدارس الثانوية الأمريكية. كما يتعين على اللاعب تسديد الكرة في سلة الخصم في غضون فترة زمنية محددة (24 ثانية في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية و30 ثانية في دوري كرة السلة للسيدات الخاص بالرابطة المحلية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات الأمريكية ودوري كرة السلة الخاص
بالاتحاد الرياضي للجامعات الكندية (Canadian Interuniversity Sport) لكلا الجنسين، و35 ثانية في مباريات دوري كرة السلة للرجال الخاص بالرابطة الوطنية للطلبة الرياضيين في الكليات). ولا يجوز للاعب الاحتفاظ بالكرة في نصف الملعب الأمامي الذي يقع فيه الهدف لمدة (5 ثواني) أثناء مقاومة لاعب دفاع الفريق الآخر له بشدة. كما لا يُسمح للاعب بالبقاء في منطقة الخصم المحرمة (المنطقة المظللة أو منطقة ثقب المفتاح (key) "المنطقة الواقعة تحت لوحة الهدف الخلفية والتي يشبه شكلها ثقب المفتاح") لمدة (3 ثوان).الجدير بالذكر أنه قد تم وضع هذه القواعد لتعزيز الناحية الهجومية بشكل أكبر في لعبة كرة السلة.
لا يجوز لأي لاعب اعتراض "السلة" أو اعتراض الكرة وهي في طريقها للدخول في السلة، أو إذا كانت على حافة السلة (أو إذا كانت فوق السلة مباشرة وفقًا لما ينص عليه قانون الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية)؛ لأن ذلك سيؤدي إلى ارتكاب مخالفة تُعرف باسم الإعاقة غير القانونية لتسجيل هدف. فإذا كان لاعب الدفاع هو من أعاق تسجيل الهدف، فإنه يتم احتساب التسديدة المُحاوَلة تسديدة ناجحة.أما إذا أعاق زميل المُسدِّد نفسه تسجيل الهدف، فإنه يتم إلغاء الهدف واستمرار اللعب مع منح الفريق المدافع حق الاستحواذ على الكرة.
[
عدل] أخطاء


تدل إشارات الحكم على ارتكاب خطأ.


مقالات تفصيلية :Personal foul و Technical foul

إن القيام بأية محاولة من شأنها إعاقة المنافس بشكل مخالف عن طريق الاحتكاك البدني به يعد أمرًا غير قانوني ويُطلق عليه خطأ.وفي أغلب الأحيان، يرتكب المدافعون هذه الأخطاء؛ بيد أن هذا لا يمنع ارتكابها من قبل لاعبين مهاجمين أيضا.ويحصل اللاعب الذي يتم ارتكاب خطأ ضده على الكرة ليقوم بتمريرها مرة أخرى داخل الملعب أو يحصل على
رمية حرة (free throw) واحدة أو أكثر إذا تم ارتكاب الخطأ ضده وهو في حالة تسديد، اعتمادًا على ما إذا كانت التسديدة ناجحة من عدمه.وتُمنح نقطة واحدة فقط في حال إحراز الرمية الحرة، والتي يتم تسديدها من على خط يبعد 15 قدمًا (4.5 مترًا) عن السلة.
وقد يعتمد الحكم على الناحية التقديرية في احتساب الأخطاء (على سبيل المثال، من خلال الحكم على ما إذا كانت هناك مخالفة للقواعد أم لا)، وفي بعض الأحيان تكون الأخطاء مادة للجدل.يشار إلى أن آلية الحكم على الأخطاء واحتسابها تتفاوت ما بين مباراة وأخرى، وبين مسابقات الدوري، بل وبين الحكام أنفسهم.
من الممكن أن يحتسب ضد اللاعب أو المدرب، الذي يُظهر سوءًا في الروح الرياضية، من خلال قيامه، مثلاً، بالاعتراض على الحكم أو التشاجر مع لاعب آخر، خطأ أكثر خطورة يعرف باسم
الخطأ الفني (technique fote).وتشمل عقوبة هذا الخطأ تنفيذ رميات حرة (تختلف عن رميات الخطأ الشخصي، حيث يمكن للفريق الآخر اختيار أي من لاعبيه لتسديد هذه الرميات)، وتختلف عقوبة هذا الخطأ من دوري إلى آخر.ومن الممكن أن يؤدي تكرار الأخطاء إلى التعرض لعقوبة الاستبعاد (disqualification) من المباراة.يطلق على الأخطاء الصارخة التي يكون فيها الاحتكاك البدني مفرطًا أو التي لا يقصد فيها اللاعب اللعب بالكرة أخطاء لا تمت للروح الرياضية بصلة (أو الأخطاء المتعمدة كما يطلق عليها في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وعادة ما يتعرض مرتكب مثل هذه الأخطاء لعقوبة الطرد.
إذا تخطى أي من الفريقين حدًا معينًا من الأخطاء في غضون فترة زمنية معينة (الربع أو النصف في المبارة) أربعة أخطاء في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والمباريات الدولية، يُمنح الفريق المنافس رمية حرة أو رميتين حرتين عن كل الأخطاء اللاحقة التي يتم ارتكابها خلال هذه الفترة الزمنية، ويعتمد عدد هذه الأخطاء على طبيعة الدوري الذي تقام فيه المباريات. وفي مباريات كرة السلة لكليات الولايات المتحدة، إذا زادت أخطاء أحد الفريقين عن 7 أخطاء في أي من نصفي (شوطي) المباراة، يُمنح اللاعب الذي ارتُكٍب خطأ ضده رمية حرة واحدة حسب هذه القاعدة. فإذا نجحت هذه الرمية فإنه يتلوها برمية حرة أخرى يؤديها نفس اللاعب، وإذا أخفقت الرمية الحرة الأولى فإن المباراة تستمر. أما إذا تجاوز الفريق 10 أخطاء في أي من نصفي المباراة، ُيمنح الفريق المنافس رميتين حرتين لكل خطأ لاحق يتم ارتكابه في هذا النصف. أما اللاعب الذي يرتكب خمسة أخطاء في أي من المباريات الدولية (تتضمن أخطاء فنية) أو يرتكب ستة أخطاء (لا تتضمن أخطاء فنية) في أي من مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية، فإنه يتم استبعاده من المباراة ولا يُسمح له باستكمالها، ويُقال إنه "قد ارتكب عدد الأخطاء المحدد لإخراجه من الملعب".
بعد ارتكاب الفريق لعدد معين من الأخطاء، يقال إنه "قيد التعرض لعقوبة".وعادة ما يتم توضيح ذلك على لوحات تسجيل الأهداف المحرزة في المباراة من خلال مؤشر مضيء يشير إلى "الرميات الحرة الإضافية التي ُتمنح للاعب تم ارتكاب خطأ ضده عندما يتجاوز الفريق المنافس عدد الأخطاء الجماعية المسموح بها أثناء فترة اللعب" أو "العقوبات"، مع وجود سهم مضيء متجه نحو أحد الفريقين يشير إلى أن هذا الفريق سيحصل على رميات حرة عند ارتكاب أي خطأ ضده من قبل الفريق المنافس.(تشير بعض لوحات التسجيل أيضًا إلى عدد الأخطأ التي تم ارتكابها.)
هذا ويزيد عدد الرميات الحرة التي يتم منحها لفريق ما مع زيادة عدد الأخطاء المرتكبة.ففي بادئ الأمر، يتم منح رمية حرة واحدة، ولكن بعد ارتكاب عدد معين من الأخطاء الإضافية، ربما يتم منح الفريق المنافس (أ) رمية واحدة مع فرصة تسديده لرمية ثانية إذا نجح في تسديد الرمية الأولي، أو (ب) رميتين اثنتين. إذا لم ينجح أحد الفريقين في إحراز الرمية الأولى من رميتين حرتين (يتم تنفيذ الثانية فقط في حالة النجاح في تسديد الأولى)، فإنه يحق للفريق المنافس محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.أما إذا لم ينجح أحدهما في تسديد الرمية الأولى من رميتين حرتين منح إياهما على إثر ارتكاب خطأ ما ضد أحد لاعبيه، فيتعين على الفريق المنافس الانتظار لحين الانتهاء من تسديد الرمية الثانية قبل محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.
إذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب ما أثناء محاولته تسديد الكرة في السلة ولم تُفلح هذه التسديدة، يتم منح هذا اللاعب عددًا من الرميات الحرة مساوِ لقيمة هذه التسديدة التي كان يحاول إحرازها. فإذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب يحاول إحراز تسديدة عادية بنقطتين، فإنه يحصل على رميتين. على الجانب الآخر، إذا تم ارتكاب الخطأ أثناء محاولة إحراز تسديدة بثلاث نقاط، فحينئذ يحصل اللاعب على ثلاث رميات.
إذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب أثناء محاولته تصويب تسديدة ما ونجح في إحراز تسديدته هذه، فإنه عادة ما يتم منح هذا اللاعب رمية حرة إضافية بنقطة واحدة.
وبمقارنتها بأي من الرميات العادية التي يتم تنفيذها في المباراة، يمكن تسمية هذه اللعبة "لعبة الثلاث نقاط" نظرًا لأن التسديدة التي تم إحرازها وقت ارتكاب الخطأ تعادل (نقطتين) إضافة إلى الرمية الحرة الإضافية تعادل (نقطة واحدة). تجدر الإشارة إلى أن هناك أيضًا لعبة الأربع نقاط، وذلك على الرغم من ندرة حدوثها.
[
عدل] طرق وممارسات اللعب الشائعة


[
عدل] مراكز اللاعبين وخطط اللعب


مراكز لاعبي كرة السلة في المنطقة الهجومية



على الرغم من أن قواعد لعية كرة السلة لا تحدد
مراكز (positions) أو مواضع للاعبين داخل الملعب على الإطلاق، فإن هذا الأمر قد ظهر وتطور كجزء من لعبة كرة السلة.فخلال العقود الخمسة الأولى من تطور لعبة كرة السلة، كان يتم تقسيم مراكز اللاعبين داخل الملعب على النحو التالي: لاعب خط دفاع، ولاعبي هجوم، ولاعبين في مركز الوسط أو لاعبي خط دفاع، ولاعبي هجوم، ولاعب خط وسط واحد. بيد أنه منذ ثمانينيات القرن العشرين، ظهرت مراكز جديدة للاعبين أكثر تحديدًا، وهي:

  1. لاعب الهجوم الخلفي (point guard): عادة ما يكون أسرع لاعب في الفريق، ويقوم بتنظيم هجوم فريقه وتوجيهه من خلال قدرته على التحكم في الكرة والتأكد من وصولها للاعب المناسب في الوقت المناسب
  2. المدافع مسدد الهدف (shooting guard) (Shooting guard): يقوم بتسديد قدر كبير جدًا من التسديدات في مرحلة الهجوم، كما يقوم بمراقبة أفضل لاعب محيط لدى الفريق المنافس في مرحلة الدفاع.
  3. لاعب الهجوم صغير الجسم (small forward) (Small Forward): غالبًا ما يكون مسئولاً بشكل رئيسي عن إحراز النقاط من خلال سلوك أقصر الطرق نحو السلة والاختراق مع المراوغة بالكرة وتنطيطها؛ أما في حالة الدفاع، فإنه يعمل على الاستحواذ على الكرات المرتدة من مهاجمي الفريق المنافس، ولكنه في بعض الأحيان يقوم بأدوار أخرى أكثر فاعلية من ذلك.
  4. لاعب الهجوم قوي الجسم (power forward) (Power forward): يلعب في الهجوم بقوة وغالبًا ما يكون ظهره للسلة؛ وفي مرحلة الدفاع، يلعب تحت سلة فريقه (في طريقة الدفاع المعروفة بدفاع المنطقة) أو يلعب مدافع ضد نظيره مهاجم الفريق المنافس قوي الجسم (في طريقة الدفاع المعروفة بدفاع رجل لرجل)
  5. لاعب الوسط (center): يتم الاعتماد على أطول وأقوى لاعبي الفريق في هذا المركز لإحراز النقاط (في مرحلة الهجوم)، أو للدفاع عن سلة فريقة بقوة (في مرحلة الدفاع)، أو للاستحواذ على الكرات المرتدة.

تتسم الأوصاف التي تم تناولها أعلاه بأنها مرنة وقابلة للتغير. ففي بعض المناسبات، تختار بعض الفرق اللعب بثلاثة مدافعين من خلال استبدال أحد المهاجمين أو لاعب الوسط بمدافع ثالث.ويعد مركزا لاعب الهجوم الخلفي والمدافع مسدد الهدف من أكثر المراكز التي يمكن التبديل فيها، وخاصة إذا اتسم لاعبي هذين المركزين بالقيادة الجيدة للفريق ومهارات التعامل مع الكرة والتحكم فيها.
هناك استراتيجيتان دفاعيتان رئيسيتان يتمثلان في: دفاع المنطقة ودفاع رجل لرجل.هذا وينطوي
دفاع المنطقة (Zone defense) على تواجد اللاعبين في مواضع دفاعية يدافعون عن سلتهم ضد أي لاعب منافس يتواجد في منطقتهم.أما فيما يتعلق باستراتيجية الدفاع رجل لرجل (man-to-man defense)، فيقوم كل لاعب مدافع بمراقبة لاعب معين من لاعبي الفريق المنافس ومحاولة منعه من القيام بأي عمل يهدد سلة فريقه.
تعد طرق اللعب الهجومية أكثر تنوعًا واختلافًا من طرق اللعب الأخرى، فعادة ما تتضمن تمريرات وتحركات بدون كرة من اللاعبين مُخطَّط لها ومدربين عليها.فقيام لاعب الهجوم بتحرك سريع بدون كرة للوصول إلى موقع متميز يتيح له تسجيل نقاط في سلة الخصم يطلق عليه انطلاقة سريعة ومختصرة.أما المحاولة القانونية التي يقوم بها لاعب الهجوم لإيقاف أحد لاعبي الفريق المنافس من مراقبة أحد زملائه في الفريق، عن طريق الوقوف في طريق هذا المدافع المنافس لإعاقة حركته بشكل مؤقت حتى يتيح لزميله الانطلاق من جانبه فيطلق عليها عمل حاجز أو تغطية.وبهذا يشترك اللاعبان الاثنان فيما يُعرف بحركة [[تغطية واندفاع للأمام (حركة يقوم فيها لاعب بعمل تغطية لزميل له معه الكرة ومن ثم يفر أو يبتعد عن اللاعب المدافع باتجاه مرمى الهدف من أجل استقبال تمريرة)|التغطية والاندفاع للأمام]] (
pick and roll)، والتي يقوم اللاعب فيها بعمل تغطية لزميله "والاندفاع إلى الأمام" بعيدًا عن مكان هذه التغطية تجاه السلة.الجدير بالذكر أن حركات التغطية (مناورة يمنع الخصم خلالها من اللعب بطريقة قانونية) والانطلاقات السريعة والمختصرة نحو السلة تعد من طرق اللعب الهجومية المهمة؛ حيث تتيحان القيام بتمريرات سريعة وعمل الفريق بشكل جماعي وهو ما يؤدي إلى النجاح في إحراز الأهداف. دائما ما تتمتع الفرق بالعديد من طرق اللعب الهجومية المخطط لها لضمان عدم توقع الفرق الأخرى المنافسة لتحركات لاعبيها داخل الملعب. ولتحقيق هذا، عادة ما يكون لاعب الهجوم الخلفي هو المسئول عن تحديد وتوضيح طريقة اللعب الهجومية التي سيتم استخدامها عند بدء أي من الهجمات.
مما لا شك فيه أنه يتم التركيز بشكل أكبر على مراكز اللاعبين وخطط اللعب الدفاعية والهجومية في لعبة كرة السلة؛ لذا فإن مدرب أي فريق دائمًا ما يطلب أوقات مستقطعة أثناء اللعب لمناقشة هذه الخطط مع لاعبيه.
[
عدل] التسديد


تصوب اللاعبة تسديدة قصيرة المدى بالوثب، في حين أن لاعبة الفريق المنافس المدافعة طريحة أرض الملعب أو تحاول "عرقلتها".



إن التسديد هو محاولة لإحراز نقاط من خلال قذف الكرة داخل السلة. وعلى الرغم من أن طرق التسديد تختلف باختلاف اللاعبين ومواقف التسديد نفسها، فإنه سيتم تناول طريقة التسديد الأكثر شيوعًا بإيجاز في هذه السطور.
ينبغي أن يكون اللاعب في وضع مواجه للسلة مع تباعد القدمين عن بعضهما البعض بمسافة تساوي عرض كتفه تقريبًا، مع مراعاة أن تكون الركبتان مثنيتين قليلاً وأن يكون الظهر مستقيمًا. ويمسك اللاعب بالكرة لتستقر بين رءوس أصابع يده المسيطرة (الذراع المسددة) التي ترتفع عن الرأس بقليل، مع وجود اليد الأخرى على جانب الكرة.ولتوجيه الكرة إلى السلة، يتعين أن يكون مرفق اللاعب في محاذاة رأسية مع الساعد المواجه لاتجاه السلة. ويتم تسديد الكرة عن طريق ثني وبسط الركبتين وبسط الذراع المسدِدة بحيث تصبح مستقيمة، وتتحرك الكرة للأمام وهي تلامس أطراف الأصابع في حين يُكمل معصم اليد حركة انثنائية كاملة نحو الأسفل. ويطلق على سكون حركة الذراع المسدِدة للحظة بعد إطلاق الكرة عملية إتمام الحركة إلى مداها، ولا بد من القيام بها للحفاظ على دقة عملية تسديد الكرة.وبصفة عامة، يتم استخدام الذراع غير المسددة لتوجيه التسديدة فقط، لا لتزويدها بالقوة.
وغاليًا ما يحاول اللاعبون القيام بحركة انفتال خلفي ثابتة للكرة (دوران الكرة على نفسها خلفًا وتراجعها أثناء انطلاقها من يد اللاعب في اتجاه السلة) للتخفيف من حدة اصطدامها بحافة السلة.الجدير بالذكر أن هناك جدلاً ثائرًا بشأن المسار المثالي الذي ينبغي أن تكون عليه التسديدة، إلا أن المدربين يقرون بصفة عامة بأن المسار المنحني المناسب هو المسار المثالي. هذا ويصوب معظم اللاعبين تسديداتهم بشكل مباشر إلى السلة، غير أن المسددين المتمرسين قد يستخدمون لوحة الهدف الخلفية لإعادة توجيه الكرة داخل السلة.
تجدر الإشارة إلى أن أكثر تسديدتين شائعتين تعتمدان على استخدام وضع الجسم الذي تم تحدثنا عنه أعلاه، وهما التسديدة بكلتا اليدين أثناء وقوف اللاعب و
التسديدة بالوثب (jump shot).فيتم تنفيذ التسديدة الأولى من وضع الوقوف، دون رفع أي من القدمين عن أرض الملعب، وهو وضع عادة ما يستخدم عند تنفيذ الرميات الحرة. أما التسديدة بالوثب فيقوم اللاعب بتنفيذها وهو في منتصف وثبه في الهواء، قريبًا من أعلى هذه الوثبة. وهو ما يزود التسديدة بقوة أكبر ونطاق أبعد، كما أن هذا النوع من التسديدات يتيح للاعب الارتفاع أكثر من المدافع.الجدير بالذكر أن الفشل في إطلاق الكرة قبل ملامسة القدمين لأرضية الملعب في هذه التسديدة يحتسب على أنه مخالفة المشي بالكرة.
هناك تصويبة أخرى شائعة يطلق عليها
تصويبة بالمتابعة (layup).وتتطلب هذه التصويبة أن يكون اللاعب في وضع حركة باتجاه السلة وأن يسقط الكرة من أعلى داخل السلة، وعادة ما يتم ذلك بعيدًا عن لوحة الهدف الخلفية (يطلق على هذا النوع من التسديدات التي تتم بعيدًا عن لوحة الهدف الخلفية تسديدة بدحرجة الكرة داخل السلة بأصابع اليد.وتعد تسديدة الإدخال القوية للكرة بصورة غير عادية (slam dunk[url=http://ajsm.ahlamontada.com//w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D8%B9%D8%A8_%D9%83%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yousra



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 24/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الثلاثاء 26 أبريل 2011, 17:11

chaimaa rahaoui لاعبين نشيطين يحاول كلاهما إحراز نقاط ضد الآخر عن طريق محاولة التقدم بكرة (ball) وتصويبها لإدخالها في سلة يُطلق عليها الهدف) وترتفع عن الأرض بمقدار 10 أقدام (3 أمتار) وفقًا لقواعد محددة.وكرة السلة واحدة من أكثر الرياضات شعبية ومشاهدة في العالم.[1]
يتم إحراز النقاط من خلال تصويب الكرة داخل السلة الموجودة على الارتفاع المحدد؛ حيث يفوز الفريق الذي يتمكن من إحراز نقاط أكبر من تلك التي يحرزها منافسه في نهاية المباراة. ويمكن للاعب التقدم بالكرة إلى الأمام عن طريق تنطيطها على أرض الملعب فيما يُعرف باسم (المراوغة (dribbling)) أو تمريرها مع زملائه للوصول إلى الهدف. ولا يُسمح بأي احتكاك بدني يعرقل أي لاعب من الفريقين (خطأ (foul)) وهناك قيود مفروضة على كيفية التعامل مع الكرة تُعرف باسم (مخالفات قواعد اللعب (violations)).
وبمرور الوقت، تطورت لعبة كرة السلة لتشتمل على طرق لعب فنية شائعة تتعلق بتصويب الكرة وتمريرها والمراوغة بها، إلى جانب مراكز اللاعبين والخطط الدفاعية والهجومية.فعادة ما يلعب أطول لاعبي الفريق في مركز الوسط أو في أحد مركزي الهجوم، أما اللاعبون الأقصر طولاً أو الذين يتميزون بالسرعة ويمتلكون أفضل مهارات في الإمساك بالكرة والتحكم بها فيلعبون في مراكز الدفاع. وعلى الرغم من الاهتمام البالغ بقواعد وقوانين لعبة كرة السلة عند ممارستها في المسابقات والمنافسات، فقد ظهرت الكثير من الألعاب المشتقة من لعبة كرة السلة (variations of basketball) والتي تتم ممارستها بشكل غير رسمي. وفي بعض البلدان، تعتبر لعبة كرة السلة من الرياضات الشعبية التي تستقطب قطاعًا جماهيريًا كبيرًا.
وفي حين تعتبر كرة السلة في الأساس بمثابة رياضة تنافسية يتم ممارستها في الصالات، في ملعب كرة السلة (basketball court)، فقد تزايد انتشار الألعاب المشتقة من لعبة كرة السلة، والتي لا يتم التشديد فيها على القواعد والقوانين، كنوع من الرياضات التي تُمارس في الساحات الخارجية الموجودة بالقرب من الأحياء الشعبية والتجمعات السكنية الريفية.

قواعد اللعب

تُقسم مباراة كرة السلة إلى أربعة أرباع (أشواط) مدة كل ربع 10 دقائق (على صعيد المباريات الدولية) أو 12 دقيقة (على صعيد مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية - NBA).أما فيما يتعلق بمباريات الكليات، فتُقسم المبارة إلى نصفين (شوطين) مدة كل نصف 20 دقيقة في حين يتم تقسيم معظم مباريات المدارس الثانوية إلى أربعة أرباع مدة كل ربع ثماني دقائق. ويتم السماح بخمس عشرة دقيقة للاستراحة في منتصف المباراة، في حين يتم السماح بدقيقتين راحة بعد انتهاء كل ربع "شوط" من الأرباع الأخرى. وتستمر مدة كل فترة من فترات الوقت الإضافي (Overtime)، الذي يُحتسب بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، لخمس دقائق. ويتبادل الفريقان سلتيهما مع بدء النصف الثاني للمباراة. إن الوقت المحتسب في اللعب هو وقت اللعب الفعلي؛ حيث يتم إيقاف ساعة المباراة عند توقف اللعب. لذلك، فإن مباريات كرة السلة تستغرق بصفة عامة وقتًا أطول بكثير من الوقت المحدد لها، وعادة ما تستمر لنحو ساعتين.
يتألف كل فريق على أرض الملعب من خمسة لاعبين في وقت واحد (من أصل اثني عشر لاعبًا مسجلين في قائمة كل منهما). هذا ولا تكون عمليات تبديل (Substitution) اللاعبين مقتصرةً على عدد معين من اللاعبين، ولكن يمكن إجراؤها فقط عندما يكون اللعب متوقفًا. ويكون لكل فريقمدرب (coach) يشرف على تطوير أداء اللاعبين ووضع الاستراتيجيات والخطط التي يلعب بها الفريق، إلى جانب عدد آخر من العاملين في الفريق مثل المدرب المساعد ومدير الفريق والإحصائي والطبيب ومدرب اللياقة البدنية.
ترتدي كل من فرق رجال وسيدات كرة السلة زيًا موحدًا يتألف من شورت وجيرسي (jersey) مطبوع عليه من الأمام والخلف على حد سواء رقم واضح للعيان وليس له مثيل لكل لاعب أو لاعبة داخل الفريق الواحد. ويرتدي اللاعبون أحذية رياضية خفيفة (high-top) توفر مزيدًا من الدعم وقوة التحمل للكاحل.وعادة ما يتم طباعة أسماء الفرق وأسماء اللاعبين بل وأسماء الرعاة، في البطولات التي تُنظم خارج أمريكا الشمالية، على ملابس اللاعبين.
يُسمح بعدد محدود من الأوقات المستقطعة، وهي عبارة عن طلب المدربين إيقاف الساعة ومن ثم إيقاف اللعب للاجتماع لفترة قصيرة بلاعبيهم لمناقشة خطط اللعب. وبصفة عامة، لا تزيد مدة الوقت المستقطع عن دقيقة واحدة فقط، ما لم يستلزم الأمر فاصلاً إعلانيًا بالنسبة للمباريات المذاعة تليفزيونيًا.
يتحكم في سير المباراة إداريون مسئولون عن تنظيمها ويتألفون من حكم المباراة (يطلق عليه اسم "رئيس الطاقم" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية وفي دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وحكم واحد أو حكمين (يُطلق عليهم "حكام" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية) فضلاً عن حكام الطاولة.
وبالنسبة لدوري الكليات ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والعديد من دوريات المدارس الثانوية الأمريكية، يصل إجمالي عدد الحكام داخل الملعب إلى ثلاثة حكام.أما حكام الطاولة فهم مسئولون عن تتبع النقاط التي يحرزها كل فريق وضبط وقت المباراة وتسجيل الأخطاء (fouls) الفردية للاعبين والأخطاء الجماعية للفريق والإشراف على تبديل اللاعبين إلى جانب تحديد دور كل فريق في سهم الاستحواذ (possession arrow) على الكرة والإشراف أيضًا على ساعة التوقيت (shot clock) (الساعة التي تحدد الوقت الذي يتعين على الفريق التسديد خلاله).

مخالفات

يمكن التقدم بالكرة تجاه سلة المنافس عن طريق تسديدها أو تمريرها بين اللاعبين الزملاء أو رميها أو ضربها أو دحرجتها أو المراوغة بها (مع ضرورة تنطيطها أثناء الجري بها).
يجب أن تظل الكرة داخل الملعب، حيث يخسر آخر فريق لمس الكرة قبل خروجها خارج حدود الملعب استحواذه على الكرة لصالح الفريق الآخر. لا يجوز لممسك الكرة أن يتحرك خطوتين اثنتين دون تنطيط الكرة، وتعرف هذه المخالفة بالمشي بالكرة (traveling)، كما لا يجوز له تنطيط الكرة على أرضية الملعب باستخدام كلتا يديه أو الإمساك بالكرة أثناء تنطيطها؛ فبذلك يرتكب مخالفة تُعرف بالتنطيط المزدوج (double dribbling) للكرة.لا يتعين أن تكون يد اللاعب تحت الكرة أثناء تنطيطها؛ فقيامه بذلك يجعله يرتكب مخالفة حمل الكرة (carrying the ball).وما إن يستحوذ أحد الفريقين على الكرة في النصف الأمامي من الملعب، فلا يجوز له إرجاعها إلى المنطقة الخلفية الخاصة به (نصف ملعبه).كما لا يجوز ركل الكرة أو ضربها بقبضة اليد. إن مخالفة هذه القواعد كلها تؤدي إلى خسارة الاستحواذ على الكرة أو إعادة تشغيل ساعة التوقيت (shot clock) من جديد إذا تم ارتكابها من قبل لاعب الدفاع.
هناك حدود مفروضة على الوقت المستغرق قبل تحريك الفريق للكرة من نصف ملعبه إلى نصف ملعب الفريق الآخر بعد نجاحه في الحصول عليها (إذ يتعين القيام بذلك في غضون 8 ثوان في المباريات الدولية ومباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA"؛ وفي غضون 10 ثوان في دوري الرابطة الوطنية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات ودوري المدارس الثانوية الأمريكية. كما يتعين على اللاعب تسديد الكرة في سلة الخصم في غضون فترة زمنية محددة (24 ثانية في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية و30 ثانية في دوري كرة السلة للسيدات الخاص بالرابطة المحلية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات الأمريكية ودوري كرة السلة الخاص بالاتحاد الرياضي للجامعات الكندية (Canadian Interuniversity Sport) لكلا الجنسين، و35 ثانية في مباريات دوري كرة السلة للرجال الخاص بالرابطة الوطنية للطلبة الرياضيين في الكليات). ولا يجوز للاعب الاحتفاظ بالكرة في نصف الملعب الأمامي الذي يقع فيه الهدف لمدة (5 ثواني) أثناء مقاومة لاعب دفاع الفريق الآخر له بشدة. كما لا يُسمح للاعب بالبقاء في منطقة الخصم المحرمة (المنطقة المظللة أو منطقة ثقب المفتاح (key) "المنطقة الواقعة تحت لوحة الهدف الخلفية والتي يشبه شكلها ثقب المفتاح") لمدة (3 ثوان).الجدير بالذكر أنه قد تم وضع هذه القواعد لتعزيز الناحية الهجومية بشكل أكبر في لعبة كرة السلة.
لا يجوز لأي لاعب اعتراض "السلة" أو اعتراض الكرة وهي في طريقها للدخول في السلة، أو إذا كانت على حافة السلة (أو إذا كانت فوق السلة مباشرة وفقًا لما ينص عليه قانون الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية)؛ لأن ذلك سيؤدي إلى ارتكاب مخالفة تُعرف باسم الإعاقة غير القانونية لتسجيل هدف. فإذا كان لاعب الدفاع هو من أعاق تسجيل الهدف، فإنه يتم احتساب التسديدة المُحاوَلة تسديدة ناجحة.أما إذا أعاق زميل المُسدِّد نفسه تسجيل الهدف، فإنه يتم إلغاء الهدف واستمرار اللعب مع منح الفريق المدافع حق الاستحواذ على الكرة.

أخطاء

إن القيام بأية محاولة من شأنها إعاقة المنافس بشكل مخالف عن طريق الاحتكاك البدني به يعد أمرًا غير قانوني ويُطلق عليه خطأ.وفي أغلب الأحيان، يرتكب المدافعون هذه الأخطاء؛ بيد أن هذا لا يمنع ارتكابها من قبل لاعبين مهاجمين أيضا.ويحصل اللاعب الذي يتم ارتكاب خطأ ضده على الكرة ليقوم بتمريرها مرة أخرى داخل الملعب أو يحصل على رمية حرة (free throw) واحدة أو أكثر إذا تم ارتكاب الخطأ ضده وهو في حالة تسديد، اعتمادًا على ما إذا كانت التسديدة ناجحة من عدمه.وتُمنح نقطة واحدة فقط في حال إحراز الرمية الحرة، والتي يتم تسديدها من على خط يبعد 15 قدمًا (4.5 مترًا) عن السلة.
وقد يعتمد الحكم على الناحية التقديرية في احتساب الأخطاء (على سبيل المثال، من خلال الحكم على ما إذا كانت هناك مخالفة للقواعد أم لا)، وفي بعض الأحيان تكون الأخطاء مادة للجدل.يشار إلى أن آلية الحكم على الأخطاء واحتسابها تتفاوت ما بين مباراة وأخرى، وبين مسابقات الدوري، بل وبين الحكام أنفسهم.
من الممكن أن يحتسب ضد اللاعب أو المدرب، الذي يُظهر سوءًا في الروح الرياضية، من خلال قيامه، مثلاً، بالاعتراض على الحكم أو التشاجر مع لاعب آخر، خطأ أكثر خطورة يعرف باسم الخطأ الفني (technique fote).وتشمل عقوبة هذا الخطأ تنفيذ رميات حرة (تختلف عن رميات الخطأ الشخصي، حيث يمكن للفريق الآخر اختيار أي من لاعبيه لتسديد هذه الرميات)، وتختلف عقوبة هذا الخطأ من دوري إلى آخر.ومن الممكن أن يؤدي تكرار الأخطاء إلى التعرض لعقوبة الاستبعاد (disqualification) من المباراة.يطلق على الأخطاء الصارخة التي يكون فيها الاحتكاك البدني مفرطًا أو التي لا يقصد فيها اللاعب اللعب بالكرة أخطاء لا تمت للروح الرياضية بصلة (أو الأخطاء المتعمدة كما يطلق عليها في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وعادة ما يتعرض مرتكب مثل هذه الأخطاء لعقوبة الطرد.
إذا تخطى أي من الفريقين حدًا معينًا من الأخطاء في غضون فترة زمنية معينة (الربع أو النصف في المبارة) أربعة أخطاء في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والمباريات الدولية، يُمنح الفريق المنافس رمية حرة أو رميتين حرتين عن كل الأخطاء اللاحقة التي يتم ارتكابها خلال هذه الفترة الزمنية، ويعتمد عدد هذه الأخطاء على طبيعة الدوري الذي تقام فيه المباريات. وفي مباريات كرة السلة لكليات الولايات المتحدة، إذا زادت أخطاء أحد الفريقين عن 7 أخطاء في أي من نصفي (شوطي) المباراة، يُمنح اللاعب الذي ارتُكٍب خطأ ضده رمية حرة واحدة حسب هذه القاعدة. فإذا نجحت هذه الرمية فإنه يتلوها برمية حرة أخرى يؤديها نفس اللاعب، وإذا أخفقت الرمية الحرة الأولى فإن المباراة تستمر. أما إذا تجاوز الفريق 10 أخطاء في أي من نصفي المباراة، ُيمنح الفريق المنافس رميتين حرتين لكل خطأ لاحق يتم ارتكابه في هذا النصف. أما اللاعب الذي يرتكب خمسة أخطاء في أي من المباريات الدولية (تتضمن أخطاء فنية) أو يرتكب ستة أخطاء (لا تتضمن أخطاء فنية) في أي من مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية، فإنه يتم استبعاده من المباراة ولا يُسمح له باستكمالها، ويُقال إنه "قد ارتكب عدد الأخطاء المحدد لإخراجه من الملعب".
بعد ارتكاب الفريق لعدد معين من الأخطاء، يقال إنه "قيد التعرض لعقوبة".وعادة ما يتم توضيح ذلك على لوحات تسجيل الأهداف المحرزة في المباراة من خلال مؤشر مضيء يشير إلى "الرميات الحرة الإضافية التي ُتمنح للاعب تم ارتكاب خطأ ضده عندما يتجاوز الفريق المنافس عدد الأخطاء الجماعية المسموح بها أثناء فترة اللعب" أو "العقوبات"، مع وجود سهم مضيء متجه نحو أحد الفريقين يشير إلى أن هذا الفريق سيحصل على رميات حرة عند ارتكاب أي خطأ ضده من قبل الفريق المنافس.(تشير بعض لوحات التسجيل أيضًا إلى عدد الأخطأ التي تم ارتكابها.)
هذا ويزيد عدد الرميات الحرة التي يتم منحها لفريق ما مع زيادة عدد الأخطاء المرتكبة.ففي بادئ الأمر، يتم منح رمية حرة واحدة، ولكن بعد ارتكاب عدد معين من الأخطاء الإضافية، ربما يتم منح الفريق المنافس (أ) رمية واحدة مع فرصة تسديده لرمية ثانية إذا نجح في تسديد الرمية الأولي، أو (ب) رميتين اثنتين. إذا لم ينجح أحد الفريقين في إحراز الرمية الأولى من رميتين حرتين (يتم تنفيذ الثانية فقط في حالة النجاح في تسديد الأولى)، فإنه يحق للفريق المنافس محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.أما إذا لم ينجح أحدهما في تسديد الرمية الأولى من رميتين حرتين منح إياهما على إثر ارتكاب خطأ ما ضد أحد لاعبيه، فيتعين على الفريق المنافس الانتظار لحين الانتهاء من تسديد الرمية الثانية قبل محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.
إذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب ما أثناء محاولته تسديد الكرة في السلة ولم تُفلح هذه التسديدة، يتم منح هذا اللاعب عددًا من الرميات الحرة مساوِ لقيمة هذه التسديدة التي كان يحاول إحرازها. فإذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب يحاول إحراز تسديدة عادية بنقطتين، فإنه يحصل على رميتين. على الجانب الآخر، إذا تم ارتكاب الخطأ أثناء محاولة إحراز تسديدة بثلاث نقاط، فحينئذ يحصل اللاعب على ثلاث رميات.
إذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب أثناء محاولته تصويب تسديدة ما ونجح في إحراز تسديدته هذه، فإنه عادة ما يتم منح هذا اللاعب رمية حرة إضافية بنقطة واحدة.
وبمقارنتها بأي من الرميات العادية التي يتم تنفيذها في المباراة، يمكن تسمية هذه اللعبة "لعبة الثلاث نقاط" نظرًا لأن التسديدة التي تم إحرازها وقت ارتكاب الخطأ تعادل (نقطتين) إضافة إلى الرمية الحرة الإضافية تعادل (نقطة واحدة). تجدر الإشارة إلى أن هناك أيضًا لعبة الأربع نقاط، وذلك على الرغم من ندرة حدوثها.
المشاكل التي تعانيها هذه الرياضة في مؤسستي التعليمية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yousra



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 24/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الثلاثاء 26 أبريل 2011, 17:08

كرة السلة هي رياضة جماعية يتنافس فيها فريقان يتألف كل منهما من خمسة لاعبين نشيطين يحاول كلاهما إحراز نقاط ضد الآخر عن طريق محاولة التقدم بكرة (ball) وتصويبها لإدخالها في سلة يُطلق عليها الهدف) وترتفع عن الأرض بمقدار 10 أقدام (3 أمتار) وفقًا لقواعد محددة.وكرة السلة واحدة من أكثر الرياضات شعبية ومشاهدة في العالم.[1]
يتم إحراز النقاط من خلال تصويب الكرة داخل السلة الموجودة على الارتفاع المحدد؛ حيث يفوز الفريق الذي يتمكن من إحراز نقاط أكبر من تلك التي يحرزها منافسه في نهاية المباراة. ويمكن للاعب التقدم بالكرة إلى الأمام عن طريق تنطيطها على أرض الملعب فيما يُعرف باسم (المراوغة (dribbling)) أو تمريرها مع زملائه للوصول إلى الهدف. ولا يُسمح بأي احتكاك بدني يعرقل أي لاعب من الفريقين (خطأ (foul)) وهناك قيود مفروضة على كيفية التعامل مع الكرة تُعرف باسم (مخالفات قواعد اللعب (violations)).
وبمرور الوقت، تطورت لعبة كرة السلة لتشتمل على طرق لعب فنية شائعة تتعلق بتصويب الكرة وتمريرها والمراوغة بها، إلى جانب مراكز اللاعبين والخطط الدفاعية والهجومية.فعادة ما يلعب أطول لاعبي الفريق في مركز الوسط أو في أحد مركزي الهجوم، أما اللاعبون الأقصر طولاً أو الذين يتميزون بالسرعة ويمتلكون أفضل مهارات في الإمساك بالكرة والتحكم بها فيلعبون في مراكز الدفاع. وعلى الرغم من الاهتمام البالغ بقواعد وقوانين لعبة كرة السلة عند ممارستها في المسابقات والمنافسات، فقد ظهرت الكثير من الألعاب المشتقة من لعبة كرة السلة (variations of basketball) والتي تتم ممارستها بشكل غير رسمي. وفي بعض البلدان، تعتبر لعبة كرة السلة من الرياضات الشعبية التي تستقطب قطاعًا جماهيريًا كبيرًا.
وفي حين تعتبر كرة السلة في الأساس بمثابة رياضة تنافسية يتم ممارستها في الصالات، في ملعب كرة السلة (basketball court)، فقد تزايد انتشار الألعاب المشتقة من لعبة كرة السلة، والتي لا يتم التشديد فيها على القواعد والقوانين، كنوع من الرياضات التي تُمارس في الساحات الخارجية الموجودة بالقرب من الأحياء الشعبية والتجمعات السكنية الريفية.

قواعد اللعب

تُقسم مباراة كرة السلة إلى أربعة أرباع (أشواط) مدة كل ربع 10 دقائق (على صعيد المباريات الدولية) أو 12 دقيقة (على صعيد مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية - NBA).أما فيما يتعلق بمباريات الكليات، فتُقسم المبارة إلى نصفين (شوطين) مدة كل نصف 20 دقيقة في حين يتم تقسيم معظم مباريات المدارس الثانوية إلى أربعة أرباع مدة كل ربع ثماني دقائق. ويتم السماح بخمس عشرة دقيقة للاستراحة في منتصف المباراة، في حين يتم السماح بدقيقتين راحة بعد انتهاء كل ربع "شوط" من الأرباع الأخرى. وتستمر مدة كل فترة من فترات الوقت الإضافي (Overtime)، الذي يُحتسب بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، لخمس دقائق. ويتبادل الفريقان سلتيهما مع بدء النصف الثاني للمباراة. إن الوقت المحتسب في اللعب هو وقت اللعب الفعلي؛ حيث يتم إيقاف ساعة المباراة عند توقف اللعب. لذلك، فإن مباريات كرة السلة تستغرق بصفة عامة وقتًا أطول بكثير من الوقت المحدد لها، وعادة ما تستمر لنحو ساعتين.
يتألف كل فريق على أرض الملعب من خمسة لاعبين في وقت واحد (من أصل اثني عشر لاعبًا مسجلين في قائمة كل منهما). هذا ولا تكون عمليات تبديل (Substitution) اللاعبين مقتصرةً على عدد معين من اللاعبين، ولكن يمكن إجراؤها فقط عندما يكون اللعب متوقفًا. ويكون لكل فريقمدرب (coach) يشرف على تطوير أداء اللاعبين ووضع الاستراتيجيات والخطط التي يلعب بها الفريق، إلى جانب عدد آخر من العاملين في الفريق مثل المدرب المساعد ومدير الفريق والإحصائي والطبيب ومدرب اللياقة البدنية.
ترتدي كل من فرق رجال وسيدات كرة السلة زيًا موحدًا يتألف من شورت وجيرسي (jersey) مطبوع عليه من الأمام والخلف على حد سواء رقم واضح للعيان وليس له مثيل لكل لاعب أو لاعبة داخل الفريق الواحد. ويرتدي اللاعبون أحذية رياضية خفيفة (high-top) توفر مزيدًا من الدعم وقوة التحمل للكاحل.وعادة ما يتم طباعة أسماء الفرق وأسماء اللاعبين بل وأسماء الرعاة، في البطولات التي تُنظم خارج أمريكا الشمالية، على ملابس اللاعبين.
يُسمح بعدد محدود من الأوقات المستقطعة، وهي عبارة عن طلب المدربين إيقاف الساعة ومن ثم إيقاف اللعب للاجتماع لفترة قصيرة بلاعبيهم لمناقشة خطط اللعب. وبصفة عامة، لا تزيد مدة الوقت المستقطع عن دقيقة واحدة فقط، ما لم يستلزم الأمر فاصلاً إعلانيًا بالنسبة للمباريات المذاعة تليفزيونيًا.
يتحكم في سير المباراة إداريون مسئولون عن تنظيمها ويتألفون من حكم المباراة (يطلق عليه اسم "رئيس الطاقم" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية وفي دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وحكم واحد أو حكمين (يُطلق عليهم "حكام" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية) فضلاً عن حكام الطاولة.
وبالنسبة لدوري الكليات ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والعديد من دوريات المدارس الثانوية الأمريكية، يصل إجمالي عدد الحكام داخل الملعب إلى ثلاثة حكام.أما حكام الطاولة فهم مسئولون عن تتبع النقاط التي يحرزها كل فريق وضبط وقت المباراة وتسجيل الأخطاء (fouls) الفردية للاعبين والأخطاء الجماعية للفريق والإشراف على تبديل اللاعبين إلى جانب تحديد دور كل فريق في سهم الاستحواذ (possession arrow) على الكرة والإشراف أيضًا على ساعة التوقيت (shot clock) (الساعة التي تحدد الوقت الذي يتعين على الفريق التسديد خلاله).

مخالفات

يمكن التقدم بالكرة تجاه سلة المنافس عن طريق تسديدها أو تمريرها بين اللاعبين الزملاء أو رميها أو ضربها أو دحرجتها أو المراوغة بها (مع ضرورة تنطيطها أثناء الجري بها).
يجب أن تظل الكرة داخل الملعب، حيث يخسر آخر فريق لمس الكرة قبل خروجها خارج حدود الملعب استحواذه على الكرة لصالح الفريق الآخر. لا يجوز لممسك الكرة أن يتحرك خطوتين اثنتين دون تنطيط الكرة، وتعرف هذه المخالفة بالمشي بالكرة (traveling)، كما لا يجوز له تنطيط الكرة على أرضية الملعب باستخدام كلتا يديه أو الإمساك بالكرة أثناء تنطيطها؛ فبذلك يرتكب مخالفة تُعرف بالتنطيط المزدوج (double dribbling) للكرة.لا يتعين أن تكون يد اللاعب تحت الكرة أثناء تنطيطها؛ فقيامه بذلك يجعله يرتكب مخالفة حمل الكرة (carrying the ball).وما إن يستحوذ أحد الفريقين على الكرة في النصف الأمامي من الملعب، فلا يجوز له إرجاعها إلى المنطقة الخلفية الخاصة به (نصف ملعبه).كما لا يجوز ركل الكرة أو ضربها بقبضة اليد. إن مخالفة هذه القواعد كلها تؤدي إلى خسارة الاستحواذ على الكرة أو إعادة تشغيل ساعة التوقيت (shot clock) من جديد إذا تم ارتكابها من قبل لاعب الدفاع.
هناك حدود مفروضة على الوقت المستغرق قبل تحريك الفريق للكرة من نصف ملعبه إلى نصف ملعب الفريق الآخر بعد نجاحه في الحصول عليها (إذ يتعين القيام بذلك في غضون 8 ثوان في المباريات الدولية ومباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA"؛ وفي غضون 10 ثوان في دوري الرابطة الوطنية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات ودوري المدارس الثانوية الأمريكية. كما يتعين على اللاعب تسديد الكرة في سلة الخصم في غضون فترة زمنية محددة (24 ثانية في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية و30 ثانية في دوري كرة السلة للسيدات الخاص بالرابطة المحلية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات الأمريكية ودوري كرة السلة الخاص بالاتحاد الرياضي للجامعات الكندية (Canadian Interuniversity Sport) لكلا الجنسين، و35 ثانية في مباريات دوري كرة السلة للرجال الخاص بالرابطة الوطنية للطلبة الرياضيين في الكليات). ولا يجوز للاعب الاحتفاظ بالكرة في نصف الملعب الأمامي الذي يقع فيه الهدف لمدة (5 ثواني) أثناء مقاومة لاعب دفاع الفريق الآخر له بشدة. كما لا يُسمح للاعب بالبقاء في منطقة الخصم المحرمة (المنطقة المظللة أو منطقة ثقب المفتاح (key) "المنطقة الواقعة تحت لوحة الهدف الخلفية والتي يشبه شكلها ثقب المفتاح") لمدة (3 ثوان).الجدير بالذكر أنه قد تم وضع هذه القواعد لتعزيز الناحية الهجومية بشكل أكبر في لعبة كرة السلة.
لا يجوز لأي لاعب اعتراض "السلة" أو اعتراض الكرة وهي في طريقها للدخول في السلة، أو إذا كانت على حافة السلة (أو إذا كانت فوق السلة مباشرة وفقًا لما ينص عليه قانون الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية)؛ لأن ذلك سيؤدي إلى ارتكاب مخالفة تُعرف باسم الإعاقة غير القانونية لتسجيل هدف. فإذا كان لاعب الدفاع هو من أعاق تسجيل الهدف، فإنه يتم احتساب التسديدة المُحاوَلة تسديدة ناجحة.أما إذا أعاق زميل المُسدِّد نفسه تسجيل الهدف، فإنه يتم إلغاء الهدف واستمرار اللعب مع منح الفريق المدافع حق الاستحواذ على الكرة.

أخطاء

إن القيام بأية محاولة من شأنها إعاقة المنافس بشكل مخالف عن طريق الاحتكاك البدني به يعد أمرًا غير قانوني ويُطلق عليه خطأ.وفي أغلب الأحيان، يرتكب المدافعون هذه الأخطاء؛ بيد أن هذا لا يمنع ارتكابها من قبل لاعبين مهاجمين أيضا.ويحصل اللاعب الذي يتم ارتكاب خطأ ضده على الكرة ليقوم بتمريرها مرة أخرى داخل الملعب أو يحصل على رمية حرة (free throw) واحدة أو أكثر إذا تم ارتكاب الخطأ ضده وهو في حالة تسديد، اعتمادًا على ما إذا كانت التسديدة ناجحة من عدمه.وتُمنح نقطة واحدة فقط في حال إحراز الرمية الحرة، والتي يتم تسديدها من على خط يبعد 15 قدمًا (4.5 مترًا) عن السلة.
وقد يعتمد الحكم على الناحية التقديرية في احتساب الأخطاء (على سبيل المثال، من خلال الحكم على ما إذا كانت هناك مخالفة للقواعد أم لا)، وفي بعض الأحيان تكون الأخطاء مادة للجدل.يشار إلى أن آلية الحكم على الأخطاء واحتسابها تتفاوت ما بين مباراة وأخرى، وبين مسابقات الدوري، بل وبين الحكام أنفسهم.
من الممكن أن يحتسب ضد اللاعب أو المدرب، الذي يُظهر سوءًا في الروح الرياضية، من خلال قيامه، مثلاً، بالاعتراض على الحكم أو التشاجر مع لاعب آخر، خطأ أكثر خطورة يعرف باسم الخطأ الفني (technique fote).وتشمل عقوبة هذا الخطأ تنفيذ رميات حرة (تختلف عن رميات الخطأ الشخصي، حيث يمكن للفريق الآخر اختيار أي من لاعبيه لتسديد هذه الرميات)، وتختلف عقوبة هذا الخطأ من دوري إلى آخر.ومن الممكن أن يؤدي تكرار الأخطاء إلى التعرض لعقوبة الاستبعاد (disqualification) من المباراة.يطلق على الأخطاء الصارخة التي يكون فيها الاحتكاك البدني مفرطًا أو التي لا يقصد فيها اللاعب اللعب بالكرة أخطاء لا تمت للروح الرياضية بصلة (أو الأخطاء المتعمدة كما يطلق عليها في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وعادة ما يتعرض مرتكب مثل هذه الأخطاء لعقوبة الطرد.
إذا تخطى أي من الفريقين حدًا معينًا من الأخطاء في غضون فترة زمنية معينة (الربع أو النصف في المبارة) أربعة أخطاء في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والمباريات الدولية، يُمنح الفريق المنافس رمية حرة أو رميتين حرتين عن كل الأخطاء اللاحقة التي يتم ارتكابها خلال هذه الفترة الزمنية، ويعتمد عدد هذه الأخطاء على طبيعة الدوري الذي تقام فيه المباريات. وفي مباريات كرة السلة لكليات الولايات المتحدة، إذا زادت أخطاء أحد الفريقين عن 7 أخطاء في أي من نصفي (شوطي) المباراة، يُمنح اللاعب الذي ارتُكٍب خطأ ضده رمية حرة واحدة حسب هذه القاعدة. فإذا نجحت هذه الرمية فإنه يتلوها برمية حرة أخرى يؤديها نفس اللاعب، وإذا أخفقت الرمية الحرة الأولى فإن المباراة تستمر. أما إذا تجاوز الفريق 10 أخطاء في أي من نصفي المباراة، ُيمنح الفريق المنافس رميتين حرتين لكل خطأ لاحق يتم ارتكابه في هذا النصف. أما اللاعب الذي يرتكب خمسة أخطاء في أي من المباريات الدولية (تتضمن أخطاء فنية) أو يرتكب ستة أخطاء (لا تتضمن أخطاء فنية) في أي من مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية، فإنه يتم استبعاده من المباراة ولا يُسمح له باستكمالها، ويُقال إنه "قد ارتكب عدد الأخطاء المحدد لإخراجه من الملعب".
بعد ارتكاب الفريق لعدد معين من الأخطاء، يقال إنه "قيد التعرض لعقوبة".وعادة ما يتم توضيح ذلك على لوحات تسجيل الأهداف المحرزة في المباراة من خلال مؤشر مضيء يشير إلى "الرميات الحرة الإضافية التي ُتمنح للاعب تم ارتكاب خطأ ضده عندما يتجاوز الفريق المنافس عدد الأخطاء الجماعية المسموح بها أثناء فترة اللعب" أو "العقوبات"، مع وجود سهم مضيء متجه نحو أحد الفريقين يشير إلى أن هذا الفريق سيحصل على رميات حرة عند ارتكاب أي خطأ ضده من قبل الفريق المنافس.(تشير بعض لوحات التسجيل أيضًا إلى عدد الأخطأ التي تم ارتكابها.)
هذا ويزيد عدد الرميات الحرة التي يتم منحها لفريق ما مع زيادة عدد الأخطاء المرتكبة.ففي بادئ الأمر، يتم منح رمية حرة واحدة، ولكن بعد ارتكاب عدد معين من الأخطاء الإضافية، ربما يتم منح الفريق المنافس (أ) رمية واحدة مع فرصة تسديده لرمية ثانية إذا نجح في تسديد الرمية الأولي، أو (ب) رميتين اثنتين. إذا لم ينجح أحد الفريقين في إحراز الرمية الأولى من رميتين حرتين (يتم تنفيذ الثانية فقط في حالة النجاح في تسديد الأولى)، فإنه يحق للفريق المنافس محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.أما إذا لم ينجح أحدهما في تسديد الرمية الأولى من رميتين حرتين منح إياهما على إثر ارتكاب خطأ ما ضد أحد لاعبيه، فيتعين على الفريق المنافس الانتظار لحين الانتهاء من تسديد الرمية الثانية قبل محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.
إذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب ما أثناء محاولته تسديد الكرة في السلة ولم تُفلح هذه التسديدة، يتم منح هذا اللاعب عددًا من الرميات الحرة مساوِ لقيمة هذه التسديدة التي كان يحاول إحرازها. فإذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب يحاول إحراز تسديدة عادية بنقطتين، فإنه يحصل على رميتين. على الجانب الآخر، إذا تم ارتكاب الخطأ أثناء محاولة إحراز تسديدة بثلاث نقاط، فحينئذ يحصل اللاعب على ثلاث رميات.
إذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب أثناء محاولته تصويب تسديدة ما ونجح في إحراز تسديدته هذه، فإنه عادة ما يتم منح هذا اللاعب رمية حرة إضافية بنقطة واحدة.
وبمقارنتها بأي من الرميات العادية التي يتم تنفيذها في المباراة، يمكن تسمية هذه اللعبة "لعبة الثلاث نقاط" نظرًا لأن التسديدة التي تم إحرازها وقت ارتكاب الخطأ تعادل (نقطتين) إضافة إلى الرمية الحرة الإضافية تعادل (نقطة واحدة). تجدر الإشارة إلى أن هناك أيضًا لعبة الأربع نقاط، وذلك على الرغم من ندرة حدوثها.
المشاكل التي تعانيها هذه الرياضة في مؤسستي التعليمية


تعاني مؤسستي من مشاكل عدة منها:
ضيق مساحة الملعب،تفاوت ارتفاع السلة عن الاخرى،بالاضافة الى الموقع الجغرافي للملعب.
imane laabidi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yousra



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 24/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الثلاثاء 26 أبريل 2011, 16:52

هي hanane idrissi
لعبة تجري بين فريقين ، يسعى كل فريق لإدخال الكرة في سلة مرتفعة عن ارض
الملعب ،وفي كل جهة من الملعب سلة لفريق يركض أعضاء الفريق لإدخال الكرة في
السلة لتسجيل نقطة تفوق .
نشأتها:-


[color:09ac=blue]يعود
تاريخ نشأة هذه اللعبة الى القرن السابع ق.م. ، وكانت تمارسها بعضا من
الحضارات القديمة من أمثال الكولومبيون القدماء إضافة الى قدماء المصريين
وشعوب المايا ، ،وكانت تشابه لعبة كرة السلة واسمها البوكتابوك ، وكانوا
يمارسوها سواء بشكل فردي أو زوجي أو من خلال فريق ضد فريق كما أنها كانت
تمارس بواسطة ضربها بالا كواع والاوراك والأفخاذ والركب دون استعمال الأيدي
والأرجل . وهدفها هو عبارة عن حلقة من الحجر معلقة على علو ثلاثة أمتار أو
أربعة مما كان يجعل إصابة الهدف على جانب من الصعوبة، بما كان يسببه من
حوادث وكسور بين اللاعبين.. (هذا على ذمة روايات المؤرخين).
عدد اللاعبين:
-كان (9لاعبين) ثم أصبح (7لاعبين) أو (5لاعبين) ثم عدل حتى أصبح ألان خمس وعدد أفراد الفريق اثنا عشر
مااذاعن الملعب؟
الملعب
: يبلغ طول ملعب كرة السلة القانوني 28م، وعرضه 15م. وقد يتفاوت الطول
فيمايقرب من مترين، والعرض فيما يقرب من متر واحد، ولكن تجب المحافظة على
تناسُبالأبعاد. ومعظم ملاعب كرة السلة مصنوعة من الخشب. وتستخدم خطوط
متنوعة بعرض 5 سملتقسيم الملعب إلى أقسام.تُعلق سلة ولوحة فوق كل من طرفي
الملعب. ويجب أن تكون كلُلوحة داخل خط النهاية بمسافة 120 سم. تتكون السلة
من حلقة، وشبكة، ولوحة. والحلقةطوق معدني قطره 45سم ولايزيد سُمكه عن 20
ملم. وتثبت الحلقة بحديدة تأخذ شكل الحرفالإنجليزي L المعكوس، ومثبتة على
لوحة وبشكل تكون معه موازية للأرض، ومرتفعة عنهابمسافة 3,05م وتصنع
اللوحتان من الزجاج الليفي أو من المعدن. وتعلق في الحلقة شبكةمصنوعة من
القطن أو من نسيج اصطناعي وتوجد في أسفلها فتحة واسعة تكفي لسقوط الكرةمن
خلالها.javascript:emoticonp('Basketball')
ما هي الأدوات المستخدمة للعبه؟؟؟؟
الأدوات.
تُلعب كرة السلة بوساطة كرة جلدية منفوخة بالهواء، ذات لون بني أوبرتقالي.
وتزن كرة السلة القانونية ما بين 600جم و 650جم ويتراوح محيطها ما بين
75سم و78سم.
شرووط اللعب؟؟؟؟؟؟
اللاعبون.
يحق للاعبين الخمسة في الفريق أن يلعبوا كهجوم ودفاع. فعندما تكون الكرة
في حوزة فريق معين، يصبح لاعبوه مهاجمين؛ وعندما تكون الكرة معمنافسيهم،
يصبحون مدافعين، ونظرًا لأن الاستحواذ على الكرة يمكن أن يتغير
بسرعة،فينبغي على جميع اللاعبين أن يكونوا متيقظين، حتى يمكنهم الانتقال
السريع بينالهجوم والدفاع.
ماذا عن الوقت المستغرق للعبه؟؟؟؟
وقت
اللعب. يستغرق وقتالمباراة 40 دقيقة، تقسم إلى شوطين مدة كل منهما 20
دقيقة، تتخللهما فترة راحةمدتها من 10 إلى 15 دقيقة. ولا تنتهي المباراة
بالتعادل. فإذا كانت النتيجة متعادلةعند نهاية الأربعين دقيقة، تُلعب فترة
خمس دقائق إضافية، إضافة إلى أي عدد من فتراتالـخمس دقائق الإضافية اللازمة
لكسر حالة التعادل.
ليكم كيف تبدأ لعب المباراة؟
لعب
المباراة. تبدأ المباراة ـ عادة ـ بقفزة الوسط. إذ يقف أربعة لاعبين من كل
فريقخارج دائرة الوسط. أما اللاعبان الآخران، وهما لاعبا الوسط ـ عادة ـ
فيقفان داخلدائرة الوسط. ويقذف الحكم بالكرة في الهواء فوق رأسي هذين
اللاعبين اللذين يقفزانلأعلى، ويحاول كل منهما أن يدفع الكرة إلى زميل له
من فريقه. ومن ثم تبدأ ساعةالمباراة بالعمل عندما يلمس أحد اللاعبين الكرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yousra



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 24/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الثلاثاء 26 أبريل 2011, 16:49

hanane idrissi

يسعدني أن أتقدم بهذا البحث المتواضع بعنوان (كرة السله )
فكرة السلة من الألعاب الجماعية الكبيرة وهي على الرغم من أنها ليست لعبه رياضيه قديمة ألا أنها نالت شعبيه كبيرة وذلك لان مهارتها جذابة ولا هدفها متميز عن سائر الأهداف فالرياضة الأخرى
فهو حلقة متصل شبكة فيما يشبه السلة ، ولان الملعب صمم صغير نسبيا فان الأهداف التي تسجل في المباراة مما جعلها ممتعه
الواحدة كثيرا ما تتعدى 100 هدف سواء في الممارسة أو حتى في المشاهدة
وهذه الرياضة الجميلة تنمي روح الجماعة والتعاون والتماسك في الأفراد كفريق واحد كما أن التصويب وإحراز الأهداف ليس صعبا ما دمنا تعلمناه مما يحقق الرضا والشعور بالنجاح بالاضافه إلى الصفات والقدرات البدنية والحركية التي يكتسبها اللاعب الممارس لها وأهمها الدقة والرشاقة والتوافق والتوازن واللياقة بشكل عام.

تعريفاللعبة :-

هي لعبة تجريبين فريقين ، يسعى كل فريق لادخال الكرة في سلة مرتفعةعنارض الملعب،

وفي كل جهة من الملعبسلة لفريق يركض اعضاء الفريق لادخال الكرةفي السلة لتسجيل نقطة تفوق .

كما انها احدى الالعاب الرياضية الاكثر شعبيةفيالعالم بعد كرة القدم . ويستطيع السيدات والرجال ممارستها ضمن القوانين نفسهاوالقواعد المهارية ذاتها .



نشاتها:-

كرة السلةالقديمة :-

يعود تاريخ نشاةهذه اللعبة الى القرن السابع ق.م. ، وكانت تمارسها بعضامن الحضارات القديمة من امثال الكولمبيون القدماءاضافة الى قدماء المصريين وشعوبالمايا ، ،وكانت تشابه لعبة كرة السلة واسمها البوكتابوك ، وكانويمارسوها سواءبشكل فردياو زوجي او من خلال فريق ضد فريق .

كماانها كانت تمارس بواسطة ضربهابالاكواع والاوراك والافخاذ والركب دون استعمال الايدي والارجل . وهدفها هو عبارةعن حلقةمن الحجرمعلقة على علو ثلاثة امتار او اربعة مما كان يجعل اصابة الهدفعلىجانب من الصعوبة ، بماكان يسببه من حوادث وكسور بين اللاعبين.. (هذا على ذمةروايات المؤرخين).

الملعب.يبلغ طول ملعب كرة السلة القانوني 28م، وعرضه 15م. وقد يتفاوت الطول فيمايقرب من مترين، والعرض فيما يقرب من متر واحد، ولكن تجب المحافظة على تناسُبالأبعاد. ومعظم ملاعب كرة السلة مصنوعة من الخشب. وتستخدم خطوط متنوعة بعرض 5 سملتقسيم الملعب إلى أقسام.
تُعلقسلة ولوحةفوق كل من طرفي الملعب. ويجب أن تكون كلُ لوحة داخل خطالنهاية بمسافة 120 سم. تتكون السلة من حلقة، وشبكة، ولوحة. والحلقة طوق معدني قطره 45سم ولايزيد سُمكه عن 20 ملم. وتثبت الحلقة بحديدة تأخذ شكل الحرف الإنجليزيLالمعكوس، ومثبتة على لوحة وبشكل تكون معهموازية للأرض، ومرتفعة عنها بمسافة 3,05م وتصنع اللوحتان من الزجاج الليفي أو منالمعدن. وتعلق في الحلقة شبكة مصنوعة من القطن أو من نسيج اصطناعي وتوجد في أسفلهافتحة واسعة تكفي لسقوط الكرة من خلالها.
لأدوات. تُلعب كرة السلة بوساطة كرة جلدية منفوخةبالهواء، ذات لون بني أو برتقالي. وتزن كرة السلة القانونية ما بين 600جم و 650جمويتراوح محيطها ما بين 75سم و78سم.
اللاعبون.يحق للاعبين الخمسة في الفريق أن يلعبوا كهجومودفاع. فعندما تكون الكرة في حوزة فريق معين، يصبح لاعبوه مهاجمين؛ وعندما تكونالكرة مع منافسيهم، يصبحون مدافعين، ونظرًا لأن الاستحواذ على الكرة يمكن أن يتغيربسرعة، فينبغي على جميع اللاعبين أن يكونوا متيقظين، حتى يمكنهم الانتقال السريعبين الهجوم والدفاع.

يتكون الفريق ـ عادة ـ من لاعبْي ارتكاز، ولاعبْيْ هجوم، ولاعب وسط. وبإمكاناللاعبين التحرك في أي مكان في الملعب، في أي وقت دون النظر إلى مراكزهم. كمايستطيع الفريق أن يغير المراكز في أي وقت، فيلعب مثلاً بثلاثة لاعبي ارتكاز ولاعبْيهجوم. ويصف الجزء التالي دور كل مركز من مراكز اللعب في الهجوم.
من المألوف أن يكون لاعبا الارتكاز من أقصر اللاعبين قامة وأسرعهم حركة. وهمايلعبان ـ عادة ـ بعيدًا عن السلة أكثر من المهاجمين أو لاعبي الوسط. وينبغي أن يكونلاعبا الارتكاز جيدين في المحاورة بالكرة، وفي أداء التمريرات. فهما يقومان بتوجيهالهجوم، ويبدآن معظم التحركات. ويكون لدى بعض الفرق لاعبرأس ارتكاز، وهوالذي يقوم بالمسؤوليات الرئيسية لتبادل الكرة. أما لاعب الارتكاز الآخر فهو لاعبمصوِّب وغالبا مايكون من أفضل هدّافي الفريق.
ويكون لاعبا الهجوم ـ غالبًا ـ أطول قامة من لاعبي الارتكاز وأقوى منهما. وهمايلعبان ـ عادة ـ في المنطقة الممتدة من الخط النهائي إلى منطقة الرميات الحرة. وينبغي أن يكونا ماهريْن في صد الكرات المرتدة، وقادرين على المناورة أثناء الرمياتالقريبة من السلة. أما لاعب الوسط فيكون ـ عادة ـ أطول لاعبي الفريق قامة، وأفضلهمفي صد الكرات المرتدة. فلاعب الوسط الذي يجيد صد الكرات المرتدة، ويجيد كذلك تسجيلالأهداف بإمكانه الهيمنة على المباراة.
المدرب. هو معلمُ فريق كرة السلة الذي ينظم أوقاتالتمرين، ويعد الفريق لكل مباراة، وهو الذي يختار مجموعة اللاعبين الذين سيخوضونالمباراة. وبإمكان المدرب استبدال اللاعبين أثناء المباراة، ليستخدم اللاعبين الذينيتميزون بأدائهم الجيد في مواقف معينة. كما يقرر المدرب متى يحتاج الفريقوقتًامستقطعًاعند توقف اللعب، ويحدد كذلك خطط اللعب.
ويجب أن يقوم المدرب بتحليل ودراسة الفريق المنافس محددًا مواطن قوته ومواطنضعفه. ويقوم مساعد المدرب غالبًا بعملاستكشاف (مراقبة) مباراة يشارك فيهافريق وشيك التنافس مع فريقه، ويقدم تقريرًا للمدرب عن أفضل الخطط التي يمكن أن يلعببها الفريق.

طاقم إدارةالمباراة. يتألف منحكمأول، وحكم أو حكمين، ومسجل أو مسجلين وميقاتيأو ميقاتيين.
الحكم الأول هو المسؤول عن المباراة. ويبقى في الملعب كل من الحكم الأول وحكمآخر؛ لضمان سير المباراة حسب القوانين. وبإمكان كل حكم من حكمي المباراة أن يحتسبأي خطأ أو مخالفة لقوانين اللعبة يراها في أي مكان من الملعب. ويعمل أحدهما ـ عادةـ بالقُرب من سلة الفريق المهاجم، ويعمل الآخر بالقرب من خط الوسط. ويتبادل الحكمانمركزيهما عندما ينتقل الفريقان إلى الطرف الآخر من الملعب. وإذا اشترك في إدارةالمباراة حكم آخر إضافة لهذين الحكمين؛ فإنه يقف بالقُرب من الخط الجانبي. لمعاقبةلاعب، يطلق الحكم صفَّارته لإيقاف اللعب وساعة المباراة. ويشرح الحكم المخالفة أوالخطأ ـ عادة ـ بإشارة باليد أو الذراع، وتنفذ العقوبة. وبعدئذ تستأنفالمباراة.
يجلس المسجِّلان والميقاتيان على طاولة التسجيل خلف أحد الخطوط الجانبية. ويقومأحد المسجِّلين بتشغيل اللوحة الإلكترونية لتسجيل الأهداف، ويتعهد المسجل الآخربحفظ صحيفة التسجيل الرسمية مسجلاً فيها جميع الأهداف الميدانية، والرميات الحرة،والأخطاء، والأوقات المستقطعة. ويشغِّل أحد الميقاتيين ساعة المباراة الكهربائية. ويقوم الميقاتي الثاني بتشغيل ساعة الرمي إذا كانت القوانين تنص على أن يقوم كلفريقٍ بتصويب الكرة في غضون فترة زمنية محددة. هذا ويجب على اللاعبين الذين يدخلونالمباراة أن يمروا أولا على المسجل المسؤول عن صحيفة التسجيل. وينبغي أن يوقفالميقاتي الساعة في كل مرة يطلق فيها أي من الحكمين الصفَّارة. ويشير أحد الحكامإلى الميقاتي ليستأنف تشغيل الساعة.
وقت اللعب. يستغرق وقت المباراة 40 دقيقة، تقسم إلى شوطينمدة كل منهما 20 دقيقة، تتخللهما فترة راحة مدتها من 10 إلى 15 دقيقة. ولا تنتهيالمباراة بالتعادل. فإذا كانت النتيجة متعادلة عند نهاية الأربعين دقيقة، تُلعبفترة خمس دقائق إضافية، إضافة إلى أي عدد من فترات الـخمس دقائق الإضافية اللازمةلكسر حالة التعادل.

تسجيلالأهداف. يحرز الفريق نقاطًا بتسديد أهداف ميدانية ورميات حرة. ويساوي الهدفالميداني ـ عادة ـ نقطتين. ويمكن أن يقوم أي لاعب مهاجم بتسجيل هدف ميداني من أيمكان في الملعب أثناء تشغيل ساعة المباراة. وفي بعض قوانين لعبة كرة السلة تمنحالأهداف الميدانية طويلة المدى ثلاث نقاط.
أما الرمية الحرة فتساوي نقطة واحدة، وتؤخذ كعقوبة بعد ارتكاب أخطاء معينة. ويحاول اللاعب تنفيذ الرمية الحرة من خلف خط الرمية الحرة وفي داخل دائرة الرميةالحرة. ويمنح اللاعب مدة خمس ثوان للتصويب على الهدف بعد أن يسلّمه الحكمالكرة.
لعبالمباراة. تبدأ المباراة ـ عادة ـ بقفزة الوسط. إذ يقف أربعة لاعبين من كلفريق خارج دائرة الوسط. أما اللاعبان الآخران، وهما لاعبا الوسط ـ عادة ـ فيقفانداخل دائرة الوسط. ويقذف الحكم بالكرة في الهواء فوق رأسي هذين اللاعبين اللذينيقفزان لأعلى، ويحاول كل منهما أن يدفع الكرة إلى زميل له من فريقه. ومن ثم تبدأساعة المباراة بالعمل عندما يلمس أحد اللاعبين الكرة.

وعندما يستحوذ الفريق المهاجم على الكرة يتقدم بها إلى المنطقة الأمامية منالملعب. ويستطيع الفريق أن يقوم بالمحاورة بالكرة أو يمررها. فإذا سدد الفريقالمهاجم أهدافًا، فإن الفريق المنافس يأخذ الكرة فورًا من خارج الحدود خلف خطالنهاية، ويحاول نقل الكرة إلى السلة في نهاية الجهة الأخرى من الملعب. وبذلك يصبحهذا الفريق هو الفريق المهاجم، ويصبح الفريق الذي أحرز الهدف للتو هو الفريقالمدافع. ويستمر اللعب على هذا النمط حتى تتوقف الساعة.
وإذا أخطأ لاعب في التهديف فإن كلا الفريقين يحاول الاستحواذ على الكرة بالإمساكبالكرة المرتدة. وتتسبب كل من محاولات الأهداف الميدانية الخاطئة، ومحاولات الرميةالحرة الخاطئة في إيجاد الكرات المرتدة. وتُعدُّ هذه الكرات المرتدة جزءًا حيويًافي المباراة. لأن معظم لاعبي الفريق يفقدون نصف عدد تصويباتهم على الأقل. ولذافبإمكان الفريق الماهر أن يتعامل مع الكرات المرتدة وأن يتحكم في الكرة أكثر، ويحصلعلى فرص أكثر لإحراز أهداف.
خطط الهجومالإستراتيجية. تحاول خطط الهجوم الإستراتيجية تحرير اللاعب، بحيث تتاح لهالفرصة لكي يسجل الأهداف. وقد يتضمن ذلك قيام جميع اللاعبين الخمسة بعدد منالتمريرات والتحركات المتواصلة. والمقصود من هذه الخطة تصويب رمية جيدة، أو دفعالمدافع لارتكاب خطأ. وقد يحرر اللاعب المهاجم زميلاً له لكي يسدد رمية عن طريققيامه بعرقلة قانونية للاعب المدافع بجسده، مما يجعل المدافع غير قادر على الدفاعضد اللاعب الذي تكون الكرة في حوزته، فيستطيع هذا اللاعب عندئذ أن يقتنص رميةمفتوحة.
الهجمة الخاطفة. صُممت هذه الهجمة للتصويب نحو الهدف بسرعة بعد أن يحصل الفريقالمهاجم على الكرة. ويحاول الفريق المهاجم أن يمكِّن واحدًا من لاعبيه ـ على الأقلـ ليسبق الفريق المدافع ويصوب رمية سهلة قبل أن يتمكن المدافعون من التحرك إلىالأماكن المناسبة.
التباطؤ خطة هجومية إستراتيجية صُممت في المقام الأول لاستهلاك الوقت أكثر منإحراز النقاط. وتستخدم الفرق ـ عادة ـ خطة التباطؤ للمحافظة على تقدم قد تم تحقيقهفي وقت متأخر من المباراة، ويتم هذا التباطؤ بالقيام بالتمرير والمحاورة بالكرةللإبقاء عليها بعيدًا عن متناول الفريق الآخر. ومع ذلك يجب أن يقوم الفريق المهاجمبالتصويب على الهدف خلال زمن محدد وإلا أُعطيت الكرة للفريق المدافع.
خطط الدفاع الإستراتيجية. يوجد نوعان من خطط دفاع الفريق،دفاع المنطقة، ودفاع رجل لرجل. وفي دفاع المنطقة يُحدد لكل لاعب جزءٌمعينٌ من المنطقة الأمامية للملعب ليدافع عنه. وفي حالة دفاع رجل لرجل يتصدى كلُلاعبٍ بالدفاع ضد لاعب مهاجم معين في جميع أجزاء الملعب
خطط الهجوم الإستراتيجية تُصمم في الغالب لتصويب رمية جيدة للاعب معين. ويقصد بالحركة المبينة أعلاه تحرير اللاعب (جـ) ليصوب رمية. يقوم اللاعب ( أ ) بالمحاورة متجهًا لجهة اليسار ويمرر الكرة إلى اللاعب (جـ) الذي يكون قد انتقل عبر منطقة الرمية الحرة.

الأخطاء. يعلن الحكام عن الأخطاء. وقد يقترف اللاعبونخطأَشخصيًاأوخطأَ فنيًا.
والنوع الأكثر شيوعًا من الأخطاء هو الخطأ الشخصي. وتحدث معظم الأخطاء الشخصيةعندما يُمسك اللاعب أو يدفع أو يهجم على منافس، أو يضرب ذراع أو جسم منافس يكون فيحالة تصويب على الهدف ويُسمح للاعب المُعتدَى عليه وهو في حالة تصويب على الهدفبتنفيذ رميات حرة، ويتوقف عددها على نوع الخطأ الذي ارتكب ضده. ويحتسب الخطأ الفنيعلى أي لاعب أو مدرب يسلك سلوكًا غير رياضي تجاه أي حكم من حكام المباراة

خطط الدفاع الإستراتيجية تشمل خطة دفاع المنطقة (اليمين)، ودفاع رجل لرجل (اليسار). ويصمّم دفاع المنطقة بتخصيص منطقة معينة من الملعب لكل لاعب ليتولى الدفاع عنها. أما في دفاع رجل لرجل فيعين للاعبي الدفاع منافسون محددون، ومن ثم يقومون بتتبعهم في جميع أجزاء الملعب.

كرة السلة الدولية

أصبحت لعبة كرة السلة رياضة شعبية للهواة والمحترفين في كافة أرجاء العالم. وغدترياضة من رياضات الألعاب الأوليمبية الصيفية لكل من الرجال والنساء.

مصطلحات كرة السلة
الارتكاز
اسم آخر لموقع لاعب الوسط عندما يهاجم. في الارتكاز العالي يتحرك لاعب الوسطقرب قمة دائرة الرمية الحرة. وأما في الارتكاز المنخفض فيتحرك قرب السلة.
استلاب
يحدث في حالة استحواذ أحد اللاعبين المدافعين على الكرة بطريقة قانونية منالفريق المهاجم.
الإسقاط
هدف ميداني يتم إحرازه بضرب الكرة بقوة من أعلى إطار السلة لتسقط في السلة.
إعاقة التصويبة
حالة ضرب لاعب مدافع الكرة بطريقة قانونية قبل أن تصل إلى السلة مستخدمًا ذراعهأو كفَّه.
التحول
يحدث عندما يفقد الفريق المهاجم الاستحواذ على الكرة بدون أخذ تصويبة.
التسديد
رمية تنفذ على مقربة من السلة.
دفعة خفيفة لداخل الهدف
هدف ميداني يحدث بدفع كرة مرتدة لداخل السلة.
صرف الهدف
إعاقة غير قانونية للاعب ما في حالة رفع الكرة عند محاولة تسجيل هدف ميدانيعندما تكون الكرة فوق السلة. فإذا حدث صرف الهدف من لاعب مدافع، ُتسجل التصويبةكأنها هدف ميداني. وإذا حدث صرف الهدف من لاعب مهاجم، تُعطى الكرة للفريق المدافعولاتُسجل نقاط.
الكرة المرتدة
كرة ترتد عائدة من لوحة الهدف أو الإطار بعد أن أخطأت التصويب.
الكرة الممسوكة
كرة في حوزة لاعب من كلا الفريقين في آن واحد.
لعبة النقاط الثلاث
تُلعب عندما يُحتسب خطأ على لاعب أثناء تسجيل هدف في السلة، ثم تسجل الرميةالحرة. تحدث تصويبة النقاط الثلاث عندما يسجل لاعب هدفًا بعد قذفه الكرة من خلفالخط الخاص بالثلاث نقاط.
المساعدة
تمرير لاعب مهاجم للكرة بحيث تؤدي إلى الهدف مباشرة.
المنطقة الأمامية للملعب
نصف الملعب الذي يحتله الفريق المهاجم.
المنطقة الخلفية للملعب
نصف الملعب الذي يحتله الفريق المدافع.


الـــــــراي :
من وجهة نظري بشكل عام المعلوم أن الرياضة تُعد وسيلةً من الوسائل التي بها تسمو النفس، كما أنها أيضًاوسيلةٌ من وسائل التقارب بين الشعوب والأمم.. والنفس في الأصل تواقة إلى الترفيهواللعب، وذلك منذ قديم الأزل، كما أنها وسيلةٌ من الوسائل التي تعين الإنسان علىتحمل المشاق والقيام بالواجبات.. فالجسم بحاجة دائمة إلى تزويده بما يحتاجه منطاقة، والنبي- صلى الله عليه وسلم- حضَّ المؤمنين على ممارسة ما كان سائدًا منرياضات في عصره، مثل العدْو.. والذي مارسه مع السيدة "عائشة"- رضي الله عنها- فيالحَرم، وكذلك للترفيه عن أنفسهم لما في ذلك من تجديد النشاط للقيام بالمهام،والمتتبع لسيرته- صلى الله عليه وسلم- يجده في الكثير من المواقف يُظهر قدرةًبدنيةً عاليةً، مثل موقفه مع أحد المشركين، والذي أسلم حينما تحدى النبي- صلى اللهعليه وسلم- في المصارعة، وجاء الصحابة من بعد ...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yousra



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 24/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الثلاثاء 26 أبريل 2011, 16:43

fouzia moussaid
هي
لعبة تجري بين فريقين ، يسعى كل فريق لإدخال الكرة في سلة مرتفعة عن ارض
الملعب ،وفي كل جهة من الملعب سلة لفريق يركض أعضاء الفريق لإدخال الكرة في
السلة لتسجيل نقطة تفوق .
نشأتها:-

يعود
تاريخ نشأة هذه اللعبة الى القرن السابع ق.م. ، وكانت تمارسها بعضا من
الحضارات القديمة من أمثال الكولومبيون القدماء إضافة الى قدماء المصريين
وشعوب المايا ، ،وكانت تشابه لعبة كرة السلة واسمها البوكتابوك ، وكانوا
يمارسوها سواء بشكل فردي أو زوجي أو من خلال فريق ضد فريق كما أنها كانت
تمارس بواسطة ضربها بالا كواع والاوراك والأفخاذ والركب دون استعمال الأيدي
والأرجل . وهدفها هو عبارة عن حلقة من الحجر معلقة على علو ثلاثة أمتار أو
أربعة مما كان يجعل إصابة الهدف على جانب من الصعوبة، بما كان يسببه من
حوادث وكسور بين اللاعبين.. (هذا على ذمة روايات المؤرخين).
عدد اللاعبين:
-كان (9لاعبين) ثم أصبح (7لاعبين) أو (5لاعبين) ثم عدل حتى أصبح ألان خمس وعدد أفراد الفريق اثنا عشر
مااذاعن الملعب؟
الملعب
: يبلغ طول ملعب كرة السلة القانوني 28م، وعرضه 15م. وقد يتفاوت الطول
فيمايقرب من مترين، والعرض فيما يقرب من متر واحد، ولكن تجب المحافظة على
تناسُبالأبعاد. ومعظم ملاعب كرة السلة مصنوعة من الخشب. وتستخدم خطوط
متنوعة بعرض 5 سملتقسيم الملعب إلى أقسام.تُعلق سلة ولوحة فوق كل من طرفي
الملعب. ويجب أن تكون كلُلوحة داخل خط النهاية بمسافة 120 سم. تتكون السلة
من حلقة، وشبكة، ولوحة. والحلقةطوق معدني قطره 45سم ولايزيد سُمكه عن 20
ملم. وتثبت الحلقة بحديدة تأخذ شكل الحرفالإنجليزي L المعكوس، ومثبتة على
لوحة وبشكل تكون معه موازية للأرض، ومرتفعة عنهابمسافة 3,05م وتصنع
اللوحتان من الزجاج الليفي أو من المعدن. وتعلق في الحلقة شبكةمصنوعة من
القطن أو من نسيج اصطناعي وتوجد في أسفلها فتحة واسعة تكفي لسقوط الكرةمن
خلالها.javascript:emoticonp('Basketball')
ما هي الأدوات المستخدمة للعبه؟؟؟؟
الأدوات.
تُلعب كرة السلة بوساطة كرة جلدية منفوخة بالهواء، ذات لون بني أوبرتقالي.
وتزن كرة السلة القانونية ما بين 600جم و 650جم ويتراوح محيطها ما بين
75سم و78سم.
شرووط اللعب؟؟؟؟؟؟
اللاعبون.
يحق للاعبين الخمسة في الفريق أن يلعبوا كهجوم ودفاع. فعندما تكون الكرة
في حوزة فريق معين، يصبح لاعبوه مهاجمين؛ وعندما تكون الكرة معمنافسيهم،
يصبحون مدافعين، ونظرًا لأن الاستحواذ على الكرة يمكن أن يتغير
بسرعة،فينبغي على جميع اللاعبين أن يكونوا متيقظين، حتى يمكنهم الانتقال
السريع بينالهجوم والدفاع.
ماذا عن الوقت المستغرق للعبه؟؟؟؟
وقت
اللعب. يستغرق وقتالمباراة 40 دقيقة، تقسم إلى شوطين مدة كل منهما 20
دقيقة، تتخللهما فترة راحةمدتها من 10 إلى 15 دقيقة. ولا تنتهي المباراة
بالتعادل. فإذا كانت النتيجة متعادلةعند نهاية الأربعين دقيقة، تُلعب فترة
خمس دقائق إضافية، إضافة إلى أي عدد من فتراتالـخمس دقائق الإضافية اللازمة
لكسر حالة التعادل.
ليكم كيف تبدأ لعب المباراة؟
لعب
المباراة. تبدأ المباراة ـ عادة ـ بقفزة الوسط. إذ يقف أربعة لاعبين من كل
فريقخارج دائرة الوسط. أما اللاعبان الآخران، وهما لاعبا الوسط ـ عادة ـ
فيقفان داخلدائرة الوسط. ويقذف الحكم بالكرة في الهواء فوق رأسي هذين
اللاعبين اللذين يقفزانلأعلى، ويحاول كل منهما أن يدفع الكرة إلى زميل له
من فريقه. ومن ثم تبدأ ساعةالمباراة بالعمل عندما يلمس أحد اللاعبين الكرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
adnan
زائر



مُساهمةموضوع: زينب عدنان 3/7   الإثنين 25 أبريل 2011, 16:13

 
 lol! Basketball
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ، سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم … أما بعد …

يسعدني أن أتقدم بهذا البحث المتواضع بعنوان (كرة السله )
فكرة السلة من الألعاب الجماعية الكبيرة وهي على الرغم من أنها ليست لعبه رياضيه قديمة ألا أنها نالت شعبيه كبيرة وذلك لان مهارتها جذابة ولا هدفها متميز عن سائر الأهداف فالرياضة الأخرى
فهو حلقة متصل شبكة فيما يشبه السلة ، ولان الملعب صمم صغير نسبيا فان الأهداف التي تسجل في المباراة مما جعلها ممتعه
الواحدة كثيرا ما تتعدى 100 هدف سواء في الممارسة أو حتى في المشاهدة
وهذه الرياضة الجميلة تنمي روح الجماعة والتعاون والتماسك في الأفراد كفريق واحد كما أن التصويب وإحراز الأهداف ليس صعبا ما دمنا تعلمناه مما يحقق الرضا والشعور بالنجاح بالاضافه إلى الصفات والقدرات البدنية والحركية التي يكتسبها اللاعب الممارس لها وأهمها الدقة والرشاقة والتوافق والتوازن واللياقة بشكل عام.

تعريفاللعبة :-

هي لعبة تجريبين فريقين ، يسعى كل فريق لادخال الكرة في سلة مرتفعةعنارض الملعب،

وفي كل جهة من الملعبسلة لفريق يركض اعضاء الفريق لادخال الكرةفي السلة لتسجيل نقطة تفوق .

كما انها احدى الالعاب الرياضية الاكثر شعبيةفيالعالم بعد كرة القدم . ويستطيع السيدات والرجال ممارستها ضمن القوانين نفسهاوالقواعد المهارية ذاتها .



نشاتها:-

كرة السلةالقديمة :-

يعود تاريخ نشاةهذه اللعبة الى القرن السابع ق.م. ، وكانت تمارسها بعضامن الحضارات القديمة من امثال الكولمبيون القدماءاضافة الى قدماء المصريين وشعوبالمايا ، ،وكانت تشابه لعبة كرة السلة واسمها البوكتابوك ، وكانويمارسوها سواءبشكل فردياو زوجي او من خلال فريق ضد فريق .

كماانها كانت تمارس بواسطة ضربهابالاكواع والاوراك والافخاذ والركب دون استعمال الايدي والارجل . وهدفها هو عبارةعن حلقةمن الحجرمعلقة على علو ثلاثة امتار او اربعة مما كان يجعل اصابة الهدفعلىجانب من الصعوبة ، بماكان يسببه من حوادث وكسور بين اللاعبين.. (هذا على ذمةروايات المؤرخين).
الملعب.يبلغ طول ملعب كرة السلة القانوني 28م، وعرضه 15م. وقد يتفاوت الطول فيمايقرب من مترين، والعرض فيما يقرب من متر واحد، ولكن تجب المحافظة على تناسُبالأبعاد. ومعظم ملاعب كرة السلة مصنوعة من الخشب. وتستخدم خطوط متنوعة بعرض 5 سملتقسيم الملعب إلى أقسام.
تُعلقسلة ولوحةفوق كل من طرفي الملعب. ويجب أن تكون كلُ لوحة داخل خطالنهاية بمسافة 120 سم. تتكون السلة من حلقة، وشبكة، ولوحة. والحلقة طوق معدني قطره 45سم ولايزيد سُمكه عن 20 ملم. وتثبت الحلقة بحديدة تأخذ شكل الحرف الإنجليزيLالمعكوس، ومثبتة على لوحة وبشكل تكون معهموازية للأرض، ومرتفعة عنها بمسافة 3,05م وتصنع اللوحتان من الزجاج الليفي أو منالمعدن. وتعلق في الحلقة شبكة مصنوعة من القطن أو من نسيج اصطناعي وتوجد في أسفلهافتحة واسعة تكفي لسقوط الكرة من خلالها.
لأدوات. تُلعب كرة السلة بوساطة كرة جلدية منفوخةبالهواء، ذات لون بني أو برتقالي. وتزن كرة السلة القانونية ما بين 600جم و 650جمويتراوح محيطها ما بين 75سم و78سم.
اللاعبون.يحق للاعبين الخمسة في الفريق أن يلعبوا كهجومودفاع. فعندما تكون الكرة في حوزة فريق معين، يصبح لاعبوه مهاجمين؛ وعندما تكونالكرة مع منافسيهم، يصبحون مدافعين، ونظرًا لأن الاستحواذ على الكرة يمكن أن يتغيربسرعة، فينبغي على جميع اللاعبين أن يكونوا متيقظين، حتى يمكنهم الانتقال السريعبين الهجوم والدفاع.

يتكون الفريق ـ عادة ـ من لاعبْي ارتكاز، ولاعبْيْ هجوم، ولاعب وسط. وبإمكاناللاعبين التحرك في أي مكان في الملعب، في أي وقت دون النظر إلى مراكزهم. كمايستطيع الفريق أن يغير المراكز في أي وقت، فيلعب مثلاً بثلاثة لاعبي ارتكاز ولاعبْيهجوم. ويصف الجزء التالي دور كل مركز من مراكز اللعب في الهجوم.
من المألوف أن يكون لاعبا الارتكاز من أقصر اللاعبين قامة وأسرعهم حركة. وهمايلعبان ـ عادة ـ بعيدًا عن السلة أكثر من المهاجمين أو لاعبي الوسط. وينبغي أن يكونلاعبا الارتكاز جيدين في المحاورة بالكرة، وفي أداء التمريرات. فهما يقومان بتوجيهالهجوم، ويبدآن معظم التحركات. ويكون لدى بعض الفرق لاعبرأس ارتكاز، وهوالذي يقوم بالمسؤوليات الرئيسية لتبادل الكرة. أما لاعب الارتكاز الآخر فهو لاعبمصوِّب وغالبا مايكون من أفضل هدّافي الفريق.
ويكون لاعبا الهجوم ـ غالبًا ـ أطول قامة من لاعبي الارتكاز وأقوى منهما. وهمايلعبان ـ عادة ـ في المنطقة الممتدة من الخط النهائي إلى منطقة الرميات الحرة. وينبغي أن يكونا ماهريْن في صد الكرات المرتدة، وقادرين على المناورة أثناء الرمياتالقريبة من السلة. أما لاعب الوسط فيكون ـ عادة ـ أطول لاعبي الفريق قامة، وأفضلهمفي صد الكرات المرتدة. فلاعب الوسط الذي يجيد صد الكرات المرتدة، ويجيد كذلك تسجيلالأهداف بإمكانه الهيمنة على المباراة.
المدرب. هو معلمُ فريق كرة السلة الذي ينظم أوقاتالتمرين، ويعد الفريق لكل مباراة، وهو الذي يختار مجموعة اللاعبين الذين سيخوضونالمباراة. وبإمكان المدرب استبدال اللاعبين أثناء المباراة، ليستخدم اللاعبين الذينيتميزون بأدائهم الجيد في مواقف معينة. كما يقرر المدرب متى يحتاج الفريقوقتًامستقطعًاعند توقف اللعب، ويحدد كذلك خطط اللعب.
ويجب أن يقوم المدرب بتحليل ودراسة الفريق المنافس محددًا مواطن قوته ومواطنضعفه. ويقوم مساعد المدرب غالبًا بعملاستكشاف (مراقبة) مباراة يشارك فيهافريق وشيك التنافس مع فريقه، ويقدم تقريرًا للمدرب عن أفضل الخطط التي يمكن أن يلعببها الفريق.

طاقم إدارةالمباراة. يتألف منحكمأول، وحكم أو حكمين، ومسجل أو مسجلين وميقاتيأو ميقاتيين.
الحكم الأول هو المسؤول عن المباراة. ويبقى في الملعب كل من الحكم الأول وحكمآخر؛ لضمان سير المباراة حسب القوانين. وبإمكان كل حكم من حكمي المباراة أن يحتسبأي خطأ أو مخالفة لقوانين اللعبة يراها في أي مكان من الملعب. ويعمل أحدهما ـ عادةـ بالقُرب من سلة الفريق المهاجم، ويعمل الآخر بالقرب من خط الوسط. ويتبادل الحكمانمركزيهما عندما ينتقل الفريقان إلى الطرف الآخر من الملعب. وإذا اشترك في إدارةالمباراة حكم آخر إضافة لهذين الحكمين؛ فإنه يقف بالقُرب من الخط الجانبي. لمعاقبةلاعب، يطلق الحكم صفَّارته لإيقاف اللعب وساعة المباراة. ويشرح الحكم المخالفة أوالخطأ ـ عادة ـ بإشارة باليد أو الذراع، وتنفذ العقوبة. وبعدئذ تستأنفالمباراة.
يجلس المسجِّلان والميقاتيان على طاولة التسجيل خلف أحد الخطوط الجانبية. ويقومأحد المسجِّلين بتشغيل اللوحة الإلكترونية لتسجيل الأهداف، ويتعهد المسجل الآخربحفظ صحيفة التسجيل الرسمية مسجلاً فيها جميع الأهداف الميدانية، والرميات الحرة،والأخطاء، والأوقات المستقطعة. ويشغِّل أحد الميقاتيين ساعة المباراة الكهربائية. ويقوم الميقاتي الثاني بتشغيل ساعة الرمي إذا كانت القوانين تنص على أن يقوم كلفريقٍ بتصويب الكرة في غضون فترة زمنية محددة. هذا ويجب على اللاعبين الذين يدخلونالمباراة أن يمروا أولا على المسجل المسؤول عن صحيفة التسجيل. وينبغي أن يوقفالميقاتي الساعة في كل مرة يطلق فيها أي من الحكمين الصفَّارة. ويشير أحد الحكامإلى الميقاتي ليستأنف تشغيل الساعة.
وقت اللعب. يستغرق وقت المباراة 40 دقيقة، تقسم إلى شوطينمدة كل منهما 20 دقيقة، تتخللهما فترة راحة مدتها من 10 إلى 15 دقيقة. ولا تنتهيالمباراة بالتعادل. فإذا كانت النتيجة متعادلة عند نهاية الأربعين دقيقة، تُلعبفترة خمس دقائق إضافية، إضافة إلى أي عدد من فترات الـخمس دقائق الإضافية اللازمةلكسر حالة التعادل.

تسجيلالأهداف. يحرز الفريق نقاطًا بتسديد أهداف ميدانية ورميات حرة. ويساوي الهدفالميداني ـ عادة ـ نقطتين. ويمكن أن يقوم أي لاعب مهاجم بتسجيل هدف ميداني من أيمكان في الملعب أثناء تشغيل ساعة المباراة. وفي بعض قوانين لعبة كرة السلة تمنحالأهداف الميدانية طويلة المدى ثلاث نقاط.
أما الرمية الحرة فتساوي نقطة واحدة، وتؤخذ كعقوبة بعد ارتكاب أخطاء معينة. ويحاول اللاعب تنفيذ الرمية الحرة من خلف خط الرمية الحرة وفي داخل دائرة الرميةالحرة. ويمنح اللاعب مدة خمس ثوان للتصويب على الهدف بعد أن يسلّمه الحكمالكرة.
لعبالمباراة. تبدأ المباراة ـ عادة ـ بقفزة الوسط. إذ يقف أربعة لاعبين من كلفريق خارج دائرة الوسط. أما اللاعبان الآخران، وهما لاعبا الوسط ـ عادة ـ فيقفانداخل دائرة الوسط. ويقذف الحكم بالكرة في الهواء فوق رأسي هذين اللاعبين اللذينيقفزان لأعلى، ويحاول كل منهما أن يدفع الكرة إلى زميل له من فريقه. ومن ثم تبدأساعة المباراة بالعمل عندما يلمس أحد اللاعبين الكرة.

وعندما يستحوذ الفريق المهاجم على الكرة يتقدم بها إلى المنطقة الأمامية منالملعب. ويستطيع الفريق أن يقوم بالمحاورة بالكرة أو يمررها. فإذا سدد الفريقالمهاجم أهدافًا، فإن الفريق المنافس يأخذ الكرة فورًا من خارج الحدود خلف خطالنهاية، ويحاول نقل الكرة إلى السلة في نهاية الجهة الأخرى من الملعب. وبذلك يصبحهذا الفريق هو الفريق المهاجم، ويصبح الفريق الذي أحرز الهدف للتو هو الفريقالمدافع. ويستمر اللعب على هذا النمط حتى تتوقف الساعة.
وإذا أخطأ لاعب في التهديف فإن كلا الفريقين يحاول الاستحواذ على الكرة بالإمساكبالكرة المرتدة. وتتسبب كل من محاولات الأهداف الميدانية الخاطئة، ومحاولات الرميةالحرة الخاطئة في إيجاد الكرات المرتدة. وتُعدُّ هذه الكرات المرتدة جزءًا حيويًافي المباراة. لأن معظم لاعبي الفريق يفقدون نصف عدد تصويباتهم على الأقل. ولذافبإمكان الفريق الماهر أن يتعامل مع الكرات المرتدة وأن يتحكم في الكرة أكثر، ويحصلعلى فرص أكثر لإحراز أهداف.
خطط الهجومالإستراتيجية. تحاول خطط الهجوم الإستراتيجية تحرير اللاعب، بحيث تتاح لهالفرصة لكي يسجل الأهداف. وقد يتضمن ذلك قيام جميع اللاعبين الخمسة بعدد منالتمريرات والتحركات المتواصلة. والمقصود من هذه الخطة تصويب رمية جيدة، أو دفعالمدافع لارتكاب خطأ. وقد يحرر اللاعب المهاجم زميلاً له لكي يسدد رمية عن طريققيامه بعرقلة قانونية للاعب المدافع بجسده، مما يجعل المدافع غير قادر على الدفاعضد اللاعب الذي تكون الكرة في حوزته، فيستطيع هذا اللاعب عندئذ أن يقتنص رميةمفتوحة.
الهجمة الخاطفة. صُممت هذه الهجمة للتصويب نحو الهدف بسرعة بعد أن يحصل الفريقالمهاجم على الكرة. ويحاول الفريق المهاجم أن يمكِّن واحدًا من لاعبيه ـ على الأقلـ ليسبق الفريق المدافع ويصوب رمية سهلة قبل أن يتمكن المدافعون من التحرك إلىالأماكن المناسبة.
التباطؤ خطة هجومية إستراتيجية صُممت في المقام الأول لاستهلاك الوقت أكثر منإحراز النقاط. وتستخدم الفرق ـ عادة ـ خطة التباطؤ للمحافظة على تقدم قد تم تحقيقهفي وقت متأخر من المباراة، ويتم هذا التباطؤ بالقيام بالتمرير والمحاورة بالكرةللإبقاء عليها بعيدًا عن متناول الفريق الآخر. ومع ذلك يجب أن يقوم الفريق المهاجمبالتصويب على الهدف خلال زمن محدد وإلا أُعطيت الكرة للفريق المدافع.
خطط الدفاع الإستراتيجية. يوجد نوعان من خطط دفاع الفريق،دفاع المنطقة، ودفاع رجل لرجل. وفي دفاع المنطقة يُحدد لكل لاعب جزءٌمعينٌ من المنطقة الأمامية للملعب ليدافع عنه. وفي حالة دفاع رجل لرجل يتصدى كلُلاعبٍ بالدفاع ضد لاعب مهاجم معين في جميع أجزاء الملعب
خطط الهجوم الإستراتيجية تُصمم في الغالب لتصويب رمية جيدة للاعب معين. ويقصد بالحركة المبينة أعلاه تحرير اللاعب (جـ) ليصوب رمية. يقوم اللاعب ( أ ) بالمحاورة متجهًا لجهة اليسار ويمرر الكرة إلى اللاعب (جـ) الذي يكون قد انتقل عبر منطقة الرمية الحرة.

الأخطاء. يعلن الحكام عن الأخطاء. وقد يقترف اللاعبونخطأَشخصيًاأوخطأَ فنيًا.
والنوع الأكثر شيوعًا من الأخطاء هو الخطأ الشخصي. وتحدث معظم الأخطاء الشخصيةعندما يُمسك اللاعب أو يدفع أو يهجم على منافس، أو يضرب ذراع أو جسم منافس يكون فيحالة تصويب على الهدف ويُسمح للاعب المُعتدَى عليه وهو في حالة تصويب على الهدفبتنفيذ رميات حرة، ويتوقف عددها على نوع الخطأ الذي ارتكب ضده. ويحتسب الخطأ الفنيعلى أي لاعب أو مدرب يسلك سلوكًا غير رياضي تجاه أي حكم من حكام المباراة
خطط الدفاع الإستراتيجية تشمل خطة دفاع المنطقة (اليمين)، ودفاع رجل لرجل (اليسار). ويصمّم دفاع المنطقة بتخصيص منطقة معينة من الملعب لكل لاعب ليتولى الدفاع عنها. أما في دفاع رجل لرجل فيعين للاعبي الدفاع منافسون محددون، ومن ثم يقومون بتتبعهم في جميع أجزاء الملعب.

كرة السلة الدولية
أصبحت لعبة كرة السلة رياضة شعبية للهواة والمحترفين في كافة أرجاء العالم. وغدترياضة من رياضات الألعاب الأوليمبية الصيفية لكل من الرجال والنساء.

مصطلحات كرة السلة
الارتكاز
اسم آخر لموقع لاعب الوسط عندما يهاجم. في الارتكاز العالي يتحرك لاعب الوسطقرب قمة دائرة الرمية الحرة. وأما في الارتكاز المنخفض فيتحرك قرب السلة.
استلاب
يحدث في حالة استحواذ أحد اللاعبين المدافعين على الكرة بطريقة قانونية منالفريق المهاجم.
الإسقاط
هدف ميداني يتم إحرازه بضرب الكرة بقوة من أعلى إطار السلة لتسقط في السلة.
إعاقة التصويبة
حالة ضرب لاعب مدافع الكرة بطريقة قانونية قبل أن تصل إلى السلة مستخدمًا ذراعهأو كفَّه.
التحول
يحدث عندما يفقد الفريق المهاجم الاستحواذ على الكرة بدون أخذ تصويبة.
التسديد
رمية تنفذ على مقربة من السلة.
دفعة خفيفة لداخل الهدف
هدف ميداني يحدث بدفع كرة مرتدة لداخل السلة.
صرف الهدف
إعاقة غير قانونية للاعب ما في حالة رفع الكرة عند محاولة تسجيل هدف ميدانيعندما تكون الكرة فوق السلة. فإذا حدث صرف الهدف من لاعب مدافع، ُتسجل التصويبةكأنها هدف ميداني. وإذا حدث صرف الهدف من لاعب مهاجم، تُعطى الكرة للفريق المدافعولاتُسجل نقاط.
الكرة المرتدة
كرة ترتد عائدة من لوحة الهدف أو الإطار بعد أن أخطأت التصويب.
الكرة الممسوكة
كرة في حوزة لاعب من كلا الفريقين في آن واحد.
لعبة النقاط الثلاث
تُلعب عندما يُحتسب خطأ على لاعب أثناء تسجيل هدف في السلة، ثم تسجل الرميةالحرة. تحدث تصويبة النقاط الثلاث عندما يسجل لاعب هدفًا بعد قذفه الكرة من خلفالخط الخاص بالثلاث نقاط.
المساعدة
تمرير لاعب مهاجم للكرة بحيث تؤدي إلى الهدف مباشرة.
المنطقة الأمامية للملعب
نصف الملعب الذي يحتله الفريق المهاجم.
المنطقة الخلفية للملعب
نصف الملعب الذي يحتله الفريق المدافع.


الـــــــراي :
من وجهة نظري بشكل عام المعلوم أن الرياضة تُعد وسيلةً من الوسائل التي بها تسمو النفس، كما أنها أيضًاوسيلةٌ من وسائل التقارب بين الشعوب والأمم.. والنفس في الأصل تواقة إلى الترفيهواللعب، وذلك منذ قديم الأزل، كما أنها وسيلةٌ من الوسائل التي تعين الإنسان علىتحمل المشاق والقيام بالواجبات.. فالجسم بحاجة دائمة إلى تزويده بما يحتاجه منطاقة، والنبي- صلى الله عليه وسلم- حضَّ المؤمنين على ممارسة ما كان سائدًا منرياضات في عصره، مثل العدْو.. والذي مارسه مع السيدة "عائشة"- رضي الله عنها- فيالحَرم، وكذلك للترفيه عن أنفسهم لما في ذلك من تجديد النشاط للقيام بالمهام،والمتتبع لسيرته- صلى الله عليه وسلم- يجده في الكثير من المواقف يُظهر قدرةًبدنيةً عاليةً، مثل موقفه مع أحد المشركين، والذي أسلم حينما تحدى النبي- صلى اللهعليه وسلم- في المصارعة، وجاء الصحابة من بعد ...


الخــاتمــه

وفي النهاية اود أن اشير إلى أهميتها تُعدُّ كرة السلة أحد أساليب الترويح، كما أنها رياضة جماعية منظَّمة. تتطلب كرة السلة عملاً جماعيًا وردود فعل سريعة، وقوة احتمالومما يؤكد أهميتها في سلامة الإنسان النفسية و العقلية، الدراسات التي أجريتعلى أن هؤلاء الأبطال أكثر ذكاء و استقرار عاطفيا و ثقة بالنفس و تفوقا فكريا منالأشخاص الذين لا يمارسون الألعاب الرياضية. و تشير نتائج دراسات أخرى إلى أنالأشخاص الرياضيين يتمتعون بصفات قيادية و قدرات فائقة في تكوين علاقات اجتماعيةسريعة مع الآخرين.. و يتميزون بصفات قياسية من النضج الفكري و الاجتماعي و الصفاءالذهني و الثقة بالنفس.
وختاماً أتمنى أن يكون بحثي هذا في مقدمة البحوث أخرى …… وما توفيقي إلا بالله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imane lagrar



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 15/04/2011

مُساهمةموضوع: imane lagrar    الأحد 24 أبريل 2011, 15:46


كرة_السلة##

  • كرة السلة هي رياضة جماعية
    يتنافس فيها فريقان يتألف كل منهما من خمسة لاعبين نشيطين يحاول كلاهما
    إحراز نقاط ضد الآخر عن طريق محاولة التقدم بكرة (ball)
    وتصويبها لإدخالها في سلة يُطلق عليها الهدف) وترتفع عن الأرض
    بمقدار 10 أقدام (3 أمتار) وفقًا
    لقواعد محددة.وكرة السلة واحدة من أكثر الرياضات شعبية ومشاهدة في العالم.[1]

    يتم إحراز النقاط من خلال تصويب
    الكرة داخل السلة الموجودة على الارتفاع المحدد؛ حيث يفوز الفريق الذي
    يتمكن من إحراز نقاط أكبر من تلك التي يحرزها منافسه في نهاية المباراة.
    ويمكن للاعب التقدم بالكرة إلى الأمام عن طريق تنطيطها على أرض الملعب فيما
    يُعرف باسم (المراوغة (dribbling))
    أو تمريرها مع زملائه للوصول إلى الهدف. ولا يُسمح بأي احتكاك بدني يعرقل
    أي لاعب من الفريقين (خطأ
    (foul)
    )
    وهناك قيود مفروضة على كيفية التعامل مع الكرة تُعرف باسم (مخالفات قواعد اللعب
    (violations)
    ).

    وبمرور الوقت، تطورت لعبة كرة السلة
    لتشتمل على طرق لعب فنية شائعة تتعلق بتصويب الكرة وتمريرها والمراوغة
    بها، إلى جانب مراكز اللاعبين والخطط الدفاعية والهجومية.فعادة ما يلعب
    أطول لاعبي الفريق في مركز الوسط أو في أحد مركزي الهجوم،
    أما اللاعبون الأقصر طولاً أو الذين يتميزون بالسرعة ويمتلكون أفضل مهارات
    في الإمساك بالكرة والتحكم بها فيلعبون في مراكز الدفاع. وعلى الرغم
    من الاهتمام البالغ بقواعد وقوانين لعبة كرة السلة عند ممارستها في
    المسابقات والمنافسات، فقد ظهرت الكثير من الألعاب
    المشتقة من لعبة كرة السلة (variations
    of basketball) والتي تتم ممارستها بشكل غير رسمي. وفي بعض البلدان،
    تعتبر لعبة كرة السلة من الرياضات الشعبية التي تستقطب قطاعًا جماهيريًا
    كبيرًا.

    وفي حين تعتبر كرة السلة في الأساس
    بمثابة رياضة تنافسية يتم ممارستها في الصالات، في ملعب كرة السلة

    (basketball
    court)، فقد تزايد انتشار الألعاب المشتقة من لعبة كرة السلة، وا


القواعد
والقوانين



غالبًا ما تتباين المقاييس والحدود الزمنية المتعلقة بقواعد كرة السلة
التي سيتم تناولها في هذا الجزء بين المسابقات والاتحادات المختلفة، غير
أنه سيتم الاعتماد على القواعد الدولية وقواعد دوري الرابطة الوطنية لكرة
السلة الأمريكية (NBA) في هذا الجزء.

يتمثل هدف مباراة كرة السلة النهائي في أن يتفوق أحد الفريقين
المتنافسين على الفريق الآخر من حيث عدد النقاط التي يحرزها وذلك من خلال
رمي الكرة داخل سلة هذا المنافس من أعلى مع العمل على منع هذا المنافس من
أن يقوم هو الآخر بذلك. ويطلق على محاولة إحراز النقاط بهذه الطريقة اسم التسديدة (shot).هذا وتُحتسب
التسديدة الناجحة بنقطتين أو ثلاث نقاط (three
points) إذا تم تنفيذها من خارج قوس الثلاث نقاط والذي يبعد عن السلة
بمقدار 6.25 مترًا (20 قدمًا و6 بوصات) في المباريات الدولية و23 قدمًا و9
بوصات (7.24 مترًا) في مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية
(NBA).

قواعد
اللعب



تُقسم مباراة كرة السلة إلى أربعة أرباع (أشواط) مدة كل ربع 10 دقائق
(على صعيد المباريات الدولية) أو 12 دقيقة (على صعيد مباريات دوري الرابطة
الوطنية لكرة السلة الأمريكية - NBA).أما فيما يتعلق بمباريات الكليات،
فتُقسم المبارة إلى نصفين (شوطين) مدة كل نصف 20 دقيقة في حين يتم تقسيم
معظم مباريات المدارس الثانوية إلى أربعة أرباع مدة كل ربع ثماني دقائق.
ويتم السماح بخمس عشرة دقيقة للاستراحة في منتصف المباراة، في حين يتم
السماح بدقيقتين راحة بعد انتهاء كل ربع "شوط" من الأرباع الأخرى. وتستمر
مدة كل فترة من فترات الوقت الإضافيOvertime)،
الذي يُحتسب بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، لخمس دقائق.
ويتبادل الفريقان سلتيهما مع بدء النصف الثاني للمباراة. إن الوقت المحتسب
في اللعب هو وقت اللعب الفعلي؛ حيث يتم إيقاف ساعة المباراة عند توقف
اللعب. لذلك، فإن مباريات كرة السلة تستغرق بصفة عامة وقتًا أطول بكثير من
الوقت المحدد لها، وعادة ما تستمر لنحو ساعتين.
(
يتألف كل فريق على أرض الملعب من خمسة لاعبين في وقت واحد (من أصل اثني
عشر لاعبًا مسجلين في قائمة كل منهما). هذا ولا تكون عمليات تبديل (Substitution)
اللاعبين مقتصرةً على عدد معين من اللاعبين، ولكن يمكن إجراؤها فقط عندما
يكون اللعب متوقفًا. ويكون لكل فريقمدرب (coach) يشرف
على تطوير أداء اللاعبين ووضع الاستراتيجيات والخطط التي يلعب بها الفريق،
إلى جانب عدد آخر من العاملين في الفريق مثل المدرب المساعد ومدير الفريق
والإحصائي والطبيب ومدرب اللياقة البدنية.

ترتدي كل من فرق رجال وسيدات كرة السلة زيًا موحدًا يتألف من شورت وجيرسي (jersey)
مطبوع عليه من الأمام والخلف على حد سواء رقم واضح للعيان وليس له مثيل لكل
لاعب أو لاعبة داخل الفريق الواحد. ويرتدي اللاعبون أحذية رياضية
خفيفة (high-top) توفر
مزيدًا من الدعم وقوة التحمل للكاحل.وعادة ما يتم طباعة أسماء الفرق وأسماء
اللاعبين بل وأسماء الرعاة، في البطولات التي تُنظم خارج أمريكا الشمالية،
على ملابس اللاعبين.

يُسمح بعدد محدود من الأوقات المستقطعة، وهي عبارة عن طلب المدربين
إيقاف الساعة ومن ثم إيقاف اللعب للاجتماع لفترة قصيرة بلاعبيهم لمناقشة
خطط اللعب. وبصفة عامة، لا تزيد مدة الوقت المستقطع عن دقيقة واحدة فقط، ما
لم يستلزم الأمر فاصلاً إعلانيًا بالنسبة للمباريات المذاعة تليفزيونيًا.

يتحكم في سير المباراة إداريون مسئولون عن تنظيمها ويتألفون من حكم
المباراة (يطلق عليه اسم "رئيس الطاقم" في مباريات كرة السلة للرجال في
دوري الكليات الأمريكية وفي دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية
"NBA") وحكم واحد أو حكمين (يُطلق عليهم "حكام" في مباريات كرة السلة
للرجال في دوري الكليات الأمريكية ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة
الأمريكية) فضلاً عن حكام الطاولة.

وبالنسبة لدوري الكليات ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية
والعديد من دوريات المدارس الثانوية الأمريكية، يصل إجمالي عدد الحكام داخل
الملعب إلى ثلاثة حكام.أما حكام الطاولة فهم مسئولون عن تتبع النقاط التي
يحرزها كل فريق وضبط وقت المباراة وتسجيل الأخطاء (fouls)
الفردية للاعبين والأخطاء الجماعية للفريق والإشراف على تبديل اللاعبين إلى
جانب تحديد دور كل فريق في سهم الاستحواذ
(possession
arrow) على الكرة والإشراف أيضًا على ساعة التوقيتshot clock)
(الساعة التي تحدد الوقت الذي يتعين على الفريق التسديد خلاله).
(
الأدوات



كرة سلة تقليدية ذات تصميم ثماني
الأجزاءbasketball)
(





تنطوي أدوات لعبة كرة السلة الأساسية على كرة سلة وملعب فقط. والملعب
عبارة عن مسطح من الأرض مستو ومستطيل الشكل توجد عند كل من طرفيه
المتقابلين سلة معلقة. بيد أنه عند ممارسة هذه اللعبة على مستوى المنافسات
والمسابقات، فإن الأمر يتطلب استخدام مزيد من الأدوات مثل الساعات وبطاقات
التسجيل (التي تُسجل عليها أهداف المباراة) ولوحة (لوحات) تقييد الإصابات
المحرزة في المباراة وأسهم تناوب الدور في الاستحواذ على الكرة وأجهزة
إيقاف الساعة التي تعمل بالصافرة.


شبكة كرة سلة يتم ممارستها خارج الصالات





تكون مساحة ملعب كرة السلة
(basketball
court) المطابق للوائح والمواصفات في المباريات الدولية 28 × 15 مترًا
(أي حوالي 92 × 49 قدمًا) و94 × 50 قدمًا (أي حوالي 29 × 15 مترًا) في دوري
الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية (NBA).وتكون معظم ملاعب كرة السلة
مصنوعة من الخشب.كما تكون هناك سلة مصنوعة من الصلب تتدلى منها شبكة وهذه
السلة مثبتة في لوحة الهدف الخلفية ومعلقة عند جانبي الملعب. وعلى جميع
مستويات المسابقات تقريبًا، يكون ارتفاع الحافة العلوية (الإطار المعدني
للحلقة التي منها تتعلق الشبكة) عن سطح الملعب 10 أقدام (3.05 مترًا)
بالضبط و 4 أقدام (1.2مترًا) من داخل الخط القاعدي.وعلى الرغم من أن
الاختلاف يكون ممكنًا في أبعاد الملعب ولوحة الهدف الخلفية، فإنه من
الأهمية بمكان أن يكون ارتفاع السلة صحيحًا ومطابقًا للوائح لأن ارتفاع
حافة السلة بقليل من البوصات عن الارتفاع القانوني المحدد لها يمكن أن يؤثر
سلبًا على عملية التسديد.

هناك أيضًا قواعد بشأن الحجم الذي ينبغي أن تكون عليه كرة السلة.فإذا
كانت المباراة المقامة للسيدات، فحينئذ يكون محيط حجم كرة السلة المرخص بها
28.5 بوصة (الكرة فئة حجم 6) ووزنها 20 آونسًا.وبالنسبة للرجال، يكون محيط
حجم كرة السلة المرخص بها 29.5 بوصة (الكرة فئة حجم 7) ووزنها 22 آونسًا.

مخالفات


يمكن التقدم بالكرة تجاه سلة المنافس عن طريق تسديدها أو تمريرها بين
اللاعبين الزملاء أو رميها أو ضربها أو دحرجتها أو المراوغة بها (مع ضرورة
تنطيطها أثناء الجري بها).

يجب أن تظل الكرة داخل الملعب، حيث يخسر آخر فريق لمس الكرة قبل خروجها
خارج حدود الملعب استحواذه على الكرة لصالح الفريق الآخر. لا يجوز لممسك
الكرة أن يتحرك خطوتين اثنتين دون تنطيط الكرة، وتعرف هذه المخالفة بالمشي
بالكرة (traveling)،
كما لا يجوز له تنطيط الكرة على أرضية الملعب باستخدام كلتا يديه أو
الإمساك بالكرة أثناء تنطيطها؛ فبذلك يرتكب مخالفة تُعرف بالتنطيط المزدوج
(double dribbling)
للكرة.لا يتعين أن تكون يد اللاعب تحت الكرة أثناء تنطيطها؛ فقيامه بذلك
يجعله يرتكب مخالفة حمل الكرة (carrying
the ball).وما إن يستحوذ أحد الفريقين على الكرة في النصف الأمامي من
الملعب، فلا يجوز له إرجاعها إلى المنطقة الخلفية الخاصة به (نصف
ملعبه).كما لا يجوز ركل الكرة أو ضربها بقبضة اليد. إن مخالفة هذه القواعد
كلها تؤدي إلى خسارة الاستحواذ على الكرة أو إعادة تشغيل ساعة التوقيت (shot clock) من
جديد إذا تم ارتكابها من قبل لاعب الدفاع.

هناك حدود مفروضة على الوقت المستغرق قبل تحريك الفريق للكرة من نصف
ملعبه إلى نصف ملعب الفريق الآخر بعد نجاحه في الحصول عليها (إذ يتعين
القيام بذلك في غضون 8 ثوان في المباريات الدولية ومباريات دوري الرابطة
الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA"؛ وفي غضون 10 ثوان في دوري الرابطة
الوطنية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات ودوري المدارس الثانوية الأمريكية.
كما يتعين على اللاعب تسديد الكرة في سلة الخصم في غضون فترة زمنية محددة
(24 ثانية في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية و30 ثانية في دوري
كرة السلة للسيدات الخاص بالرابطة المحلية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات
الأمريكية ودوري كرة السلة الخاص بالاتحاد الرياضي للجامعات الكندية (Canadian
Interuniversity Sport) لكلا الجنسين، و35 ثانية في مباريات دوري كرة
السلة للرجال الخاص بالرابطة الوطنية للطلبة الرياضيين في الكليات). ولا
يجوز للاعب الاحتفاظ بالكرة في نصف الملعب الأمامي الذي يقع فيه الهدف لمدة
(5 ثواني) أثناء مقاومة لاعب دفاع الفريق الآخر له بشدة. كما لا يُسمح
للاعب بالبقاء في منطقة الخصم المحرمة (المنطقة المظللة أو منطقة ثقب المفتاح (key)
"المنطقة الواقعة تحت لوحة الهدف الخلفية والتي يشبه شكلها ثقب المفتاح")
لمدة (3 ثوان).الجدير بالذكر أنه قد تم وضع هذه القواعد لتعزيز الناحية
الهجومية بشكل أكبر في لعبة كرة السلة.

لا يجوز لأي لاعب اعتراض "السلة" أو اعتراض الكرة وهي في طريقها للدخول
في السلة، أو إذا كانت على حافة السلة (أو إذا كانت فوق السلة مباشرة وفقًا
لما ينص عليه قانون الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية)؛ لأن ذلك سيؤدي
إلى ارتكاب مخالفة تُعرف باسم الإعاقة غير القانونية لتسجيل هدف.
فإذا كان لاعب الدفاع هو من أعاق تسجيل الهدف، فإنه يتم احتساب التسديدة
المُحاوَلة تسديدة ناجحة.أما إذا أعاق زميل المُسدِّد نفسه تسجيل الهدف،
فإنه يتم إلغاء الهدف واستمرار اللعب مع منح الفريق المدافع حق الاستحواذ
على الكرة.

أخطاء


إن القيام بأية محاولة من شأنها إعاقة المنافس بشكل مخالف عن طريق
الاحتكاك البدني به يعد أمرًا غير قانوني ويُطلق عليه خطأ.وفي أغلب
الأحيان، يرتكب المدافعون هذه الأخطاء؛ بيد أن هذا لا يمنع ارتكابها من قبل
لاعبين مهاجمين أيضا.ويحصل اللاعب الذي يتم ارتكاب خطأ ضده على الكرة
ليقوم بتمريرها مرة أخرى داخل الملعب أو يحصل على رمية حرة (free throw)
واحدة أو أكثر إذا تم ارتكاب الخطأ ضده وهو في حالة تسديد، اعتمادًا على ما
إذا كانت التسديدة ناجحة من عدمه.وتُمنح نقطة واحدة فقط في حال إحراز
الرمية الحرة، والتي يتم تسديدها من على خط يبعد 15 قدمًا (4.5 مترًا) عن
السلة.

وقد يعتمد الحكم على الناحية التقديرية في احتساب الأخطاء (على سبيل
المثال، من خلال الحكم على ما إذا كانت هناك مخالفة للقواعد أم لا)، وفي
بعض الأحيان تكون الأخطاء مادة للجدل.يشار إلى أن آلية الحكم على الأخطاء
واحتسابها تتفاوت ما بين مباراة وأخرى، وبين مسابقات الدوري، بل وبين
الحكام أنفسهم.

من الممكن أن يحتسب ضد اللاعب أو المدرب، الذي يُظهر سوءًا في الروح
الرياضية، من خلال قيامه، مثلاً، بالاعتراض على الحكم أو التشاجر مع لاعب
آخر، خطأ أكثر خطورة يعرف باسم الخطأ الفني (technique fote).وتشمل
عقوبة هذا الخطأ تنفيذ رميات حرة (تختلف عن رميات الخطأ الشخصي، حيث يمكن
للفريق الآخر اختيار أي من لاعبيه لتسديد هذه الرميات)، وتختلف عقوبة هذا
الخطأ من دوري إلى آخر.ومن الممكن أن يؤدي تكرار الأخطاء إلى التعرض لعقوبة
الاستبعادdisqualification)
من المباراة.يطلق على الأخطاء الصارخة التي يكون فيها الاحتكاك البدني
مفرطًا أو التي لا يقصد فيها اللاعب اللعب بالكرة أخطاء لا تمت للروح
الرياضية بصلة (أو الأخطاء المتعمدة كما يطلق عليها في دوري الرابطة
الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وعادة ما يتعرض مرتكب مثل هذه الأخطاء
لعقوبة الطرد.

(
إذا تخطى أي من الفريقين حدًا معينًا من الأخطاء في غضون فترة زمنية
معينة (الربع أو النصف في المبارة) أربعة أخطاء في دوري الرابطة الوطنية
لكرة السلة الأمريكية والمباريات الدولية، يُمنح الفريق المنافس رمية حرة
أو رميتين حرتين عن كل الأخطاء اللاحقة التي يتم ارتكابها خلال هذه الفترة
الزمنية، ويعتمد عدد هذه الأخطاء على طبيعة الدوري الذي تقام فيه
المباريات. وفي مباريات كرة السلة لكليات الولايات المتحدة، إذا زادت أخطاء
أحد الفريقين عن 7 أخطاء في أي من نصفي (شوطي) المباراة، يُمنح اللاعب
الذي ارتُكٍب خطأ ضده رمية حرة واحدة حسب هذه القاعدة. فإذا نجحت هذه
الرمية فإنه يتلوها برمية حرة أخرى يؤديها نفس اللاعب، وإذا أخفقت الرمية
الحرة الأولى فإن المباراة تستمر. أما إذا تجاوز الفريق 10 أخطاء في أي من
نصفي المباراة، ُيمنح الفريق المنافس رميتين حرتين لكل خطأ لاحق يتم
ارتكابه في هذا النصف. أما اللاعب الذي يرتكب خمسة أخطاء في أي من
المباريات الدولية (تتضمن أخطاء فنية) أو يرتكب ستة أخطاء (لا تتضمن أخطاء
فنية) في أي من مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية، فإنه
يتم استبعاده من المباراة ولا يُسمح له باستكمالها، ويُقال إنه "قد ارتكب
عدد الأخطاء المحدد لإخراجه من الملعب".

بعد ارتكاب الفريق لعدد معين من الأخطاء، يقال إنه "قيد التعرض
لعقوبة".وعادة ما يتم توضيح ذلك على لوحات تسجيل الأهداف المحرزة في
المباراة من خلال مؤشر مضيء يشير إلى "الرميات الحرة الإضافية التي ُتمنح
للاعب تم ارتكاب خطأ ضده عندما يتجاوز الفريق المنافس عدد الأخطاء الجماعية
المسموح بها أثناء فترة اللعب" أو "العقوبات"، مع وجود سهم مضيء متجه نحو
أحد الفريقين يشير إلى أن هذا الفريق سيحصل على رميات حرة عند ارتكاب أي
خطأ ضده من قبل الفريق المنافس.(تشير بعض لوحات التسجيل أيضًا إلى عدد
الأخطأ التي تم ارتكابها.)

هذا ويزيد عدد الرميات الحرة التي يتم منحها لفريق ما مع زيادة عدد
الأخطاء المرتكبة.ففي بادئ الأمر، يتم منح رمية حرة واحدة، ولكن بعد ارتكاب
عدد معين من الأخطاء الإضافية، ربما يتم منح الفريق المنافس (أ) رمية
واحدة مع فرصة تسديده لرمية ثانية إذا نجح في تسديد الرمية الأولي، أو (ب)
رميتين اثنتين. إذا لم ينجح أحد الفريقين في إحراز الرمية الأولى من رميتين
حرتين (يتم تنفيذ الثانية فقط في حالة النجاح في تسديد الأولى)، فإنه يحق
للفريق المنافس محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.أما إذا لم ينجح
أحدهما في تسديد الرمية الأولى من رميتين حرتين منح إياهما على إثر ارتكاب
خطأ ما ضد أحد لاعبيه، فيتعين على الفريق المنافس الانتظار لحين الانتهاء
من تسديد الرمية الثانية قبل محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.

إذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب ما أثناء محاولته تسديد الكرة في السلة ولم
تُفلح هذه التسديدة، يتم منح هذا اللاعب عددًا من الرميات الحرة مساوِ
لقيمة هذه التسديدة التي كان يحاول إحرازها. فإذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب
يحاول إحراز تسديدة عادية بنقطتين، فإنه يحصل على رميتين. على الجانب
الآخر، إذا تم ارتكاب الخطأ أثناء محاولة إحراز تسديدة بثلاث نقاط، فحينئذ
يحصل اللاعب على ثلاث رميات.

إذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب أثناء محاولته تصويب تسديدة ما ونجح في إحراز
تسديدته هذه، فإنه عادة ما يتم منح هذا اللاعب رمية حرة إضافية بنقطة
واحدة.

وبمقارنتها بأي من الرميات العادية التي يتم تنفيذها في المباراة، يمكن
تسمية هذه اللعبة "لعبة الثلاث نقاط" نظرًا لأن التسديدة التي تم إحرازها
وقت ارتكاب الخطأ تعادل (نقطتين) إضافة إلى الرمية الحرة الإضافية تعادل
(نقطة واحدة). تجدر الإشارة إلى أن هناك أيضًا لعبة الأربع نقاط، وذلك على
الرغم من ندرة حدوثها.

مراكز
اللاعبين وخطط اللعب




مراكز لاعبي كرة السلة في المنطقة الهجومية





على الرغم من أن قواعد لعية كرة السلة لا تحدد مراكز
(positions)
أو مواضع للاعبين داخل الملعب على الإطلاق، فإن هذا الأمر قد ظهر وتطور
كجزء من لعبة كرة السلة.فخلال العقود الخمسة الأولى من تطور لعبة كرة
السلة، كان يتم تقسيم مراكز اللاعبين داخل الملعب على النحو التالي: لاعب
خط دفاع، ولاعبي هجوم، ولاعبين في مركز الوسط أو لاعبي خط دفاع، ولاعبي
هجوم، ولاعب خط وسط واحد. بيد أنه منذ ثمانينيات القرن العشرين، ظهرت مراكز
جديدة للاعبين أكثر تحديدًا، وهي:


  1. لاعب الهجوم
    الخلفي (point guard):
    عادة ما يكون أسرع لاعب في الفريق، ويقوم بتنظيم هجوم فريقه وتوجيهه من
    خلال قدرته على التحكم في الكرة والتأكد من وصولها للاعب المناسب في الوقت
    المناسب

  2. المدافع مسدد
    الهدف (shooting guard)
    (Shooting guard): يقوم بتسديد قدر كبير جدًا من التسديدات في مرحلة
    الهجوم، كما يقوم بمراقبة أفضل لاعب محيط لدى الفريق المنافس في مرحلة
    الدفاع.

  3. لاعب
    الهجوم صغير الجسم (small forward)
    (Small Forward): غالبًا ما يكون مسئولاً بشكل رئيسي عن إحراز النقاط من
    خلال سلوك أقصر الطرق نحو السلة والاختراق مع المراوغة بالكرة وتنطيطها؛
    أما في حالة الدفاع، فإنه يعمل على الاستحواذ على الكرات المرتدة من مهاجمي
    الفريق المنافس، ولكنه في بعض الأحيان يقوم بأدوار أخرى أكثر فاعلية من
    ذلك.

  4. لاعب الهجوم قوي الجسم (power
    forward) (Power forward): يلعب في الهجوم بقوة وغالبًا ما يكون ظهره
    للسلة؛ وفي مرحلة الدفاع، يلعب تحت سلة فريقه (في طريقة الدفاع المعروفة
    بدفاع المنطقة) أو يلعب مدافع ضد نظيره مهاجم الفريق المنافس قوي الجسم (في
    طريقة الدفاع المعروفة بدفاع رجل لرجل)

  5. لاعب الوسط
    (center):
    يتم الاعتماد على أطول وأقوى لاعبي الفريق في هذا المركز لإحراز النقاط
    (في مرحلة الهجوم)، أو للدفاع عن سلة فريقة بقوة (في مرحلة الدفاع)، أو
    للاستحواذ على الكرات المرتدة.


تتسم الأوصاف التي تم تناولها أعلاه بأنها مرنة وقابلة للتغير. ففي بعض
المناسبات، تختار بعض الفرق اللعب بثلاثة مدافعين من خلال استبدال
أحد المهاجمين أو لاعب الوسط بمدافع ثالث.ويعد مركزا لاعب الهجوم الخلفي
والمدافع مسدد الهدف من أكثر المراكز التي يمكن التبديل فيها، وخاصة إذا
اتسم لاعبي هذين المركزين بالقيادة الجيدة للفريق ومهارات التعامل مع الكرة
والتحكم فيها.

هناك استراتيجيتان دفاعيتان رئيسيتان يتمثلان في: دفاع المنطقة ودفاع
رجل لرجل
.هذا وينطوي دفاع المنطقة (Zone defense)
على تواجد اللاعبين في مواضع دفاعية يدافعون عن سلتهم ضد أي لاعب منافس
يتواجد في منطقتهم.أما فيما يتعلق باستراتيجية الدفاع رجل لرجلman-to-man
defense)، فيقوم كل لاعب مدافع بمراقبة لاعب معين من لاعبي الفريق
المنافس ومحاولة منعه من القيام بأي عمل يهدد سلة فريقه.

(
تعد طرق اللعب الهجومية أكثر تنوعًا واختلافًا من طرق اللعب الأخرى،
فعادة ما تتضمن تمريرات وتحركات بدون كرة من اللاعبين مُخطَّط لها ومدربين
عليها.فقيام لاعب الهجوم بتحرك سريع بدون كرة للوصول إلى موقع متميز يتيح
له تسجيل نقاط في سلة الخصم يطلق عليه انطلاقة سريعة ومختصرة.أما
المحاولة القانونية التي يقوم بها لاعب الهجوم لإيقاف أحد لاعبي الفريق
المنافس من مراقبة أحد زملائه في الفريق، عن طريق الوقوف في طريق هذا
المدافع المنافس لإعاقة حركته بشكل مؤقت حتى يتيح لزميله الانطلاق من جانبه
فيطلق عليها عمل حاجز أو تغطية.وبهذا يشترك اللاعبان
الاثنان فيما يُعرف بحركة [[تغطية واندفاع للأمام (حركة يقوم فيها لاعب
بعمل تغطية لزميل له معه الكرة ومن ثم يفر أو يبتعد عن اللاعب المدافع
باتجاه مرمى الهدف من أجل استقبال تمريرة)|التغطية والاندفاع للأمام]] (pick and roll)
،
والتي يقوم اللاعب فيها بعمل تغطية لزميله "والاندفاع إلى الأمام" بعيدًا
عن مكان هذه التغطية تجاه السلة.الجدير بالذكر أن حركات التغطية (مناورة
يمنع الخصم خلالها من اللعب بطريقة قانونية) والانطلاقات السريعة والمختصرة
نحو السلة تعد من طرق اللعب الهجومية المهمة؛ حيث تتيحان القيام بتمريرات
سريعة وعمل الفريق بشكل جماعي وهو ما يؤدي إلى النجاح في إحراز الأهداف.
دائما ما تتمتع الفرق بالعديد من طرق اللعب الهجومية المخطط لها لضمان عدم
توقع الفرق الأخرى المنافسة لتحركات لاعبيها داخل الملعب. ولتحقيق هذا،
عادة ما يكون لاعب الهجوم الخلفي هو المسئول عن تحديد وتوضيح طريقة اللعب
الهجومية التي سيتم استخدامها عند بدء أي من الهجمات.

مما لا شك فيه أنه يتم التركيز بشكل أكبر على مراكز اللاعبين وخطط اللعب
الدفاعية والهجومية في لعبة كرة السلة؛ لذا فإن مدرب أي فريق دائمًا ما
يطلب أوقات مستقطعة أثناء اللعب لمناقشة هذه الخطط مع لاعبيه.

التسديد



تصوب اللاعبة تسديدة قصيرة المدى بالوثب، في حين أن لاعبة الفريق المنافس
المدافعة طريحة أرض الملعب أو تحاول "عرقلتها".





إن التسديد هو محاولة لإحراز نقاط من خلال قذف الكرة داخل السلة. وعلى
الرغم من أن طرق التسديد تختلف باختلاف اللاعبين ومواقف التسديد نفسها،
فإنه سيتم تناول طريقة التسديد الأكثر شيوعًا بإيجاز في هذه السطور.

ينبغي أن يكون اللاعب في وضع مواجه للسلة مع تباعد القدمين عن بعضهما
البعض بمسافة تساوي عرض كتفه تقريبًا، مع مراعاة أن تكون الركبتان مثنيتين
قليلاً وأن يكون الظهر مستقيمًا. ويمسك اللاعب بالكرة لتستقر بين رءوس
أصابع يده المسيطرة (الذراع المسددة) التي ترتفع عن الرأس بقليل، مع وجود
اليد الأخرى على جانب الكرة.ولتوجيه الكرة إلى السلة، يتعين أن يكون مرفق
اللاعب في محاذاة رأسية مع الساعد المواجه لاتجاه السلة. ويتم تسديد الكرة
عن طريق ثني وبسط الركبتين وبسط الذراع المسدِدة بحيث تصبح مستقيمة، وتتحرك
الكرة للأمام وهي تلامس أطراف الأصابع في حين يُكمل معصم اليد حركة
انثنائية كاملة نحو الأسفل. ويطلق على سكون حركة الذراع المسدِدة للحظة بعد
إطلاق الكرة عملية إتمام الحركة إلى مداها، ولا بد من القيام بها للحفاظ
على دقة عملية تسديد الكرة.وبصفة عامة، يتم استخدام الذراع غير المسددة
لتوجيه التسديدة فقط، لا لتزويدها بالقوة.

وغاليًا ما يحاول اللاعبون القيام بحركة انفتال خلفي ثابتة للكرة (دوران
الكرة على نفسها خلفًا وتراجعها أثناء انطلاقها من يد اللاعب في اتجاه
السلة) للتخفيف من حدة اصطدامها بحافة السلة.الجدير بالذكر أن هناك جدلاً
ثائرًا بشأن المسار المثالي الذي ينبغي أن تكون عليه التسديدة، إلا أن
المدربين يقرون بصفة عامة بأن المسار المنحني المناسب هو المسار المثالي.
هذا ويصوب معظم اللاعبين تسديداتهم بشكل مباشر إلى السلة، غير أن المسددين
المتمرسين قد يستخدمون لوحة الهدف الخلفية لإعادة توجيه الكرة داخل السلة.

تجدر الإشارة إلى أن أكثر تسديدتين شائعتين تعتمدان على استخدام وضع
الجسم الذي تم تحدثنا عنه أعلاه، وهما التسديدة بكلتا اليدين أثناء وقوف
اللاعب
والتسديدة
بالوثب (jump
shot)
.فيتم تنفيذ التسديدة الأولى من وضع الوقوف، دون رفع أي من
القدمين عن أرض الملعب، وهو وضع عادة ما يستخدم عند تنفيذ الرميات الحرة.
أما التسديدة بالوثب فيقوم اللاعب بتنفيذها وهو في منتصف وثبه في الهواء،
قريبًا من أعلى هذه الوثبة. وهو ما يزود التسديدة بقوة أكبر ونطاق أبعد،
كما أن هذا النوع من التسديدات يتيح للاعب الارتفاع أكثر من المدافع.الجدير
بالذكر أن الفشل في إطلاق الكرة قبل ملامسة القدمين لأرضية الملعب في هذه
التسديدة يحتسب على أنه مخالفة المشي بالكرة.

هناك تصويبة أخرى شائعة يطلق عليها تصويبة
بالمتابعة (layup)
.وتتطلب هذه
التصويبة أن يكون اللاعب في وضع حركة باتجاه السلة وأن يسقط الكرة من أعلى
داخل السلة، وعادة ما يتم ذلك بعيدًا عن لوحة الهدف الخلفية (يطلق على هذا
النوع من التسديدات التي تتم بعيدًا عن لوحة الهدف الخلفية تسديدة
بدحرجة الكرة داخل السلة بأصابع اليد
.وتعد تسديدة الإدخال القوية للكرة بصورة غير عادية (slam dunk)
(Slam dunk) أكثر التسديدات إسعادًا وإمتاعًا للجماهير وتحتاج إلى درجة
عالية من الدقة، حيث يثب اللاعب وثبة عالية للغاية، ويلقي بالكرة داخل
السلة مباشرة من خلال طوقها.

هناك تسديدة أخرى أصبحت من التسديدات الشائعة وهي "التسديدة
الاستعراضية" (Circus shot). وهي تسديدة تكون نسبة نجاحها منخفضة، وتكون
الكرة خلالها متأرجحة أو متقلبة نتيجة تسديدها بعد جهد كبير أو مصطدمة
بلوحة الهدف الخلفية عند ذروة الوثبة أو مسددة بشدة نحو طوق السلة في حالة
يكون فيها المسدد فاقدًا لتوازنه أو طائرًا في الهواء أو أثناء سقوطه على
الأرض أو في مواجهة السلة من بعيد أو كل هذه الأمور معًا.

يشار إلى أن التسديدة التي تخطئ حافة السلة ولوحة الهدف الخلفية بشكل
كامل يطلق عليها كرة هوائية (air ball).وهناك تسديدة تصطدم بحافة
السلة أو لوحة الهدف الخلفية وتنحرف بعيدًا عنهاbrick)
يُطلق عليها تسديدة سيئة أو "brick" كما في الإنجليزية.
(
الاستحواذ
على الكرة المرتدة


يكمن الهدف من الاستحواذ على الكرة المرتدة في النجاح في السيطرة على الكرة
بعد محاولة خاطئة لإحراز هدف داخل اللعب أو رمية حرة، وذلك عندما ترتد
الكرة من طوق السلة أو لوحة الهدف الخلفية. ويلعب الاستحواذ على الكرة
دورًا رئيسيًا في فعاليات المباراة، لأن معظم استحواذات أي من الفريقين على
الكرة تنتهي عندما يخطئ أي منهما في تسديدة ما. وهناك نوعان من الاستحواذ
على الكرة المرتدة، ألا وهما: الاستحواذ الهجومي، وذلك عندما يستعيد الفريق
المهاجم الكرة ولا تتنقل عملية الاستحواذ للفريق المدافع، والاستحواذ
الدفاعي، وذلك عندما يتمكن الفريق المدافع من الاستحواذ على الكرة الطليقة.
الجدير بالذكر أن غالبية عمليات الاستحواذ على الكرة المرتدة يحصل عليها
الفريق المدافع، لأنه يكون في وضع أفضل لاستعادة الكرات الطليقة الناتجة عن
التسديدات الخاطئة.

التمرير


التمرير هو وسيلة تناقل الكرة بين اللاعبين.وتكون معظم التمريرات مصحوبة
بالقيام بخطوة للأمام لزيادة قوة تمرير الكرة، ويعقبها إتمام الحركة
باليدين لضمان دقة التمريرة.

تتمثل التمريرة الأساسية في كرة السلة في التمريرة الصدرية.حيث
يتم تمرير الكرة مباشرة باليدين من صدر اللاعب الممرر إلى صدر اللاعب
المستقبل. وتنطوي التمريرة الصدرية الصحيحة على القيام بتحريك إصبعي
الإبهام بحركة خارجية سريعة وخاطفة لإضفاء سرعة للتمريرة وعدم إتاحة الوقت
الكافي للمدافع للتفاعل معها.

تعد التمريرة المرتدة نوعًا آخر من التمريرات.وفي هذه التمريرة،
يقوم الممرر بتمرير الكرة بيديه من صدره إلى اللاعب المستقبل ولكن مع
مراعاة أن تضرب في الأرض عند نقطة تعادل ثلثي المسافة بينه وبين اللاعب
المستقبل. ومن ثم، فإن الكرة تضرب في أرض الملعب ثم ترتد إلى أعلى ليستلمها
المستقبل. يشار إلى أن التمريرة المرتدة تستغرق وقتًا أكبر من التمريرة
الصدرية، ولكن صعوبة اعتراضها من قبل الفريق المنافس تكون أكبر (مع الأخذ
في الاعتبار أن ركل الكرة بالقدم بشكل متعمد يحتسب مخالفة).لذا، فإن لاعبي
كرة السلة كثيرًا ما يلجأون إلى التمريرة المرتدة في الأوقات التي يكون
فيها أي من أجزاء الملعب مزدحمًا أو عند تفادي أي من المدافعين.

يتم استخدام التمريرة من فوق الرأس لتمرير الكرة من فوق رأس
المدافع.وتنطلق الكرة في الهواء أثناء مرورها فوق رأس اللاعب الذي قام
بتمريرها.

يتم تنفيذ التمريرة الخاطفة (Outlet pass) عندما يقوم الفريق
بإجراء عملية استحواذ دفاعي على الكرة المرتبدة.فيُطلق على التمريرة التي
يتم تنفيذها بعد هذه المتابعة اسم التمريرة الخاطفة.

الجدير بالذكر أن السمة الضرورية التي لا بد أن تتوفر في أية تمريرة
جيدة أن يستحيل على الفريق المنافس اعتراضها.ويمكن للممررين الجيدين تمرير
الكرة بدقة عالية وقراءة ما يدور في أذهان أي من زملائهم والتعرف بالضبط
على المكان الذي يود أي منهم استلام الكرة فيه. ولا شك في أن تمرير الكرة
دون النظر إلى الزميل الذي سيتلقاها تعد طريقة مميزة للغاية للقيام بذلك.
ويطلق على هذه التمريرة تمريرة عمياء.

ثمة طريقة أخرى متقدمة للتمرير تتمثل في التمريرة من وراء الظهر،
والتي تتضمن، كما يشير اسمها، قيام الممرر بتمرير الكرة من وراء ظهره إلى
أحد زملائه في الفريق.وعلى الرغم من أن بعض اللاعبين قد بقومون بالتمريرات
العمياء أو التمريرات من وراء الظهر بكفاءة وفاعلية، فإن العديد من
المدربين لا يشجعون لاعبيهم البتة، معتقدين بشدة بأنهما من التمريرات
الخطرة التي لا يمكن التحكم بها والتي على الأرجح قد تؤدي إلى خطف الكرة من
قبل الفريق المنافس أو تتسبب في التعرض لمخالفات.

المراوغة



أحد لاعبي الأكاديمية البحرية الأمريكية ("البحرية")، على اليسار، يحاول أن
يأخذ وضعًا جيدًا تحت السلة بالقرب من خط الرمية الحرة في حراسة أحد
مدافعي الأكاديمية العسكرية الأمريكية ("الجيش
")







المراوغة هي فن تنطيط الكرة (تكرار ضرب الكرة بالأرض لترتد إلى اليد)
على نحو متواصل باستخدام إحدى اليدين، وهي متطلب أساسي يتعين على اللاعب
القيام به للتقدم بالكرة. وليتمكن اللاعب من المراوغة، فإن عليه أن يدفع
الكرة باتجاه الأرض بأطراف أصابعه بدلاً من ضربها براحة اليد؛ وذلك لضمان
تحكم أكبر في الكرة.

عند المراوغة في حراسة أحد مدافعي الفريق المنافس، يتعين المراوغة باليد
البعيدة عن هذا المدافع حتى يصعب عليه بشكل أكبر إمكانية وصوله إلى الكرة
والحصول عليها. لذا، فمن الأهمية بمكان أن يتمتع اللاعب بالقدرة على
المراوغة بكفاءة بيديه الاثنتين.

عادة ما يميل المراوغون الجيدون بالكرة (أو "المتحكمون الجيدون فيها")
إلى ضرب الكرة في الأرض من على بُعد منخفض لتقليل مسافة انتقال الكرة من
الأرض إلى اليد، وهو ما يجعل الأمر أكثر صعوية على المدافع "لخطف" الكرة.
علاوة على ذلك، فإن المتحكم الجيد في الكرة عادة ما يراوغ بها من وراء ظهره
وبين ساقيه، ويبدل الكرة بين يديه ويغير من اتجاهاته في عملية المراوغة؛
مما يُقلل بشكل أكبر من توقع المنافس لنمط المراوغة الذي سيستخدمه ومن ثم
يشكل صعوبة أكبر في الدفاع ضده.ويطلق على هذه اللعبة مراوغة عرضية
(Crossover)، والتي تعد أكثر الطرق فاعلية للمرور من المدافعين أثناء عملية
المراوغة.

يمكن للاعب الماهر المراوغة بالكرة دون النظر إليها، وذلك باستخدام
النزعة الداخلية التي ترشد العقل إلى حركة المراوغة أو الرؤية
المحيطية ([url=http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=Peripheral_vision&action=edit&redlink=1]peripheral
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hasnaa-lachgueur



عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 07/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   السبت 23 أبريل 2011, 23:14

كرة السلة هي لعبة رياضية، يلعب في مبارياتها فريقين يحاول كل منهما احراز أكبر عدد من النقاط، ويحرز اللاعبون نقاطًا بقذف كرة كبيرة منفوخة بالهواء داخل هدف عال يُسمّى سلة عند أحد طرفي ملعب كرة السلة. يستطيع اللاعب أن يتقدم بالكرة نحو السلة عن طريقة المحاورة (تكرار ضرب الكرة بالأرض لترتد إلى اليد)، أو بتمرير الكرة إلى زميل من فريقه. ويحاول كل فريق أن يمنع الفريق الآخر من إحراز النقاط.
تم ابتكار لعبة كرة السلة في الولايات المتحدة عام 1891، وخلال منتصف القرن العشرين أصبحت لعبة كرة السلة الرياضة العالمية الأكثر شعبية في الملاعب الداخلية. وفي هذه الأيام يحتشد ملايين المعجبين داخل صالات الألعاب الرياضية، وميادين التنافس، لمشاهدة فرقهم المفضلة. وهناك ملايين آخرون يشاهدون هذه المباريات من خلال شاشات التلفاز.

الفريق


في كل فريق هناك 5 لاعبين ويكونون مقسمين على الشكل التالي :

  1. قائد الفريق ويكون واقفا عند خط 6.15 أي (الثلاثية)ومهمته تمرير الكرة و توزيعها.
  2. الجناح الأيمن و الأيسر و مهمتهم إما تسديد الكرة من خارج خط 6.15 وتسجيل 3 نقاط أو الهجوم بالكرة لتسديد نقطتين .
  3. البيفوت عمله الأستحواذ على الكرة أي إذا رمى الكرة أحد الفريقين ولم تدخل يرتقي بالكرة و هذا المركز يستلمه لاعبان أحدهما تحت السلة ويسمى (فلوتر) و الآخر عند خط الفاول ويسمى بوست.
  4. لاعب الحراسة و يكون اسفل السلة


النقاط


يحتسب لكل كرة تدخل الحلقة نقطتين ، الا في حالتين ، الاولى ان يتم رمي الكرة من خارج منطقة الثلاث نقاط ، وفي هذه الحالة يحتسب ثلاثة نقاط ، والاخرى عند الرمية الحرة التي تحسب عندها نقطة واحدة.
أخطاء كرة السلة:

  • المشي بالكرة و هو عندما يقوم اللاعب بخطواتان و هو حامل للكرة بكلتا اليدين.
  • الرجوع إلى المنطقة و هو ممنوع و يحتسب في حالة الهجوم و تخطي خط وسط الميدان ثم العودة إلى المنطقة الدفاعية.
  • خمس ثواني : و هي المدة التي تمنح للاعب لما يكون في حالة تنفيذ لرمية تماس .
  • 24 ثانية : و هي المدة المحددة للهجوم ، و في حالة تجاوزها تمنح الكرة للخصم .
  • 8 ثواني : و هي المدة المحددة للخروج من المنطقة الدفاعية عند استرجاع الكرة .
  • و في حالة ما كان اللعب في حالة الدريبل و بعدها مسك الكرة بكلتا اليدين لا يسمح له بإعادة الدريبل و يسمى هذا الخطأ بدوبلي .


  • و في حالة تلقي اللاعب خمس أخطأ يفصل من اللعبة و يعوض بلاعب أخر .
  • يمكن للمدرب إحداث تغيرات و طلب أوقات مستقطعة في كل أثناء المباراة .




صور لتخطيط الساحة








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
?????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الجمعة 22 أبريل 2011, 17:41

تعريف اللعبة
هي
لعبة تجري بين فريقين ، يسعى كل فريق لإدخال الكرة في سلة مرتفعة عن ارض
الملعب ،وفي كل جهة من الملعب سلة لفريق يركض أعضاء الفريق لإدخال الكرة في
السلة لتسجيل نقطة تفوق .
                                                           نشأتها:-
يعود
تاريخ نشأة هذه اللعبة الى القرن السابع ق.م. ، وكانت تمارسها بعضا من
الحضارات القديمة من أمثال الكولومبيون القدماء إضافة الى قدماء المصريين
وشعوب المايا ، ،وكانت تشابه لعبة كرة السلة واسمها البوكتابوك ، وكانوا
يمارسوها سواء بشكل فردي أو زوجي أو من خلال فريق ضد فريق كما أنها كانت
تمارس بواسطة ضربها بالا كواع والاوراك والأفخاذ والركب دون استعمال الأيدي
والأرجل . وهدفها هو عبارة عن حلقة من الحجر معلقة على علو ثلاثة أمتار أو
أربعة مما كان يجعل إصابة الهدف على جانب من الصعوبة، بما كان يسببه من
حوادث وكسور بين اللاعبين.. (هذا على ذمة روايات المؤرخين).
عدد اللاعبين:
-كان (9لاعبين) ثم أصبح (7لاعبين) أو (5لاعبين) ثم عدل حتى أصبح ألان خمس وعدد أفراد الفريق اثنا عشر
مااذاعن الملعب؟
الملعب
: يبلغ طول ملعب كرة السلة القانوني 28م، وعرضه 15م. وقد يتفاوت الطول
فيمايقرب من مترين، والعرض فيما يقرب من متر واحد، ولكن تجب المحافظة على
تناسُبالأبعاد. ومعظم ملاعب كرة السلة مصنوعة من الخشب. وتستخدم خطوط
متنوعة بعرض 5 سملتقسيم الملعب إلى أقسام.تُعلق سلة ولوحة فوق كل من طرفي
الملعب. ويجب أن تكون كلُلوحة داخل خط النهاية بمسافة 120 سم. تتكون السلة
من حلقة، وشبكة، ولوحة. والحلقةطوق معدني قطره 45سم ولايزيد سُمكه عن 20
ملم. وتثبت الحلقة بحديدة تأخذ شكل الحرفالإنجليزي L المعكوس، ومثبتة على
لوحة وبشكل تكون معه موازية للأرض، ومرتفعة عنهابمسافة 3,05م وتصنع
اللوحتان من الزجاج الليفي أو من المعدن. وتعلق في الحلقة شبكةمصنوعة من
القطن أو من نسيج اصطناعي وتوجد في أسفلها فتحة واسعة تكفي لسقوط الكرةمن
خلالها.javascript:emoticonp('Basketball')
ما هي الأدوات المستخدمة للعبه؟؟؟؟
الأدوات.
تُلعب كرة السلة بوساطة كرة جلدية منفوخة بالهواء، ذات لون بني أوبرتقالي.
وتزن كرة السلة القانونية ما بين 600جم و 650جم ويتراوح محيطها ما بين
75سم و78سم.
شرووط اللعب؟؟؟؟؟؟
اللاعبون.
يحق للاعبين الخمسة في الفريق أن يلعبوا كهجوم ودفاع. فعندما تكون الكرة
في حوزة فريق معين، يصبح لاعبوه مهاجمين؛ وعندما تكون الكرة معمنافسيهم،
يصبحون مدافعين، ونظرًا لأن الاستحواذ على الكرة يمكن أن يتغير
بسرعة،فينبغي على جميع اللاعبين أن يكونوا متيقظين، حتى يمكنهم الانتقال
السريع بينالهجوم والدفاع.
ماذا عن الوقت المستغرق للعبه؟؟؟؟
وقت
اللعب. يستغرق وقتالمباراة 40 دقيقة، تقسم إلى شوطين مدة كل منهما 20
دقيقة، تتخللهما فترة راحةمدتها من 10 إلى 15 دقيقة. ولا تنتهي المباراة
بالتعادل. فإذا كانت النتيجة متعادلةعند نهاية الأربعين دقيقة، تُلعب فترة
خمس دقائق إضافية، إضافة إلى أي عدد من فتراتالـخمس دقائق الإضافية اللازمة
لكسر حالة التعادل.
ليكم كيف تبدأ لعب المباراة؟
لعب
المباراة. تبدأ المباراة ـ عادة ـ بقفزة الوسط. إذ يقف أربعة لاعبين من كل
فريقخارج دائرة الوسط. أما اللاعبان الآخران، وهما لاعبا الوسط ـ عادة ـ
فيقفان داخلدائرة الوسط. ويقذف الحكم بالكرة في الهواء فوق رأسي هذين
اللاعبين اللذين يقفزانلأعلى، ويحاول كل منهما أن يدفع الكرة إلى زميل له
من فريقه. ومن ثم تبدأ ساعةالمباراة بالعمل عندما يلمس أحد اللاعبين الكرة
من إنجاز:نجاة معزوف 3/10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aboukir
زائر



مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الجمعة 22 أبريل 2011, 14:34

lor=red]]تعريف اللعبة
هي لعبة تجري بين فريقين ، يسعى كل فريق لإدخال الكرة في سلة مرتفعة عن ارض الملعب ،وفي كل جهة من الملعب سلة لفريق يركض أعضاء الفريق لإدخال الكرة في السلة لتسجيل نقطة تفوق .
نشأتها:-
يعود تاريخ نشأة هذه اللعبة الى القرن السابع ق.م. ، وكانت تمارسها بعضا من الحضارات القديمة من أمثال الكولومبيون القدماء إضافة الى قدماء المصريين وشعوب المايا ، ،وكانت تشابه لعبة كرة السلة واسمها البوكتابوك ، وكانوا يمارسوها سواء بشكل فردي أو زوجي أو من خلال فريق ضد فريق كما أنها كانت تمارس بواسطة ضربها بالا كواع والاوراك والأفخاذ والركب دون استعمال الأيدي والأرجل . وهدفها هو عبارة عن حلقة من الحجر معلقة على علو ثلاثة أمتار أو أربعة مما كان يجعل إصابة الهدف على جانب من الصعوبة، بما كان يسببه من حوادث وكسور بين اللاعبين.. (هذا على ذمة روايات المؤرخين).
عدد اللاعبين:
-كان (9لاعبين) ثم أصبح (7لاعبين) أو (5لاعبين) ثم عدل حتى أصبح ألان خمس وعدد أفراد الفريق اثنا عشر
مااذاعن الملعب؟
الملعب : يبلغ طول ملعب كرة السلة القانوني 28م، وعرضه 15م. وقد يتفاوت الطول فيمايقرب من مترين، والعرض فيما يقرب من متر واحد، ولكن تجب المحافظة على تناسُبالأبعاد. ومعظم ملاعب كرة السلة مصنوعة من الخشب. وتستخدم خطوط متنوعة بعرض 5 سملتقسيم الملعب إلى أقسام.تُعلق سلة ولوحة فوق كل من طرفي الملعب. ويجب أن تكون كلُلوحة داخل خط النهاية بمسافة 120 سم. تتكون السلة من حلقة، وشبكة، ولوحة. والحلقةطوق معدني قطره 45سم ولايزيد سُمكه عن 20 ملم. وتثبت الحلقة بحديدة تأخذ شكل الحرفالإنجليزي L المعكوس، ومثبتة على لوحة وبشكل تكون معه موازية للأرض، ومرتفعة عنهابمسافة 3,05م وتصنع اللوحتان من الزجاج الليفي أو من المعدن. وتعلق في الحلقة شبكةمصنوعة من القطن أو من نسيج اصطناعي وتوجد في أسفلها فتحة واسعة تكفي لسقوط الكرةمن خلالها.javascript:emoticonp('Basketball')
ما هي الأدوات المستخدمة للعبه؟؟؟؟
الأدوات. تُلعب كرة السلة بوساطة كرة جلدية منفوخة بالهواء، ذات لون بني أوبرتقالي. وتزن كرة السلة القانونية ما بين 600جم و 650جم ويتراوح محيطها ما بين 75سم و78سم.
شرووط اللعب؟؟؟؟؟؟
اللاعبون. يحق للاعبين الخمسة في الفريق أن يلعبوا كهجوم ودفاع. فعندما تكون الكرة في حوزة فريق معين، يصبح لاعبوه مهاجمين؛ وعندما تكون الكرة معمنافسيهم، يصبحون مدافعين، ونظرًا لأن الاستحواذ على الكرة يمكن أن يتغير بسرعة،فينبغي على جميع اللاعبين أن يكونوا متيقظين، حتى يمكنهم الانتقال السريع بينالهجوم والدفاع.
ماذا عن الوقت المستغرق للعبه؟؟؟؟
وقت اللعب. يستغرق وقتالمباراة 40 دقيقة، تقسم إلى شوطين مدة كل منهما 20 دقيقة، تتخللهما فترة راحةمدتها من 10 إلى 15 دقيقة. ولا تنتهي المباراة بالتعادل. فإذا كانت النتيجة متعادلةعند نهاية الأربعين دقيقة، تُلعب فترة خمس دقائق إضافية، إضافة إلى أي عدد من فتراتالـخمس دقائق الإضافية اللازمة لكسر حالة التعادل.
ليكم كيف تبدأ لعب المباراة؟
لعب المباراة. تبدأ المباراة ـ عادة ـ بقفزة الوسط. إذ يقف أربعة لاعبين من كل فريقخارج دائرة الوسط. أما اللاعبان الآخران، وهما لاعبا الوسط ـ عادة ـ فيقفان داخلدائرة الوسط. ويقذف الحكم بالكرة في الهواء فوق رأسي هذين اللاعبين اللذين يقفزانلأعلى، ويحاول كل منهما أن يدفع الكرة إلى زميل له من فريقه. ومن ثم تبدأ ساعةالمباراة بالعمل عندما يلمس أحد اللاعبين الكرة[/size] Basketball
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hamza aklil



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 21/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الخميس 21 أبريل 2011, 19:02

كرة السلة هي لعبة رياضية ، يلعب في مبارياتها فريقين يحاول كل منهما احراز أكبر عدد من النقاط.

الهدف

الهدف من اللعبة هو ادخال كرة في حلقة مرتفعة عن الارض ، ولكل فريق حلقة وعلى الفريق الآخر ادخال الكرة فيها. في كل فريق هناك 5 لاعبين ويكونون مقسمين على الشكل التالي :قائد الفريق ويكون واقفا عند خط 6.15 أي (الثلاثية)ومهمته تمرير الكرة و توزيعها.
الجناح الأيمن و الأيسر و مهمتهم إما تسديد الكرة من خارج خط 6.15 وتسجيل 3 نقاط أو الهجوم بالكرة لتسديد نقطتين .
البيفوت عمله الأستحواذ على الكرة أي إذا رمى الكرة أحد الفريقين ولم تدخل يرتقي بالكرة و هذا المركز يستلمه لاعبان أحدهما تحت السلة ويسمى (فلوتر) و الآخر عند خط الفاول ويسمى بوست.


يحتسب لكل كرة تدخل الحلقة نقطتين ، الا في حالتين ، الاولى ان يتم رمي الكرة من خارج منطقة الثلاث نقاط ، وفي هذه الحالة يحتسب ثلاثة نقاط ، والاخرى عند الرمية الحرة التي تحسب عندها نقطة واحدة

الفريق

في كل فريق هناك 5 لاعبين ويكونون مقسمين على الشكل التالي :
قائد الفريق ويكون واقفا عند خط 6.15 أي (الثلاثية)ومهمته تمرير الكرة و توزيعها.
الجناح الأيمن و الأيسر و مهمتهم إما تسديد الكرة من خارج خط 6.15 وتسجيل 3 نقاط أو الهجوم بالكرة لتسديد نقطتين .
البيفوت عمله الأستحواذ على الكرة أي إذا رمى الكرة أحد الفريقين ولم تدخل يرتقي بالكرة و هذا المركز يستلمه لاعبان أحدهما تحت السلة ويسمى (فلوتر) و الآخر عند خط الفاول ويسمى بوست.

النقاط

يحتسب لكل كرة تدخل الحلقة نقطتين ، الا في حالتين ، الاولى ان يتم رمي الكرة من خارج منطقة الثلاث نقاط ، وفي هذه الحالة يحتسب ثلاثة نقاط ، والاخرى عند الرمية الحرة التي تحسب عندها نقطة واحدة.

أخطاء كرة السلة ’ - المشي بالكرة و هو عندما يقوم اللاعب بخطواتان و هو حامل للكرة بكلتا اليدين .

- الرجوع إلى المنطقة و هو ممنوع و يحتسب في حالة الهجوم و تخطي خط وسط الميدان ثم العودة إلى المنطقة الدفاعية .

- خمس ثواني : و هي المدة التي تمنح للاعب لما يكون في حالة تنفيذ لرمية تماس .

- 24 ثانية : و هي المدة المحددة للهجوم ، و في حالة تجاوزها تمنح الكرة للخصم .

- 8 ثواني : و هي المدة المحددة للخروج من المنطقة الدفاعية عند استرجاع الكرة .

- و في حالة ما كان اللعب في حالة الدريبل و بعدها مسك الكرة بكلتا اليدين لا يسمح له بإعادة الدريبل و يسمى هذا الخطأ بدوبلي .


- يحتسب لكل كرة تدخل الحلقة نقطتين ، الا في حالتين ، الاولى ان يتم رمي الكرة من خارج نطقة الثلاث نقاط ، وفي هذه الحالة يحتسب ثلاثة نقاط ، والاخرى عند الرمية الحرة التي تحسب عندها نقطة واحدة.




تعاني من نقص في الملعب من حيث انه صغير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
z.walid
زائر



مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الخميس 21 أبريل 2011, 17:39

تعريف اللعبة :

هي لعبة كرة تجري بين فريقين ، يسعى كل فريق لإدخال الكرة في سلة مرتفعة عن
أرض الملعب . وفي كل جهة من الملعب سلة لفريق يركض أعضاء الفريق لإدخال
الكرة في السلة لتسجيل نقطة تفوق .


هي إحدى الألعاب الرياضية الأكثر شعبية في العالم بعد كرة القدم . يستطيع
السيدات والرجال ممارستها ضمن القوانين نفسها والقواعد المهارية ذاتها.


نشأتها وأماكن انتشارها :

عرفت الحضارات القديمة ألعاب تشبه كرة السلة . ففي القرن السابع قبل
الميلاد عرفت لعبة (بوكتا بوك ) عند المايا (Maya) ، وعرفتها الشعوب
الأزتيكية باسم (تشلاشلي ) ، أما كرة السلة كما نعرفها اليوم فقد خطرت
للأستاذ الكندي خلال العام الدراسي 1 89 1 - 1982 واسمه جيمس ناي سميث
(James Nai Smith ) أستاذ التربية الرياضية في مدرسة
سبرنجفيلد(Springfield) في ولاية ماساتشوستس الأميركية، وقد دعا إلى
ممارستها ضمن قاعة مقفلة، معتقدا أنه بواسطتها يحافظ على لياقة طلابه
البدنية خلال فصل الشتاء خاصة بعد أن تتوقف لعبة كرة القدم في أيام البرد
والصقيع ، وكبديل للتمرينات السويدية والألمانية التي لم تكن تتلاءم مع
طبيعتهم التي تميل إلى القوة والسرعة والمنافسة، ولا تشبع رغبتهم بالحركة
والنشاط ، والتعبير عن الذات .


بعد عدة تجارب قام بها الأستاذ ناي سميث وضع لعبة تتداول الكرة بين اليدين
فقط بدلا من القدمين ، فجرت التجربة الأولى، وكان هدفها وضع الكرة في سلة
خوخ فسميت اللعبة كرة السلة. وأرادها سميث لعبة خالية من الخشونة والعنف
الموجودين في كرة القدم الأميركية، تمنع الجري بالكرة حتى لا يهاجم
اللاعبون حاملها مهاجمة عنيفة للحصول عليها.


فقد اعتبر أن مجرد لمس اللاعب يعتبر خطأ يتنافى وروح اللعبة . فشدد في
اللعبة على الجري والتمرير والتصويب دون لمس اللاعب المنافس ، أو مهاجمته
بعنف . وقد كانت السلة في بادئ الأمر عبارة عن سلة خوخ مسدودة القاع . يضع
الحكم سلما قرب موضع السلة كي يتمكن من إخراج الكرة عندما تستقر في الهدف .
أزيل القاع بعد ذلك فاستراح الحكم من الصعود والهبوط لإخراج الكرة عند كل
هدف يسجل .


نالت اللعبة إعجابا وحبا من قبل طلاب الدكتور سميث ، وعملوا على نشرها في
مدنهم وقراهم أثناء عطلة رأس السنة ، فامتدت تدريجيا إلى الكليات والمعاهد
والمدارس الأميركية قبل أن توضع قوانينها بشكل كامل .


بعد ذلك اضطر الدكتور سميث إلى وضع القواعد الـ (13) الأساسية لهذه اللعبة،
والتي استوحيت منها بعدئذ الأنظمة الحالية لكرة السلة، إذ بقي منها 12
مادة في القانون الجديد . بعد ذلك تبنت جمعية الشبان المسيحية اللعبة في
الولايات المتحدة الأميركية، وفي غيرها من البلدان التي كان للجمعية فروع
فيها.


بعد ذلك دخلت ميدان الاحتراف ، فمرت بمراحل عديدة تطورت فيها، وتقدمت إلى
أن اتخذت شكلها ونظمها الراهنة .


أما عدد اللاعبين فقد كان في بداية الأمر تسعة لاعبين لكل فريق . ثلاثة
للهجوم وثلاثة لوسط وثلاثة للدفاع ، لكن عدد أشواط مباراتها كان ثلاثة مدة
كل شوط 20 دقيقة ثم عدل فاصبح أربعة أشواط ، مدة كل منها 10 دقائق ، وكذلك
عدل مؤخرا، فأصبحت المباراة من شوطين مدة كل منها 20 دقيقة.


وفي الألعاب الأولمبية التي جرت عام 1904 في مدينة سانت لويس في الولايات
المتحدة الأميركية، فقامت الفرق الأميركية عرضا خاصا في كرة السلة خلال هذه
الدورة بغية إقناع دول العالم الاعتراف بها، فحصل ذلك أثناء الدورة .


وفي عام 1906 تكونت لجنة لوضع قوانين جديدة للعبة، فوضعت قانونا جديدا
مؤلفا من 22 مادة بدلا من 13 مادة في القانون الذي وضعه الدكتور سميث .


أثناء الحرب العالمية الأولى، مارس الجنود الأميركيون لعبة كرة السلة في
الأماكن التي تمركزوا بها فكان ذلك عاملا جديدا، وفعالا في عملية انتشار
اللعبة في مختلف أنحاء العالم .


وبقي هناك فوارق في اللعبة بين ولاية وولاية، ففي العام 1915 وضع قانون
موحد للعبة، إذا جمعت هيئة تضم مندوبين عن جميع الكليات والمدارس ، ووضعت
القانون الجديد الموحد.


جرت أول بطولة جامعية للعبة في تورينو بإيطاليا عام 1933 . حيث اجتمع
مندوبو الهيئات المشتركة في هذه البطولة في مدينة لوزان في سويسرا، وقرروا
معا تشكيل هيئة دولية تعمل على توحيد القوانين الخاصة باللعبة، وتسعى إلى
إدخالها برنامج الألعاب الأولمبية، فظهر بذلك أول اتحاد دولي لكرة السلة في
7 تشرين الأول عام 1933 .


وفي دورة 1936 للألعاب الأولمبية أدرجت كرة السلة ضمن البرنامج الأولمبي
لأول مرة . وجرت مبارياتها بحضور الدكتور سميث مؤسس اللعبة، وشاهد النجاح
الذي حققته . وبعد انتهاء الدورة المذكورة تم إدخال تعديلات كثيرة على
النظم الخاصة باللعبة ومنها: تقسيم الملعب إلى قسمين وقاعدة العشر ثوان
وغيرها.


لكن أشهر البلدان التي تمارس هذه اللعبة وتستحق فرقها ألقاب البطولات فهي :
الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد السوفيتي ، وإيطاليا ، ويوغسلافيا ،
والفليبين ، والبرازيل ، وكوبا ، وكند ا ، وإسبانيا .


الملعب :

يقام الملعب على مسطح من الأرض مستطيل الشكل يتراوح طوله بين (4 2 -28 م )
وعرضه من (13 - 15) مترا. يطلق على الضلعين الطويلين للملعب اسم : الحدان
الجانبيان وعلى الضلعين القصيرين بالحدين النهائيين . لا يوجد في الملعب
موانع كما لا يسمح باستخدام الملاعب المغطاة بالحشائش .


تحدد أرض الملعب بخطوط واضحة ويكون سمكها عادة 5سم . وينبغي أن تكون
المسافة بين الخطوط المحددة للملعب وأماكن المتفرجين نحو مترين على الأقل .


ترسم دائرة في وسط الملعب بنصف قطر قدره 185 سم ويقاس نصف القطر من مركز
الدائرة إلى الحد الخارجي لمحيطها .


أما خط الرمية الحرة فإنه يرسم بشكل مواز لكل من الحدين النهائيين إذ تبعد
حافته البعيدة مسافة 580سم عن الحافة الداخلية للحد النهائي ، ويكون طوله
360 سم ، وتقع نقطة وسطه على الخط الذي يصل بين منتصفي الحدين النهائي
للملعب.


المنطقة المحرمة هي فسحة محددة من أرض الملعب ، تقع بين الحد النهائي
للملعب وخط الرمية الحرة وبين خطين يبدأ كل منهما من نقطة تبعد عن منتصف
الحد النهائي من كلا الجانبين بمقدار ثلاثة أمتار تقاس ابتداء من حافة هذا
الخط الخارجية، وتنتهي عند منطقة الرمية الحرة. وهي المنطقة المحرمة يضاف
إليها مساحة نصف دائرة ممتدة داخل الملعب ، مركزها منتصف خط الرمية الحرة،
ونصف قطرها 180 سم ويرسم النصف الثاني لقوس هذه الدائرة متقطعا داخل
المنطقة المحرمة . تحدد هذه المسافات في قانون اللعبة


الأهداف:

تصنع لوحتا الهدف من خشب متين ، أو أية مادة شفافة مناسبة ويكون سمكها 3 سم
وتكون أبعادها 180 سم أفقيا 120 سم رأسيا. يكون سطحها أملس ، ولونها أبيض .
يرسم مستطيل وراء الحلقة طوله 59سم أفقيا، وعرضه 45 سم رأسيا، وسمك أضلاعه
5سم . كما تحدد أطراف اللوحة الأربعة أو حدودها بإطار سمكه 5سم .



موقع الأهداف:

توضع اللوحتان على بعد 120 سم من الحدين النهائيين وموازيين لبعضهما البعض .
وفي مستوى عمودي على أرض الملعب . تعلو الحفة السفلى لكل لوحة 275 سم عن
أرض الملعب ، كما أن الأعمدة التي تحمل اللوحتين تكون خارج الملعب على أن
تبعد نقطة اتصالهما بالأرض عن الحد النهائي القريب منها مقدار 40 سم على
الأقل وتطلى بلون داكن .


السلة:

وهي عبارة عن شبكة مصنوعة من حبل أبيض تثبت في حلقة حديدية برتقالية اللون
قطرها الداخلي 40 سم ، وطولها 60 سم ، وتصنع بحيث تجعل مرور الكرة خلالها
سهلا. يبلغ سماكة قطر القضيب الذي تصنع منه الحلقة 20 مليمترا، ويكون
بحافته السفلى حلقات صغيرة لتثبيت الشبكة. يتم تثبيت الحلقة الحديدية على
اللوحة تثبيتا متينا، وتوضع في مستوى أفقي يعلو عن أرض الملعب مقدار 305 سم
، وعلى بعدين متساوين من الحافتين العموديتين للوحة، وعلى أن تكون المسافة
بين سطح اللوحة وأقرب نقطة من الحافة الداخلية للحلقة الحديدية 15 سم .


الكرة:

يجب أن تكون تامة الاستدارة ، تصنع من الجلد ، أو الكاوتشوك ، أو أي مادة
من المطاط ضمنها متانة من المطاط يتراوح محيطها بين 75- 80 سم ووزنها بين
600- 650 غراما. يتم نفخ الكرة بحيث إذا ألقيت من ارتفاع 180 سم على أرض
خشبية صلبة فإنها ترتد إلى ارتفاع لا يقل عن 120 سم مقاسه من أعلى الكرة،
وذلك إذا لمست الكرة الأرض عند أقل أجزائها حساسية ولا يزيد على 140سم إذا
لمست الأرض عند أكبر أجزائها حساسية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
achraf belgouta



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 21/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الخميس 21 أبريل 2011, 16:36

تعريف اللعبة :-


هي لعبة تجري بين فريقين ، يسعى كل فريق لإدخال الكرة في سلة مرتفعة عن ارض الملعب ،
وفي كل جهة من الملعب سلة لفريق يركض أعضاء الفريق لإدخال الكرة في السلة لتسجيل نقطة تفوق .
كما أنها إحدى الألعاب الرياضية الأكثر شعبية في العالم بعد كرة القدم. ويستطيع السيدات والرجال ممارستها ضمن القوانين نفسها والقواعد المهارية ذاتها .


نشأتها:-


كرة السلة القديمة :-

يعود تاريخ نشأة هذه اللعبة الى القرن السابع ق.م. ، وكانت تمارسها بعضا من الحضارات القديمة من أمثال الكولومبيون القدماء إضافة الى قدماء المصريين وشعوب المايا ، ،وكانت تشابه لعبة كرة السلة واسمها البوكتابوك ، وكانوا يمارسوها سواء بشكل فردي أو زوجي أو من خلال فريق ضد فريق .
كما أنها كانت تمارس بواسطة ضربها بالا كواع والاوراك والأفخاذ والركب دون استعمال الأيدي والأرجل . وهدفها هو عبارة عن حلقة من الحجر معلقة على علو ثلاثة أمتار أو أربعة مما كان يجعل إصابة الهدف على جانب من الصعوبة، بما كان يسببه من حوادث وكسور بين اللاعبين.. (هذا على ذمة روايات المؤرخين).



كرة السلة الحديثة :-


ابتكر د. جيمس ناي سميث أستاذ التربية البدنية في جامعة كانزا سيتي بلورنس ، لعبة جديدة في عام 1890 حيث انه كلف من قبل مجلس الأساتذة لإيجاد لعبة تمكن الطلاب من المحافظة على لياقة أجسادهم إثناء فصل الشتاء فابتكره تلك اللعبة واسماها بكرة السلة و كانت تمارس في بدايتها بان علق سلتين قديمتين من سلال الخوخ في طرفي صالة رياضية مغلقة ، على ارتفاع
3 أمتار ، وكانت المباراة عبارة عن منافسة فريقين ، وكان يتعين عليهم أن يصعدوا على سلم لاستخراج الكرة من سلة الخوخ كلما أحرز احد الفريقين هدفا ، إلا أن احد اللاعبين اهتدى الى خلع قاع سلة الخوخ فتسقط الكرة بعد مرورها من السلة الى الأرض ثانيا .


كيف انتشرت :-

بدا انتشار هذه اللعبة سنة 1900 م ، بواسطة الجنود الأمريكيين وفي سنة 1915م وضعت لها القواعد العامة ، وفي سنة 1933م أقيمت لها أول بطولة جامعية بتورينتو في ايطاليا ، وفي عام 7101933م ظهر أول اتحاد دولي لكرة السلة ويقال أنها دخلت برامج الدورات الاولمبية سنة 1904م في سان لويس ، ثم اختفت لتظهر بشكل رسمي في دورة برلين الاولمبية سنة 1936م.
وجرت مبارياتها بحضور الدكتور سميث مؤسس اللعبة ، وشاهد النجاح الذي حققه .


كيفية انتشار لعبة كرة السلة في البلاد العربية :-

لم تعرف هذه اللعبة ألا حوالي سنة 1938م ، وذلك بفضل جمعية الشبان المسيحية التي نشرتها بين مدارس القاهرة وجامعاتها في أنحاء مصر التي اشتركت لأول مرة في دورة برلين الاولمبية سنة 1936م ففازت في المرحلة الأولى وخسرت في الثانية أمام المكسيك التي نالت الميدالية البرونزية .


كيفية انتشار لعبة كرة السلة في لبنان :-

عرفت هذه اللعبة في لبنان بواسطة البعثات التبشيرية الفرنسية التي نشرتها بين المدارس الفرنسية والأندية مما أدى الى تنظيمها رسميا سنة 1945م في أطار اتحاد الالعاب الرياضية . ثم تاسس اتحاد هذه اللعبة باسم الاتحاد اللبناني لكرة السلة والكرة الطائرة في 20111950 . وتشكلت أول لجنة لهذا الاتحاد في 28121950 .


تطور بعض قواعد كرة السلة ( ال13 ) التي وضعها (دكتور سميث) :-

السلتان :-
كانتا سلتي خوخ فعلا وكانت معلقتين على الحائط وكان القاع موجودا بها ثم عدلتا حتى أصبحتا من نسيج ذي مواصفات خاصة .

صالة الملعب :-
كانت في بادئ الأمر عبارة عن أي ساحة مغطاة فكان جراح العربات ومخزن التبن وغير ذلك من بنايات يكفي ويعتبر مناسبا للعب ذا مقاييس وابعاد ومواصفات خاصة .

عدد اللاعبين:-
كان (9لاعبين) ثم أصبح (7لاعبين) أو (5لاعبين) ثم عدل حتى أصبح ألان خمس وعدد أفراد الفريق اثنا عشر .

الرمية الحرة:-
كان في كل فريق شخص واحد هو الذي يتولى قذف جميع رمياته الحرة وألان يتولى كل لاعب رمي الرميات الحرة التي نالها نتيجة ارتكاب الخطأ ضده .
تاريخ كرة السلة في سطور :-

- يعتبر أصل كرة السلة أمريكا ومبتكرها (د. جيمس ناي سميث عام 1891م) .

- عام 1900م قدمت (مز. ساند آبوت) كرة السلة الى الإنسان في كلية سميث.

- عام 1902م تكون دوري الجامعات الأمريكية.

- عام 1905 تكون اتحاد غرب امريكا لكرة السلة .

- عام 1906م تكونت لجنة لدراسة القوانين وتعديلها فجعلتها (22مادة) بدلا من (12مادة) .

- عام 1909م استعملت اللوحة لول مرة .

- عام 1915م اقيم اول مؤتمر لكرة السلة في الولايات المتحدة صم مندوبين من المدارس والجامعات وجمعيات الشبان المسيحيين.

- إثناء الحرب العالمية الاولى (1914-1918) انتشرت اللعبة عن طريق الجنود الامريكيين في إنحاء العالم.

- عام 1920م تم عمل إحصاء في الولايات المتحدة اوضح أن (42 دولة) تمارس كرة السلة في العالم.

- عام 1936م دخلت كرة السلة للمرة الاولى المجال الاولمبي رسميا بدورة (روبلين) وذهب (جيمس ناي سميث) وخطب باللاعبين وذكر لهم قصة اللعبة.

- بلغ عدد الدول المشتركة في هذه الدورة (21 دولة) من بينها (مصر) وقد فازت ببطولة الدورة (امريكا) عام (1937) وقد نشر (د. ناي سميث) كتابه عن تاريخ اللعبة وتطورها.

- عام (1939م) في شهر نوفمبر أصيب (ناي سميث) بنزيف في المخ وتوفي (عام 78) عن (78 عاما

- عام (1941م) احتفل بمرور (50عاما) على اختراع كرة السلة ومن ضمن الإحصاءات في ذلك الوقت وجد ان (90مليون) شاهدوا مباريات كرة السلة في ذلك العام في امريكا فقط.

- يوجد في امريكا الان اكثر من (20مليون) لاعب كرة سلة تقريبا.


تاريخ مصر في لعبة كرة السلة في سطور:-

- (عام 1920) ظهرت كرة السلة في الإسكندرية .

- (عام1923) ظهرت كرة السلة في أسيوط.

- (عام1925) حاولت جمعية الشبان المسيحية بالقاهرة تكوين اول اتحاد للعبة.

- (عام1930) تكون الاتحاد المصري لكرة السلة.

- (عام1934) اعترف بالاتحاد المصري لكرة السلة دوليا.

- (عام1935) أقيمت اول بطولة لمصر لكرة السلة وفازت بها جمعية الشبان المسيحية بالقاهرة.

- (عام1936) أقيمت اول دورة اولمبية بها كرة السلة (ببرلين) وقد اشتركت فيها مصر.

- (عام1949) حصلت مصر على (المركز الأول) في بطولة (أوربا) التي اقيمت بالقاهرة.

- (عام1950) حصلت مصر على (المركز الخامس) في بطولة (العالم) التي اقيمت في (بيونس ايرس) .

- (عام1951) حصلت مصر على المركز (الأول) في دورة (البحر الأبيض) بالإسكندرية.

- (عام1952) حصلت مصر على المركز (الاول) في الدورة (العربية) بالاسكندرية.

من أوائل حكامنا الدوليين :-
عبد المنعم وهبي – عبد العظيم العشوى .

ومن المدربين :-
حسن عوض - محمد حبيب – توفيق جرجس .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Marouan Elkhaoui



عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 07/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الأربعاء 20 أبريل 2011, 18:31

تعريف اللعبة:
هي لعبة كرة تجري بين فريقين ، يسعى كل فريق لإدخال الكرة في سلة مرتفعة عن أرض الملعب . وفي كل جهة من الملعب سلة لفريق يركض أعضاء الفريق لإدخال الكرة في السلة لتسجيل نقطة تفوق . هي إحدى الألعاب الرياضية الأكثر شعبية في العالم بعد كرة القدم . يستطيع السيدات والرجال ممارستها ضمن القوانين نفسها والقواعد المهارية ذاتها.
نشأتها وأماكن انتشارها :
عرفت الحضارات القديمة ألعاب تشبه كرة السلة . ففي القرن السابع قبل الميلاد عرفت لعبة (بوكتا بوك ) عند المايا (Maya) ، وعرفتها الشعوب الأزتيكية باسم (تشلاشلي ) ، أما كرة السلة كما نعرفها اليوم فقد خطرت للأستاذ الكندي خلال العام الدراسي 1 89 1 – 1982 واسمه جيمس ناي سميث (James Nai Smith ) أستاذ التربية الرياضية في مدرسة سبرنجفيلد(Springfield) في ولاية ماساتشوستس الأميركية، وقد دعا إلى ممارستها ضمن قاعة مقفلة، معتقدا أنه بواسطتها يحافظ على لياقة طلابه البدنية خلال فصل الشتاء خاصة بعد أن تتوقف لعبة كرة القدم في أيام البرد والصقيع ، وكبديل للتمرينات السويدية والألمانية التي لم تكن تتلاءم مع طبيعتهم التي تميل إلى القوة والسرعة والمنافسة، ولا تشبع رغبتهم بالحركة والنشاط ، والتعبير عن الذات .
بعد عدة تجارب قام بها الأستاذ ناي سميث وضع لعبة تتداول الكرة بين اليدين فقط بدلا من القدمين ، فجرت التجربة الأولى، وكان هدفها وضع الكرة في سلة خوخ فسميت اللعبة كرة السلة. وأرادها سميث لعبة خالية من الخشونة والعنف الموجودين في كرة القدم الأميركية، تمنع الجري بالكرة حتى لا يهاجم اللاعبون حاملها مهاجمة عنيفة للحصول عليها.
فقد اعتبر أن مجرد لمس اللاعب يعتبر خطأ يتنافى وروح اللعبة . فشدد في اللعبة على الجري والتمرير والتصويب دون لمس اللاعب المنافس ، أو مهاجمته بعنف . وقد كانت السلة في بادئ الأمر عبارة عن سلة خوخ مسدودة القاع . يضع الحكم سلما قرب موضع السلة كي يتمكن من إخراج الكرة عندما تستقر في الهدف . أزيل القاع بعد ذلك فاستراح الحكم من الصعود والهبوط لإخراج الكرة عند كل هدف يسجل .
نالت اللعبة إعجابا وحبا من قبل طلاب الدكتور سميث ، وعملوا على نشرها في مدنهم وقراهم أثناء عطلة رأس السنة ، فامتدت تدريجيا إلى الكليات والمعاهد والمدارس الأميركية قبل أن توضع قوانينها بشكل كامل
بعد ذلك اضطر الدكتور سميث إلى وضع القواعد الـ (13) الأساسية لهذه اللعبة، والتي استوحيت منها بعدئذ الأنظمة الحالية لكرة السلة، إذ بقي منها 12 مادة في القانون الجديد . بعد ذلك تبنت جمعية الشبان المسيحية اللعبة في الولايات المتحدة الأميركية، وفي غيرها من البلدان التي كان للجمعية فروع فيها.
بعد ذلك دخلت ميدان الاحتراف ، فمرت بمراحل عديدة تطورت فيها، وتقدمت إلى أن اتخذت شكلها ونظمها الراهنة .
أما عدد اللاعبين
*فقد كان في بداية الأمر تسعة لاعبين لكل فريق . ثلاثة للهجوم وثلاثة لوسط وثلاثة للدفاع ، لكن عدد أشواط مباراتها كان ثلاثة مدة كل شوط 20 دقيقة ثم عدل فاصبح أربعة أشواط ، مدة كل منها 10 دقائق ، وكذلك عدل مؤخرا، فأصبحت المباراة من شوطين مدة كل منها 20 دقيقة.
وفي الألعاب الأولمبية التي جرت عام 1904 في مدينة سانت لويس في الولايات المتحدة الأميركية، فقامت الفرق الأميركية عرضا خاصا في كرة السلة خلال هذه الدورة بغية إقناع دول العالم الاعتراف بها، فحصل ذلك أثناء الدورة .
وفي عام 1906 تكونت لجنة لوضع قوانين جديدة للعبة، فوضعت قانونا جديدا مؤلفا من 22 مادة بدلا من 13 مادة في القانون الذي وضعه الدكتور سميث .
أثناء الحرب العالمية الأولى، مارس الجنود الأميركيون لعبة كرة السلة في الأماكن التي تمركزوا بها فكان ذلك عاملا جديدا، وفعالا في عملية انتشار اللعبة في مختلف أنحاء العالم .
وبقي هناك فوارق في اللعبة بين ولاية وولاية، ففي العام 1915 وضع قانون موحد للعبة، إذا جمعت هيئة تضم مندوبين عن جميع الكليات والمدارس ، ووضعت القانون الجديد الموحد.
جرت أول بطولة جامعية للعبة في تورينو بإيطاليا عام 1933 . حيث اجتمع مندوبو الهيئات المشتركة في هذه البطولة في مدينة لوزان في سويسرا، وقرروا معا تشكيل هيئة دولية تعمل على توحيد القوانين الخاصة باللعبة، وتسعى إلى إدخالها برنامج الألعاب الأولمبية، فظهر بذلك أول اتحاد دولي لكرة السلة في 7 تشرين الأول عام 1933 .
وفي دورة 1936 للألعاب الأولمبية أدرجت كرة السلة ضمن البرنامج الأولمبي لأول مرة . وجرت مبارياتها بحضور الدكتور سميث مؤسس اللعبة، وشاهد النجاح الذي حققته . وبعد انتهاء الدورة المذكورة تم إدخال تعديلات كثيرة على النظم الخاصة باللعبة ومنها: تقسيم الملعب إلى قسمين وقاعدة العشر ثوان وغيرها.
لكن أشهر البلدان التي تمارس هذه اللعبة وتستحق فرقها ألقاب البطولات فهي : الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد السوفيتي ، وإيطاليا ، ويوغسلافيا ، والفليبين ، والبرازيل ، وكوبا ، وكند ا ، وإسبانيا .
الملعب :
يقام الملعب على مسطح من الأرض مستطيل الشكل يتراوح طوله بين (24-28 م ) وعرضه من (13 – 15) مترا. يطلق على الضلعين الطويلين للملعب اسم : الحدان الجانبيان وعلى الضلعين القصيرين بالحدين النهائيين . لا يوجد في الملعب موانع كما لا يسمح باستخدام الملاعب المغطاة بالحشائش .
تحدد أرض الملعب بخطوط واضحة ويكون سمكها عادة 5سم . وينبغي أن تكون المسافة بين الخطوط المحددة للملعب وأماكن المتفرجين نحو مترين على الأقل .
ترسم دائرة في وسط الملعب بنصف قطر قدره 185 سم ويقاس نصف القطر من مركز الدائرة إلى الحد الخارجي لمحيطها .
أما خط الرمية الحرة فإنه يرسم بشكل مواز لكل من الحدين النهائيين إذ تبعد حافته البعيدة مسافة 580سم عن الحافة الداخلية للحد النهائي ، ويكون طوله 360 سم ، وتقع نقطة وسطه على الخط الذي يصل بين منتصفي الحدين النهائي للملعب.
المنطقة المحرمة هي فسحة محددة من أرض الملعب ، تقع بين الحد النهائي للملعب وخط الرمية الحرة وبين خطين يبدأ كل منهما من نقطة تبعد عن منتصف الحد النهائي من كلا الجانبين بمقدار ثلاثة أمتار تقاس ابتداء من حافة هذا الخط الخارجية، وتنتهي عند منطقة الرمية الحرة. وهي المنطقة المحرمة يضاف إليها مساحة نصف دائرة ممتدة داخل الملعب ، مركزها منتصف خط الرمية الحرة، ونصف قطرها 180 سم ويرسم النصف الثاني لقوس هذه الدائرة متقطعا داخل المنطقة المحرمة . تحدد هذه المسافات في قانون اللعبة
الأهداف:تصنع لوحتا الهدف من خشب متين ، أو أية مادة شفافة مناسبة ويكون سمكها 3 سم وتكون أبعادها 180 سم أفقيا 120 سم رأسيا. يكون سطحها أملس ، ولونها أبيض . يرسم مستطيل وراء الحلقة طوله 59سم أفقيا، وعرضه 45 سم رأسيا، وسمك أضلاعه 5سم . كما تحدد أطراف اللوحة الأربعة أو حدودها بإطار سمكه 5سم .
موقع الأهداف:
توضع اللوحتان على بعد 120 سم من الحدين النهائيين وموازيين لبعضهما البعض . وفي مستوى عمودي على أرض الملعب . تعلو الحفة السفلى لكل لوحة 275 سم عن أرض الملعب ، كما أن الأعمدة التي تحمل اللوحتين تكون خارج الملعب على أن تبعد نقطة اتصالهما بالأرض عن الحد النهائي القريب منها مقدار 40 سم على الأقل وتطلى بلون داكن .
السلة:
وهي عبارة عن شبكة مصنوعة من حبل أبيض تثبت في حلقة حديدية برتقالية اللون قطرها الداخلي 40 سم ، وطولها 60 سم ، وتصنع بحيث تجعل مرور الكرة خلالها سهلا. يبلغ سماكة قطر القضيب الذي تصنع منه الحلقة 20 مليمترا، ويكون بحافته السفلى حلقات صغيرة لتثبيت الشبكة. يتم تثبيت الحلقة الحديدية على اللوحة تثبيتا متينا، وتوضع في مستوى أفقي يعلو عن أرض الملعب مقدار 305 سم ، وعلى بعدين متساوين من الحافتين العموديتين للوحة، وعلى أن تكون المسافة بين سطح اللوحة وأقرب نقطة من الحافة الداخلية للحلقة الحديدية 15 سم .
الكرة:يجب أن تكون تامة الاستدارة ، تصنع من الجلد ، أو الكاوتشوك ، أو أي مادة من المطاط ضمنها متانة من المطاط يتراوح محيطها بين 75- 80 سم ووزنها بين 600- 650 غراما. يتم نفخ الكرة بحيث إذا ألقيت من ارتفاع 180 سم على أرض خشبية صلبة فإنها ترتد إلى ارتفاع لا يقل عن 120 سم مقاسه من أعلى الكرة، وذلك إذا لمست الكرة الأرض عند أقل أجزائها حساسية ولا يزيد على 140سم إذا لمست الأرض عند أكبر أجزائها حساسية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
maryam
زائر



مُساهمةموضوع: كرة السلة   الأربعاء 20 أبريل 2011, 17:35

مريم طلعي و أميمة أغيوس 2/2

كرة السلة هي لعبة رياضية، يلعب في مبارياتها فريقين يحاول كل منهما احراز أكبر عدد من النقاط، ويحرز اللاعبون نقاطًا بقذف كرة كبيرة منفوخة بالهواء داخل هدف عال يُسمّى سلة عند أحد طرفي ملعب كرة السلة. يستطيع اللاعب أن يتقدم بالكرة نحو السلة عن طريقة المحاورة (تكرار ضرب الكرة بالأرض لترتد إلى اليد)، أو بتمرير الكرة إلى زميل من فريقه. ويحاول كل فريق أن يمنع الفريق الآخر من إحراز النقاط.
تم ابتكار لعبة كرة السلة في الولايات المتحدة عام 1891، وخلال منتصف القرن العشرين أصبحت لعبة كرة السلة الرياضة العالمية الأكثر شعبية في الملاعب الداخلية. وفي هذه الأيام يحتشد ملايين المعجبين داخل صالات الألعاب الرياضية، وميادين التنافس، لمشاهدة فرقهم المفضلة. وهناك ملايين آخرون يشاهدون هذه المباريات من خلال شاشات التلفاز.
في كل فريق هناك 5 لاعبين ويكونون مقسمين على الشكل التالي:

قائد الفريق ويكون واقفا عند خط 6.15 أي (الثلاثية)ومهمته تمرير الكرة و توزيعها.
الجناح الأيمن و الأيسر و مهمتهم إما تسديد الكرة من خارج خط 6.15 وتسجيل 3 نقاط أو الهجوم بالكرة لتسديد نقطتين .
البيفوت عمله الأستحواذ على الكرة أي إذا رمى الكرة أحد الفريقين ولم تدخل يرتقي بالكرة و هذا المركز يستلمه لاعبان أحدهما تحت السلة ويسمى (فلوتر) و الآخر عند خط الفاول ويسمى بوست.
لاعب الحراسة و يكون اسفل السلة]]

النقاط
يحتسب لكل كرة تدخل الحلقة نقطتين ، الا في حالتين ، الاولى ان يتم رمي الكرة من خارج منطقة الثلاث نقاط ، وفي هذه الحالة يحتسب ثلاثة نقاط ، والاخرى عند الرمية الحرة التي تحسب عندها نقطة واحدة.
أخطاء كرة السلة:

المشي بالكرة و هو عندما يقوم اللاعب بخطواتان و هو حامل للكرة بكلتا اليدين.
الرجوع إلى المنطقة و هو ممنوع و يحتسب في حالة الهجوم و تخطي خط وسط الميدان ثم العودة إلى المنطقة الدفاعية.
خمس ثواني : و هي المدة التي تمنح للاعب لما يكون في حالة تنفيذ لرمية تماس .
24

ثانية : و هي المدة المحددة للهجوم ، و في حالة تجاوزها تمنح الكرة للخصم .

8 ثواني : و هي المدة المحددة للخروج من المنطقة الدفاعية عند استرجاع الكرة .
و في حالة ما كان اللعب في حالة الدريبل و بعدها مسك الكرة بكلتا اليدين لا يسمح له بإعادة الدريبل و يسمى هذا الخطأ بدوبلي .


و في حالة تلقي اللاعب خمس أخطأ يفصل من اللعبة و يعوض بلاعب أخر .
يمكن للمدرب إحداث تغيرات و طلب أوقات مستقطعة في كل أثناء المباراة .

ولهذة اللعبة مهارات مهمة جداً لا تستطيع ممارستها بدون هذة المهارات ومن اهمها : التصويب التمرير الدفاع والهجوم الارتكاز ويجب على جيع الممارسين لهذة اللعبة اتقانها وبشكل جيد جداً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahlam Haroufi
رتبة مصارع [ة]
رتبة مصارع [ة]


عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 26/02/2011

مُساهمةموضوع: الانحاز المطلوب   الثلاثاء 19 أبريل 2011, 18:29

كرة السلــــــــــــــة

القانون :

تعريف اللعبة : تلعب كرة السلة بين فريقين يتكون كل منهما من خمسة لاعبين .

-غرض كل فريق هو أن يقذف الكرة في سلة الفريق المضاد وأن يمنع الفريق الأخر من الا ستحواذ على الكرة أو أصابه الهدف .

-يجوز تمرير الكرة أو قذفها أو لمسها أو دحرجتها أو المحاورة بها في أي اتجاه داخل حدود الملعب وذلك في حدود قواعد كرة السلة .

2- طبيعة ملعب كرة السلة : هو عبارة عن مسطح مستو صلب مستطيل الشكل خال من العوائق طوله 28 مترا وعرضه 15 مترا وجميع الخطوط المحددة للملعب المرسومة داخله بعرض ( 5) سم .

3- الفرق : يتكون كل فريق من 10 لاعبين ويزداد هذا العدد ألي 12 لاعبا أذا كان عدد المباريات التي سيلعبها أي فريق في البطولة يزيد عن ثلاث مباريات ويحدد لكل فريق ( رئيس ) يقوم بتوجيه لاعبيه داخل الملعب وله الحق في الاستفسار من الحكم عن بعض الأمور غير الواضحة بالنسبة لفريقه .

4- أداريو المباراة : يدير المباراة مجموعة من الحكام هي ( حكم أول – حكم ثان – ميقاتي – مسجل – ميقاتي 30 ثانية ) .

5- بدء اللعب : تبدأ المباراة بكرة قفز بين لاعبين اثنين من كل فريق من دائرة منتصف الملعب ولا يحق لأي من اللاعبين أثناء كرة القفز أن يمسكها ولكن يلمسها فقط ألي أن تصل ألي أي لاعب خارج الدائرة .

6- وقت المباراة : أربعون دقيقة على شوطين بينهما 10 دقائق للراحة . لابد أن يفوز أحد الفريقين فأن انتهى الوقت وتعادل الفريقان تجرى قرعة لاختيار السلة ويلعب وقت أضافي واحد مدته (5) دقائق . وأذا استمر التعادل يلعب وقت اخر ويتكرر ذلك ألي أن يفوز أحد الفريقين .

ملحوظة : تجدد القانون المباراة أربع أشواط كل شوط 10 دقائق وبين كل شوط راحة 5 دقائق .

7- اللاعب الاحتياطي : هو اللاعب غير المشترك في الملعب , واللاعب المشارك في اللعب يكون احتياطيا أذا تم تبديله وحل محله في الملعب لاعب اخر من نفس الفريق .

8- المخالفات : بعض المخالفات هي ضرب الكرة باليد وهي مقبوضة – تعمد ركل الكرة بالقدم – خروج الكرة خارج حدود الملعب – أرجاع الكرة ألي المنطقة الخلفية للفريق – الاستحواذ على الكرة أكثر من (3) ثوان في المنطقة المحرمة للفريق الاخر – ملامسة خطوط الملعب أثناء أدخال الكرة من خارج الحدود أو عند قذف الرميات الحرة ....ألخ .

9- نتيجة المباراة : تتقرر نتيجة المباراة في صالح الفريق الذي يحرز العدد الأكبر من النقاط خلال زمن اللعب .

كيف تحتسب النقاط :

-تسجل نقطة واحدة عند قذف الكرة من رمية حرة واحدة على السلة .
-تسجل نقطتان عندما أدخال الكرة في سلة الفريق المضاد وأثناء اللعب ومن داخل القوس .
-تسجل ثلاث نقاط عندما يتم أدخال الكرة في سلة الفريق المضاد أثناء اللعب من خارج القوس


الأجهزة الفنية للمباراة هي :

-ساعة توقيت المباراة .
-استمارة تسجيل .
-جهاز توقيت 30 ثانية .
-العلامات الرقمية من (1 ألي 4 ) باللون الأسود ورقم (5 ) باللون الأحمر .
-جهاز علامات الأخطاء السبعة للفريق .

أنهاء المباراة بالانسحاب :

-يعتبر الفريق خاسرا للمباراة بالانسحاب أذا رفض اللعب بعد أن يخطره الحكم بذلك .
-أذا لم يحضر الفريق المباراة بعد أنقضاء 15 دقيقة من الوقت المحدد للمباراة .
-أذا حدث أن نقص عدد لاعبي الفريق في اللملعب عن لاعبين أنثنين فأن المباراة تعتبر منتهية ويعتبر الفريق خاسرا المباراة بالانسحاب .

تبديل اللاعبين :

يتم تبديل اللاعبين عندما يصفر الحكم ويعلن ايقاف اللعب نتيجة لاحتساب مخالفة ويتم تبديل اللاعبين للفريق الذي سيناط الية أدخال الكرة عند حدوث مخالفة وبناء علية يتم تبديل لاعبين من الفريق الاخر وعند احتساب الخطأ يمكن لأي من الفريقين طلب التبديل .

- الخطأ على مدرب الفريق :

يحتسب خطأ على مدرب الفريق عندما :
-يدخل أرض الملعب بدون أن يسمح له الحكم بذلك .
-يترك مكانه ليتتبع حركه اللعب .
-مخاطبة الحكم وأداريي المباراة بصورة غير لائقة .
-أذا ارتكب لاعب خمسة أخطاء وأثناء خروجه من الملعب ارتكب خطأ فأن هذا الخطأ الجديد يسجل على مدرب الفريق .


الخطأ الشخصي :

هو الخطأ الذي يرتكب من لاعب بسبب احتكاكه مع اللاعب منافس سواء كانت الكرة موضوعه في الملعب أو في حاله لعب أو حاله الكرة الموقوفة

الخطأ الفني :

هو الخطأ الذي يرتكبه اللاعب نتيجة لسلوك غير رياضي أو غير مشروع أو يتغاضى عن تعليمات الحكم .

الكرة الممسوكة :

-تعتبر الكرة ممسوكة أذا أحكم لاعبان متنافسان أو أكثر أمساك الكرة بيد واحدة أو باليدين معا وعلية فتجرى كرة قفز بين اللاعبين الممسكين بالكرة .
-تعتبر الكرة ممسوكة أذا تسبب لاعبان متنافسان في أخراج الكرة خارج الحدود وشك الحكم في معركة المسئول عن أخراجها .
-أذا أختلف قرار الحكمين بأن يقوم أحد الحكمين باحتساب مخالفة لفريق والحكم الاخر باحتساب مخالفة للفريق المضاد .
-أذا استقرت الكرة على حامل السلة .

الخطأ المتعمد :

هو الخطأ الذي يحدث من لاعب ضد لاعب منافس ليس في حوزته الكرة أو تعمد الاحتكاك مع لاعب في حوزته الكرة .

الأخطاء السبعة للفريق :

عندما يرتكب الفريق الواحد أخطاء مجموعها سبعة أخطاء سواء كانت شخصية أو فنية في الشوط الواحد فأن كل خطأ بعد ذلك يصبح جزاؤه رميتين حريتين . يجب أن يجازي طبقا لقاعدة (واحد لواحد ألا أذا كان الفريق المرتكب للخطأ مستحوذا على الكرة فيكون الجزاء فقد الفريق لحيازة الكرة ويقوم بأدخالها أحد أفراد الفريق الاخر من خارج حدود الملعب .

المنطقة الأمامية للفريق والمنطقة الخلفية وخط المنتصف والدائرة المركزية :

-ترسم الدائرة المركزية في منتصف أرض الملعب .
-خط المنتصف مواز للحدين النهائيين .
-المنطقة الأمامية للفريق هي جزء الملعب الواقع بين الحدين النهائي خلف سلة الفريق المنافس وخط المنتصف .
-الجزء الباقي من الملعب يعتبر المنطقة الخلفية بما فيها خط المنتصف .

المنطقة المحرمة ومنطقة الرمية الحرة وخطأ الرمية الحرة :

مطلوب رسمها كروكيا وليس فيه مقاييس .

- الفرق :

يجب أن يتواجد داخل أرض الملعب عند بداية المباراة فقط خمسة لاعبين من كل فريق جاهزين للعب فأذا قل عدد اللاعبين عن خمسة قبل بداية المباراة يعتبر الفريق الذي يقل عدد لاعبية عن خمسة خاسرا المباراة بالانسحاب .

- اللاعب :

أذا تم تعيين فرد من أفراد فريق ما بتواجده داخل الملعب فأنة يعد يعد لاعبا وغير ذلك يعتبر احتياطيا .

الأصابة متى تحتسب وقيمتها :

-تحتسب الأصابة أذا دخلت الكرة وهي في حالة لعب في السلة من أعلي الحلقة واستقرت فيها أو اختراقتها
-تحتسب الأصابة التي تسجل خلال اللعب نقطتين ألا أذا تمت المحاولة من خلف القوس ((خط الثلاث نقاط)) فتحتسب بثلاث نقاط والأصابه التي تسجل نتيجة رمية حرة تحتسب بنقطة واحدة .
- التعادل بعد أنتهاء الوقت الأصلي للمبارة (الوقت الأضافي ) :

أذا تعادل الفريقان في النقط بعد انتهاء الشوط الثاني للمباراة يجب أن تستمر المباراة لوقت أضافي مدته (5) دقائق أو لأي عدد من الأوقات الأضافيه كل منها مدته (5) دقائق حتى تنتهي النتيجة بفوز فريق على اخر .
- الأخطاء وجزائاتها :

-خطأ شخصي : خروج على قواعد اللعب ويصحبه احتكاك شخصي مع لاعب منافس أو سلوك غير رياضي وجزاؤه الاستحواذ على الكرة من خارج الحدود أو برمية واحدة أو أكثر للفريق الاخر.

-الخطأ الفني على اللاعب : يحتسب هدذا الخطأ على اللاعب الذي يتغاضى عن تنفيذ تعليمات الحكام أو يسلك سلوكا غير رياضي أو يستخدم أساليب غير مهذبة وبعيدة عن معاني الاحترام أويضايق لاعبا مضادا محاولا حجب الرؤية أو يخاطب أي أداري بالمباراة بطريقة غير لائقة أو يعطل المباراة أو يغير رقمه الخاص به أو يتعلق بالحلقة – عموما لجميع المخالفات المتعددة والتي تتسم بمجازاة السلوك الرياضي أو التي تتيح لمرتكبيها فرصة غير مشروعة .

-خطأ مزدوج : هو الخطأ الذي يحدث من لاعبين متنافسين ضد بعضهما البعض في وقت واحد وجزاؤه احتساب خطأ شخصي على كل منهما وتستأنف المباراة بكرة قفز .

-المتعمد : هو الخطأ شخصي يتعمد ارتكابه اللاعب تجاهل الكرة واحتكاكه بلاعب مضاد متحكم في الكرة أو لاعب منافس ليس بحوزته الكرة وجزاؤه رميتين حريتين وحيازة الكرة في منتصف الملعب للفريق الاخر ويحتسب خطأ شخصي على اللاعب المخطئ .

-عدم الأهلية : خطأ جسيم يتنافى مع الروح الرياضية وجزاؤه أخراج اللاعب فورا من الملعب حتى لو كان هذا الخطأ هو الخطأ الشخصي الأول للاعب . ومنح رميتين حريتين واستحواذ على الكرة للفريق الاخر لادخالها من منتصف الملعب.

-الخطأ الفني على مدرب الفريق أو اللاعب الاحتياطي : هو خطأ أما يرتكبه مدرب الفريق أو يرتكبه لاعب احتياطي وجزاؤه يختلف عن بقية الجزاءات حيث يمنح الفريق المضاد دقيقتين حريتين واستحواذ على الكرة لادخالها في منتصف الملعب وعموما الأخطاء تحدث نتيجة :

1-عرقله .
2-مسك.
3-دفع.
4-دفع من الخلف.
5-اندفاع الهجوم والاحتكاك بالمدافع.
6-استعمال غير مشروع للأيدي .
7-التغطية ((الحجز)) .

ملحوظة : جميع الأخطاء تسجل على اللاعبين مرتكبيها ألا اللاعب الاحتياط فتسجل على المدرب , يمنع اللاعب من تكملة المباراة أذا ارتكب خمس أخطاء شخصية وفنية . ويمنع المدرب من الاستمرار في توجيه فريقه أذا احتسب ضده ثلاثة أخطاء فنية .


قواعد التوقيت

-(3) ثوان لا يحق للاعب مهاجم أن يبقى في المنطقة المحرمة مدة تزيد عن 3 ثوان عندما تكون الكرة في حيازة فريقة .

-(5) ثوان عندما يسلم الحكم الكرة للاعب لادخالها داخل الملعب أو لقذف الرمية الحرة يجب على اللاعب أن يتخلص من
الكرة في حدود 5 ثوان. عندما يطبق لاعب على لاعب مستحوذ على الكرة ويمنعه من تمرير الكرة لمدة 5 ثوان يفقد اللاعب المستحوذ على الكرة حيازته للكرة.

-(10) ثوان على الفريق الذي يستحوذ على الكرة أن يحرص على ألا يبقى أكثر من 10 ثوان في المنطقة الخلفية للفريق ومخالفة هذه القاعدة تعرض الفريق لفقدانه حيازة الكرة .

-(30 ) ثانية على الفريق الذي يستحوذ على الكرة أثناء اللعب داخل الملعب أن يحاول التصويب في حدود 30 ثانية وليس أكثر .

-(دقيقة واحدة ) وهي المدة التي تمنح للفريق عندما يطلب وقتا مستقطعا لأعاده ترتيب خططه.

28- وقت اللعب : يلعب الفريقان المباراة بوقتها كاملا (أي 40 دقيقة لعب فعلي ) وعند حدوث مخالفة أو خطأ تقف ساعة التوقيت ويعتبر وقتا خارجا أو عندما تصبح الكرة ممسوكة أو تأخير غير عادي في أدخال الكرة من خارج الحدود...الخ

29- الاحتجاجات : لرئيس الفريق حق الاحتجاج وذلك عقب انتهاء المباراة مباشرة بأن يذهب للحكم الأول ويطلب أليه التوقيع على استمارة التسجيل بالاحتجاج وعلية أن يبلغ الحكم بالنقاط التي يحتج عليها أن يقدم الاحتجاج مكتوبا بعد 24 ساعة من المبار
اة



اما في المدرسة التعليمية التي نحن فيها فكرة السلة لا تعاني مشاكل كبيرة سوى من حيث الملعب فيجب تجديده لانه في نظري لم يعد صالحا و رغم ذلك نحن نتلقى افضل تعليم و ذلك راجع للاساتذة الشرفاء فانا اقدر مجهوداتم و اشكرهم جزيل الشكر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hamza -Essallaki
حصان الوغى
حصان الوغى


عدد المساهمات : 247
تاريخ التسجيل : 10/03/2011
الموقع : hamza199660@hotmail.com
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الإثنين 18 أبريل 2011, 19:32

كرة السلة


كرة السلة هي رياضة جماعية يتنافس فيها فريقان يتألف كل منهما من خمسة لاعبين نشيطين يحاول كلاهما إحراز نقاط ضد الآخر عن طريق محاولة التقدم بكرة (ball) وتصويبها لإدخالها في سلة يُطلق عليها الهدف) وترتفع عن الأرض بمقدار 10 أقدام (3 أمتار) وفقًا لقواعد محددة.وكرة السلة واحدة من أكثر الرياضات شعبية ومشاهدة في العالم.[1]
يتم إحراز النقاط من خلال تصويب الكرة داخل السلة الموجودة على الارتفاع المحدد؛ حيث يفوز الفريق الذي يتمكن من إحراز نقاط أكبر من تلك التي يحرزها منافسه في نهاية المباراة. ويمكن للاعب التقدم بالكرة إلى الأمام عن طريق تنطيطها على أرض الملعب فيما يُعرف باسم (المراوغة (dribbling)) أو تمريرها مع زملائه للوصول إلى الهدف. ولا يُسمح بأي احتكاك بدني يعرقل أي لاعب من الفريقين (خطأ (foul)) وهناك قيود مفروضة على كيفية التعامل مع الكرة تُعرف باسم (مخالفات قواعد اللعب (violations)).
وبمرور الوقت، تطورت لعبة كرة السلة لتشتمل على طرق لعب فنية شائعة تتعلق بتصويب الكرة وتمريرها والمراوغة بها، إلى جانب مراكز اللاعبين والخطط الدفاعية والهجومية.فعادة ما يلعب أطول لاعبي الفريق في مركز الوسط أو في أحد مركزي الهجوم، أما اللاعبون الأقصر طولاً أو الذين يتميزون بالسرعة ويمتلكون أفضل مهارات في الإمساك بالكرة والتحكم بها فيلعبون في مراكز الدفاع. وعلى الرغم من الاهتمام البالغ بقواعد وقوانين لعبة كرة السلة عند ممارستها في المسابقات والمنافسات، فقد ظهرت الكثير من الألعاب المشتقة من لعبة كرة السلة (variations of basketball) والتي تتم ممارستها بشكل غير رسمي. وفي بعض البلدان، تعتبر لعبة كرة السلة من الرياضات الشعبية التي تستقطب قطاعًا جماهيريًا كبيرًا.
وفي حين تعتبر كرة السلة في الأساس بمثابة رياضة تنافسية يتم ممارستها في الصالات، في ملعب كرة السلة (basketball court)، فقد تزايد انتشار الألعاب المشتقة من لعبة كرة السلة، والتي لا يتم التشديد فيها على القواعد والقوانين، كنوع من الرياضات التي تُمارس في الساحات الخارجية الموجودة بالقرب من الأحياء الشعبية والتجمعات السكنية الريفية.


قواعد اللعب

تُقسم مباراة كرة السلة إلى أربعة أرباع (أشواط) مدة كل ربع 10 دقائق (على صعيد المباريات الدولية) أو 12 دقيقة (على صعيد مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية - NBA).أما فيما يتعلق بمباريات الكليات، فتُقسم المبارة إلى نصفين (شوطين) مدة كل نصف 20 دقيقة في حين يتم تقسيم معظم مباريات المدارس الثانوية إلى أربعة أرباع مدة كل ربع ثماني دقائق. ويتم السماح بخمس عشرة دقيقة للاستراحة في منتصف المباراة، في حين يتم السماح بدقيقتين راحة بعد انتهاء كل ربع "شوط" من الأرباع الأخرى. وتستمر مدة كل فترة من فترات الوقت الإضافي (Overtime)، الذي يُحتسب بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، لخمس دقائق. ويتبادل الفريقان سلتيهما مع بدء النصف الثاني للمباراة. إن الوقت المحتسب في اللعب هو وقت اللعب الفعلي؛ حيث يتم إيقاف ساعة المباراة عند توقف اللعب. لذلك، فإن مباريات كرة السلة تستغرق بصفة عامة وقتًا أطول بكثير من الوقت المحدد لها، وعادة ما تستمر لنحو ساعتين.
يتألف كل فريق على أرض الملعب من خمسة لاعبين في وقت واحد (من أصل اثني عشر لاعبًا مسجلين في قائمة كل منهما). هذا ولا تكون عمليات تبديل (Substitution) اللاعبين مقتصرةً على عدد معين من اللاعبين، ولكن يمكن إجراؤها فقط عندما يكون اللعب متوقفًا. ويكون لكل فريقمدرب (coach) يشرف على تطوير أداء اللاعبين ووضع الاستراتيجيات والخطط التي يلعب بها الفريق، إلى جانب عدد آخر من العاملين في الفريق مثل المدرب المساعد ومدير الفريق والإحصائي والطبيب ومدرب اللياقة البدنية.
ترتدي كل من فرق رجال وسيدات كرة السلة زيًا موحدًا يتألف من شورت وجيرسي (jersey) مطبوع عليه من الأمام والخلف على حد سواء رقم واضح للعيان وليس له مثيل لكل لاعب أو لاعبة داخل الفريق الواحد. ويرتدي اللاعبون أحذية رياضية خفيفة (high-top) توفر مزيدًا من الدعم وقوة التحمل للكاحل.وعادة ما يتم طباعة أسماء الفرق وأسماء اللاعبين بل وأسماء الرعاة، في البطولات التي تُنظم خارج أمريكا الشمالية، على ملابس اللاعبين.
يُسمح بعدد محدود من الأوقات المستقطعة، وهي عبارة عن طلب المدربين إيقاف الساعة ومن ثم إيقاف اللعب للاجتماع لفترة قصيرة بلاعبيهم لمناقشة خطط اللعب. وبصفة عامة، لا تزيد مدة الوقت المستقطع عن دقيقة واحدة فقط، ما لم يستلزم الأمر فاصلاً إعلانيًا بالنسبة للمباريات المذاعة تليفزيونيًا.
يتحكم في سير المباراة إداريون مسئولون عن تنظيمها ويتألفون من حكم المباراة (يطلق عليه اسم "رئيس الطاقم" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية وفي دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وحكم واحد أو حكمين (يُطلق عليهم "حكام" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية) فضلاً عن حكام الطاولة.
وبالنسبة لدوري الكليات ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والعديد من دوريات المدارس الثانوية الأمريكية، يصل إجمالي عدد الحكام داخل الملعب إلى ثلاثة حكام.أما حكام الطاولة فهم مسئولون عن تتبع النقاط التي يحرزها كل فريق وضبط وقت المباراة وتسجيل الأخطاء (fouls) الفردية للاعبين والأخطاء الجماعية للفريق والإشراف على تبديل اللاعبين إلى جانب تحديد دور كل فريق في سهم الاستحواذ (possession arrow) على الكرة والإشراف أيضًا على ساعة التوقيت (shot clock) (الساعة التي تحدد الوقت الذي يتعين على الفريق التسديد خلاله).


مخالفات

يمكن التقدم بالكرة تجاه سلة المنافس عن طريق تسديدها أو تمريرها بين اللاعبين الزملاء أو رميها أو ضربها أو دحرجتها أو المراوغة بها (مع ضرورة تنطيطها أثناء الجري بها).
يجب أن تظل الكرة داخل الملعب، حيث يخسر آخر فريق لمس الكرة قبل خروجها خارج حدود الملعب استحواذه على الكرة لصالح الفريق الآخر. لا يجوز لممسك الكرة أن يتحرك خطوتين اثنتين دون تنطيط الكرة، وتعرف هذه المخالفة بالمشي بالكرة (traveling)، كما لا يجوز له تنطيط الكرة على أرضية الملعب باستخدام كلتا يديه أو الإمساك بالكرة أثناء تنطيطها؛ فبذلك يرتكب مخالفة تُعرف بالتنطيط المزدوج (double dribbling) للكرة.لا يتعين أن تكون يد اللاعب تحت الكرة أثناء تنطيطها؛ فقيامه بذلك يجعله يرتكب مخالفة حمل الكرة (carrying the ball).وما إن يستحوذ أحد الفريقين على الكرة في النصف الأمامي من الملعب، فلا يجوز له إرجاعها إلى المنطقة الخلفية الخاصة به (نصف ملعبه).كما لا يجوز ركل الكرة أو ضربها بقبضة اليد. إن مخالفة هذه القواعد كلها تؤدي إلى خسارة الاستحواذ على الكرة أو إعادة تشغيل ساعة التوقيت (shot clock) من جديد إذا تم ارتكابها من قبل لاعب الدفاع.
هناك حدود مفروضة على الوقت المستغرق قبل تحريك الفريق للكرة من نصف ملعبه إلى نصف ملعب الفريق الآخر بعد نجاحه في الحصول عليها (إذ يتعين القيام بذلك في غضون 8 ثوان في المباريات الدولية ومباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA"؛ وفي غضون 10 ثوان في دوري الرابطة الوطنية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات ودوري المدارس الثانوية الأمريكية. كما يتعين على اللاعب تسديد الكرة في سلة الخصم في غضون فترة زمنية محددة (24 ثانية في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية و30 ثانية في دوري كرة السلة للسيدات الخاص بالرابطة المحلية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات الأمريكية ودوري كرة السلة الخاص بالاتحاد الرياضي للجامعات الكندية (Canadian Interuniversity Sport) لكلا الجنسين، و35 ثانية في مباريات دوري كرة السلة للرجال الخاص بالرابطة الوطنية للطلبة الرياضيين في الكليات). ولا يجوز للاعب الاحتفاظ بالكرة في نصف الملعب الأمامي الذي يقع فيه الهدف لمدة (5 ثواني) أثناء مقاومة لاعب دفاع الفريق الآخر له بشدة. كما لا يُسمح للاعب بالبقاء في منطقة الخصم المحرمة (المنطقة المظللة أو منطقة ثقب المفتاح (key) "المنطقة الواقعة تحت لوحة الهدف الخلفية والتي يشبه شكلها ثقب المفتاح") لمدة (3 ثوان).الجدير بالذكر أنه قد تم وضع هذه القواعد لتعزيز الناحية الهجومية بشكل أكبر في لعبة كرة السلة.
لا يجوز لأي لاعب اعتراض "السلة" أو اعتراض الكرة وهي في طريقها للدخول في السلة، أو إذا كانت على حافة السلة (أو إذا كانت فوق السلة مباشرة وفقًا لما ينص عليه قانون الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية)؛ لأن ذلك سيؤدي إلى ارتكاب مخالفة تُعرف باسم الإعاقة غير القانونية لتسجيل هدف. فإذا كان لاعب الدفاع هو من أعاق تسجيل الهدف، فإنه يتم احتساب التسديدة المُحاوَلة تسديدة ناجحة.أما إذا أعاق زميل المُسدِّد نفسه تسجيل الهدف، فإنه يتم إلغاء الهدف واستمرار اللعب مع منح الفريق المدافع حق الاستحواذ على الكرة.

أخطاء

إن القيام بأية محاولة من شأنها إعاقة المنافس بشكل مخالف عن طريق الاحتكاك البدني به يعد أمرًا غير قانوني ويُطلق عليه خطأ.وفي أغلب الأحيان، يرتكب المدافعون هذه الأخطاء؛ بيد أن هذا لا يمنع ارتكابها من قبل لاعبين مهاجمين أيضا.ويحصل اللاعب الذي يتم ارتكاب خطأ ضده على الكرة ليقوم بتمريرها مرة أخرى داخل الملعب أو يحصل على رمية حرة (free throw) واحدة أو أكثر إذا تم ارتكاب الخطأ ضده وهو في حالة تسديد، اعتمادًا على ما إذا كانت التسديدة ناجحة من عدمه.وتُمنح نقطة واحدة فقط في حال إحراز الرمية الحرة، والتي يتم تسديدها من على خط يبعد 15 قدمًا (4.5 مترًا) عن السلة.
وقد يعتمد الحكم على الناحية التقديرية في احتساب الأخطاء (على سبيل المثال، من خلال الحكم على ما إذا كانت هناك مخالفة للقواعد أم لا)، وفي بعض الأحيان تكون الأخطاء مادة للجدل.يشار إلى أن آلية الحكم على الأخطاء واحتسابها تتفاوت ما بين مباراة وأخرى، وبين مسابقات الدوري، بل وبين الحكام أنفسهم.
من الممكن أن يحتسب ضد اللاعب أو المدرب، الذي يُظهر سوءًا في الروح الرياضية، من خلال قيامه، مثلاً، بالاعتراض على الحكم أو التشاجر مع لاعب آخر، خطأ أكثر خطورة يعرف باسم الخطأ الفني (technique fote).وتشمل عقوبة هذا الخطأ تنفيذ رميات حرة (تختلف عن رميات الخطأ الشخصي، حيث يمكن للفريق الآخر اختيار أي من لاعبيه لتسديد هذه الرميات)، وتختلف عقوبة هذا الخطأ من دوري إلى آخر.ومن الممكن أن يؤدي تكرار الأخطاء إلى التعرض لعقوبة الاستبعاد (disqualification) من المباراة.يطلق على الأخطاء الصارخة التي يكون فيها الاحتكاك البدني مفرطًا أو التي لا يقصد فيها اللاعب اللعب بالكرة أخطاء لا تمت للروح الرياضية بصلة (أو الأخطاء المتعمدة كما يطلق عليها في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وعادة ما يتعرض مرتكب مثل هذه الأخطاء لعقوبة الطرد.
إذا تخطى أي من الفريقين حدًا معينًا من الأخطاء في غضون فترة زمنية معينة (الربع أو النصف في المبارة) أربعة أخطاء في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والمباريات الدولية، يُمنح الفريق المنافس رمية حرة أو رميتين حرتين عن كل الأخطاء اللاحقة التي يتم ارتكابها خلال هذه الفترة الزمنية، ويعتمد عدد هذه الأخطاء على طبيعة الدوري الذي تقام فيه المباريات. وفي مباريات كرة السلة لكليات الولايات المتحدة، إذا زادت أخطاء أحد الفريقين عن 7 أخطاء في أي من نصفي (شوطي) المباراة، يُمنح اللاعب الذي ارتُكٍب خطأ ضده رمية حرة واحدة حسب هذه القاعدة. فإذا نجحت هذه الرمية فإنه يتلوها برمية حرة أخرى يؤديها نفس اللاعب، وإذا أخفقت الرمية الحرة الأولى فإن المباراة تستمر. أما إذا تجاوز الفريق 10 أخطاء في أي من نصفي المباراة، ُيمنح الفريق المنافس رميتين حرتين لكل خطأ لاحق يتم ارتكابه في هذا النصف. أما اللاعب الذي يرتكب خمسة أخطاء في أي من المباريات الدولية (تتضمن أخطاء فنية) أو يرتكب ستة أخطاء (لا تتضمن أخطاء فنية) في أي من مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية، فإنه يتم استبعاده من المباراة ولا يُسمح له باستكمالها، ويُقال إنه "قد ارتكب عدد الأخطاء المحدد لإخراجه من الملعب".
بعد ارتكاب الفريق لعدد معين من الأخطاء، يقال إنه "قيد التعرض لعقوبة".وعادة ما يتم توضيح ذلك على لوحات تسجيل الأهداف المحرزة في المباراة من خلال مؤشر مضيء يشير إلى "الرميات الحرة الإضافية التي ُتمنح للاعب تم ارتكاب خطأ ضده عندما يتجاوز الفريق المنافس عدد الأخطاء الجماعية المسموح بها أثناء فترة اللعب" أو "العقوبات"، مع وجود سهم مضيء متجه نحو أحد الفريقين يشير إلى أن هذا الفريق سيحصل على رميات حرة عند ارتكاب أي خطأ ضده من قبل الفريق المنافس.(تشير بعض لوحات التسجيل أيضًا إلى عدد الأخطأ التي تم ارتكابها.)
هذا ويزيد عدد الرميات الحرة التي يتم منحها لفريق ما مع زيادة عدد الأخطاء المرتكبة.ففي بادئ الأمر، يتم منح رمية حرة واحدة، ولكن بعد ارتكاب عدد معين من الأخطاء الإضافية، ربما يتم منح الفريق المنافس (أ) رمية واحدة مع فرصة تسديده لرمية ثانية إذا نجح في تسديد الرمية الأولي، أو (ب) رميتين اثنتين. إذا لم ينجح أحد الفريقين في إحراز الرمية الأولى من رميتين حرتين (يتم تنفيذ الثانية فقط في حالة النجاح في تسديد الأولى)، فإنه يحق للفريق المنافس محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.أما إذا لم ينجح أحدهما في تسديد الرمية الأولى من رميتين حرتين منح إياهما على إثر ارتكاب خطأ ما ضد أحد لاعبيه، فيتعين على الفريق المنافس الانتظار لحين الانتهاء من تسديد الرمية الثانية قبل محاولة استعادة حيازة الكرة ومواصلة اللعب.
إذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب ما أثناء محاولته تسديد الكرة في السلة ولم تُفلح هذه التسديدة، يتم منح هذا اللاعب عددًا من الرميات الحرة مساوِ لقيمة هذه التسديدة التي كان يحاول إحرازها. فإذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب يحاول إحراز تسديدة عادية بنقطتين، فإنه يحصل على رميتين. على الجانب الآخر، إذا تم ارتكاب الخطأ أثناء محاولة إحراز تسديدة بثلاث نقاط، فحينئذ يحصل اللاعب على ثلاث رميات.
إذا تم ارتكاب خطأ ضد لاعب أثناء محاولته تصويب تسديدة ما ونجح في إحراز تسديدته هذه، فإنه عادة ما يتم منح هذا اللاعب رمية حرة إضافية بنقطة واحدة.
وبمقارنتها بأي من الرميات العادية التي يتم تنفيذها في المباراة، يمكن تسمية هذه اللعبة "لعبة الثلاث نقاط" نظرًا لأن التسديدة التي تم إحرازها وقت ارتكاب الخطأ تعادل (نقطتين) إضافة إلى الرمية الحرة الإضافية تعادل (نقطة واحدة). تجدر الإشارة إلى أن هناك أيضًا لعبة الأربع نقاط، وذلك على الرغم من ندرة حدوثها.



المشاكل التي تعانيها هذه الرياضة في مؤسستي التعليمية


تعاني مؤسستي من مشاكل عدة منها:
ضيق مساحة الملعب،تفاوت ارتفاع السلة عن الاخرى،بالاضافة الى الموقع الجغرافي للملعب.
Laughing Laughing Laughing Laughing Laughing Laughing


عدل سابقا من قبل Hamza -Essallaki في الأربعاء 25 مايو 2011, 14:46 عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
???? ???
زائر



مُساهمةموضوع: كرة السلة 2/2   الأحد 17 أبريل 2011, 12:56

قواعد اللعب
تُقسم مباراة كرة السلة إلى أربعة أرباع (أشواط) مدة كل ربع 10 دقائق (على صعيد المباريات الدولية) أو 12 دقيقة (على صعيد مباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية - NBA).أما فيما يتعلق بمباريات الكليات، فتُقسم المبارة إلى نصفين (شوطين) مدة كل نصف 20 دقيقة في حين يتم تقسيم معظم مباريات المدارس الثانوية إلى أربعة أرباع مدة كل ربع ثماني دقائق. ويتم السماح بخمس عشرة دقيقة للاستراحة في منتصف المباراة، في حين يتم السماح بدقيقتين راحة بعد انتهاء كل ربع "شوط" من الأرباع الأخرى. وتستمر مدة كل فترة من فترات الوقت الإضافي (Overtime)، الذي يُحتسب بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، لخمس دقائق. ويتبادل الفريقان سلتيهما مع بدء النصف الثاني للمباراة. إن الوقت المحتسب في اللعب هو وقت اللعب الفعلي؛ حيث يتم إيقاف ساعة المباراة عند توقف اللعب. لذلك، فإن مباريات كرة السلة تستغرق بصفة عامة وقتًا أطول بكثير من الوقت المحدد لها، وعادة ما تستمر لنحو ساعتين.
يتألف كل فريق على أرض الملعب من خمسة لاعبين في وقت واحد (من أصل اثني عشر لاعبًا مسجلين في قائمة كل منهما). هذا ولا تكون عمليات تبديل (Substitution) اللاعبين مقتصرةً على عدد معين من اللاعبين، ولكن يمكن إجراؤها فقط عندما يكون اللعب متوقفًا. ويكون لكل فريقمدرب (coach) يشرف على تطوير أداء اللاعبين ووضع الاستراتيجيات والخطط التي يلعب بها الفريق، إلى جانب عدد آخر من العاملين في الفريق مثل المدرب المساعد ومدير الفريق والإحصائي والطبيب ومدرب اللياقة البدنية.
ترتدي كل من فرق رجال وسيدات كرة السلة زيًا موحدًا يتألف من شورت وجيرسي (jersey) مطبوع عليه من الأمام والخلف على حد سواء رقم واضح للعيان وليس له مثيل لكل لاعب أو لاعبة داخل الفريق الواحد. ويرتدي اللاعبون أحذية رياضية خفيفة (high-top) توفر مزيدًا من الدعم وقوة التحمل للكاحل.وعادة ما يتم طباعة أسماء الفرق وأسماء اللاعبين بل وأسماء الرعاة، في البطولات التي تُنظم خارج أمريكا الشمالية، على ملابس اللاعبين.
يُسمح بعدد محدود من الأوقات المستقطعة، وهي عبارة عن طلب المدربين إيقاف الساعة ومن ثم إيقاف اللعب للاجتماع لفترة قصيرة بلاعبيهم لمناقشة خطط اللعب. وبصفة عامة، لا تزيد مدة الوقت المستقطع عن دقيقة واحدة فقط، ما لم يستلزم الأمر فاصلاً إعلانيًا بالنسبة للمباريات المذاعة تليفزيونيًا.
يتحكم في سير المباراة إداريون مسئولون عن تنظيمها ويتألفون من حكم المباراة (يطلق عليه اسم "رئيس الطاقم" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية وفي دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA") وحكم واحد أو حكمين (يُطلق عليهم "حكام" في مباريات كرة السلة للرجال في دوري الكليات الأمريكية ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية) فضلاً عن حكام الطاولة.
وبالنسبة لدوري الكليات ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية والعديد من دوريات المدارس الثانوية الأمريكية، يصل إجمالي عدد الحكام داخل الملعب إلى ثلاثة حكام.أما حكام الطاولة فهم مسئولون عن تتبع النقاط التي يحرزها كل فريق وضبط وقت المباراة وتسجيل الأخطاء (fouls) الفردية للاعبين والأخطاء الجماعية للفريق والإشراف على تبديل اللاعبين إلى جانب تحديد دور كل فريق في سهم الاستحواذ (possession arrow) على الكرة والإشراف أيضًا على ساعة التوقيت (shot clock) (الساعة التي تحدد الوقت الذي يتعين على الفريق التسديد خلاله).مخالفات
يمكن التقدم بالكرة تجاه سلة المنافس عن طريق تسديدها أو تمريرها بين اللاعبين الزملاء أو رميها أو ضربها أو دحرجتها أو المراوغة بها (مع ضرورة تنطيط ها أثناء الجري بها).
يجب أن تظل الكرة داخل الملعب، حيث يخسر آخر فريق لمس الكرة قبل خروجها خارج حدود الملعب استحواذه على الكرة لصالح الفريق الآخر. لا يجوز لممسك الكرة أن يتحرك خطوتين اثنتين دون تنطيط الكرة، وتعرف هذه المخالفة بالمشي بالكرة (traveling)، كما لا يجوز له تنطيط الكرة على أرضية الملعب باستخدام كلتا يديه أو الإمساك بالكرة أثناء تنطيطها؛ فبذلك يرتكب مخالفة تُعرف بالتنطيط المزدوج (double dribbling) للكرة.لا يتعين أن تكون يد اللاعب تحت الكرة أثناء تنطيطها؛ فقيامه بذلك يجعله يرتكب مخالفة حمل الكرة (carrying the ball).وما إن يستحوذ أحد الفريقين على الكرة في النصف الأمامي من الملعب، فلا يجوز له إرجاعها إلى المنطقة الخلفية الخاصة به (نصف ملعبه).كما لا يجوز ركل الكرة أو ضربها بقبضة اليد. إن مخالفة هذه القواعد كلها تؤدي إلى خسارة الاستحواذ على الكرة أو إعادة تشغيل ساعة التوقيت (shot clock) من جديد إذا تم ارتكابها من قبل لاعب الدفاع.
هناك حدود مفروضة على الوقت المستغرق قبل تحريك الفريق للكرة من نصف ملعبه إلى نصف ملعب الفريق الآخر بعد نجاحه في الحصول عليها (إذ يتعين القيام بذلك في غضون 8 ثوان في المباريات الدولية ومباريات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية "NBA"؛ وفي غضون 10 ثوان في دوري الرابطة الوطنية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات ودوري المدارس الثانوية الأمريكية. كما يتعين على اللاعب تسديد الكرة في سلة الخصم في غضون فترة زمنية محددة (24 ثانية في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية و30 ثانية في دوري كرة السلة للسيدات الخاص بالرابطة المحلية للألعاب الرياضية لطلاب الكليات الأمريكية ودوري كرة السلة الخاص بالاتحاد الرياضي للجامعات الكندية (Canadian Interuniversity Sport) لكلا الجنسين، و35 ثانية في مباريات دوري كرة السلة للرجال الخاص بالرابطة الوطنية للطلبة الرياضيين في الكليات). ولا يجوز للاعب الاحتفاظ بالكرة في نصف الملعب الأمامي الذي يقع فيه الهدف لمدة (5 ثواني) أثناء مقاومة لاعب دفاع الفريق الآخر له بشدة. كما لا يُسمح للاعب بالبقاء في منطقة الخصم المحرمة (المنطقة المظللة أو منطقة ثقب المفتاح (key) "المنطقة الواقعة تحت لوحة الهدف الخلفية والتي يشبه شكلها ثقب المفتاح") لمدة (3 ثوان).الجدير بالذكر أنه قد تم وضع هذه القواعد لتعزيز الناحية الهجومية بشكل أكبر في لعبة كرة السلة.
لا يجوز لأي لاعب اعتراض "السلة" أو اعتراض الكرة وهي في طريقها للدخول في السلة، أو إذا كانت على حافة السلة (أو إذا كانت فوق السلة مباشرة وفقًا لما ينص عليه قانون الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية)؛ لأن ذلك سيؤدي إلى ارتكاب مخالفة تُعرف باسم الإعاقة غير القانونية لتسجيل هدف. فإذا كان لاعب الدفاع هو من أعاق تسجيل الهدف، فإنه يتم احتساب التسديدة المُحاوَلة تسديدة ناجحة.أما إذا أعاق زميل المُسدِّد نفسه تسجيل الهدف، فإنه يتم إلغاء الهدف واستمرار اللعب مع منح الفريق المدافع حق الاستحواذ على الكرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
???? ???
زائر



مُساهمةموضوع: بحث في كرة السلة    السبت 16 أبريل 2011, 18:14

كرة السلة إحدى الألعاب الرياضية الأكثر شعبية في العالم بعد كرة القدم. ويمكن للرجال والسيدات ممارستها بنفس القوانين و القواعد المهارية
           قوانين كرة السلة 
    المهارات الاساسية في كرة السلة 
1. مسك الكرة    
2. التمرير
3. استقبال الكرة

 4. المحاورة
5. حركات القدمين – الارتكاز- تغيير الاتجاه-تغيير السرعة
6. التصويب 
7. طرق الدفاع 
              عدد اللاعبين
 يتألف كل فريق من عشرة لاعبين على الأكثر 
                   الكرة         
كرة السلة كروية الشكل تتالف من غلاف جلدي او مطاطي يتراوح وزنها بين 600غ و 650غ      
 المنطقتان المحرمتان و خط الرمية الحرة  
المنطقة المحرمة هي المساحة المحددة بالخط الخلفي و خط الرمية الحرة اما منطقة الرمية الحرة تتضمن المنطقة المحرمة بالاضافة الى نصف دائرة مركزها منتصف خط الرمية الحرة           
              ابعاد الملعب    
يكون ملعب كرة السلة مستطيل الشكل طوله  تمانية و عشرون مترا و عرضه خمسة عشر مترا و ارضه مسطحة    
             اخطاء اللاعبين    
 إن القيام بأية محاولة من شأنها إعاقة المنافس بشكل مخالف عن طريق الاحتكاك البدني به يعد أمرًا غير قانوني ويُطلق عليه خطأ.وفي أغلب الأحيان، يرتكب المدافعون هذه الأخطاء؛ بيد أن هذا لا يمنع ارتكابها من قبل لاعبين مهاجمين أيضا.ويحصل اللاعب الذي يتم ارتكاب خطأ ضده على الكرة ليقوم بتمريرها مرة أخرى داخل الملعب أو يحصل على رمية حرة  واحدة أو أكثر إذا تم ارتكاب الخطأ ضده وهو في حالة تسديد، اعتمادًا على ما إذا كانت التسديدة ناجحة من عدمه.وتُمنح نقطة واحدة فقط في حال إحراز الرمية الحرة، والتي يتم تسديدها من اعلى خط يبعد 15 قدمًا (4.5 مترًا) عن السلة  
   من اعداد ماجدة خير و هند بارودي                          
                            2/2
                                                                              
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin


عدد المساهمات : 302
تاريخ التسجيل : 25/08/2009
الموقع : mesbah_rachid@hotmail.com
العمر : 40

مُساهمةموضوع: بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04   الجمعة 15 أبريل 2011, 22:59

حرر موضوع في كرة السلة تتناول فيه القوانين العامة لكرة السلة، والمشاكل التي تعانيها هذه الرياضة في مؤسستك التعليمية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ajsm.ahlamontada.com
 
بحث خاص بكرة السلة لتلاميذ الثالثات: 06/07/08/09/10/11 والثانيات: 01/02/03/04
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النـــادي الــرياضـي للــثانـوية الإعــداديـة ابـــن سـينا  :: التربية البدنية والرياضية :: الأندية التربوية .ابن سينا. :: الدوري الربيعي للرياضات الجماعية 2010/2011.-
انتقل الى: